الأخبار

شهد معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الخميس 9 صفر، توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد وجمعية الكوثر الصحية الخيرية بمنطقة عسير، تنص على تقديم خدمات صحية وتدريبية تطوعية لمنسوبي الجامعة وطلابها وطالباتها ومجتمع عسير بشكل عام، وذلك بمقر إدارة الجامعة الرئيسي (قريقر). وقد مثل الجامعة في توقيع الاتفاقية وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، فيما مثل جمعية الكوثر رئيس مجلس إدارتها الدكتور جبران القحطاني، ونصت الاتفاقية على دعم وتكثيف الجهود بين الطرفين لتقديم خدمات مميزة في كل من مجالات التطوع، والتدريب والموارد البشرية، بالإضافة إلى مجالات الدراسات والأبحاث، والبرامج الصحية المتخصصة، وكذلك التسويق والعلاقات العامة. وأكد عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالجامعة الدكتور عبداللطيف إبراهيم الحديثي أن هذه الاتفاقية ستفتح بابًا واسعًا لتقديم خدمات صحية تطوعية لمجتمع عسير، لافتًا إلى أن جمعية الكوثر من أهم المؤسسات الوطنية غير الربحية المميزة التي حققت عددًا من الجوائز على مستوى المملكة أبرزها جائزة الملك خالد التي حصلت عليها مؤخرًا في فرع المنظمات غير الربحية، مؤكدًا أن الجامعة وبتوجيه من معالي مديرها تسعد بتقديم الدعم اللازم الذي تحتاجه الجمعية لتحقيق أهدافها السامية والنبيلة. وبين الحديثي أن الخدمات الصحية التي يحتاجها المجتمع تقدم له من خلال مزودي الخدمة الممثلين بالجهات الحكومية والجهات الخاصة، ويمثل القطاع الخيري طرفًا ثالثًا لا يقل أهمية عن تلك الجهات، مؤكدًا أهمية الجامعات وما تشكله من دور مهم في التوعية والتثقيف في المجال الصحي إضافة إلى تمكين كوادرها ومواردها لخدمة التطوع والاستفادة القصوى من تلك الموارد في خدمة المجتمع بما يتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في تفعيل محور "تعظيم الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي".  
أعلنت منظمة التصنيف العالمية  QS  حصول جـامعـة الملك خالد على المرتبة ٢٤  وذلك في التصـنيف الخاص بالجامعات العربية (Arab Region University Ranking) لعام ٢٠١٩م، وبذلك تكون الجامعة ضمن أفضل ١٠٪ من جامعات الدول العربية.  وأوضح وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن عوضة الشهراني أن التقدم الذي تحرزه الجامعة في مختلف التصنيفات وفي التصنيف الدولي "QS" الخاص بالجامعات العربية في نسخته الجديدة 2019، يؤكد تميز الجهود المبذولة من إدارة الجامعة ومنسوبيها مقدما شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ولجميع منسوبي ومنسوبات الجامعة على جهودهم المتميزة في الارتقاء بالأداء الأكاديمي والإداري.  من جانبه أكد المشرف على وحدة التصنيفات الدولية في الجامعة الدكتور  سامي الشهري أهمية دخول الجامعة في مختلف التصنيفات الدولية؛ وذلك لتحسين الأداء بما يتلاءم مع رؤية الجامعة، والعمل على تحقيق التميز ، والمنافسة المستمرة على كافة الأصعدة الإقليمية والعالمية، مشيرًا إلى أن ذلك يعد مؤشرًا مهمًّا لقياس موقعها بين الجامعات الأخرى، وفق معايير  ومؤشرات محددة. يذكر أن منظمة QS تقوم بتقييم الجامعات الإقليمية في ضوء عدد من المعايير والمجالات المختلفة، والتي من أبرزها: السمعة الأكاديمية، والسمعة لدى جهات التوظيف، ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلبة، والعلاقات الدولية، والبحث العلمي، وعدد الاستشهادات العلمية، ومدى التأثير على شبكة الإنترنت.
نيابة عن معالي مدير جامعة الملك خالد رعى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد بن محمد بن دعجم حفل ختام فعاليات معرض الكتاب والمعلومات الـ 15 اليوم الخميس الـ 9 من صفر، والذي نظمته الجامعة ممثلة في عمادة شؤون المكتبات، بمركز الأمير سلطان الحضاري في خميس مشيط، بحضور عدد من مسؤولي الجهات الحكومية، ودور النشر المشاركة في المعرض. وفي بداية الحفل تقدم الدكتور ابن دعجم في كلمته بالشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، على رعايته المعرض، ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، الذي شرف الجامعة بافتتاح المعرض. كما وجه شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على حرصه ودعمه لهذه الفعالية، ولعمادة شؤون المكتبات وكافة الجهات المشاركة من الجامعة وخارجها من الجهات الحكومية ودور النشر. وحول نجاح المعرض أشاد راعي الحفل بالحراك الثقافي المميز الذي قدمه المعرض للمنطقة من خلال استضافة عدد من مثقفي المملكة العربية السعودية في البرنامج المصاحب، مؤكدًا أن استضافة جامعة الملك عبدالعزيز كضيف شرف ومشاركة الجامعات والجهات الأخرى أيضًا أعطت زخمًا كبيرًا للمعرض ومرتاديه، وأضاف: "إن ما شاهدناه من إقبال كبير من المجتمع في المعرض يعد شهادة نجاح تعطي مؤشرًا لنا في جامعة الملك خالد للتخطيط والتطوير في النسخ القادمة بإذن الله". بعد ذلك اطلع الحضور على فيلم مرئي بعنوان "قالوا" تم من خلاله عرض كلمات وآراء زوار وضيوف المعرض في نسخته الــ 15، حول ما شاهدوه خلال زيارتهم لمقر المعرض وما قدمه لهم والفائدة التي حققها لهم أيضًا. من جانبه أكد عميد عمادة شؤون المكتبات بالجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر في كلمته أن معرض الكتاب الـ 15 لهذا العام، نجح بتضافر جهود الجميع سواء على مستوى الجامعة أم مشاركات الجهات الحكومية ودور النشر، مقدمًا شكره لكل من أسهم في إنجاح المعرض، مشيدًا بالأدوار التي قدمها نادي أبها الأدبي في المشاركة بالتنظيم والتنسيق للفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض، وبالتسهيلات التي قدمتها محافظة خميس مشيط لإقامة وتنظيم المعرض. وفي ختام الحفل كرم الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم كافة الجهات المشاركة في المعرض.  
