الأخبار

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية المؤتمر والمعرض الدولي الرابع "الإعلام والمعلومات: تحولات عالم الاتصال الرقمي"، وذلك خلال الفترة 1- 4 شعبان 1442هـ الموافق 14 - 17 مارس 2021م. وأوضح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي المشرف العام على المؤتمر أن هذا المؤتمر يأتي إيمانًا من جامعة الملك خالد بدورها العلمي والبحثي والمجتمعي في تناول موضوعات ذات قيمة وأهمية متخصصة، حيث يتناول المؤتمر أحد الموضوعات المهمة في مجال الإعلام والاتصال؛ وهو المجال المرتبط بالصناعة المستقبلية للإعلام ويناقش المؤتمر قضايا استراتيجية كبرى في مجال الإعلام كالذكاء الصناعي والبيانات الضخمة وصحافة البيانات وعلاقتها بميادين الإعلام الواسعة.  وأضاف السلمي أن هذا هو أول مؤتمر افتراضي تنظمه الجامعة وهو مؤتمر دولي كبير يشارك فيه مختصون من مختلف دول العالم، حيث يتم تنظيم هذا المؤتمر من خلال منصة إلكترونية متخصصة ذات إمكانيات عالية. وأبان رئيس اللجنة التنظيمية  للمؤتمر وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن هذا المؤتمر يأتي انطلاقًا من اهتمام الجامعة بالإعلام وتحولات الاتصال الرقمي، ويناقش العديد من القضايا والمحاور ذات التناول العلمي الحديث في ميدان الاتصال، مشيرًا إلى أنه تم تشكيل اللجان الخاصة بالمؤتمر التي تعمل بانتظام على جاهزية المؤتمر والمعرض المصاحب، حيث سيكون هناك  معرض على هامش أعمال المؤتمر لمؤسسات وشركات سعودية ودولية في مجالات تخصص المؤتمر في معرض افتراضي نوعي  للمؤتمر. وأبان رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر المستشار لمعالي رئيس الجامعة ورئيس قسم الإعلام والاتصال الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني أن المؤتمر سيحظى بحضور سعودي وعربي ودولي كبير، وسيضم 12 جلسة علمية متخصصة خلال أربعة أيام، يشارك فيها أكثر من 60 متحدثا من أهم المتخصصين حول العالم من مؤسسات سعودية وعربية ودولية. وأضاف الدكتور القرني أن المؤتمر سيتناول عدة موضوعات منها الاستخدامات الإعلامية للمصادر المفتوحة في ظل التحولات الرقمية الجديدة، ودور الذكاء الاصطناعي في رسم مستقبل الصناعة الإعلامية، وأهمية البيانات الضخمة في التدفق المعلوماتي الذي تشهده الطرق السَّيَّارة في شبكة الإنترنت، وأساليب تنقيب البيانات ودورها في تطوير أنظمة تحليل المعلومات في خضم ثورة الاتصال التي تشهدها المؤسسات الحديثة، والتعرف على دور تقنيات الاتصال عن بعد في مواجهة وباء كورونا العالمي من خلال عرض للتجارب الدولية في التعلم الإلكتروني في ظل الجائحة، وكذلك يتناول المؤتمر الأطر العلمية والمهنية لصحافة البيانات لتعزيز الممارسة الإعلامية الراهنة، وتبيان الحلول الممكنة لمواجهة أزمة الصحيفة والكتاب في العالم العربي واستعراض البدائل الموجودة للتكيف مع الانحسار الورقي في المجتمعات الغربية، وإبراز تأثيرات استخدام الهواتف الذكية على فلسفة الاتصال في الفضاء العام وعلى منظومة التغيير الاجتماعي والثقافي في المجتمعات المعاصرة.   يذكر أن هذا المؤتمر هو المؤتمر الرابع الذي ينظمه قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية؛ حيث تم سابقًا تنظيم المؤتمر الدولي الأول عن الإعلام والإشاعة، والمؤتمر الدولي الثاني عن الإعلام والإرهاب، والمؤتمر الدولي الثالث عن الإعلام والأزمات.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال  تواصل عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها الإلكترونية، حيث أظهرت إحصائيات العمادة للأسبوع الخامس من الدراسة للعام الجامعي 1442هـ، تسجيل 12879 جلسة افتراضية، و14926 محاضرة افتراضية مسجلة. فيما أكد عميد التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي تقديم العمادة عددًا من البرامج والدورات التدريبية الموجهة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات استفاد منها 9.886 مستفيدًا، شملت حفل الاحتفاء باليوم الوطني 90، وبرنامج ذكرى غالية ووطن عظيم، ودورة تعزيز التعلم النشط في التعلم الإلكتروني- الجزء 1، إضافة إلى دورة أساليب التقويم الإلكتروني وآلياته، لافتًا إلى حرص العمادة أيضًا على تقديم دورات تثقيفية حول آليات التعلم الإلكتروني للطلاب والطالبات. كذلك قدمت عمادة التعلم الإلكتروني ضمن جهودها في الأدلة الإرشادية للتعلم الإلكتروني 4 فيديوهات عربية و2 تصاميم إنفوجرافيك للطلاب والطالبات، كما بلغت عدد المشاهدات لفيديوهات قناة تمكين من بداية الأسبوع الأول 95.666 مشاهدة، بواقع 2,624.4 ساعة.    يذكر أن العمادة قدمت خلال الأسبوع الخامس خدمات دعم فني تمثلت في 147 دعمًا فنيًّا عبر الهاتف، و227 عن طريق الواتس آب، و22 من خلال مكتب العمادة، إضافة إلى 12 بريد إلكترونيّ، وذلك بواقع 61٪ لدعم أعضاء هيئة التدريس، و39٪ لدعم الطلاب والطالبات، إضافة إلى 4200 خدمات للدعم عبر live Chat.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رعى معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الاثنين، عبر شبكة الإنترنت احتفال الجامعة الافتراضي باليوم العالمي للمعلم، الذي تنظمه كلية التربية بالشراكة مع الجمعية السعودية العلمية للمعلم "جسم"، وذلك تحت عنوان "المعلمون: القيادة في أوقات الأزمات ووضع تصور جديد للمستقبل"، بحضور ومشاركة عدد من المعلمين. وفي بداية الاحتفال رحب معالي الرئيس بالمعلمين والمشاركين، مشيدًا بجهود قطاع التعليم والقائمين عليه في ظل ظروف جائحة فايروس كورونا المستجد covid-19، مؤكدًا على أن المملكة حققت قفزات نوعية في مجال التعلم الإلكتروني، الأمر الذي يعود إلى تهيئة البنى التحتية، مما جعلها محط أنظار العالم وذلك للاستفادة من النجاحات التي حققتها في هذا المجال. كذلك أكد السلمي خلال كلمته أن التعليم عن بعد في المملكة حقق نقلة استراتيجية يمكن تفعيلها والاستفادة منها مستقبلًا، لافتًا إلى أن النجاح الحقيقي لهذه المرحلة يعود للمعلم، مؤكدًا أيضًا على الدور المهم للأسر وحرصهم الذي أسهم في نجاح التعليم، كما وجه السلمي شكره لكلية التربية على جهودها البناءة والفعالة كما شكر جمعية (جسم) على دعمها للمعلم. من جهته رحب عميد كلية التربية الأستاذ الدكتور ثابت آل كحلان بالحضور والمشاركين، لافتًا إلى أن العالم يحتفل سنويًا في الـ5 من أكتوبر بذكرى