الأخبار

في إطار تفعيل أنشطة وبرامج خدمة المجتمع بالكلية تم تنفيذ محاضرة بعنوان "الفساد الإداري" قدمتها الاستاذ المساعد بقسم العلوم الإدارية الدكتورة / مرام أحمد ، بحضور عدد من عضوات هيئة التدريس و (40) طالبة وتناولت المحاضرة عدة محاور منها :  مفهوم الفساد   أنواع الفساد  أسباب الفساد  وسائل مكافحة الفساد تلى ذلك فتح باب النقاش وطرح الاسئلة بين الحضور 
أقام نادي التعاون بالتعاون مع وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات فعالية بعنوان "عالم الرياضة والترفية" حيث تضمنت الفعالية سلسلة من الألعاب الترفيهيه والرياضية مثل(رمي السهام, كرة القدم والكرة الطائرة,والكرة الهوائية,مسابقة الدراجات). وكذلك المسابقات الثقافيه والتي وزعت فيها الهدايا على المشاركات ، وقد شهدت الفعالية حضور وتفاعل كبير من الطالبات.
نفذت جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات خلال الفصل الدراسي الأول للعام الحالي 1439 / 1440هـ عددا من المبادرات التقنية المجتمعية، وذلك ضمن دورها في العطاء المجتمعي الذي يعزز التواصل وخدمة المجتمع الخارجي، شاملة مبادرة "عسير تبرمج" ومبادرة "ساعة برمجة" بالإضافة إلى البرنامج التطويري "Internship". وتعد مبادرة "عسير تبرمج" إحدى مبادرات "السعودية تبرمج" المقامة بالشراكة مع مؤسسة مسك الخيرية، مستهدفة فئة الشباب لتعليمهم أساسيات علوم البرمجة والتفكير المنطقي من خلال حضور اللقاءات الفعلية والافتراضية التي تم تنظيمها للتعريف بالمبادرة، وتعلم أساسيات البرمجة التي تؤهل المتدرب المُسَجِّل للحصول على شهادات الإكمال، والتي يستطيع تقديمها للحصول أيضا على شهادة "سفير عسير تبرمج" على أن يُتم مسارين على الأقل. وقد أقيمت المبادرة من خلال 14 لقاء مختلفا ما بين لقاءات حضورية تمت داخل الكليات وأخرى كان التفاعل فيها تزامنيا، واستفاد منها 67 متدربا و 250 متدربة، مقابل تسجيل 13 مدربا و 51 مدربة، فيما مثل الحضور الرقمي 75٪ بالنسبة للحضور الفعلي. للمزيد  
تستضيف جامعة الملك خالد صباح غد الإثنين ورشة عمل "دور المياه المجددة في التنمية الاقتصادية"، التي تنظمها وزارة البيئة والمياه والزراعة، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، وذلك في مبنى المدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها "قريقر". وتهدف الوزارة من خلال هذه الورشة إلى رفع درجة الوعي المجتمعي بدور المياه المجددة في التنمية الاقتصادية في المنطقة، للمزيد
كشفت الدراسات الحديثة بأن العديد من منظمات الأعمال بدأت بإعادة النظر بمسؤولياتها الاجتماعية والأخلاقية في ممارساتها التسويقية، وذلك بإعطاء البعد البيئي أهمية بارزة في استراتيجياتها التسويقية. ومن هنا بدأ الاهتمام بنمط جديد من التسويق ، عرف بالتسويق الأخضر ، يتمحور حول الالتزام بالمسؤولية البيئية في ممارسة الأنشطة التسويقية ، وكان ذلك استجابة للقوانين والتشريعات التي صدرت لتنظيم العلاقة بين الإنسان والبيئة بما يكفل المحافظة عليها وعلى موارها الطبيعية ،  حيث أنه منذ مطلع الستينات من القرن الماضي بدأ العالم يبدي انزعاجا