الأخبار

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال واصلت كلية العلوم والآداب بجامعة الملك خالد في محافظة المجاردة أعمالها ضمن مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني التي تم إطلاقها مؤخرًا، وذلك من خلال إقامة عدد من الدورات وورش العمل، التي تستهدف طالبات الكلية وأعضاء هيئة التدريس فيها.  وأوضحت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها الشهري أن المبادرة قدمت في الأسبوعين السادس والسابع من انطلاقها عددًا من الدورات والورش، والتي شملت دورة في التصميم وإنتاج المحتوى الرقمي، إضافة إلى دورة في المقررات الإلكترونية، وكذلك ورشة أدوات تقييم أداء عضو هيئة التدريس.  كما بينت الشهري أنه تم في الأسبوع السابع أيضًا تقديم دورة في التفاعل الصفي الإلكتروني، ودورة التخطيط لقياس مخرجات التعلم للاختبارات الإلكترونية من مخازن الأسئلة لأعضاء هيئة التدريس، إضافة إلى سلسلة ورش خفايا البلاك بورد لتوجيه الطالبات وتحفيزهن نحو التميز.  وحول ضمان سير العملية التعليمية حرصت الكلية من خلال مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني على إعداد تقارير عن مدى تفاعل عضو هيئة التدريس مع أدوات البلاك بورد، وذلك من خلال استخدام صلاحية الدخول على صفحاتهم في البلاك بورد وتحديد نقاط القوة والضعف في تفعيل الأدوات وحصرها، ووضع محاور للتطوير والتحسين، من خلال وضع خطة تحفيزية للأعضاء للتطوير وإكمال النواقص.  يشار إلى أن المبادرة تستعين بلجنة تحكيمية من الكلية والجامعة، وذلك لتحكيم الدروس النموذجية وتحديدها.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا إداريًّا بتكليف الدكتور عبدالإله بن محمد مايت مديرًا تنفيذيًّا لشركة وادي أبها للتطوير والاستثمار التجاري بجامعة الملك خالد، إضافة إلى عمله.  ورفع مايت شكره وتقديره لمعالي رئيس الجامعة على هذه الثقة، سائلًا الله التوفيق والعون في العمل على إدارة واستثمار أوقاف الجامعة لمصلحة المشاريع الوطنية ورعاية المبادرين والمبتكرين لإطلاق مشاريع رائدة، وكذلك احتضان العديد من المبادرات للاستفادة من المعطيات المتوافرة بمنطقة عسير. يذكر أن الدكتور عبدالإله مايت حاصل على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية في مجال تصنيع النانو من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، ويعمل أستاذًا مساعدًا بقسم الهندسة الكهربائية بالجامعة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   السديري: الحاجة الحقيقية للبحوث تكمن في تحولها لمنتجات قابلة للتسويق نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار يلتقي أعضاء هيئة التدريس بالجامعة التقى معالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الأستاذ الدكتور محمد بن أحمد السديري، مساء اليوم الأربعاء أعضاء وعضوات هيئة التدريس في جامعة الملك خالد، وذلك بحضور معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، وعدد من وكلائها وعمدائها ووكلاء الكليات والعمادات، في المسرح الجامعي بالمدينة الجامعية بأبها "قريقر". ويأتي اللقاء في إطار زيارة معالي النائب لمنطقة عسير، وذلك لافتتاح 100 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا في المستشفى الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية بالفرعاء. وفي بداية اللقاء رحب معالي رئيس الجامعة بنائب الوزير، شاكرًا له حرصه واهتمامه بلقاء منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والعمداء والوكلاء، والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم حول عدد من