اليوم العالمي للمعلم، وذلك لتوضيح مكانته المجتمعية وإبراز دوره ومهنته العظيمة، مؤكدًا على أن المملكة العربية السعودية في مقدمة الدول التي تولي التعليم اهتمامًا بالغًا، مستشهدًا على ذلك باتخاذ الحكومة الرشيدة خطوات سريعة في ظل جائحة كورونا، والتي تناولت تقديم حلول شاملة للتعلم عن بعد لجميع المراحل الدراسية، بما في ذلك إطلاق نظام خاص بالجامعات والذي انضم إليه أكثر من 1.2 مليون مستخدم، في 7,600 محاضرة افتراضية، إضافة إلى 5 خيارات للتعلم عن بعد على التلفزيون، و”يوتيوب”، والبوابات التعليمية، والموقع الإلكتروني “بوابة المستقبل”، وقاعدة البيانات الموحدة التي تخدم أكثر من 6 ملايين طالب في المدارس الحكومية، مقدمًا شكره لمعالي رئيس جامعة الملك خالد على رعايته واهتمامه بهذه الفعالية ولكل اللجان العاملة من داخل الجامعة وخارجها وكل من شارك في إنجاحها. كما شهد الاحتفال كلمة للمعلمين قدمها نيابة عنهم المعلم عبدالله الشهري، أشاد من خلالها بجهود المملكة في مجال التعليم مع الجائحة، مؤكدًا على أن التعليم عن بعد حقق قفزات نوعية أسهمت في استمرار العملية التعليمية في المملكة بشكل يشار له بالبنان، شاكرًا جامعة الملك خالد ممثلة في كلية التربية وجمعية "جسم" على دعم المعلم وكل ما يسهم في تقدمه وتطوره. واختتم الاحتفال بندوة علمية بعنوان "المعلم والأدوار المتجددة"، قدمها رئيس مجلس إدارة جمعية (جسم) الأستاذ الدكتور عبدالله بن علي آل كاسي، إضافة إلى ورقة علمية قدمها عميد عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد الدكتور نايف جبلي.  
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تطلق الجمعية السعودية العلمية للمعلم (جسم) مجموعة من البرامج والفعاليات للمشاركة في فعاليات اليوم العالمي للمعلم، حيث تشارك الجمعية بندوة علمية في الاحتفاء بهذه المناسبة بالتعاون مع كلية التربية بجامعة الملك خالد بعنوان "المعلم والأدوار المتجددة" يقدمها رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ الدكتور عبدالله بن علي آل كاسي وذلك يوم غد الاثنين برعاية معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، كما تساهم كذلك بفلم مرئي عن الجمعية وأهدافها وأنشطتها في الاحتفاء بهذه المناسبة في كليه التربية بجامعه تبوك. كما تشارك أيضًا عضو مجلس إدارة الجمعية مريم خيري بورقة علمية في الاحتفاء بهذه المناسبة في الكلية الجامعية بالعارضة التابعة لجامعة جازان وعنوان الورقة "دور الجمعيات العلمية في التنمية المهنية للمعلم" كما أطلقت الجمعية عددا من المبادرات من أهمها مبادرة الشراكة مع عدد من الإدارات التعليمية على مستوى المملكة العربية السعودية وتقديم إهداءات وأنشطة وفعاليات متنوعة. ذكر ذلك رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ الدكتور عبدالله بن علي آل كاسي.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال برعاية معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي تنظم كلية التربية صباح يوم غد الاثنين احتفال الجامعة باليوم العالمي للمعلم عن طريق شبكة الإنترنت تحت عنوان "المعلمون: القيادة في أوقات الأزمات ووضع تصور جديد للمستقبل"، وذلك بالشراكة مع الجمعية السعودية العلمية للمعلم "جسم" وذلك الساعة العاشرة صباحًا (من هنا). وأوضح عميد كلية التربية بالجامعة الأستاذ الدكتور ثابت آل كحلان أن اليوم العالمي للمعلم يأتي ليلفت الانتباه إلى الحاجة لرفع مكانة مهنة التعليم، ليس لأجل المعلم والمتعلم فقط، بل لأجل المجتمع والمستقبل والجيل القادم، لافتًا إلى أهمية عنوان الاحتفال الذي يجسد دور المعلم في ظل ظروف المرحلة الحالية. كما أكد آل كحلان أن كلية التربية تشارك كل عام في الاحتفاء بهذا اليوم تقديرًا وعرفانًا بمكانة المعلم التي ورد تعظيمها وتشريفها في ديننا الحنيف وإيمانا بالرسالة العظيمة التي يقدمها المعلم للمجتمع.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نفذت عمادة الموارد البشرية ممثلة في إدارة التطوير الإداري بجامعة الملك خالد أربع دورات تدريبية، استهدفت منسوبي ومنسوبات الجامعة، واستفاد منها أكثر من 470 متدربًا ومتدربة. وأوضح عميد عمادة الموارد البشرية الدكتور علي العلياني أن الدورات التدريبية شملت تطوير الأداء المالي في ظل الأزمات، وإدارة التحول بمنهجية العمل، وتطوير وتدريب المرؤوسين الكوتشنغ للمديرين، وكيفية التعامل مع مرض كورونا _ الإصابة والفحص والوقاية. وأشار العلياني إلى أن هذه الدورات أتت انطلاقاً من قيادة العمادة لعمليات التطوير المهني لموظفي الجامعة، باعتباره خياراً استراتيجياً تبنته في خطتها الاستراتيجية، وكأداة علمية تترجم من خلالها شراكتها الفاعلة إلى إجراءات عملية لتحقيق أهداف الجامعة الاستراتيجية.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا إداريًّا بإنشاء وحدة (الجينوم والطب الشخصي) بالجامعة والتي ترتبط بعمادة البحث العلمي.   وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن هذه الوحدة تهدف إلى توفير بيئة بحثية آمنة ومتكاملة توفر خدماتها للباحثين المنتسبين من أعضاء هيئة التدريس وغيرهم، وجذب وتعزيز التعاون المحلي والدولي في مختلف القطاعات لتبادل الخبرات والكفاءات، ونشر الأبحاث والدراسات المزمع القيام بها في المجلات العلمية لرفد المحتوى العلمي الخاص بالمملكة العربية السعودية في هذا المجال، وكذلك القيام بالأبحاث والاكتشافات العلمية لدراسة الأمراض الوراثية في المملكة بشكل عام ومنطقة عسير بشكل خاص وتحديد المسببات المرتبطة بها على اختلافها، وكذلك تحديد وتقييم العوامل الوراثية والبيئية التي تؤثر على مدى الاستجابة الدوائية للمرضى، وتوفير خدمات التشخيص والاستشارة والتوعية بجودة وإمكانيات عالية، إضافة إلى الإسهام في تقليل تكاليف الرعاية الصحية من خلال التشخيص المبكر للأشخاص المحتمل إصابتهم بأمراض معينة واتخاذ القرارات العلاجية المناسبة لكل فرد. وأشار العمري إلى أن الوحدة تشمل مختبر البروتينات، ومختبر تسلسل الحمض النووي والتعبير الجيني، ومختبر المعلوماتية الحيوية، ومختبر وراثة البكتيريا والفيروسات، ومختبر الوراثة الدوائية والنواتج الأيضية، وعيادة الاستشارات الوراثية والأيضية.