وقلقا بالغا حول بعض القضايا البيئية  مثل التلوث واستنزاف مصادر الطاقة ، وعلي ضوء هذه المتغيرات فقد برزت جمعيات وهيئات مختلفة ومتعددة حول العالم تنادي بالمحافظة علي البيئة لجعلها مكانا آمنا للعيش لنا وللأجيال القادمة. والتسويق الأخضر هو ترجمة لمتطلبات المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية للتسويق، والذي خرج للنور كاستجابة للتحديات البيئية المتزايدة، ويتمحور حول التزام منظمات الأعمال بالتعامل بالسلع الصديقة للبيئة (السلع الغير ضارة بالمجتمع والبيئة الطبيعية). كما يعرف على أنه أي نشاط تسويقي خاص بمنظمة معينة يهدف إلى خلق تأثير ايجابي أو إزالة التأثير السلبي لمنتج معين على البيئة. وفي الإطار العام للتسويق الأخضر ظهرت بعض المفاهيم الفرعية الهامة ذات الصلة، مثل المستهلك الأخضر وهو الزبون أو المستهلك ذو الوعي البيئي العميق والذي يتعامل بشكل أساسي بالاعتماد على القيم التي يؤمن بها والتي تدفعه إلى تجنب شراء منتجات أي شركة مشكوك بتوجهها   البيئي وليس فقط عدم استهلاك السلع المضرة بالبيئة ، والمنتج الأخضر وهو ذلك المنتج الذي يستخدم المواد الصديقة للبيئة (والتي يمكن أن تتحلل ذاتيا) مع ضرورة متابعة دورة حياته لضمان بقائه ضمن الالتزام البيئي ومن أمثلته  (لمبات كهرباء ترشيد الطاقة ، مواد غذائية خالية من المواد الحافظة والملونات ، طعام صحي خالي من الدهون والسكريات الصناعية ، حفاظات الأطفال يعاد استخدامها ، أجهزة الكترونية تعمل بالطاقة ) ، والإعلان الأخضر وهو الإعلان الذي تتبناه المنظمة الخضراء لنقل فلسفتها البيئية من خلال رسالتها الإعلانية إلى جمهورها المستهدف ، ويتصف بالتركيز على قيم وثقافة استهلاك صديقة للبيئة. وتتمحور أهمية التسويق الأخضر في تناقص المواد الأولية في الطبيعة وخاصة الغير قابلة للتجديد ، والارتفاع المستمر في كلفة الطاقة وقرب انتهاء العمر الافتراضي لمصادر الطاقة الحالية مع الحاجة للبحث عن مصادر بديلة ، كذلك تزايد معدلات التلوث البيئي مما يشكل تدميرا للبيئة الطبيعية ، وتغير دور الحكومات وزيادة وعيها البيئي ، والمتمثل في سن القوانين والتشريعات لحماية البيئة .  
سعودية أنا وأنتِ سعودية، تراثنا ، ماضينا، حضارتنا، جنادريةٌ ثابتة كجذورِ النخيل في أرضِنا . اليوم كان يوم مهرجاننا الجميل لنُسمِعَ ونجعل العالمَ يرى تراثنا وأصالتنا. احتفى نادي التعاون ولجنة خدمة المجتمع بالتعاون مع وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات اليوم الخميس الموافق 18/ 5 / 1440هـ بالجنادرية في ساحة الكلية بحضور عميدة الكليه ووكيلتيها وعدد من أعضاء هيئة التدريس والموظفات والطالبات .. بدأ الحفل بخواطر وكلمات عن التراث وأصالته ثم قصيدة عن الوطن وتراثه قدمتها الطفلة ديم السرحاني من ابتدائية  تحفيظ القرآن الكريم الأولى، تلى ذلك عرض فيديو عن تراث الأجداد وبعض العادات التي كانت في الماضي .. ثم افتتحت عميدة الكلية المعرض المصاحب والذي يضم عدد كبير من الأدوات التراثية والألعاب القديمة والأكلات الشعبية ومجموعة رائعة من رسومات الطالبات وتصويرهن لبعض القرى في منطقة عسير ..  
رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح أمس الأربعاء، توقيع مذكرة تفاهم بين مؤتمر مكة الدولي لطب الأسنان وكلية طب الأسنان بالجامعة، وذلك في مجلس الضيافة بمبنى إدارة المدينة الجامعية بأبها.  حيث مثل المؤتمر خلال توقيع الاتفاقية رئيسه الدكتور مشاري بن فرج العتيبي، ومن جانب الجامعة عميد كلية طب الأسنان الدكتور ابراهيم بن سليمان الشهراني. وتهدف مذكرة التفاهم إلى بناء شراكات بين كلية طب الأسنان جامعة الملك خالد ومؤتمر مكة الدولي حيث أن الكلية من أهم الكليات الداعمة وتسعى للمشاركة بفعالية في إنتاج المعرفة وتقديم تعليم طبي متقدم للطلبة والممارسين في مجال صحة الفم والأسنان، وخدمة المجتمع بما يتماشى مع رسالتها وتصبح الكلية أحد المشاركين في المؤتمر. للمزيد  
دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بمكتبه صباح أمس الثلاثاء خدمتين إلكترونيتين مختلفتين تسهمان في تقدم آداء الجامعة وتطوره، تمثلت في نظام "حاضر" المقدم من الإدارة العامة لتقنية المعلومات، ومبادرة عمادة التعلم الإلكتروني الخاصة بالمعامل الإلكترونية "elab". ويأتي "حاضر" بالتعاون ما بين إدارة المتابعة وتقنية المعلومات بهدف تحسين منظومة متابعة الحضور والانصراف بالجامعة وتحويلها إلى نظام متاح عبر الإنترنت يسهل على جميع المستفيدين الوصول إلى النظام والاستفادة من مميزاته. للمزيد  
كرم معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي الطلاب والطالبات الفائزين بالمبادرات المتميزة المشاركة في المسابقات البحثية والتنافسية المصاحبة لملتقى الأمن الفكري الأول "المواطنة الرقمية" الذي نظمته الجامعة ممثلة في وحدة التوعية الفكرية  والتي تخدم أهداف الملتقى  المتمثلة في رفع مستوى الوعي الفكري لدى الشباب والشابات من خلال تزويدهم بسُبُل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة، والتعريف بآليات استغلال التنظيمات المتطرفة لوسائل التواصل الاجتماعي لبث الأفكار المنحرفة، وتعزيز الانتماء الوطني من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.  وفاز في المسابقات البحثية في  محور واقع وسائل التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية كل من رغد الجريد من جامعة الأميرة نورة وسلمان العيد من جامعة الملك فيصل وسالي نقاش من جامعة الطائف ونواف شايع من جامعة الأمير سطام وبسمة القرشي من جامعة الطائف. وفي محور دور وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز الأمن الفكري كل من سلمان عطية من جامعة الأمير سطام ومشاري الصامل من جامعة حائل، وعادل البلوي من جامعة تبوك وعبدالرحمن الراشدي من جامعة الأمير سطام ورفعة الشهراني من جامعة الملك خالد. أما في محور دور وسائل التواصل الاجتماعي في تهديد الأمن الفكري ففاز كل من خلود آل عامر من جامعة الملك خالد والطالب بوفجلة بن عباس من الجامعة الإسلامية وعبدالرحمن حدادي من جامعة تبوك وعبدالعزيز العيد من جامعة الأمير سطام وعاطف الرشيدي من جامعة حائل، وفاز في سُبُل تعزيز الانتماء الوطني من خلال وسائل التواصل الاجتماعي كل من أسماء الهزري من جامعة بيشة وسارة الرشيدي من جامعة الأميرة نورة وعبدالله الحكمي من جامعة الأمير سطام. للمزيد  
في لفتة رائعة لفئة غالية على قلوبنا نظم نادي التعاون ولجنة خدمة المجتمع بالتعاون مع وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات لقاء بإستضافة المقيمات بدار الرعاية الاجتماعية للمسنين فى لقاء تحت مسمى  *"كِبارُنا أحبابُنا*" ، بدأ اللقاء باستقبال ضيوفه الكريمات ثم السلام الملكى وتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلا ذلك فقرة جلسة حكاوي دارت فيها الحوارات بين عدد من الطالبات و المسنات في حديث حول بعض القصص القديمة والعادات التي اندثرت في وقتنا الحاضر ثم فقرة مسابقات ثقافية وتوزيع جوائز على الضيوف الكرام ثم قامت عميدة الكلية د.منيرة أبوحمامة بدعوتهنّ لحضور فعاليات حفل الجنادريه والذي أقيم في ساحة الكلية وحضور المعرض المصاحب مما كان له الأثر الكبير في نفوسهن كونه احياء للتراث والعراقة والاصالة واحياء لذلك الزمن الذي عاشوه . 
ضمن فعاليات لجنة خدمة المجتمع المقامة بمقر الكلية أقيمت دورة تدريبية بعنوان "تصميم المواقع باستخدام تقنية MVC"  والتي جزأت الى جزئين وفي فترتين منفصلتين لضمان الاستفادة ، والتي استهدفت عدد من طالبات قسم علوم الحاسب بشقيه نظم المعلومات وبرمجة الحاسب الآلي ، تعرفن من خلالها على  أساسيات التصميم باستخدام تقنية MVC ، وانشاء صفحات الكترونية،عرض واضافة وتعديل وحذف البيانات الموجودة في قواعد البيانات عن طريق توليد الكود باستخدام تقنية MVC. حضر الدورة عدد من طالبات قسم علوم الحاسب بالكلية بالإضافة الى بعض منسوبات من المهتمات. 