الجوانب منها مشروع تصميم خطة الجامعة المستقبلية، التي تتمحور حول رؤية المملكة 2030، ونظام الجامعات الجديد، إضافة إلى استراتيجية منطقة عسير، مشيدًا بتعاون منسوبي الجامعة في رسم خطة الجامعة المستقبلية. كما أكد معالي نائب الوزير الأستاذ الدكتور محمد السديري خلال حديثه مع منسوبي الجامعة على أن وزارة التعليم ممثلة في قطاع التعليم الجامعي تسعى إلى دعم ومساندة أعمال الجامعات، مؤكدًا أن التعليم الجامعي يحظى بدعم من القيادة الرشيدة - حفظها الله -، إيمانًا منها بأهمية التعليم والبحث العلمي ومدى تأثيره في تنمية المجتمعات وتطور الوطن وتقدمه، لافتًا إلى أن الجامعات بأساتذتها يقع عليها العبء الأكبر في تحويل الرؤى والآمال إلى واقع. كذلك أكد السديري لأعضاء هيئة التدريس أهمية تفاعل وتكامل الأقسام والكليات فيما بينها وأهمية تحويل الدراسات البحثية إلى منتجات، وعدم التركيز على رفع مستوى النشر فقط، معلقًا على ذلك بأن النشر في المجلات العلمية المتميزة لا يكفي، والحاجة الحقيقية للبحوث تكمن في تحولها إلى منتجات قابلة للتسويق تستفيد منها جميع شرائح المجتمع، لتسهم في تحقيق تنمية الإنسان المتكاملة. وتناولت أبرز محاور النقاش ومداخلات أعضاء وعضوات هيئة التدريس أهمية تعاون الجامعات مع جميع القطاعات، تحقيقًا لما تتطلع إليه الوزارة في ضوء رؤية المملكة 2030 باعتبار أن التطوير يأتي من الجامعات والتعليم، وخلال الحوار أبدى السديري سعادته بثقة سمو أمير منطقة عسير في الجامعة ومنسوبيها من خلال استشارتها ومساهمتها في دراسة مشاريع المنطقة علميًّا وتقديمها العديد من الإسهامات المجتمعية الفاعلة. يذكر أن معالي نائب الوزير استمع إلى شرح موجز عن عدد من وكالات الجامعة والعمادات المساندة والإدارات خلال اللقاء.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   بحضور وزير الصحة ونائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار   أمير عسير يرعى افتتاح 100 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا بالمدينة الطبية بجامعة الملك خالد  رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير صباح اليوم الأربعاء حفل افتتاح 100 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا بالمدينة الطبية بجامعة الملك خالد في القرعاء، وذلك بحضور معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، ومعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الأستاذ الدكتور محمد السديري، ومعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي.  وافتتح سمو أمير منطقة عسير فور وصوله لمقر الحفل الدور الخامس من مبنى مستشفى المدينة الطبية الجامعية، والذي يضم 100 غرفة عناية مركزة، مطلعًا على آليات العمل فيه من خلال جولة تعريفية شهدها أصحاب المعالي وزير الصحة، ونائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، ورئيس الجامعة.  وفي بداية الحفل أشاد سموه بالإنجاز، لافتًا إلى أهمية الهيكل القيادي في تنفيذ هذا الإنجاز، وتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – حول توفير كل ما من شأنه راحة المواطن، شاكرًا معالي وزير التعليم، ومعالي وزير المالية، ومعالي وزير الصحة، ومعالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على تعاونهم المثمر، مقدمًا شكره لمعالي رئيس الجامعة وفريقه على ما قدموه من جهد في سبيل الانتهاء من هذه الخطوة في فترة وجيزة، وكذلك فريق الشؤون الصحية بمنطقة عسير، والشركة المنفذة للمشروع.  