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال حصل برنامج دبلوم الصحة العامة بعمادة خدمة المجتمع بجامعة الملك خالد بالتعاون مع كلية العلوم الطبية التطبيقية بخميس مشيط على تصنيف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية. وأوضح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل أن هذا الدبلوم يأتي انطلاقًا من حرص عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الملك خالد على تطوير وتحسين برامجها، وتقديم برامج ودبلومات مصنفة، مشيرًا إلى أن مدة الدراسة في البرنامج سنتان، لافتًا إلى أن البرنامج يهدف إلى تأهيل الخريجين والخريجات للعمل في المهن المرخصة لهم كمراقبين صحيين، وفنيين لمكافحة العدوى، ومراقبين لتموينات الأغذية، وفنيين للمواصفات والمقاييس، وأمناء للمستودعات الفنية في الصحة العامة، وفنيي صحة عامة، ومرشدين صحيين في مدارس الإعداد العام، مبينًا أن البرنامج يستهدف خريجي وخريجات المرحلة الثانوية أو ما يعادلها، والعاملين والعاملات في مجال الصحة العامة الراغبين في تطوير مهاراتهم. وأضاف عقيل أن هناك عددًا آخر من برامج الدبلومات التطبيقية المقدمة من العمادة حاصلة على تصنيف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، تتمثل في ثلاثة عشر برنامجًا وهي دبلومات شبكات الحاسب الآلي، والأجهزة الذكية، وصيانة الحاسب الآلي، وأنظمة الإنترنت الذكية، والرقابة والتفتيش الأمني، والتسويق الإلكتروني، والتحرير والسكرتارية، والمحاسبة، والعلاقات العامة، وإدارة الموارد البشرية، والسلامة والصحة المهنية، والبرمجة التطبيقية، وبرمجة نظم المعلومات.   من جهته أبان عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية بخميس مشيط الدكتور عبد الله السبعاني أن خريجي وخريجات هذا الدبلوم سيكون لديهم القدرة على تحديد العوامل المؤثرة والأمراض المعدية والتعامل معها والوقاية منها داخل المرافق الصحية، وكذلك القدرة على اكتشاف الأوبئة التي تؤثر على المجتمع، والتنبؤ بالعوامل البيئية التي تشكل خطرًا على الصحة، وكذلك القدرة على القيام بأعمال الرقابة الصحية والتعامل مع الأغذية البشرية والتأكد من سلامتها.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال شهد معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ظهر اليوم الأربعاء، توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة وقيادة المنطقة الجنوبية، بحضور قائد المنطقة الجنوبية اللواء الركن محمد بن علي العمري، وذلك في مقر الجامعة الرئيس بأبها. وقد مثّل الجهتين وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي، وقائد المنطقة الجنوبية اللواء الركن محمد بن علي العمري. وتناولت أبرز أهداف الاتفاقية الاستفادة من الإمكانات والخبرات في مجال الدراسات والاستشارات والبحوث والتدريب، وكذلك التعاون في مجال المؤتمرات والندوات والحلقات الدراسية المشتركة بما يسهم في تطوير أداء منسوبي وحدات القوات المسلحة بالمنطقة الجنوبية. كما تضمنت الاتفاقية عددًا من مجالات التعاون، تمثل أبرزها في التعاون في عقد الدورات الإدارية والقيادية وغيرها من البرامج التدريبية، والمساهمة في تحديد الاحتياجات التدريبية وإعداد الحقائب التدريبية، إضافة إلى المساعدة في تزويد القيادة بمستشارين من أعضاء هيئة التدريس من كليات الجامعة المتفرغين أو غير المتفرغين، والمشاركة أيضًا في إعداد الدراسات والاستشارات الإدارية والفنية والعلمية التي يحتاجها الطرفان لتطوير أعمالهما وتلبية الاحتياجات وتوظيف التجارب والدراسات العلمية بما يوافق رسالة الطرفين في جميع المجالات والقطاعات. يذكر أن هذه الاتفاقية تأتي إلحاقًا لاتفاقية مبرمة سابقًا بين جامعة الملك خالد ومركز ومدرسة الإدارة العسكرية بالمنطقة الجنوبية موقعة منذ عام 1434هـ.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أجرى فريق بحثي من كلية طب الأسنان بجامعة الملك خالد مؤخرًا دراسة بحثية تعد الأولى من نوعها عالميًّا، تتمثل في استخدام خلايا جذعية، وبلازما صفائح دموية، لتحسين الاندماج العظمي لزَرْعات الأسنان وقياس مدى قابلية تلك الزرعات لدى مرضى السكري. وتمت الدراسة البحثية بعد عدة تجارب استمرت لمدة سنتين، استخدم فيها الفريق البحثي عددًا من الأرانب النيوزلندية، بعد حقن مجموعة منها بداء السكري، إضافة إلى مجموعة سليمة. وقدم رئيس الفريق عضو هيئة التدريس بكلية طب الأسنان ووكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور نبيه بن عبدالله القحطاني شكره للجامعة ممثلة في معالي رئيسها الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعمه وحرصه واهتمامه بالدراسة وكل ما من شأنه الرقي بالجامعة وأبحاثها العلمية، مشيرًا إلى أن الدراسة المقدمة تهدف إلى بيان تأثير الخلايا الجذعية على الاندماج العظمي مع الزرعات ومدى التئام الجروح ومستوى الاندماج لمرضى السكري. وأوضح القحطاني أنه تم في الدراسة بعد التأكد من إصابة الأرانب بالسكري، تقسيم العدد الكلي للعينة إلى ثلاث مجموعات تضم العينة المصابة عبر مجموعتين، إضافة إلى المجموعة السليمة، ومن ثم خلع أسنان الأرانب في المجموعات الثلاث، وزراعة الأسنان لها. كما تمت زراعة أسنان للعينة السليمة بخلايا جذعية، وكذلك زراعة أسنان للعينتين المصابتين بالسكري، إحداها بخلايا جذعية مع استخدام تقنية بلازما الصفائح الدموية، والأخرى دون خلايا، حيث أثبتت الدراسة من خلال الأشعة المقطعية أن نتائج الزراعة للأرانب السليمة والمصابة المستخدم فيها نقل الخلايا الجذعية وتقنية البلازما محفزة جدًّا للاندماج العظمي لدى العينتين المصابة والسليمة، وذلك ما يؤكد أن المصابين بداء السكري لديهم اندماج عظمي والتئام للجروح بشكل ممتاز جدًّا عند استخدام الخلايا الجذعية والبلازما. يذكر أن هذه الدراسة بحسب رئيس الفريق البحثي تعد انطلاقة لعدد من الدراسات والبحوث التي يسعى الفريق من خلالها إلى تقديم ما يخدم البحث العلمي وطب الأسنان على نحو خاص.