بحضور صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود أطلقت جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة التوعية الفكرية فعاليات ملتقى الأمن الفكري الأول "المواطنة الرقمية"، صباح اليوم الاثنين، والذي يستمر لمدة يومين، برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، وبمشاركة عدد من الجامعات السعودية والمختصين والمهتمين، وذلك في المدينة الجامعية بأبها. وفور وصول سمو الأمير مقر انعقاد الملتقى اطلع على المعرض المصاحب الذي ضم معارض الجامعات المشاركة ومعرض وحدة التوعية الفكرية بجامعة الملك خالد. وفي بداية حفل الافتتاح رحب معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بضيف الملتقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن محمد بن ناصر آل سعود، شاكرًا له تلبية دعوة جامعة الملك خالد، مشيرًا إلى أهمية الملتقى وما يسعى إليه، ومؤكدًا أن الثورة المعلوماتية الضخمة والانفتاح المعلوماتي الكبير يعدان بلا شك من أهم مصادر الثراء المعرفي والعلمي والثقافي والتقدم أيضًا، لافتًا إلى أنه من الضروري أن يتم توجيهها توجيهًا سليمًا يخدم الإنسانية والبشرية ويحقق للأوطان أمنها واستقرارها. للمزيد    
تطلق جامعة الملك خالد، ممثلة في وحدة التوعية الفكرية، فعاليات الملتقى الأول للأمن الفكري (المواطنة الرقمية)، صباح يوم غدٍ الإثنين، وذلك برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، بالمدينة الجامعية بأبها (شطري الطلاب والطالبات). ويضم الملتقى عددًا من الجلسات العلمية والورش التدريبية على مدى يومين، بمشاركة نخبة من المختصين والمهتمين بمجالات الأمن الفكري، إضافة إلى مشاركة عدد من الجامعات السعودية لمناقشة وتبادل الخبرات فيما يخص قضايا الأمن الفكري، ومشاركة عدد من الطلاب والطالبات. وأكد معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن الملتقى يأتي في سياق إيمان الجامعة بأن الأمن الفكري هو الأساس الذي تتحقق به جميع أشكال الأمن وذلك حين يكون التوسط والاعتدال في التفكير والممارسة مبدأين ينطلق منهما الفرد والمجتمع، مشيرًا إلى أن الملتقى يشارك فيه نخبة من المتخصصين والمهتمين بالأمن الفكري ووسائل التواصل الاجتماعي، معربًا عن أمله في أن يحقق الملتقى الأهداف المرجوة والنتائج المأمولة ويخرج بتوصيات فاعلة. للمزيد  
برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي وقعت وحدة الأنشطة التوعوية والثقافية بكلية الشريعة، صباح اليوم الاثنين الـ 8 من جمادى الأولى، اتفاقية رعاية وتعاون مع مؤسسة المبطي الوقفية بهدف رعاية برامج الوحدة وأنشطتها، وذلك بحضور عدد من وكلاء وعمداء الجامعة بضيافة مبنى الإدارة بالمدينة الجامعية (قريقر). ومثّل طرفي توقيع الاتفاقية من الجامعة رئيس وحدة الأنشطة والتوعوية والثقافية الدكتور سعيد بن مرعي السرحاني، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة المبطي الوقفية الدكتور عمر بن سعيد المبطي، وقد ركزت بنود الاتفاقية على رعاية برامج الوحدة خلال العام الحالي، وذلك تحت إشراف معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالجامعة، للمزيد
نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في قسم أصول الفقه بكلية الشريعة وأصول الدين، صباح يوم الأحد الـ 7 من جمادى الأولى، لقاءً تشاوريًّا مع عدد من رؤساء القطاعات الحكومية والخبراء من داخل منطقة عسير وخارجها، بمقر إدارة المدينة الجامعية (قريقر)، للتحضير لبناء برنامج ماجستير أصول الفقه المهاري الجديد. وكان في استقبال أعضاء الفريق الاستشاري بالنيابة عن معالي مدير الجامعة، وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، وقد ضم الفريق الاستشاري رؤساء محاكم الاستئناف والمحاكم الشرعية في المنطقة ومدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة ورئيس قسم التربية الإسلامية بالإدارة العامة للتعليم ورئيس إدارة المستشارين بإمارة المنطقة ، للمزيد  