كما أكد سمو أمير منطقة عسير اهتمامه البالغ بالمدينة الجامعية، لافتًا إلى أنه تم عقد اجتماعات برئاسة سموه مع المقاولين كما سيتم عقد اجتماعات دورية اعتبارًا من نوفمبر المقبل وذلك لتحريك كافة الأمور المتعلقة بالمدينة الجامعية كاملة.   فيما أوضح معالي وزير الصحة أن افتتاح 100 سرير خاصة بمرضى كورونا في المدينة الطبية بجامعة الملك خالد تعد إضافة متميزة لمنطقة عسير، مؤكدًا على أن الخدمات الصحية تعد أولوية لقيادة بلادنا تحقيقًا منها لكل سبل الراحة والاطمئنان للمواطنين في جائحة كورونا COVID-19، الأمر الذي جعل المملكة في مصاف أفضل دول العالم في التعامل مع هذه الجائحة، شاكرًا سمو أمير منطقة عسير على حرصه ومتابعته على تنفيذ وانطلاق عمل هذه المنشأة الطبية، مقدمًا شكره لمعالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد آل الشيخ على دعمه واهتمامه بدعم القطاع الصحي في عسير من خلال هذه المنشأة.  كذلك رحب معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بسمو أمير المنطقة، ومعالي وزير الصحة، ومعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، وكافة الحضور، مؤكدًا على أن التكامل فيما بين الجهات يجعلنا قادرين على التحدي، وأن المحن والأزمات مصانع للفرص، لافتًا إلى أن التحدي يكمن في إنجاز 100 سرير عناية مركزة خلال شهر واحد فقط بدلاً من 6 أشهر، مشيدًا بجهود سمو أمير منطقة عسير المتمثلة في التنسيق والتكامل والدعم واستنهاض مكامن القوة في مقدرات الجهات ذات العلاقة، مؤكدًا أن انطلاق هذا المشروع في المدينة الجامعية الجديدة بالقرعاء يشكل بداية مرحلة جديدة متميزة بالعمل وخدمة المجتمع، مؤكدًا أمل الجميع في منطقة عسير وثقتهم في قيادتهم واستمرار العطاء لاكتمال مشروع المدينة الجامعية التي ستسهم في رفع الخدمات التعليمية والطبية.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نفذت الشؤون الفنية بفرع جامعة الملك خالد بتهامة ممثلة في إدارة تقنية المعلومات دورة تدريبية بعنوان "تقديم الدعم الفني" قدمتها المدربة سرحة العماري، واستهدفت منسوبات تقنية المعلومات بكليات تهامة.  وأوضح مدير إدارة تقنية المعلومات بالفرع الأستاذ موسى العاصمي أن الدورة هدفت إلى تأهيل المنسقات لتقديم الدعم الفوري والسريع للكليات وحل الإشكالات الطارئة لضمان استمرارية العمل وعدم توقفه، ورفع مستوى الكفاءة التشغيلية للموظفات وتطوير مهاراتهم، مشيرًا إلى أن هذه الدورة تأتي ضمن سلسلة من الدورات النوعية التي ستقدم خلال الفترة القادمة.   ورفع العاصمي شكره للمشرف العام على فرع الجامعة بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري ومساعده الأستاذ عبدالرحمن مريع على دعمهم كل ما من شأنه تطوير العمل وتجويده.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نفذت كلية العلوم الطبية التطبيقية للبنات بفرع جامعة الملك خالد بتهامة، بالتعاون مع الفريق التطوعي الصحي بمستشفى محايل العام ووكالة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالفرع برنامجا توعويا تثقيفيا بمرض سرطان الثدي، استهدف المجتمع المحلي بشكل مباشر.  وأوضحت عميدة الكلية الدكتورة نورة بانافع أن البرنامج نفذ على مدى ثلاثة أيام متواصلة حضوريًا وذلك بمجمع الواحة التجاري بمحايل عسير، وإلكترونيًا عبر منصات التواصل، مشيرة إلى أن البرنامج هدف إلى رفع مستوى التوعية بأهمية الكشف المبكر لمرض سرطان الثدي خاصة لدى السيدات وكذلك الرجال، للإسهام في الحد من تطور المرض إلى مراحل متقدمة يصعب علاجها.   من جانبه قدم المشرف العام على فرع الجامعة بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري شكره وتقديره للجهات المشاركة والداعمة للبرنامج آملاً أن يحقق البرنامج هدفه ويسهم في خلق مجتمع آمن صحياً بإذن الله.  