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نظمت كلية التربية بجامعة الملك خالد لقًاء علميًّا مساء أمس الاثنين، ضمن فعاليات الجامعة للاحتفال بذكرى اليوم الوطني، وذلك عن بعد بمشاركة عدد من منسوبي الجامعة، تحت عنوان (السعودية -90 عامًا.. مسيرة إنجاز وعطاء). وفي بداية اللقاء تم عرض فيلم وثائقي بعنوان (للمجد والعلياء) متضمنًا بعض مشاركات أعضاء هيئة التدريس بالكلية، وذلك من إنتاج وحدة التعلم الإلكتروني بكلية التربية. بعد ذلك رحب عميد كلية التربية الأستاذ الدكتور ثابت آل كحلان بالحضور والمشاركين، مؤكدًا على أهمية الاحتفاء باليوم الوطني في غرس قيم الولاء والانتماء للأوطان لدى الشباب وكيفية الاعتزاز بالوطن، مقدمًا شكره لكل من ساهم في إقامة وتنفيذ هذا اللقاء. كما تضمنت الجلسة مشاركة عميد الدراسات العليا المشرف على كرسي الملك خالد للبحث العلمي الأستاذ الدكتور أحمد آل فايع قدم خلالها كلمة عن تاريخ المملكة ونهضتها الحاضرة، إضافة إلى مشاركة من عميد كلية المجتمع ورئيس نادي أبها الأدبي الدكتور أحمد آل مريع بهذه المناسبة، وكذلك قصيدة في حب الوطن ألقاها الدكتور خضران السهيمي، ومشاركة من طلاب الكلية للتعبير عن مشاعرهم بهذه المناسبة. واختتمت الجلسة بتكريم المشاركين في الفعالية، ثم إعلان أسماء الطلاب والطالبات الفائزين في عدد من المسابقات تناولت كتابة المقال، والتصوير والرسم، ومسابقة الفيديو.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رعى معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مساء أمس الاثنين، احتفال فرع الجامعة بتهامة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 90، وذلك عن بعد، بحضور المشرف العام على الفرع الدكتور أحمد عاطف الشهري، وتنظيم وكالة عمادة شؤون الطلاب بالفرع. وفي بداية الحفل رفع معالي رئيس الجامعة أسمى آيات التهاني والتبريكات باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير حفظهم الله والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية. كذلك رفع المشرف على فرع الجامعة بتهامة أصدق التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 90، مؤكدًا أننا نشهد في هذا اليوم تطورا وتقدما عظيما على جميع الأصعدة، ولاسيما قطاع التعليم الذي حقق قفزات نوعية تحت ظل توجيهات القيادة الحكيمة وما توليه من دعم واهتمام لقطاع التعليم، مقدمًا شكره لمعالي رئيس الجامعة على رعايته للحفل، وموصلًا شكره أيضًا لكل من ساهم في إقامته وتنظيمه. وشهد حضور الحفل عبر المنصة الإلكترونية أوبريتا بعنوان إشراق النور، وكذلك مشاركة طلاب وطالبات، عبروا من خلالها عن مشاعرهم تجاه وطنهم، وفخرهم بانتمائهم له، مشكلين بذلك لوحة حب ووفاء للوطن في يوم ذكراه. يذكر أن فرع الجامعة بتهامة يشرف على 7 كليات للطلاب والطالبات.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال دشن معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بمكتبه في إدارة الجامعة صباح اليوم الاثنين معرض "الوطن بريشة الفن" الافتراضي، وذلك ضمن احتفالات الجامعة بذكرى اليوم الوطني الـ 90، بمشاركة عدد من الفنانين التشكيليين من داخل المملكة وخارجها. وفي بداية التدشين أشاد معالي الرئيس بالأعمال الفنية المشاركة ومدى ارتباطها بمناسبة ذكرى اليوم الوطني، شاكرًا كل من شارك في المعرض، لافتًا إلى أن الوطن يستحق من الجميع الاحتفاء به في مثل هذه المناسبة.   وأوضح المشرف على المعرض مساعد مدير مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز للبحوث والدراسات البيئية والسياحية، والمشرف على وحدة أبحاث ودراسة التراث العمراني بمنطقة عسير، الدكتور علي عبد الله مرزوق أن المعرض أقيم بمشاركة نخبة من الفنانين والفنانات من داخل المملكة، وعدد من ضيوف الشرف المشاركين في هذه المناسبة من الوطن العربي، شاكرًا معالي رئيس الجامعة على تدشينه للمعرض وحرصه على كل ما يسهم في تقدم الجامعة وتطورها.   يذكر أن المعرض يضم في جنباته أكثر من 30 لوحة تشكيلية تستحضر الوطن في يومه الـ 90، ويتاح للزوار من خلال المعرض الإلكتروني الاطلاع على اللوحات المشاركة من خلال تقنية الواقع الافتراضي، بحيث يمكن للزائر الاطلاع أيضًا على تفاصيل كل لوحة خلال جولته الإلكترونية (من هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رعت وكيلة جامعة الملك خالد لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود سعد أبوملحة الاحتفال الافتراضي لشطر الطالبات باليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية والذي نظمته الإدارة العامة للإعلام والعلاقات. وخلال الحفل ألقت أبوملحة كلمة هنأت فيها القيادة الرشيدة باليوم الوطني 90 مؤكدة أن هذا اليوم المجيد يجعلنا نستذكر التضحيات والبطولات العظيمة التي قدمها الملك المؤسس رحمه الله كما يؤكد لنا ما تحظى به دولتنا في حاضرها من تقدم ونمو وتنمية عظيمة يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان. اشتمل الحفل أيضًا على مداخلة علمية بعنوان "دور شخصية الملك عبدالعزيز في توحيد المملكة في زمن قياسي" للدكتورة عبير فهد المهيلب عضو هيئة التدريس بقسم التاريخ ومداخلة لوكيلة عمادة التطوير الأكاديمي والجودة الدكتورة حصة آل ملوذ حول "الرؤية الوطنية للجودة" تحدثت فيها عن الخطط الاستراتيجية للجودة والتطوير المؤسسي لتحقيق رؤية 2030. تخلل اللقاء أيضًا فقرات منوعة وقصائد شعرية وكلمات وطنية.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رعى معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مساء أمس الأحد عن بُعد الاحتفال باليوم العالمي للرياضة الجامعية، وذلك بتنظيم عمادة شؤون الطلاب ممثلة في وكالتي العمادة للأنشطة الرياضية في شطري الطلاب والطالبات. وفي بداية الفعالية جدد معالي رئيس الجامعة التهاني والتبريكات باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير حفظهم الله والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية. كذلك أكد السلمي في كلمته على أهمية الرياضة الجامعية وأثرها على صحة الطلاب والطالبات والمجتمع، مشيدًا بجهود عمادة شؤون الطلاب وما تقدمه من خدمات تسهم في تشجيع الطلاب والطالبات على الرياضة ونقلها للمجتمع، مؤكدًا أهمية مشاركتهم في المحافل الرياضية على صعيد المملكة والعالم. بعد ذلك اطلع الحضور على فيلم مرئي يتناول أبرز منجزات الجامعة الرياضية الخارجية، إضافة إلى الأنشطة الداخلية، والإحصائيات المتعلقة بالأنشطة الرياضية بشطري الطلاب والطالبات. فيما بين وكيل عمادة شؤون الطلاب للأنشطة الرياضية الدكتور خليل عسيري أهمية التوعية بالرياضة الجامعية والحث على ممارستها، مؤكدًا أن احتفال العمادة بهذا اليوم عالميًا دليل قاطع على أهمية الرياضة الجامعية خاصة أنها تستهدف فئة الشباب، شاكرًا معالي رئيس