اختتمت عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد برامجها التدريبية المُقدمة لأعضاء وعضوات هيئة التدريس بالفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 1439 / 1440هـ وفعالياتها والبالغ عددها أكثر من 80 برنامجًا وفعالية، بواقع (30) دورة تدريبية، تم تقديم (15) دورة تدريبية منها لكليات البنين، شملت (3) لقاءات و(4) دورات تدريبية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة و(3) دورات للأعضاء الجدد و(4) دورات للأعضاء خارج مقر الجامعة الرئيس، بالإضافة إلى برنامج المراجع الداخلي، وقد بلغ عدد المتدربين من أعضاء هيئة التدريس والإداريين (490) متدربًا. وفي الشطر النسائي قدمت العمادة (15) دورة تدريبية لكليات البنات، منها (8) دورات تدريبية لعضوات هيئة التدريس بالجامعة، و(4) دورات لعضوات هيئة التدريس الجدد، أُقيمت جميعها بقاعة الريادة بوكالة عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بمبنى الخدمات المساندة بالشطر النسائي، إضافة إلى (3) دورات إلكترونية تم تقديمها باللغة الإنجليزية، وقد بلغ عدد المتدربات اللاتي تم تدريبهن من عضوات هيئة التدريس والإداريات (322) متدربة. للمزيد  
أنهت جامعة الملك خالد ممثلة في كلية العلوم والآداب بمحايل عسير (فرع الجامعة بتهامة) مرحلة استقبال الملخصات من قبل الراغبين في المشاركة في الملتقى العلمي السنوي الثالث، الذي سيقام تحت عنوان "العلوم ودورها في التنمية"، خلال الفترة 6-7 من شهر رجب لهذا العام 1440هـ، برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي. وبلغ العدد الإجمالي لملخصات الأبحاث المشاركة 115 ملخَّصًا في سائر المحاور، أجيز منها 93 ملخصًا، واستبعد منها 22 لعدم خضوعها لشروط الملتقى التي تم إعلانها. للمزيد  
أصدر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي عددًا من قرارات التعيين والتكليف لأعضاء هيئة تدريس في أعمال إدارية أكاديمية بالجامعة، وشملت القرارات: تعيين الأستاذ الدكتور علي بن عبدالله الشاطي عميدًا لكلية العلوم، والدكتور أحمد بن علي الزاملي وكيلًا لعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر للتطوير والجودة. كما صدر قرار معاليه بتكليف الدكتور أحمد بن محمد آل سعد بالعمل وكيلًا لعمادة الدراسات العليا للشؤون الأكاديمية، وتكليف الدكتور ماجد بن عبدالله الصبيح بالعمل وكيلًا لعمادة الدراسات العليا للبرامج والتطوير.للمزيد      
اختتمت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الملك خالد برامجها للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1439 / 1440هـ، والتي تمثلت في 21 برنامجًا تدريبيًّا تهدف العمادة من خلالها إلى تلبية متطلبات سوق العمل وفق أحدث البرامج والمستجدات؛ لتأهيل الخريجين والخريجات للعمل، استفاد منها أكثر من 760 متدربًا ومتدربة. وفي مجال الأعمال التطوعية حققت العمادة صورة إيجابية من خلال تدشين فريق "بادر" التطوعي الذي يقوم بتفعيل 10 برامج شارك فيها أكثر من 100 متطوع ومتطوعة من طلاب وطالبات الجامعة، وقد بلغ عدد المستفيدين من أعمال فريق "بادر" التطوعي ما يزيد على 45 ألف مستفيد ومستفيدة.للمزيد    
قال أستاذ الاقتصاد المشارك في كلية الأعمال بجامعة الملك خالد الدكتور حسين آل عبيد: "إن رؤية المملكة ٢٠٣٠ جاءت مؤكدة على دعم الجهود الاستثمارية الفردية، والتي تدعم المنشآت الصغيرة والمتوسّطة والأسر المنتجة"، وأبان آل عبيد أن سوق العمل السعودي فتح  فرصًا استثمارية للشباب بعد مغادرة ما يقارب مليوني عامل أجنبي، والتوجه الإلزامي الذي تبنته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من خلال سعودة كثير من الأنشطة التي كان آخرها ما تم الإعلان عنه بداية هذا العام بسعودة ١٢ مهنة؛ لترتفع نسبة سعودة الأنشطة الاقتصادية إلى ٣٥% من الأنشطة الاقتصادية في السوق السعودي، والتي تعتبر من أهم محركات النمو الاقتصادي، إذ تعمل على خلق الوظائف ودعم الابتكار وتعزيز الصادرات، وقد هدف هذا التوجه في مجمله إلى خلق فرص توظيف مناسبة للمواطنين في جميع أنحاء المملكة عن طريق  حزمة من برامج الدعم مثل دعم ريادة الأعمال وبرامج الخصخصة والاستثمار في الصناعات الجديدة، بالإضافة إلى وضع برامج لتشجيع شباب الأعمال على النجاح من خلال سَنّ أنظمة ولوائح أفضل وتمويل أيسر وشراكات دولية أكثر وحصة أكبر للشركات المحلية من المشتريات والمنافسات الحكومية. للمزيد