إلى ذلك أكد وكيل عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بفرع تهامة الدكتور عبدالله الشهري أهمية مثل هذه البرامج كونها تستهدف المجتمع بشكل مباشر وتسهم في رفع مستوى الوعي لديه.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا قراراً إداريًّا يقضي بإنشاء وحدة لخدمة المجتمع بتهامة قحطان، وذلك تحت مظلة كلية العلوم والآداب بسراة عبيدة.  ويأتي إنشاء هذه الوحدة استجابة لتوصية مجلس المنطقة بافتتاح مراكز ثقافية لاستثمار طاقات الشباب في منطقة تهامة قحطان وضمن خطط الجامعة لخدمة المجتمع.  وتعمل الوحدة وفقًا للوائح وضوابط عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة، والتي تسعى من خلال خطتها الاستراتيجية إلى تنمية قدرات المجتمع ومؤسساته بحلول مبتكرة، وبرامج نوعية ذات أثر إيجابي ملموس لدى جميع فئات المجتمع. 
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال دشن معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الأحد في مقر إدارة الجامعة بأبها، نظام اعتماد الخطط والبرامج الأكاديمية الإلكتروني "منهاج"، وذلك بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، والمشرف على وحدة المناهج والخطط بالجامعة الدكتورة أضواء بنت علي الأحمري، والمشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر، وعدد من منسوبي الجهتين.    وفي بداية التدشين رحب معالي رئيس الجامعة بالحضور، مشيدًا بهذا النظام الإلكتروني الذي سيسهم بشكل كبير في خدمة خطط وبرامج جميع الكليات وأقسامها، شاكرًا جهود كل من ساهم في العمل على هذا النظام.    وحول نظام "منهاج" أكد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم حرص الوكالة على إنجازه وفقًا لخطتها الاستراتيجية وتفعيلها، وذلك من خلال تقديم هذا النظام الذي يتميز بتسهيل وضبط العملية الإجرائية والإدارية في اعتماد الخطط والبرامج الأكاديمية، لافتًا إلى أن "منهاج" يتناسب مع دليل الخطط والمناهج في الجامعة، بالإضافة إلى توافقه مع أحدث نماذج هيئة تقويم التعليم والتدريب 2020.   كما وجه ابن دعجم شكره لمعالي رئيس الجامعة على دعمه واهتمامه بكل ما يسهم في تطور وتقدم الجامعة وبرامجها، مقدمًا شكره لوحدة المناهج والخطط والإدارة العامة لتقنية المعلومات على إنجاز نظام "منهاج" في وقت قياسي.    كما بيّنت المشرف العام على وحدة المناهج والخطط بالجامعة الدكتورة أضواء بنت علي الأحمري أن نظام "منهاج" يجسد استجابة جامعة الملك خالد لأبرز مرتكزات نظام الجامعات الجديد، المتمثلة في التحول الرقمي لعملية مراجعة واعتماد الخطط والبرامج الأكاديمية، لافتة إلى أن أبرز مزايا النظام تتركز حول أرشفة الخطط والبرامج الدراسية إلكترونيًّا بإصدارات مختلفة، إضافة إلى الانسيابية والشفافية في مراجعة واعتماد البرامج الدراسية بين اللجان والمجالس وصولاً إلى مجلس الجامعة.    فيما أوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر أن تقنية المعلومات عملت وتعمل على أتمتة العديد من الأنظمة التي من شأنها تقدم الجامعة وتطورها ومواكبتها أيضًا لما تتطلع إليه رؤية المملكة 2030، في سبيل بناء مجتمع علمي ذي كفاءة عالية.    كذلك أصدرت وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية دليلاً إرشاديًّا للكليات والأقسام وأصحاب الصلاحية عن النظام، إعلانًا منها بجاهزية النظام، موجهة الكليات والأقسام ببدء العمل بالنظام من خلال إدخال الخطط الدراسية لمراجعتها واعتمادها من أصحاب الصلاحية، والذي يتميز أيضًا بإتاحته باللغتين العربية والإنجليزية وفقًا لطبيعة البرامج.