الجامعة على رعايته للفعالية، ومقدمًا شكره لعميد شؤون الطلاب الدكتور عبدالله آل عضيد، ووكيلة شؤون الطالبات بالجامعة الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة، وكذلك وكيلة العمادة للخدمات الطلابية والأنشطة الرياضية بشطر الطالبات الدكتورة صالحة أحمد على جهودهم في تنظيم وإقامة هذه الفعالية. كما تم خلال الاحتفال باليوم العالمي للرياضة الجامعية استضافة الطلاب الحاصلين على جوائز وبطولات داخلية وخارجية للحديث عن منجزاتهم وكيفية تحقيقها وأثرها على حياتهم الجامعية. وشهدت فعاليات اليوم العالمي للرياضة الجامعية أيضًا ورشة عمل "الفوائد النفسية لممارسة الأنشطة البدنية والرياضية" قدمها دكتور علم النفس الرياضي والسلوك الحركي الدكتور محمد فقيهي، وورشة عمل "النشاط البدني - المفهوم والأهمية ودورها في الوقاية من أمراض العصر" قدمها المحاضر في التغذية الرياضية والنشاط البدني الأستاذ سعد آل لجهر.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال صدر مؤخرًا قرار معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بتشكيل مجلس إدارة منصة kkux. ويرأس المجلس وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي ويضم في عضويته كلاً من المشرف العام على المنصة وعميد التعلم الإلكتروني ومساعد المشرف العام على المنصة والمدير التنفيذي للمنصة والمشرف العام على الإدارة القانونية والمشرف العام على الموارد الذاتية ورئيس قسم تقنيات التعليم بكلية التربية ومساعد المشرف على وحدة التصميم، والدكتورة أسماء الحمادي عضو هيئة التدريس بقسم تقنيات التعليم بكلية التربية. ورفع وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف الحديثي باسمه وباسم أعضاء المجلس الشكر إلى معالي رئيس الجامعة على دعمه وموافقته على تشكيل مجلس الإدارة لمنصة kkux، مؤكداً أن جامعة الملك خالد تولي اهتماما كبيرا بالوصول للمتعلمين من خلال أحدث التقنيات عبر المنصات الرقمية لذا انطلقت منصة KKUx قبل ثلاثة أعوام لتؤسس لمرحلة جديدة من التعليم داخل الجامعة وخارجها وتواكب رؤية المملكة 2030. من جهته عبر المشرف العام على منصة kkux الدكتور فهد الأحمري عن سعادته بصدور قرار معالي رئيس الجامعة بتشكيل مجلس إدارة للمنصة، والذي يدفع بالمنصة نحو فرص جديدة، منوهاً بأن المنصة عازمة على إطلاق مجموعة من البرامج القصيرة بشهادات مصغرة ومعتمدة، وبعض المبادرات الجديدة التي سوف تعرض على المجلس لاعتمادها وإطلاقها مع النسخة الجديدة للمنصة والتي سوف تنطلق قريبًا بإذن الله. يشار إلى أن جامعة الملك خالد تعد من أوائل الجامعات السعودية التي تبنت فكرة تأسيس وحوكمة المنصات الرقمية للتعليم المفتوح والذي يضاف إلى إنجازاتها حيث تم اختيارها كأفضل ابتكار رقمي في فرع التعليم والتعلّم على مستوى المملكة العربية السعودية لعام ٢٠١٩م وذلك من قِبَل جائزة الأمم المتحدة لمشاريع القمة العالمية لمجتمع المعلومات WSIS ضمن أفضل الممارسات في المحتوى الرقمي والتي تساهم في إنجازات أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة  وذلك ضمن ٤٢٠ مشاركة من ١٠٠ دولة حول العالم، وكان للمنصة دور مجتمعي إيجابي في ظل تداعيات جائحة كورونا حيث نشرت جميع مقرراتها مجاناً وحظيت المنصة حينها بأكثر من 1700000 زائر و 40 ألف متدرب، بينما بلغ عدد المؤهلات 20 ألفًا ، وتم طرح 24 مهارة مجانية  بمشاركة 19 دولة.
المصدر: كلية المجتمع أبها منسوبات كلية المجتمع عمادةً واداراة زأعضاء هيئة تدريس ترفعن أسمى عبارات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير حفظهم الله وللشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 90، ويؤكدن أننا في هذه المناسبة نقف جميعنا جنبًا إلى جنب ممثلين أبهى الصور في توحيد الصفوف، كيف لا ونحن ننعم بنعم كثيرة وخدمات جليلة تقدمها حكومتنا الرشيدة على كافة الأصعدة، لجميع فئات المجتمع وفي مختلف المجالات ولعل من أبرزها ما نشهده هذه الأيام من الجهود التي تقدم للمواطن والمقيم في ظل جائحة كورونا، سائلين الله أن يعيد علينا هذه الذكرى أعوامًا مديدة ونحن من تقدم إلى تقدم.   
جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رفع وكلاء جامعة الملك خالد التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله ولصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 للمملكة العربية السعودية.  ملحمة كفاح ونجاح  ورفع وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أجمل التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وإلى سمو أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز حفظهم الله بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، مؤكدًا أن هذه الذكرى المباركة التي تعيشها مملكتنا الحبيبة في أزهى عصورها، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي تشهد فيه البلاد حركة تنموية شاملة وتحديثًا لا يتوقف، وإنجازات وطنية شاهدة على حكمة القيادة، ومضيفًا أن ذكرى اليوم الوطني هي ملحمة كفاح ونجاح، يرويها الآباء للأبناء بكل فخر واعتزاز، لافتًا إلى أننا نرى في ذكرى اليوم الوطني قصة من البطولة والحكمة، وفصولا من العطاء والتنمية شملت بلادا كانت متناثرة فجمعتها راية التوحيد، ومشتتة فوحدتها كلمة الحق، ومتأخرة عن ركب الأمم فقادتها سياسية وفية، ورؤية حكيمة، حتى غدت أنموذجًا لبلاد جمعت بين الأصالة والتطور فكانت مأرز الدين والإيمان، وبيت التطور والعلم، ووجهة الإبداع والتفرد، سائلًا  الله أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والاستقرار وأن يحفظ قادتها وشعبها من كيد الكائدين ومكر المتربصين.   