ضمن الفعاليات المصاحبة لمعرض الكتاب الخامس عشر بجامعة الملك خالد؛ أقيمت مساء أمس الأربعاء 8 صفر محاضرة بعنوان "الهوية بين الكتاب الورقي والإلكتروني" بالتعاون مع نادي أبها الأدبي قدمها الاستاذ الدكتور حسن بن فهد الهويمل أستاذ الدراسات العليا بجامعة القصيم، وأدارها عميد كلية العلوم الإنسانية بالجامعة الأستاذ الدكتور يحيى بن عبدالله الشريف . وأوضح الهويمل في المحاضرة أن الكتاب الورقي باق مهما تطورت التكنولوجيا، وإذا أردنا تقييم الصراع بين الكتاب الورقي والكتاب الرقمي يجب أن نتجاوز هذا إلى ما هو أوسع من ذلك وهو الصراع بين الإنسان البشري والإنسان الآلي، مبينًا أن الإنسان البشري لن يضمحل أمام الإنسان الآلي . وأضاف الهويمل أن الكتاب الرقمي له مزايا عدة كسهولة حمله ونقله عند السفر والارتحال، وتخزين الآلاف منه في حيز صغير جدًّا، مقارنة مع الحجم الذي يشغله الكتاب الورقي، مع إمكانية تداوله بسهولة وسرعة فائقة حول العالم، ورغم هذه المزايا فإنها لا تلغي دور الكتاب الورقي الذي يعد أكثر راحة ومتعة لا يشعر بها من يقرأ الكتاب الإلكتروني، لافتًا إلى أن هناك علاقة حميمة مع الكتاب الورقي، وصلة وثيقة بين القارئ والكتاب، وهذا ما لا يوفره الكتاب الإلكتروني.  
اقام النادى التطوعى بوكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات وبالتعاون مع  الكلية برنامج تحت عنوان *اخلاقنا معهم*  حيث يهدف البرنامج الى :  تغيير الصورة الذهنية السلبية عن العمال وعدم تقدير دورهم الهام فى حياتنا ويتم ذلك من خلال تعزيز خلق اسلامى لكيفية التعامل معهم ومحو تلك الصورة السيئة ولذلك تم اقامة البرنامج وفقا لثلاث محاور وهى : اليوم الاول:  "برنامج جلسة حكاوى "  احتوى البرنامج على جلسة حوارية مع العاملات وترك مساحة لكل منهن للحديث عن العادات والتقاليد والفنون بلدها وبعض المواقف التى مرت بها فى مراحل عمرها  (السعودية -الهند -باكستان) مع انصات الطالبات لهن وطرح اسئلة عليهن فى جو من الود والحب  اليوم الثانى: برنامج جولة نظافة وذلك بعمل جولة مع العاملات وادوات عملهن والمرور على الطالبات فى الساحات ومحاولة نشر ثقافة حسن التعامل مع العاملة اثناء تأدية عملها وتشجيع الطالبات على الاهتمام بنظافة البيئة تخلل ذلك توزيع مطويات وبروشورات على الطالبات اليوم الثالث : برنامج ترفيهى اشتمل على اقامة مسابقات وتوزيع هدايا علي العاملات.
ضمن البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض الكتاب والمعلومات الخامس عشر بجامعة الملك خالد أقيمت مساء أمس الثلاثاء الـ 7 من صفر أمسية شعرية أحياها وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن علي الحسون والدكتور عبدالله محمد الحميّد مستشار معالي مدير الجامعة والأستاذ الدكتور عوض بن عبدالله القرني أستاذ الدراسات العليا بكلية العلوم الإنسانية وأدارها المشرف العام على المركز الإعلامي بالجامعة الدكتور مفلح القحطاني. وقد رحب مدير الأمسية بالشعراء المشاركين مقدّمًا نبذة موجزة عن سيرهم الذاتية والشعرية، ثم قدم الشعراء الثلاثة قصائدهم عبر ثلاث جولات إبداعية قدم فيها كل شاعر خمس قصائد في أغراض شعرية متنوعه في مقدمتها القصائد الوطنية، وقدم الدكتور الحسون قصيدة "صنعاء أخت الرياض" وقصيدة عن الاغتراب وأخرى عن أبها وقصيدة وجدانية، كما قدم الحميّد إضافة إلى عدد من القصائد الوطنية قصيدة رثائية في والده الشيخ محمد بن عبد الله الحميّد رحمه الله وقصيدة حيّا بها جامعة الملك خالد ومعرض الكتاب الخامس عشر، وقدم الدكتور القرني قصيدة حيّا بها جنود الوطن وأخرى في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم وقصيدة عن اللغة العربية الفصحى سمّاها "حورية"، ولغزًا شعريًّا تم طرحه على الحضور. وفي ختام الأمسية كرم عميد عمادة شؤون المكتبات في الجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر مدير الأمسية الشعرية والشعراء المشاركين.
بحضور وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير وقّع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مع معالي رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور مصلح بن خليل الثقفي اتفاقية تعاون بين الجامعة والهيئة، كما قدمت الهيئة شهادة اعتماد لجامعة الملك خالد كبيت للخبرة في الدراسات البيئية. وبهذه المناسبة عبر معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي عن سعادته بتشريف صاحب السمو الملكي أمير المنطقة لتوقيع هذه الاتفاقية  بين الجامعة والهيئة والتي سوف يكون لها مردود إيجابي على دراسة القضايا البيئية والتنموية بمنطقة عسير.     كما عبر سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري عن شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة ولمعالي رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة على توقيع هذه الاتفاقية وكذلك اعتماد الهيئة لجامعة الملك خالد  كبيت خبرة في الدراسات البيئية، كما نوه سعادته بأن هذه الاتفاقية أتت كثمرة  لتميز الجامعة العلمي و البحثي؛ حيث حققت الجامعة وبدعم معالي مديرها مكانة علمية وبحثية رائدة محليا وعالميا واحتلت مراكز متقدمة منها تحقيقها المرتبة الرابعة محليا بين الجامعات السعودية وكذلك المرتبة ٤٤٨ بين الجامعات العالمية وفق التصنيف العلمي والبحثي لمؤسسة QS العالمية. حضر توقيع الاتفاقية وكيل إمارة منطقة عسير المهندس خالد بن عبدالله الربيعة .