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تواصل عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها الإلكترونية، حيث أظهرت إحصائيات العمادة للأسبوع السابع من الدراسة في الفصل الأول للعام الجامعي 1442هـ، تسجيل 11710 جلسات افتراضية، و11456 محاضرة افتراضية مسجلة.   فيما أوضح عميد التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن العمادة قدمت عددًا من الدورات التدريبية الموجهة لأعضاء هيئة التدريس استفاد منها 690 مستفيدًا، شملت ندوة تعريفية بأداة connectyard ودورة في تصميم الاختبارات الفعالة عبر الإنترنت باستخدام أفضل الممارسات على blakboard ودورة تدريبية في الإدارة الاحترافية للاجتماعات والفعاليات عن بعد عبر منصة zoom كما قدمت العمادة ندوة إلكترونية بعنوان كيف تبدأ في عالم الأمن السيراني استفاد منها 415 مستفيدًا.   كذلك قدمت عمادة التعلم الإلكتروني ضمن جهودها في الأدلة الإرشادية للتعلم الإلكتروني 3 تصاميم إنفوجرافيك لأعضاء هيئة التدريس والطلاب ودليلًا إرشاديًّا لأعضاء هيئة التدريس، كما بلغت عدد المشاهدات لفيديوهات قناة تمكين من بداية الأسبوع الأول 127,636 مشاهدة، بواقع 3,808.2ساعة.     يذكر أن العمادة قدمت خلال الأسبوع السابع خدمات دعم فني تمثلت في 118 دعمًا فنيًّا عبر الهاتف، و389 عن طريق الواتس آب، و14 من خلال مكتب العمادة، إضافة إلى 20 بريدًا إلكترونيًّا، وذلك بواقع 67% لدعم أعضاء هيئة التدريس، و33% لدعم الطلاب والطالبات،   إضافة إلى 563 خدمة للدعم عبر الـ zoom و  livechat.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نيابة عن معالي وزير التعليم، رأس معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أمس الأول الأربعاء الاجتماع الثالث لمجلس الجامعة للعام الجامعي 1442هـ والذي عقد بتقنية الاتصال عن بعد، بحضور الأمين العام لمجلس شؤون الجامعات الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح، وأعضاء وعضوات مجلس الجامعة. وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أمين المجلس الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن المجلس ناقش عددًا من الموضوعات واتخذ حيالها التوصيات اللازمة منها التوصية بتمديد ندب وإعارة عدد من منسوبي الجامعة إلى جهات خارجية، والتوصية بتخصيص تبرع مؤسسة عبدالعزيز بن عبدالله الجميح الخيرية لدعم طلاب وطالبات كليات المجتمع بالجامعة بدلا من دعم ملتقى الأندية الطلابية للجامعات السعودية لعدم إمكانية إقامته في ظل استمرار جائحة كورونا، وكذلك أوصى المجلس بالموافقة على إقرار برنامج الدبلوم العالي في الحوكمة بقسم المحاسبة بكلية الأعمال.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أقامت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع لجنة شؤون الأسرة وبالتعاون مع كليتي الطب والتربية بالجامعة ندوة إلكترونية بعنوان "الوفاء لجيل العطاء" بمناسبة اليوم العالمي لكبار السن، وذلك للتعريف بكيفية الرعاية الصحية والنفسية للمسنين، بمشاركة نخبة من المختصين في مجال طب الأسرة والإرشاد النفسي، وحضور عدد من المهتمين.   وبدأت الندوة بكلمة ترحيبية لوكيل العمادة للمسؤولية المجتمعية الدكتور عبدالرحمن القرني، ثم أعلن وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف الحديثي افتتاح الندوة، كما ألقى عضو مجلس منطقة عسير ورئيس لجنة شؤون الأسرة الدكتور سعد آل غنوم كلمة افتتاحية سلط فيها الضوء على دور المملكة في تعزيز الترابط الأسري واحترام كبار السن.  كما استعرض كل من الدكتور أيوب الشيخ والدكتورة هيفاء الحفظي في مشاركتهما كيفية الرعاية الصحية للمسنين وطرق رفع المناعة لديهم، وفوائد الرياضة والفحوصات الدورية المهمة لهم، فيما شارك الدكتور جبران مخضي بالتعريف بخصائص واحتياجات المسن النفسية. 