غايات التطور  وأشار وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد دعجم إلى أن  المملكة العربية السعودية تحتفل يوم الـ 23 من سبتمبر بالذكرى الـ 90 لتوحيد المملكة على يد المؤسس، وهي أكثر قوة ومنعة، وأشد عزمًا على بلوغ غايات التطور، في تفاعل حميم بين شعبها وقيادتها، وفي تلاحم وطني عريض أرسى أسسه مؤسسها المغفور له الملك عبدالعزيز آل سعود وأبناؤه الذين تعاقبوا على حكم البلاد، مؤكدًا أننا للوطن وبالوطن نكون، أطفالاً نشأنا وترعرعنا، وطلابًا درسنا وسهرنا، وموظفين أينما كنا، حملنا حب الوطن بإخلاص ورفعة واجتهاد ومثابرة؛ فأمام حبه ليس هناك مساومة، وإخلاصنا أمام الله في أقوالنا وأفعالنا وأعمالنا، رافعًا اسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بمناسبة اليوم الوطني أعاده الله علينا وعلى قيادتنا الرشيدة والشعب السعودي الكريم باليمن والمسرات. تتابع مسيرة  كذلك بيّن وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن الاحتفال بهذا اليوم المميز يجسد تتابع مسيرة أبناء المؤسس - رحمه الله – المباركة، ليكون هذا اليوم من هذا العام هو واسطة العقد في هذه السنة المباركة من عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين عَرَّاب النهضة وقائد حركة التطوير والإصلاح في كل المجالات التنموية، بدءاً بالتعليم وأنظمة القضاء، مروراً بالصحة ومجالات الاقتصاد، وانتهاءً بالأمن والرخاء والعيش الكريم ومحاربة الفساد، لافتًا إلى أن كل ذلك يأتي بالرغم من ما تمر به المنطقة وما تموج به كثيرٌ من الدول حولنا من انفلاتٍ للأمن وتدنٍ لمستوى المعيشة وتوقفٍ لحركة التنمية، ورغم ما يمر به العالم من انتشارِ جائحةِ كورونا، إلا أن هذا البلد المبارك بفضل الله تعالى ومَنّه وكرمه أولاً وأخيراً ثم بفضل القيادة الرشيدة وتكاتف سواعد أبنائه يسير تحت راية الإسلام الوسطي الذي يحافظ على هويته من جهة، وينفتح على مختلف الحضارات ويحتضن تنوع الثقافات من جهةٍ أخرى مجتازاً كل هذه العقبات، سائلًا الله تعالى أن يجنب هذا البلد المبارك المحن والفتن، وأن يزيده رفعةً ورقياً، وأن يبقي رايتَه خفّاقةً بالعز والنصر والتمكين.  توحيد الصفوف  كما رفع وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني أسمى عبارات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير حفظهم الله وللشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 90، مؤكدًا أننا في هذه المناسبة نقف جميعنا جنبًا إلى جنب ممثلين أبهى صور في توحيد الصفوف، كيف لا ونحن ننعم بنعم كثيرة وخدمات جليلة تقدمها حكومتنا الرشيدة على كافة الأصعدة، لجميع فئات المجتمع وفي مختلف المجالات ولعل من أبرزها ما نشهده هذه الأيام من الجهود التي تقدم للمواطن والمقيم في ظل جائحة كورونا، سائلًا الله أن يعيد علينا هذه الذكرى أعوامًا مديدة ونحن من تقدم إلى تقدم.    ملامح مستقبل وهنّأ وكيل جامعة الملك خالد للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، وصاحب السمو الملكي الامير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير - حفظهم الله -، والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني الـ 90، لافتًا إلى أن هذا اليوم يأتي لتعزيز قيم الوحدة والتحفيز لرؤية واعدة بالخير والتقدم والرقي والرخاء للبلاد في شتى المجالات؛ حيث تمثل رؤية 2030 خارطة طريق لعمل استراتيجي من شأنه نقل المملكة نحو التنمية الشاملة ورسم ملامح مستقبل يعد بالنماء والبناء ملتزمين بتحقيقها كل حسب تخصصه وطبيعة عمله نحو مستقبل مشرق بإذن الله تعالى لهذا الوطن.   فخورون بقيادتنا  وأكدت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذ الدكتور خلود بنت سعد أبوملحة أننا نعيش مرحلة تنموية شاملة مستدامة تجسدت في برنامج التحول الوطني 2020 الطموح ورؤية المملكة 2030 التي اعتمدت المنهجيات والاستراتيجيات الحديثة للوصول لمستقبل مزدهر تتعزز فيه مكانة المملكة في الساحة الدولية ويساهم في حمايتها من التحديات المختلفة، وأشارت إلى أنه ينقضي عام ويأتي عام جديد ليسطر في صفحاته إنجازات هذه البلاد بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله، سائلة الله أن يحفظ ولاة أمرنا وأن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان.        قصص كفاح  وبمناسبة الذكرى التسعين لتوحيد المملكة العربية السعودية رفع المشرف العام على فرع الجامعة بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري أسمى وأزكى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظهما الله- وإلى الشعب السعودي كافة بمناسبة هذه الذكرى الغالية على قلوبنا جميعا، والتي نستلهم فيها قصص كفاح ونضال الآباء والأجداد حتى وصلت المملكة إلى ما نحن فيه اليوم من عزة ومنعة بفضل الله، ثم بفضل القيادة الحكيمة التي جعلت رفاهية ومصلحة المواطن في رأس أولوياتها، وخير دليل على ذلك الجهود الجبارة التي بذلتها في سبيل حماية المواطنين والمقيمين والتخفيف عليهم من وطأة جائحة كورونا التي عصفت بالعالم أجمع، داعيًا الله أن يحفظ وطننا وقادتنا وشعبنا وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.  
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رفع معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية. وأوضح السلمي أن هذه المناسبة الغالية تحل علينا وبلادنا ولله الحمد ترفل في ثياب العز والمجد والتقدم، والمملكة تحقق أرقامًا قياسية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحضور العالمي القيادي والرائد على مختلف الأصعدة. وأكد السلمي أن هذه الذكرى الغالية تعيد إلى الأذهان تضحيات الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله وجهوده العظيمة في توحيد هذا الكيان ونشر الأمن والاهتمام بالتنمية كما تذكرنا بالرجال المخلصين ملوك هذه الدولة الذين بنوا وأسسوا وجعلوا الاهتمام بالوطن والمواطن مبدأً راسخًا حتى جاء عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله لتواصل المملكة مسيرتها وفق رؤية وخطط وطنية طموحة.  وأضاف السلمي أن مختلف القطاعات حظيت باهتمام ودعم كبيرين من القيادة الرشيدة، مشيرًا إلى ما حظي به قطاع التعليم بشكل خاص من اهتمام كبير وتطور متسارع يجسد اهتمام القيادة الرشيدة بهذا القطاع وإيمانها بأن التعليم وتأهيل الكفاءات البشرية تأهيلا كافيًا وحديثًا هو مفتاح التقدم. واستعرض السلمي جوانب مما وجدته جامعة الملك خالد من دعم واهتمام، مؤكدًا أن منطقة عسير حظيت بالتعليم الجامعي منذ وقت مبكر، إذ بدأ في عام 1396هـ، حين صدرت الموافقة على إنشاء فرعين لجامعتي الملك سعود والإمام محمد بن سعود الإسلامية في مدينة أبها، وعمل الفرعان بشكل دؤوب على تأهيل أبناء وبنات المنطقة في مجالات الشريعة والطب والتربية والعلوم الإنسانية واللغات، وأسهم الفرعان في تحقيق التنمية المجتمعية وسد الاحتياج. وأضاف السلمي: وفي عام 1419هـ كان لمنطقة عسير موعد مع حدث جديد تمثل في إنشاء جامعة جديدة لتبدأ مرحلة من العطاء والبناء والفرص