ضمن فعاليات البرنامج المصاحب لمعرض جامعة الملك خالد الخامس عشر للكتاب والمعلومات، أقيمت مساء أمس الاثنين السادس من صفر فعالية "يوم الطفل"، وقد استهلت المحاضرة بقسم رياض الأطفال بكلية التربية في جامعة الملك خالد هيفاء المبروك الفعالية بفيديو يجسد مشهدًا تمثيليًّا لأب مع طفله يظهر بعض السلوكيات السلبية التي يستخدمها الآباء مع أطفالهم، بعد ذلك تمت مناقشة الرسالة التي عرضها الفيديو. ثم تحدثت المبروك عن مفهوم التربية الإيجابية وأوضحت أن التربية الإيجابية من المصطلحات الحديثة التي تهدف إلى تعريف الآباء والأمهات والمربين بمراحل نمو أبنائهم وطرق التعامل مع كل مرحلة دون تعريضهم للضرر النفسي باعتبار أن هذه التربية تركز على بناء شخصية سليمة للطفل وتقوم على تطوير وتنمية مهاراته. كما تطرقت المبروك إلى أهمية أن يكون المربي إيجابيًّا في تربية الأطفال ليكونوا أكثر نجاحًا ولديهم ثقة في أنفسهم ومتفاعلين اجتماعيًّا، وينظرون لأنفسهم وللآخرين نظرة إيجابية ويتعاملون مع المواقف الصعبة بشكل إبداعي ولديهم القدرة على حل المشاكل. كما ناقشت المبروك العوامل المسببة لصدور بعض السلوكيات السلبية أو غير المرغوب فيها، والتي من أهمها العوامل النفسية والعوامل الاجتماعية والعوامل المتعلقة بالنمو.  وذكرت المبروك في محاضرتها  مجموعة من الاستراتيجيات التي تساعد المربية على تدعيم مفهوم التربية الإيجابية، ومنها : "استراتيجية التركيز على حل المشكلة"، والتي تركز على مساعدة الطفل في حل المشكلة لا على تأنيب الطفل على السلوك الصادر منه  و"استراتيجية الإنصات الفعال"، وهي تركز على أهمية الإنصات للطفل واحتوائه لكي تُحل المشكلة و"استراتيجية تحدث عن المشاعر فحسب " و هي تركيز على كيفيه تعديل السلوك والطفل متيقن بأنك تحبه ومشاعرك باتجاهه لم تتغير، و"استراتيجية كافيء السلوك الإيجابي"، وهي تركز على مشاركة الطفل و مدحه و تعزيزه عندما يصدر منه سلوك إيجابي. فيما تحدثت المحاضرة بقسم رياض الأطفال بكلية التربية في جامعة الملك خالد سميرة المنيعي الأكلبي عن أهميه تدعيم الذات لدى الأطفال من قبل الأسرة والمدرسة والمجتمع، وذلك من خلال مساعدة الطفل على التفكير بمنطقيه وفهم ذاته والفخر بإنجازاته وتحمل المسؤولية والتمتع بالثقة العالية والاستقلال والتسامح وحل المشكلات بطريقة حضارية بعيدًا عن التعصب "فما الأرض إلا وطن واحد والبشر جميعًا سكانه"، وفي الختام وجهت الأكلبي النصح للآباء والأمهات والمربيين بالابتعاد عن السلوكيات السلبية التي تقلل من قيمة الطفل في نظر نفسه وعدم احترام أفكاره وآرائه؛ مما يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب والفشل في المستقبل.
بحضور وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير وقّع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مع معالي رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور مصلح بن خليل الثقفي اتفاقية تعاون بين الجامعة والهيئة، كما قدمت الهيئة شهادة اعتماد لجامعة الملك خالد كبيت للخبرة في الدراسات البيئية. وبهذه المناسبة عبر معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي عن سعادته بتشريف صاحب السمو الملكي أمير المنطقة لتوقيع هذه الاتفاقية  بين الجامعة والهيئة والتي سوف يكون لها مردود إيجابي على دراسة القضايا البيئية والتنموية بمنطقة عسير.     كما عبر سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري عن شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة ولمعالي رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة على توقيع هذه الاتفاقية وكذلك اعتماد الهيئة لجامعة الملك خالد  كبيت خبرة في الدراسات البيئية، كما نوه سعادته بأن هذه الاتفاقية أتت كثمرة  لتميز الجامعة العلمي و البحثي؛ حيث حققت الجامعة وبدعم معالي مديرها مكانة علمية وبحثية رائدة محليا وعالميا واحتلت مراكز متقدمة منها تحقيقها المرتبة الرابعة محليا بين الجامعات السعودية وكذلك المرتبة ٤٤٨ بين الجامعات العالمية وفق التصنيف العلمي والبحثي لمؤسسة QS العالمية. حضر توقيع الاتفاقية وكيل إمارة منطقة عسير المهندس خالد بن عبدالله الربيعة .
رعت صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت خالد بن عبدالعزيز آل سعود رئيسة جمعية الجنوب الخيرية اليوم بجامعة الملك خالد (مسرح كلية العلوم بالمجمع الأكاديمي – طريق الملك عبدالله) اللقاء التعريفي لمنسوبات جامعة الملك خالد بجمعية الجنوب النسائية الخيرية،  وكان في استقبال سموها سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبو ملحة وعدد من عميدات ومساعدات عمداء الكليات. وبهذه المناسبة ألقت سمو الأميرة موضي كلمة قالت فيها : "سعيدة أن أكون مع بناتي الطالبات اليوم؛ لأحدثهم عن العمل غير الهادف للربح قيمته وأثره وكيف بإمكانهن أن يطورن من أنفسهن من خلاله؛ فقد عملت مع الجمعيات الخيرية في المملكة منذ أكثر من 40 عاما، وبدأ اهتمامي بالعمل مع الجمعيات عندما كنت في سن الثامنة عشرة، وكنت محظوظة بأن كان لي قريبات يعملن في هذا المجال وجذبنني إليه، وعملي في هذا القطاع وسّع مداركي جدًّا كشابّة، تعلمت من خلاله معنى العطاء المنظم، وأضاف لي الكثير في فهم احتياجات مجتمعي الإنسانية والاقتصادية". وأوضحت سمو الأميرة موضي أن الجمعيات والمؤسسات الخيرية توفر فرص عمل واعدة ولائقة للشباب السعودي، حيث بلغ متوسط أجور القطاع غير الربحي ما يقارب 5300 ريال، وهو أفضل من نظيره في القطاع الخاص البالغ 4400 ريال، بحسب تقرير آفاق القطاع غير الربحي الصادر عن مؤسسة الملك خالد بداية هذا العام. وأكدت أن القطاع غير الربحي يعتبر أكثر قطاعات الدولة توازنًا في توظيف الجنسين؛ حيث ترتفع مشاركة المرأة فيه إلى نسبة 43% وهي النسبة التي تتجاوز النسبة الإجمالية لمشاركة المرأة في سوق العمل عند 14% وأضافت سمو الأميرة: لذلك أشجعكن كونكن أمل ومستقبل هذه البلاد، أن تساهمن في خدمة مجتمعكن إما من خلال التطوع في جمعيات المنطقة، أو التبرع لهذه الجمعيات، أو البدء بمبادرات مجتمعية في أحيائكم أو على نطاق الجامعة أو حتى على نطاق الأسرة، وأشجعكن كذلك على العمل في المنظمات غير الربحية. من جانبها ألقت سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبو ملحة كلمة قالت فيها : في هذا اليوم السعيد تتشرف جامعة الملك خالد ومنسوباتها باستقبال رائدة العمل الخيري في مملكة الخير صاحبة السمو  الملكي الأميرة موضي بنت خالد بن عبدالعزيز آل سعود فأهلا وسهلا بسموكم وصحبكم الكريم في جامعة تحمل اسم ملك عظيم، لنا الفخر أن تحمل جامعتنا اسم أحد مؤسسي البلاد المغفور له بإذن الله الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود الذي أعطى كل فرد حقه في التعليم والمساهمة في وضع الأسس المتينة لبناء الإنسان والارتقاء بالوطن والمواطن . وأكدت أبو ملحة أن الخير قد تواصل على هذه البلاد المباركة على يد أبناء المؤسس رحمه الله حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز  وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، حيث أوليا اهتمامهما بالدرجة الأولى الأعمال الخيرية والإنسانية ودعمها معنويا وماديا داخل المملكة وخارجها ومن هذه الأعمال الخيرية المتعددة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حيث يعتبر من المراكز العالمية المتقدمة في أعمال الإغاثة السريعة. وفي الختام قدمت صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي درعًا تذكاريًّا لجامعة الملك خالد، كما تسلمت درعًا تذكاريًّا من الجامعة قدمته وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات.
نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في قسم اللغة العربية وآدابها بكلية العلوم الإنسانية صباح الأحد 5 صفر 1440هـ محاضرة علمية بعنوان "الشك المعرفي البنّاء وقيمته في البحث العلمي"، قدمها الأستاذ الدكتور عبدالله بن سليم الرشيد عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وأدارها الدكتور عبدالرحمن المحسني مدير مركز البحوث الاجتماعية بجامعة الملك خالد. وقد عرض الدكتور الرشيد خلال المحاضرة عددًا من المسائل العلمية اللغوية والأدبية والنقدية والتاريخية التي عالجها الشك المعرفي البنّاء وحوّلها من مسلّمات إلى مسائل ظنية ثبتت بالمعالجة البحثية الدقيقة أنها غير صحيحة، كما دعا الرشيد الباحثين العلميين وطلاب وطالبات الدراسات العليا إلى ضرورة مساءلة المعرفة والعلم وتمحيصهما والتدقيق فيهما وفق أطر علمية ومنهجية وبحثية، مشيرًا إلى أن الشك المعرفي البنّاء والمفيد هو سمة منهجية علمية عليا يتمخض عنها معالجة للعديد من القضايا العلمية السائدة وتصحيح للكثير من المفاهيم. وحذر الرشيد من الشك المعرفي العبثي الذي لا يستند إلى حدس علمي أو منهجي ولا يعتمد على منهج معالجة علمية، مشيرًا إلى أن هذا النوع من الشك ليس له جدوى علمية، ومحذرًا في الوقت نفسه من التعاطي السلبي مع المعرفة والمتمثل في النقل المجرد لها. هذا وقد شهدت المحاضرة العلمية عددًا من المداخلات من أعضاء هيئة التدريس بالقسم وطلاب الدراسات العليا، وفي ختام المحاضرة قدم وكيلا الكلية الأستاذ الدكتور قاسم عسيري والدكتور خالد أبو حكمة ورئيس القسم الدكتور أحمد التيهاني إهداء الجامعة لضيفها الدكتور الرشيد.
أقام نادي أثر  بالتعاون مع الكلية  برنامج حصانه والذي تضمن محاضره بعنوان *المواطنه حقوق وواجبات* ألقتها مساعدة عميد كلية الشريعه *الدكتوره/دوله مانع*   وبحضورٍ كريم من عميدة الكليه ووكيلتها و اعضاء هيئة التدريس والموظفات وعدد 150 طالبه ..
شهد معرض الكتاب والمعلومات الخامس عشر، المقام حاليًّا بمركز الأمير سلطان الحضاري في خميس مشيط، والذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون المكتبات، إقبالًا كبيرًا من مختلف فئات المجتمع في يوم انطلاقه الأربعاء الموفق 1 صفر 1440هـ ، وسيستمر المعرض حتى نهاية يوم الجمعة الـ10 من الشهر نفسه. وبيّن عميد شؤون المكتبات بالجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر أن زوار المعرض اطلعوا على أجنحة دور النشر ومعارض الجهات الحكومية المشاركة التي تجاوزت الـ100 معرض وجناح، واشتملت على أكثر من 30 ألف عنوان، إضافة إلى الفعاليات المصاحبة المستمرة طيلة أيام المعرض التي تقام بالتعاون مع نادي أبها الأدبي. وتنطلق مساء اليوم الخميس 2 صفر أولى الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض بمحاضرة بعنوان : قصة تكوين مكتبة للدكتور عبدالله عبدالرحيم عسيلان ويديرها الدكتور عبدالرحمن البارقي، ويشهد مساء الجمعة 3 صفر أمسية شعرية للشاعر الأستاذ الدكتور عبدالله بن سليم الرشيد والشاعر إبراهيم مفتاح ويديرها الأستاذ عبدالرحمن عسيري، ويقدم الدكتور محمود شاكر سعيد مساء السبت 3 صفر محاضرة بعنوان : كيف تقرأ بحثًا علميًّا؟ يديرها الدكتور محمد القحطاني، فيما يقيم المعرض مساء الأحد 4 صفر ورشة بعنوان : القراءة النوعية يقدمها الأستاذ يحيى محمد العلكمي، ويقدم العقيد الدكتور عبدالله عايض الشهري مساء اليوم نفسه محاضرة عن العمل التطوعي بين الواقع والمأمول، وخصص المعرض يوم الاثنين 5 صفر ليوم الطفل بمشاركة الأستاذة سميرة المنيعي والأستاذة هيفاء جعيثن المبروك، ويشهد الثلاثاء 6 صفر إقامة أمسية شعرية للأستاذ الدكتور عوض بن عبدالله القرني والدكتور عبدالله بن محمد الحميّد، ويديرها الدكتور مفلح بن زابن القحطاني، ويقدم الأستاذ حسن آل عمير محاضرة عن إدارة المعرفة مساء الثلاثاء 7 صفر يديرها الأستاذ محمد ظافر الشهري، فيما يتحدث الأستاذ الدكتور حسن بن فهد الهويمل عن الهوية بين الكتاب الورقي والإلكتروني مساء الأربعاء 8 صفر في محاضرة يديرها الأستاذ الدكتور يحيى بن عبدالله الشريف، ويختتم الدكتور كارمن محمد سويلم والأستاذة نمشة الألمعي الفعاليات المصاحبة للمعرض مساء الخميس 9 صفر بمحاضرة عن الحصانة النفسية والاجتماعية . يذكر أن المعرض شهد في يومه الأول تدشين نادي أبها الأدبي لثلاثة كتب جديدة تتناول جوانب السيرة الذاتية والرصد التاريخي الثقافي والمعماري لمنطقة عسير، وشملت كتاب "رحلة السبعين عاما"، للدكتور زاهر بن عواض الألمعي، وكتاب "بلدة رُجال" للباحث محمد حسن غريب، وكتاب "ألفاظ العمارة التقليدية في منطقة عسير" للدكتور علي مرزوق.  