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر عن طرح 17 دورة تدريبية مجانية عن بعد خلال الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 1442هـ، في عدد من المجالات العلمية والمعرفية والمهارية المتنوعة، والتي تستهدف جميع أفراد المجتمع، وتسهم في تنمية معارفهم ومهاراتهم الشخصية، وتطويرها.  وأوضح عميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل أن هذه البرامج التدريبية يقدمها مجموعة من الأكاديميين المتخصصين بالتعاون مع عدد من كليات الجامعة عبر منظومة التعلم الإلكتروني، منوهاً إلى أن العمادة تهدف من خلال ما تقدمه من برامج تعليمية وتدريبية وتأهيلية في مختلف التخصصات العلمية والعملية إلى تأكيد وتفعيل الدور المنوط بالجامعة في خدمة المجتمع بكافة فئاته وانطلاقًا من مسؤوليتها المجتمعية في تنمية المجتمع، إضافة إلى تطوير أفراده والإسهام في بناء مجتمع يتسم بالعلم والمهارات اللازمة لبناء شخصية الفرد، وتنمية ذاته وتقوية مهاراته.  وأشار عقيل إلى أن الدورات ستتناول العديد من المجالات العلمية والعملية كالسحابة الإبداعية في طرق التدريس، وإدارة الأزمات وترتيب الأولويات في الأسرة، وإدارة الوقت، وإدارة الجودة الشاملة، والريادة والتسويق الإلكتروني، وهندسة اللقاء، واستراتيجيات التاءات الخمسة لتحسين بيئة العمل، وإعداد السيرة الذاتية، وتحديد المسار الوظيفي، ومهارات القيادة، وقيادة التغيير، والتخطيط الاستراتيجي، ومقدمة في البرمجة باستخدام برنامج الماتلاب، ونظم المعلومات الجغرافية، إضافة إلى بعض الدورات التخصصية في الهندسة.  وللتسجيل والاطلاع يمكن زيارة موقع العمادة (من هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال كرم معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مساء اليوم الثلاثاء المتميزين من أبناء وبنات منسوبي ومنسوبات الجامعة المشاركين في معسكر رمضان البرمجي في لغة بايثون (python) البرمجية، وذلك في مقر الجامعة الرئيس بأبها.  وفي بداية حفل التكريم أشاد معالي رئيس الجامعة خلال كلمته بالمعسكر ومخرجاته، وجهود كلية علوم الحاسب الآلي ضمن مشروع الجامعة "مبادرون" الذي نتج عنه نجاح هذا المعسكر لمنسوبيها وأسرهم، لافتًا إلى أهمية مجالات كلية علوم الحاسب الآلي باعتبارها المحرك الأساسي للمرحلة الحالية، مؤكدً على أن إدارة الجامعة لن تتوانى في دعم مثل هذه البرامج على مستوى منسوبي الجامعة وطلابها والمجتمع أيضًا.  كما وجه السلمي شكره لكل من ساهم في إقامة وتنفيذ هذا البرنامج من كلية علوم الحاسب وجميع جهات الجامعة، متطلعًا إلى تقديم برامج ومبادرات نوعية أخرى في هذا المجال لخدمة الطلاب والطالبات والمجتمع.  فيما رحب عميد كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة الدكتور علي بن محمد آل قروي بمعالي رئيس الجامعة، شاكرًا له دعمه واهتمامه الدائم بالكلية وبرامجها وكذلك حضوره ومشاركته في هذا الحفل، مؤكدًا على أن الكلية بدعم واهتمام إدارة الجامعة قدمت خلال الصيف الماضي عددًا من المبادرات من بينها معسكر رمضان البرمجي.  وبين آل قروي أن المبادرة استهدفت من خلال المعسكر أبناء منسوبي ومنسوبات الجامعة، محددة الفئة العمرية ما بين (14 – 18) سنة، وذلك لتأسيسهم في لغة البرمجة واكتشاف مواهبهم وصقلها منذ سن مبكرة، مشيرًا إلى أن المعسكر تم تقديمه والإشراف عليه من قبل عضو هيئة التدريس بالكلية الدكتور عاطف المنصوري وبمشاركة عدد من طلاب وطالبات مرحلة البكالوريوس بالكلية.  