المتاحة لأبناء الوطن للتأهيل والتعليم، حيث أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حينما كان وليًا للعهد - رحمه الله - إنشاء جامعة الملك خالد، وصدر بذلك أمر في الحادي عشر من شهر ربيع الأول لعام 1419هــ حيث تم دمج فرعي جامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والعمل على هيكلة جديدة وبناء جامعة تقدم جميع التخصصات العلمية. وأوضح أن جامعة الملك خالد تضم الآن نحو 60 ألف طالب وطالبة، ونحو سبعة آلاف من أعضاء وعضوات هيئة التدريس والموظفين والموظفات، وسبع وكالات وهي وكالة الجامعة، ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، ووكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، ووكالة الجامعة للتطوير والجودة، ووكالة الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي، ووكالة الجامعة للمشاريع، ووكالة الجامعة لشؤون الطالبات، فيما تضم 29 كلية، و9 عمادات مساندة، ومعهدا للبحوث والدراسات الاستشارية، والعديد من الإدارات والمراكز والوحدات والكراسي والجهات العلمية والإدارية، وتقدم الجامعة الآن أكثر من 211 برنامجًا أكاديميًّا في مختلف التخصصات والدرجات العلمية، فيما تغطي كلياتها فرع تهامة بمحافظاته المتعددة وتغطي أيضًا محافظات خميس مشيط وأحد رفيدة وسراة عبيدة وظهران الجنوب وتنومة. وأشار السلمي إلى أن الجامعة حصلت بفضل الدعم على الاعتماد المؤسسي الكامل لمدة 7 سنوات من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي في عام 2017م، كما تم اعتماد عدد من برامج الجامعة من المركز نفسه ومن جهات التقويم والاعتماد العالمية، كما قامت الجامعة بتطوير خطتها الاستراتيجية وفق الخطة الوطنية الطموحة رؤية المملكة 2030 وعملت على الإسهام في تنفيذها عبر برامج متعددة وتسعى الجامعة لتكون ضمن أفضل 200 جامعة عالمية بحلول 2030م وقد حققت تقدما في التصنيفات العالمية كان آخرها حصولها على المركز الرابع محليًّا والـ 501 عالميًّا في تصنيفات التايمز. وحول المنجزات العلمية والأكاديمية أوضح الدكتور السلمي أن هناك اهتمامًا بالإنتاج العلمي والنشر حيث قفز النشر العلمي المصنف في الجامعة بنسبة 302% خلال أقل من ثلاثة أعوام حيث كان هناك 447 بحثًا علميًّا عام 2017م ليرتفع إلى 1544 بحثًا علميًّا مصنفًا على قاعدة البيانات العالمية Web of Science عام 2019م، كما يجري حاليًّا من قبل وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وعمادة البحث العلمي العمل على رفع كفاءة البنية التحتية البحثية وإنشاء المعمل المركزي بالجامعة (يخدم كامل المنطقة الجنوبية) مع تطوير عدد من المراكز البحثية التخصصية لتواكب الأولويات الوطنية البحثية وفق رؤية المملكة 2030م كما حظيت الجامعة مؤخرًا بالدعم المؤسسي من وزارة التعليم وتم البدء به مع الباحثين بإشراف وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وتم استحداث مراكز ووحدات بحثية تتسق مع أحدث الاهتمامات البحثية والعلمية، وتلبي الاحتياج الوطني منها مراكز بحوث ووحدات الطاقة والموارد المائية والمواد المتقدمة والأمن السيبراني ومركز الذكاء الاصطناعي وغيرها. وأشار رئيس جامعة الملك خالد إلى أن الجامعة أولت الشراكات المجتمعية والمؤتمرات والندوات الدولية والملتقيات وورش العمل في مختلف المجالات اهتماما كبيرا، فخصصت برنامجًا تثقيفيًّا يقام سنويًّا في إحدى محافظات منطقة عسير يستمر أكثر من شهر ويستفيد من خدماته عشرات الآلاف من المواطنين والمقيمين، مؤكدًا دور الجامعة في الاهتمام بالأوقاف وإنشاء جهة مختصة بها وبتطويرها وعنايتها بالتعاون الدولي حيث عقدت الجامعة أكثر من 25 اتفاقية تعاون مع أرقى المؤسسات العلمية العالمية، كما برز تميز الجامعة في التعلم الإلكتروني وتقنية المعلومات وحققت جوائز عالمية في هذا الجانب آخرها حصول مشروع الإدارة العامة لتقنية المعلومات  "GoGeek" مؤخرًا على شهادة القمة العالمية لمجتمع المعلومات، وذلك من بين جائزة و7 شهادات تميز حصدتها المملكة في القمة، كما اهتمت الجامعة بالطلاب الدوليين فأنشأت الإدارة العامة لطلاب المنح ووحدة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ويدرس بالجامعة أكثر من 1100 طالب دولي من 55 جنسية عالمية، وتستهدف الجامعة رفع هذا العدد واستقطاب الطلاب الدوليين وتأهيلهم. وأوضح رئيس جامعة الملك خالد أن الجامعة عملت على إعادة هيكلة كلياتها وتخصصاتها وفق ما تتطلبه التنمية الوطنية ورؤية المملكة العربية السعودية، مؤكدا الحرص على تقديم تخصصات ومتطلبات علمية ومهارية داخل البرامج الأكاديمية لتلبي حاجة الطالب وتؤهله لسوق العمل وتجعله قادرا على امتلاك مهارات المستقبل، مشيرًا إلى أن الجامعة عملت على توطيد علاقتها بالمجتمع، مستشهدًا بإسهامها في العديد من المبادرات والبرامج والفعاليات والأنشطة على مستوى منطقة عسير وبلوغ عدد المستفيدين والمستفيدات من مشروعها المجتمعي المنعقد خلال الصيف الماضي "مبادرون" أكثر من 100 ألف، ودورها في الإسهام في عدد من البرامج المجتمعية والتطويرية على مستوى المملكة. وأضاف أن مخرجات التعلم محور رئيس وركيزة مهمة توليها الجامعة جل اهتمامها، مشيرًا إلى العديد من الخطوات والآليات المهمة التي عملت عليها الجامعة وما يقدمه مركز القياس والتقويم بها في هذا الاتجاه، مؤكدا أن الجامعة اهتمت بإكساب طلابها المهارات الضرورية والمهمة، وحرصت على تنويع تجاربهم حيث تعمل في فصل الصيف على برنامج التدريب الدولي للطلاب والطالبات في أمريكا وبريطانيا وعدد من الدول والمؤسسات الأكاديمية المهمة، وهو البرنامج الذي يحظى بتمويل من صندوق التعليم العالي الجامعي، واستفادت منه حتى الآن 9 كليات. وأكد السلمي أنه بفضل الدعم غير المحدود، وبفضل ما تحظى به الجامعة، استطاعت فتح نحو 96 برنامج دراسات عليا في درجات الدبلوم العالي والماجستير والدكتوراه، مركّزة على ما يتواءم مع احتياج المنطقة والمملكة ورؤية المملكة 2030 وأضاف أن الجامعة استطاعت من خلال العديد من الدراسات العلمية الصادرة عن معهد البحوث والدراسات الاستشارية وعدد من مراكز البحوث والوحدات البحثية ورسائل طلاب الدراسات العليا إلقاء الضوء على العديد من القضايا الاجتماعية والاقتصادية الوطنية سواء على مستوى منطقة عسير أو على مستوى المملكة. وتأتي المدينة الجامعية لجامعة الملك خالد بالفرعاء كأحد المنجزات