يابة عن أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، صباح اليوم الأربعاء 1/2/1440هـ، حفل افتتاح معرض الكتاب والمعلومات الخامس عشر، الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون المكتبات، بمركز الأمير سلطان الحضاري في خميس مشيط.  وكان في استقبال سموه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ووكلاء الجامعة وعمداؤها وعدد من ممثلي الجهات المشاركة.  وفور وصول سموه مقر الاحتفال قص الشريط إيذانًا بافتتاح المعرض، ثم تجول داخل المعرض، واطلع على عدد من الأجنحة المشاركة، عقب ذلك بدأ حفل الافتتاح بآيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم شاهد الحضور فيلمًا تعريفيا بعنوان "رحلة المعرفة" تناول بداية تنظيم الجامعة لمعرض الكتاب في المنطقة منذ عام 1422هـ والتطور الذي شهده المعرض وصولًا إلى نسخته الـخامسة عشرة، إضافة إلى نبذة مختصرة عن عمادة شؤون المكتبات بالجامعة وما تحويه مكتبات الجامعة من مصادر للمعرفة، بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها لمنسوبي الجامعة والمجتمع، وشراكاتها مع المكتبات السعودية والعالمية. بعد ذلك ألقى مدير الجامعة كلمة رحب فيها براعي حفل الافتتاح والحضور والمشاركين وممثل جامعة الملك عبدالعزيز بصفتها ضيف الشرف للنسخة الخامسة عشرة من معرض الجامعة للكتاب والمعلومات، مؤكدًا أن الجامعة من خلال هذا المعرض تفتح نافذة جديدة على جديد العلوم ومديد العقول في عالم العلم والمعرفة، وقال السلمي : "نأمل أن يبلغ معرض جامعة الملك خالد الخامس عشر للكتاب مرحلة الفتوة والنشاط ليواصل خدمة طلاب وطالبات العلم والمعرفة في كافة المجالات". كما أكد السلمي أن الكتاب الورقي يمر في الوقت الحاضر بتحولات كبيرة بعد أن أسهمت التقنية الحديثة في تسهيل الوصول إليه وذلك ما يجعل الجامعة تنظر إلى هذه التحولات بكثير من التفاؤل والعمل على الاستفادة من كل ما هو جديد ومفيد في هذا الجانب لخدمة الباحثين من طلاب وطالبات وأعضاء هيئة تدريس، وأضاف : "مواصلة إقامة الجامعة لهذا المعرض ناتجة عن حرصها على الكتاب وتقديرًا للمستفيدين منه وخدمة لطلاب وطالبات الجامعة"، شاكرًا لسمو نائب أمير المنطقة تشريفه وحضوره افتتاح المعرض مشيدًا بحرص سموه وتواصله واتصاله ومتابعته لشتى مناشط الجامعة الأمر الذي يدفع الجامعة والقائمين عليها إلى مواصلة العمل والإنجاز لخدمة وطننا الغالي، محمّلا سمو نائب أمير المنطقة شكر وتقدير واعتزاز  كافة منسوبي الجامعة لمقام سمو أمير المنطقة  صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز لقاء جهوده ودعمه اللامحدود للجامعة ومنسوبيها، ومعبرًا عن شكره للقائمين على تنظيم هذا المعرض والمشاركين من داخل الجامعة وخارجها. وفي ذات السياق شكر ضيف الشرف عميد شؤون المكتبات بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور نبيل عبدالله قمصاني جامعة الملك خالد والقائمين على معرض كتابها الخامس عشر على استضافتهم وحسن استقبالهم، مشيرًا إلى أن معارض الكتاب تمثل مصدرًا مهمًّا من مصادر المعرفة لما تحويه من المعارف بأشكالها المختلفة، ومؤكدًا أهمية تلك المعارض من ناحية تناقل الأفكار وتبادلها لما تحويه من دور نشر ومتخصصين ومفكرين في مختلف التخصصات، موضحًا أن هذه البيئة تعد فرصة جيدة للناشر من أجل عرض الإنتاج الفكري الجديد وفرصة أيضًا لمرتادي تلك المعارض للتعرف على أحدث العناوين والتخصصات والمواد العلمية الحديثة، وأشار إلى أن مشاركة جامعة الملك عبدالعزيز في هذا المعرض تشمل عدة فعاليات من أهمها عرض الإنتاج الفكري والدراسات العلمية في كافة تخصصات الجامعة، بالإضافة إلى تقديم منصة سمعية لعدد من الكتب الثقافية والعلمية، وكذلك تقديم جناح للأسرة والطفل لتعويد الأطفال على القراءة وتحفيزهم عليها. من جانبه رحب عميد شؤون المكتبات في جامعة الملك خالد الدكتور عبدالله بن سعيد آل ناصر في كلمته بسمو نائب أمير منطقة عسير، ومعالي مدير الجامعة والحضور والمشاركين، مؤكدًا أن معرض جامعة الملك خالد الخامس عشر للكتاب والمعلومات يشهد تطورًا ملموسًا وإقبالًا جيدًا من دور النشر مع تجدد نسخه، مشيرًا إلى أن المعرض يضم في هذه النسخة عددًا من الجهات المشاركة والتي بلغت أكثر من 100 جهة، وأكثر من 30 ألف عنوان، بالإضافة إلى فعاليات ثقافية وأمسيات شعرية وفعاليات للطفل والأسرة، وتوقيع عدد من إصدارات نادي أبها الأدبي. وممثلا للجهات المشاركة في المعرض ألقى عميد كلية المجتمع بخميس مشيط ورئيس مجلس إدارة نادي أبها الأدبي الدكتور أحمد بن علي آل مريع كلمة بين فيها أن المؤسسات الجامعية تتبوأ منزلة مهمة في المنجز الحضاري للدول الحديثة، لافتًا إلى أن الجامعات ترتبط بثلاثة مسارات الأول الأكاديمي العلمي البحثي، والثاني التعليمي التأهيلي، والثالث المجتمعي التنموي، والتي بدورها تنعكس على حياة الانسان، مؤكدًا أن تنظيم وإقامة هذا المعرض نابع من كافة تلك المسارات الأساسية للجامعات، ومنوها بالأثر الإيجابي والدور المميز للجامعة في المجتمع. وفي ختام حفل الافتتاح كرم سمو نائب أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز ومعالي مدير الجامعة الجهات المشاركة، كما تسلم سموه درعا تذكاريا من الجامعة.  
يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير غدًا الأربعاء انطلاق معرض الكتاب والمعلومات الخامس عشر الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون المكتبات بمركز الأمير سلطان الحضاري بخميس مشيط . ورفع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، الشكر والتقدير إلى أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، على رعايته الكريمة للمعرض، مؤكدًا أن المعرض حظي في نسخه السابقة برعاية سموه الكريم وأن الجامعة في مختلف برامجها وأنشطتها تحظى دومًا بدعم سموه وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز اللذين سخَّرا وقتهما وجهدهما لخدمة منطقة عسير وتحقيق تنميتها.  وقال السلمي : " لقد حظي التعليم بفضل الله في بلادنا باهتمام كبير من لدن قائد نهضتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومن لدن سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ فقد رسما حفظهما الله طريق التنمية الوطنية المباركة جاعلين العلم والمعرفة والتقنية مرتكزا أساسيا في خطط وطنية طموحة تستشرف المستقبل بشكل دقيق وتجعل هدفها أن تحقق المملكة قفزات تنموية كبيرة وتتبوأ مكانتها المرموقة ضمن بلدان العالم المتقدمة".   من جانبه أكد سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن الجامعة تضطلع بدورها المجتمعي في برامج وفعاليات متعددة ومن أهمها معرض الكتاب والمعلومات الذي تنظمه الجامعة منذ إنشائها إيمانًا منها بأهمية هذه الفعالية في تنمية الحراك الثقافي والعلمي للمنطقة وتوفير الكتاب والمعلومات والوسائط التقنية الحديثة لكافة شرائح المجتمع. وأضاف أن من أهم أهداف الجامعة الاستراتيجية تحسين بيئة التعلم والتعليم ومن، هنا ولما للكتاب والمعلومات من أثر بالغ حرصت الجامعة وبدعم من معالي مديرها معالي الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على إقامة هذا المعرض ليكون رافدا ينهل منه منسوبو الجامعة وطلابها والمجتمع العلمي في المنطقة ,مبيناً أن تنظيم معرض الكتاب والمعلومات في دورته الخامسة عشرة خارج أسوار الجامعة له أثره الإيجابي البالغ لدى المجتمع، وقد جاء لما لمسته الجامعة في النسخة السابقة من المعرض؛ ولذا قررت أن تستمر في هذه التجربة التي أثمرت في مشاركة أكثر من 100 جهة وآلاف العناوين والكتب في هذه النسخة الخامسة عشرة، لافتًا إلى أن الجامعة تطمح إلى تطوير وتوسيع دائرة المعرض في مستقبل الأيام حتى يكون فعالية وطنية مهمة تُقصد من جميع مناطق المملكة . وفي ذات السياق أوضح عميد شؤون المكتبات في الجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر أن المعرض يهدف إلى الارتقاء بالمستوى التعليمي لمواكبة الرؤية الشاملة للمملكة، وتوفير بيئة أكاديمية جاذبة للتعليم والتعلم، وربط القارئ بما يستجد في ساحة النشر العلمي، إضافة إلى المساهمة في إثراء الحراك العلمي والثقافي في المنطقة لافتًا إلى أن المعرض لهذا العام يشهد مشاركة أكثر من 100 جهة مشاركة، وأكثر من 30 ألف عنوان، بالإضافة إلى فعاليات ثقافية وأمسيات شعرية وفعاليات للطفل والأسرة، وتوقيع عدد من إصدارات نادي أبها الأدبي، فيما ستكون جامعة الملك عبدالعزيز ضيف الشرف للمعرض.  
رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الاثنين 28 محرم 1440هـ حفل افتتاح المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب والمعلومات في الجامعات السعودية، الذي تنظمه كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة بفندق قصر أبها لمدة يومين، ويقام بالتزامن معه في الجامعة اجتماع عمداء كليات الحاسب والمعلومات بالجامعات السعودية والمسابقة الوطنية الثالثة في البرمجة لطلاب وطالبات كليات الحاسب والمعلومات في الجامعات السعودية. وفي كلمته بمناسبة الافتتاح نقل معالي مدير الجامعة تحيات وترحيب وتقدير سمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز  وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز  - حفظهما الله - ودعواتهما بالتوفيق والسداد لضيوف المؤتمر والقائمين عليه. كما رحب معالي مدير الجامعة بالحضور والمشاركين، مشيدًا بجهود القائمين على المؤتمر وما يقدمه المؤتمر في حقل أكاديمي تقني مهم تعوّل عليه المملكة العربية السعودية في مستقبلها كثيرًا، وقال : "إننا ننظر بعين الاعتزاز لتنظيم مثل هذا المؤتمر، وكلنا أمل بأننا نسير في الطريق الصحيح، وأن ما تحققه العقول المبدعة في العالم  في ميدان الحاسب الآلي لن يكون بعيدًا عن مؤسساتنا العلمية في المملكة العربية السعودية". وأشار السلمي إلى أن جامعة الملك خالد والجامعات السعودية في انتظار ما يخرج به هذا المؤتمر من توصيات ستسهم بمشيئة الله في تطوير وتعزيز مناهج الحوسبة والمعلوماتية، وأضاف : "فتح المجال لمشاركة القطاع الخاص في هذا المؤتمر يتم تماشيًا مع الرؤية الجديدة التي تتجه إليها بلادنا الغالية انطلاقًا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله –"، موجهًا طلاب وطالبات الجامعة بالحضور والاستفادة مما يقدمه المؤتمر، ومعبرًا عن سعادته بتنظيم المسابقة البرمجية الثالثة الخاصة بالطلاب والطالبات ضمن فعاليات المؤتمر والتي تعزز روح المشاركة والمنافسة الشريفة بين الجامعات السعودية، وشاكرًا كل من ساهم وشارك في إقامة وتنظيم المؤتمر. وخلال حفل الافتتاح اطلع الحضور على فيلم مرئي عن كلية علوم الحاسب الآلي في جامعة الملك خالد والتطور الذي شهدته منذ إنشائها، إضافة إلى أهم أهداف إقامة وتنظيم المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب والمعلومات في الجامعات السعودية. من جانبه رحب عميد كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور علي آل قروي في كلمته براعي الحفل والحضور والمشاركين من مختلف الجامعات السعودية والقطاع الخاص، وأشار إلى أن الكلية حرصت على تنظيم النسخة الثالثة من هذا المؤتمر ليلتقي قادات كليات الحاسب الآلي السعودية بهدف مد جسور التواصل بين هذه الكليات لتتكامل الجهود من أجل تحقيق الأهداف المشتركة، وأوضح آل قروي أن فعاليات المؤتمر تتمحور حول بناء الشراكات الناجحة بين المنشآت الأكاديمية وشركات التقنية الكبرى، إضافة إلى عرض ومناقشة سبل توظيف حاضنات الأعمال لتعزيز الابتكار التقني في الأوساط الأكاديمية، وأشار إلى أنه تم استقبال 70 ورقة علمية تستهدف محاور المؤتمر البحثية والتعليمية والعلمية الدقيقة من قبل باحثين من مختلف الجامعات المحلية والإقليمية والعالمية، وأضاف أنه في بداية انطلاق فعاليات المؤتمر تم تسجيل حضور 131 عضو هيئة تدريس من مختلف الجامعات، وأكثر من 500 طالب وطالبة، بالإضافة إلى ما يقارب 123 من الهواة من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة. وفي ختام الحفل كرم معالي مدير الجامعة عددًا من المشاركين والجهات المشاركة.  
تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون المكتبات "معرض الكتاب والمعلومات الـخامس عشر", وذلك خلال الفترة 1- 9 من شهر صفر  القادم بمركز الأمير سلطان الحضاري بمحافظة خميس مشيط . وأوضح عميد شؤون المكتبات في الجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر أن المعرض يهدف إلى الارتقاء بالمستوى التعليمي لمواكبة الرؤية الشاملة للمملكة, وتوفير بيئة أكاديمية جاذبة للتعليم والتعلم, وربط القارئ بما يستجد في ساحة النشر العلمي, إضافة إلى المساهمة في إثراء الحراك الثقافي في المنطقة. هذا ويستهدف المعرض أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات بالجامعة, وطلاب التعليم العام, وكافة شرائح المجتمع، ويشارك في المعرض هذا العام أكثر من سبعين دار نشر , بأكثر من 30 ألف عنوان تتنوع بين الفنون المختلفة والكتب الأجنبية والشريعة والطب والهندسة والعلوم واللغات والعلوم الإنسانية والأدبية وكتب الدراسات النظامية والقانونية وكتب الأطفال, ويتضمن المعرض إقامة العديد من الدورات التدريبية, والندوات, والأمسيات الشعرية والثقافية, وفقرات للأسرة والطفل . يذكر أن ضيف الشرف للمعرض هذا العام هي جامعة الملك عبدالعزيز, وستشارك فيه إضافة إلى دور النشرعدد من الجهات الحكومية, والأهلية, والجامعات السعودية، بإصدارات متنوعة.
نظمت وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات رحلة لطالبات جامعة الملك خالد لزيارة معرض "ايفا " بمركز الملك فهد الثقافي قرية المفتاحة والذي  نظمه معهد "مسك للفنون"، بالتعاون مع إمارة منطقة عسير والذي هدف الى تعريف الطالبات بالفنون التشكيلية ومدارسها وخلق روح المنافسة بينهن.   حيث تضمنت الزيارة 3 قاعات فنية اشتملت على الفن التشكيلي والنحت والتصوير الفوتوغرافي والذي شارك فيه أكثر من 100 فنانة من فتيات وسيدات منطقة عسير اللاتي عرضن 130 لوحة تشكيلية و90 صورة فوتوغرافية. من خلال الزيارة استمعن إلى شرح عن محتويات الأعمال الفنية المشاركة والتي مزجت بين تراث منطقة عسير وفنونها ودور المرأة في المجتمع، من خلال عدة مدارس فنية منها التجريدية والسريالية والواقعية والبورتريه وتوظيف القط العسيري في الأعمال الفنية لأبرا الهوية المحلية للمنطقة. بعد ذلك  ذلك شاهدن عرضاً لفعالية "زفيف" التي نفّذها أحد فناني المنطقة، وهي فعالية فنية تمكّن المشارك من مشاهدة معالم أبها السياحية من خلال تقنيات الواقع الافتراضي، والتصوير بزاوية 360، والتصوير الجوي في قالب جمع بين فن التصوير الفوتوغرافي واستخدام التقنيات الحديثة.  
رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الأحد الـ  27 من محرم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للمعلم، الذي نظمته الجامعة ممثلة في كلية التربية بالتعاون مع الجمعية السعودية العلمية للمعلم (جسم)، في مقر الجامعة الرئيس (قريقر). وافتتح معالي المدير  عند وصوله مقر الاحتفال المعرض التشكيلي لمعلمي ومعلمات التربية الفنية الذي أقيم بتنظيم الجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت عسير). وتناول السلمي في كلمة ألقاها خلال الحفل فضل المعلم وأهميته في تنمية وتطور المجتمعات، وقال "إن سيدنا محمدًا عليه الصلاة والسلام قدّم للأمة بأسرها تكريمًا و تتويجًا للمعلم والمعلمة حين قال : "إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير"، مشيرًا إلى أن تزكية سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام هي أكبر فضل على المعلم منذ قديم الزمن. وأوضح أن الجامعة شرفت مؤخرًا باستضافة الجمعية السعودية العلمية للمعلم (جسم)، وقال "تشرف الجامعة أيضًا أن تسخر كافة إمكانياتها وطاقاتها لخدمة المعلمين والمعلمات في وطننا الغالي تقديرًا لهم واعترافًا بفضلهم علينا جميعًا فما من مسؤول أو عالم أو  أكاديمي أو مخترع إلا ويدين لمعلمين بذلوا جهدًا في تعليمه وتدريبه"، لافتًا إلى أن قيادة وطننا الغالي لا تزال تضع التعليم نصب أعينها مستشهدًا بتصريحات ولي العهد – حفظه الله – الأخيرة التي أكد فيها عزم المملكة على تطوير ودعم التعليم من بين عدد من القطاعات التي تحتاجها البلاد، وفي ختام كلمته شكر القائمين على الحفل والمشاركين والحضور. من جانبه رحب عميد كلية التربية رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية العلمية للمعلم (جسم) الدكتور عبدالله آل كاسي في كلمته بمعالي المدير ووكلاء الجامعة وعمدائها والحضور، مشيرًا إلى أن العالم يحتفي بالمعلم منذ أكثر من 50 عامًا إحياءً لذكرى توقيع التوصية المشتركة الصادرة عن عدد من المنظمات الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) عام 1966م والمتعلقة بأوضاع المعلمين، لافتًا إلى أن كلية التربية بالجامعة عنيت بالمعلم وأولته كل اهتمامها حيث قدمت للمعلمين عددًا من البرامج والورش التربوية والتدريبية، إضافة إلى الندوات والمؤتمرات التي كان آخرها مؤتمر "المعلم وعصر المعرفة : الفرص والتحديات"، والذي كان من أبرز ثماره إنشاء جمعية (جسم). وطلب آل كاسي من الحضور تطبيق بيت الشاعر الكبير أحمد شوقي "قم للمعلم وفه التبجيلا"، وقد وقف جميع الحضور في الحفل للمعلم وقفة إعزاز  في يومه بمشاركة معالي مدير الجامعة الذي تم منحه أول عضوية شرفية في جمعية (جسم) نظير  دعمه اللامحدود للجمعية ولكلية التربية. ‏واطلع راعي الحفل والحضور على فيلم مرئي تحدث عن نشأة الجمعية السعودية العلمية للمعلم (جسم)، وخدماتها، وأنشطتها، إضافة إلى الأهداف والرؤية التي تسعى لتحقيقها. وفي ختام الحفل كرم معالي مدير الجامعة القائمين على إنجاح فعاليات احتفال الجامعة بيوم المعلم والمشاركين والمنظمين من كلية التربية ومن مختلف وحدات الجامعة الأكاديمية والإدارية . يذكر أن الاحتفال اشتمل أيضًا على محاضرة علمية تحدثت عن مكانة المعلم في الإسلام للأستاذ الدكتور صالح أبوعراد عضو هيئة التدريس بكلية التربية، وأصبوحة شعرية قدمها الشاعر الدكتور خضران السهيمي عضو هيئة التدريس بكلية التربية، والشاعر الدكتور إبراهيم أبوطالب عضو هيئة التدريس بكلية العلوم الإنسانية.  
برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي تنطلق صباح الاثنين الـ ـ28 من محرم الجاري فعاليات المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب و المعلومات في الجامعات السعودية، الذي تنظمه كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة لمدة يومين بفندق قصر أبها، وتلتقي فيه كليات الحاسب والمعلومات بهدف تعزيز مفهوم المنظومة التعليمية، وتقديم منصة علمية لمشاركة قصص النجاح في الجوانب التعليمية والأبحاث العلمية. ورحب معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بعمداء كليات الحاسب الآلي في الجامعات السعودية والضيوف المشاركين في المؤتمر، لافتًا إلى أن المؤتمر يشكل محورًا هامًّا في دعم رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ودعم خطة التحول الوطني 2020، والإسهام في خلق مفهوم تبادل الخبرات والتجارب بين كليات الحاسب بالمملكة من خلال تقديم الأوراق العلمية والبحثية وقصص النجاح التي تشكل أثرًا إيجابيًّا على الممارسات الأكاديمية والإدارية ومخرجات الكليات. وأضاف معاليه أن علوم التقنية والحاسب وتطبيقاتها من أسرع العلوم والتطبيقات تطورًا، وهو ما يجب مواكبته من قِبل كليات الحاسب لرفع مستوى أداء هذه الكليات من خلال الأفكار والتجارب المشتركة، وتعزيز مفهوم المنظومة التعليمية، واستعراض الممارسات الناجحة في القضايا الأكاديمية والإدارية، وتطوير المناهج والخطط الدراسية. وأكد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن اللجنة التنظيمية للمؤتمر ركزت على أن يتم تفعيل دور تبادل الخبرات التعليمية والبحثية بجميع التخصصات التقنية كأول مؤتمر يهتم بذلك على مستوى نسختيه السابقتين، مشيرًا إلى أن تبادل الخبرات واستعراض الممارسات الناجحة لتطوير المناهج والخطط الدراسية بما يتوافق مع المعايير الدولية وسوق العمل سيسهم بشكل كبير في صقل مهارات أعضاء هيئة التدريس التعليمية في مجال الحاسب، وموضحًا أن المؤتمر يضم العديد من الفعاليات التي تشمل ورش عمل ومحاضرات علمية يقدمها نخبة من المختصين في مجالات علوم الحاسب وأنظمة المعلومات من الجامعات السعودية والشركات العالمية الرائدة، إضافة إلى مسابقة البرمجة الوطنية الثالثة في المملكة العربية السعودية التي تستهدف طلاب وطالبات الجامعات السعودية. من جانبه أوضح عميد كلية علوم الحاسب الآلي بجامعة الملك خالد ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، الدكتور علي آل قروي، أن المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب الآلي والمعلومات بالجامعات السعودية يهدف إلى رفع مستوى أداء كليات الحاسب التي يُمثل طلابها وطالباتها اللبنات الأساسية للتحول الرقمي الذي تشهده المملكة، حيث ارتكزت معظم أهداف رؤية 2030 على التقنية الرقمية وأصبحت المملكة العربية السعودية في حراك مستمر باتجاه حلول تقنية ذكية تضمن لها التنمية المستدامة، لافتًا إلى أن المؤتمر يحظى باهتمام كبير من المختصين؛ حيث استقبلت الكلية أكثر من 70 ورقة بحثية من مختلف الجامعات السعودية والعربية والعالمية، مؤكدًا أن كلية علوم الحاسب الآلي بجامعة الملك خالد تعتز بتنظيم مثل هذا المؤتمر التي تسعى من خلاله إلى تحقيق رؤية وتطلعات وطننا المعطاء. يذكر أن مسابقة البرمجة الوطنية الثالثة في المملكة العربية السعودية المقامة على هامش المؤتمر تستضيف أكثر من 200 طالب وطالبة من مختلف الجامعات السعودية بهدف تعزيز الإبداع والعمل الجماعي والابتكار في حل المسائل البرمجية، بالإضافة إلى تمكينهم من اختبار قدراتهم على الأداء تحت ضغط عامل الوقت، وستتبع ضوابط مسابقة البرمجة الجماعية الدولية .