واختتم الحفل بتكريم معالي الرئيس للمتميزين بشهادات شكر ودروع تذكارية والتقاط الصور التذكارية.  يذكر أن كلية علوم الحاسب الآلي قدمت خلال فترة الصيف الماضي 6 برامج ضمن مشروع الجامعة "مبادرون"، تمثلت في معسكر رمضان البرمجي لأبناء منسوبي ومنسوبات الجامعة، إضافة إلى برامج أخرى موجهة لجميع فئات المجتمع، وذلك تحقيقًا لأبرز أهداف الكلية والمتمثل في بناء مجتمع رقمي ذي خبرات تقنية وطنية متميزة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تطلق جامعة الملك خالد ممثلة بكلية الطب والعيادات الخارجية بالمدينة الطبية الجامعية في مدينة أبها حملة الفحص المبكر للكشف عن سرطان الثدي تزامنًا مع شهر التوعيَة بسرطان الثَّدي تحت شعار "طمنّينا عنك". وأوضحت استشارية طب الأسرة وصحة المرأة وعضو هيئة التدريس بكلية الطب والمشرفة العامة على المبادرة الدكتورة هيفاء عبدالخالق الحفظي أن هذه المبادرة تأتي امتدادًا وتحقيقًا لرؤية البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي والمتمثّلة في خفض الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي حوالي 30 ٪على المدى البعيد وزيادة نسبة الحالات التي يتم كشفها بمرحلة مبكرة على المدى القصيـر، وتحديد الفئة المستهدفة والتأكد من وصول الخدمة لها بجودة عالية وبتغطية مثالية، وأن يكون الفحص آمنًا، وفعالاً وبجودة عالية وبمراقبة حيادية وواسعة تضمن الجودة. وأشارت الحفظي إلى أن المبادرة تستهدف النساء اللواتي لهنّ أحقية الاستفادة من الخدمات الطبية التابعة لجامعة الملك خالد من المنسوبات وعوائل المنسوبين والطلبة والطالبات بالجامعة. وبينت أن المبادرة تستمر ثلاثين يوما ابتداءً من الخامس عشر من شهر أكتوبر وانتهاءً بالخامس عشر من شهر نوفمبر، وسيتم تنفيذها على ثلاث مراحل، حيث تبدأ بمرحلة الإعلان باللغتين العربية والإنجليزية، وتسجيل البيانات (من هنا). ثم المرحلة الثانية والتي تتضمن فرز الحالات وتنسيق المواعيد، وتتم بالتعاون مع المتطوعين من قسم طب الأسرة حيث يتم فرز الطلبات وما تنطبق عليه الشروط الطبيّة المعتبرة من حيث العمر ووجود عوامل الخطورة التي تتطلب إجراء الفحص للكشف المبكر عن سرطان الثدي، ثم يتم تنسيق المواعيد بالتعاون مع المتطوعات في قسم تسجيل المواعيد وإرسال المواعيد للحالات التي تم فرزها. وتنتهي بالمرحلة الثالثة التي تشتمل على الفحص السريري وفحص الأشعة ويتم خلالها استقبال وإجراء الفحص السريري للحالات المسجلة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تنظم وحدة أمن المعلومات والأمن السيبراني بجامعة الملك خالد مساء اليوم الثلاثاء ندوة حوارية بعنوان (كيف تبدأ في عالم الأمن السيبراني) تقدمها مشرفة الوحدة الدكتورة سارة أبو غزالة، وذلك عن طريق شبكة الإنترنت من الساعة الـ ٧ حتى ١٠. وتهدف الندوة إلى توعية وتثقيف الطلاب والطالبات بالأمن السيبراني، والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم، وذلك بمشاركة وتفعيل دور طلاب وخريجي كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة. فيما أوضحت مشرفة وحدة أمن المعلومات والأمن السيبراني بالجامعة أن الندوة ستتناول عدة محاور أبرزها التعريف بالأمن السيبراني، وآلية البدء في مجاله، إضافة إلى مستقبل الأمن السيبراني ودراسته وأهم الشهادات في مجالاته. يذكر أن الندوة ستتاح للحضور والمناقشة ولحضور الندوة يرجى التسجيل (من هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تطلق منصة KKUx بجامعة الملك خالد 3 برامج تدريبية قصيرة بشهادات