الوطنية الكبيرة وتعد المدينة الجامعية بالفرعاء شاهدًا على الاهتمام بالبيئة الجامعية، حيث تقع على مساحة ثمانية ملايين متر مربع، وتتكون من المنطقة الإدارية والشرفية وتضم مبنى إدارة الجامعة، وقاعة الاحتفالات والمؤتمرات، ومتحف الجامعة، وعددا من المرافق الأخرى، والمنطقة الأكاديمية ومباني الكليات الإنسانية والعلمية، ومبنى الفصول والمعامل المشتركة، والخدمات التجارية، ومركز اللغة الإنجليزية، والمكتبة المركزية، والعمادات المساندة، والمنشآت الثقافية والترفيهية، كما تضم المدينة الجامعية أيضا المدينة الطبية وتضم الكليات الطبية والفصول والقاعات المشتركة، ومطعما وصالة الاحتفالات والمكتبة المركزية الطبية، وتضم المدينة المستشفى الجامعي بسعة 400 سرير، شاملا جميع التخصصات الطبية، والمنطقة الرياضية المركزية، وتحتوي على الأستاد الرياضي بسعة 22 ألف متفرج، إضافة إلى منطقة الخدمات المساندة والمطابع، والإسكان والمراكز البحثية والتعليمية والعديد من المنشآت الأكاديمية والإدارية المعدة على أحدث طراز. واختتم السلمي حديثه بالتنويه بما حظيت به الجامعة من دعم واهتمام كبيرين من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- وسمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، ومعالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رفع معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أسمى آيات التهاني والتبريكات باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير حفظهم الله والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية.   جاء ذلك خلال رعايته للندوة الافتراضية "المملكة في يومها الوطني التسعين.. رؤية وإنجاز"، التي أقيمت مساء أمس الأول الثلاثاء الـ 5 من شهر صفر، وذلك ضمن برنامج فعاليات الجامعة للاحتفال بذكرى اليوم الوطني الـ90، والتي أعلن معالي رئيس الجامعة انطلاقها بداية الندوة، داعيًا الله أن يديم أمنه على المملكة وأن يحفظ ولاة أمرها، مشيدًا بما نشهده من نهضة وتطور في جميع المجالات، ولاسيما النجاحات التي حققتها في التعامل مع جائحة كورونا، الأمر الذي أهّلها بكل اقتدار لرئاسة مجموعة دول الـ20.  كما رحب السلمي خلال كلمته في بداية الندوة بالمشاركين، مشيدَا بالجهود التي قدمتها الإدارة العامة للإعلام والعلاقات في تنظيم الندوة وشاكرًا عمادة التعلم الإلكتروني على جهودها في نقل فعاليات الجامعة إلكترونيًا ومرحبًا بالحضور. بعد ذلك شاهد حضور الندوة فيلمًا مرئيًّا بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ90 تناول مراحل تطور المملكة العربية السعودية خلال الـ9 عقود الماضية، واعتزاز الشعب السعودي بهويتهم الوطنية.  فيما شارك في الندوة التي أدارها وكيل كلية العلوم الإنسانية للتطوير والجودة والمستشار بوكالة الجامعة الدكتور خالد أبوحكمة كل من عضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري للحديث في محور الإعلام والأمن، وأستاذ الدراسات العليا بجامعة الملك عبدالعزيز رئيس نادي جدة الأدبي الثقافي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي للحديث في محور الثقافة، وفي محور الاقتصاد ورؤية المملكة 2030 شارك مدير حوكمة الشركات بجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور مريع الهباش، إضافة إلى عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام آل حيدر في محور المرأة والتنمية.  وتناول الدكتور فايز الشهري خلال حديثة في محور الإعلام والأمن مفهوم الإعلام كوسيلة والأمن كحاجة، مؤكدًا على أن المجهود الإعلامي مؤثر على الأمن، وذلك من خلال تكامل الطرفين بما يخدم الصالح العام، لافتًا إلى دور الإعلام في التكامل مع الأمن في الأزمات، ومشيدًا بالأدوار التي تقدمها المملكة العربية السعودية في المجالين الإعلامي والأمني وقوتها منذ عهد المؤسس رحمه الله واهتمامه بالجانبين الإعلامي والأمني، والقفزات التي حققاها حتى وصلنا ما وصلنا إليه حاليًا.  كذلك في محور الثقافة أكد الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي أن الحديث عن الثقافة في المملكة يتطلب استحضار تضاريس المملكة الجغرافية والديموغرافية في الأبعاد الزمنية السابقة والحاضرة والمستقبلية، لافتًا إلى البعد التاريخي العريق للثقافة الذي تحظى به المملكة العربية السعودية وعناية الملك عبدالعزيز رحمه الله بذلك واهتمام أبنائه من بعده، وجهود القيادة الرشيدة في إبراز هذه الثقافة وتسخيرها للنهوض بالوطن في الحاضر والمستقبل، مستعرضًا العديد من الجهود الثقافية للمملكة ومشيدًا بحضورها الثقافي لافتا إلى توزيع المؤسسات الثقافية نحو ٦ ملايين كتاب خلال أزمة كورونا ومعتبرا وجود وزارة مستقلة للثقافة وهيئات في مختلف المجالات الثقافية نقلة نوعية تؤذن بمستقبل مميز في هذا المجال. أيضًا أشار الأستاذ الدكتور مريع الهباش إلى أن الاقتصاد السعودي أثبت قوته ومرونته خلال حديثه في محور الاقتصاد ورؤية المملكة 2030، مشيرًا إلى أن هذه القوة أسهمت في سير المملكة بخطى واثقة رغم الظروف، لافتًا إلى أن الإحصاءات تنفي تأثر الناتج المحلي بانخفاض أسعار النفط، مؤكدًا أن أحد أهم مرتكزات الرؤية يتمثل في تنوع الاقتصاد وعدم الاعتماد على النفط، مشيدًا بجهود الحكومة في القضاء على الفساد، وحصولها على المركز الـ10 عالميًّا ضمن دول قمة الـ20 في مكافحة الفساد، والمركز الأول عالميًّا في استقرار الاقتصاد.   واختتمت الندوة بمشاركة الدكتورة سهام آل حيدر بالحديث عن محور المرأة والتنمية، مؤكدة أن المرأة في المملكة العربية السعودية مُنحت فرصة تمثيلها في المحافل الدولية، ومكنتها من المناصب العليا، مشيدة بذلك الاهتمام الذي تحظى به المرأة السعودية في دولتها، مستعرضة عددا من القرارات الحكومية التي أسهمت في تمكين المرأة، لافتة إلى أن المرأة في المملكة العربية السعودية أمام مستقبل واعد في ظل إيمان القيادة بأهمية تفعيل دور العنصر النسائي في التنمية.  يذكر أن برنامج فعاليات الجامعة للاحتفال باليوم الوطني 90 يضم عددا من الفعاليات بالإضافة إلى الندوة، والمتمثلة في مشاركات إعلامية متنوعة، ودورات مجانية ومخفضة وشراكات من الجامعة، إضافة إلى حفل افتراضي بشطر الطالبات، ويرامج احتفال فرع الجامعة بتهامة، ورسائل للشهداء وأبطال الأمن والصحة، وكذلك عدد من المعارض والمبادرات مع عدد من الجهات.