مصغرة ومعتمدة، في ثلاثة مجالات هي البرمجة بلغه البايثون وتحليل البيانات وتمثيلها وتصميم تجربه المستخدم. وأوضح المشرف على منصة kkux بالجامعة الدكتور فهد بن عبدالله الأحمري أن هذه البرامج الثلاثة تعد من أكثر التخصصات المطلوبة في سوق العمل والحصول على شهادة معتمدة فيها سوف يختصر الطريق على المتعلم ويسهم في إكسابه العديد من المهارات، وأبان أن هذه البرامج بالشهادات المصغرة تعني التعلم الذاتي المتزامن وغير المتزامن مع خبراء متخصصين في المهارة والالتحاق بمجتمع معرفي افتراضي في نفس الاهتمامات وبناء وتطوير مشروعات التخرج بمساعدة خبراء المقرر وحضور سلسلة من الدورات لبناء وتطوير مهارة واحدة من مهارات المستقبل تؤهل للحصول على شهادة مصغرة ومعتمدة من الجامعة. و أشار الأحمري إلى أن منصة kkux تعد أول منصة متخصصة في مهارات المستقبل والثورة الصناعية الرابعة بالجامعات السعودية، وستعمل على تلبية حاجات التعلم بمجموعة من المبادرات في الفترة القادمة. ويمكن للراغبين التسجيل في البرامج الثلاثة زيارة موقع المنصة (من هنا). وسيتعلم المتدرب في البرنامج المهاري "تحليل البيانات وتمثيلها" تحليل البيانات وخطوات تحميل لغة R، واستيراد البيانات والإجراءات الإحصائية الوصفية وتوزيع البيانات والتعامل مع القيم المفقودة وتطبيق التحليل التنبؤي باستخدام Linear regression 7، وتمثيل البيانات بالتفصيل بلغة R بشكل متقدم ومن ثم اكتساب مهارات تمثيل عن طريق برنامج الـ Tabula. فيما سيتعرف المتدرب في البرنامج المهاري "البرمجة بلغة البايثون" على المفاهيم الأساسية في البرمجة وكتابة البرامج وحل المسائل البرمجية وتصميم تطبيقات ألعاب إلكترونية ومفهوم المولتيثريدين (multithreading) وآلية اكتساب مهارات في قواعد البيانات والشبكات وإنشاء تطبيقات مستوى متقدم بلغة البايثون والتعرف على هياكل البيانات والخوارزميات وتصميم تطبيقات بمستويات متقدمة. كذلك سيتعلم المتدرب في البرنامج المهاري "تصميم تجربة المستخدم" على كيفية استخدام تقنيات تصميم تجربة المستخدم المختلفة لتطوير المشاريع الرقمية وتخطيط عملية أبحاث المستخدم وتحديد دقة البحث المطلوبة ومتى يجب القيام بها وتحليل البحث واستخدام نتائجه بشكل مفيد للمشروع و تطوير وتوثيق ”المكوّنات المحورية“ لأي مشروع رقمي (البحث، الشخصيات، سيناريوهات الاستخدام) وأهم المفاهيم العالمية في التصميم وأهمية النمذجة في عملیة التصميم وأنواعها ودقة النماذج الأولية وأنواعها، وزيادة فعالیة عملیة التصمیم وإنتاج النماذج بشكل عام، وإنتاج هذه النماذج باستخدام أحدث منصات التصمیم Figma، كذلك سيتعرف المتدرب على أساسيات استخدام هذه المنصة وكیف يسخرها في إنتاج نماذج أولية فعالة.  وفي القسم الأخير من المسار التدريبي في البرامج الثلاثة سيتم تطبيق كل ما تعلمه المتدرب من خلال مشروع تخرج يتم مراجعته وتقييمه من قِبل المدرب.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أطلقت شطر الطالبات بكلية العلوم والآداب بجامعة الملك خالد في محافظة المجاردة مؤخرًا، مبادرة "التميز في التعلم الإلكتروني"، وذلك بهدف تثقيف وتوعية منسوبات الكلية وطالباتها بأهمية وآليات التعلم الإلكتروني.  وأوضحت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها الشهري أن المبادرة انطلقت من بداية الفصل الدراسي الحالي، وذلك من خلال تحديد المحاور والمهام، وكذلك آليات تنفيذ المبادرة، وتحديد الاحتياجات التدريبية للطالبات والهيئة التدريسية.  فيما شملت المبادرة تقديم عدد من الدورات التدريبية والورش العلمية، والتي تناولت ورشة "إنتاج واستخدام المصادر التعليمية"، وورشة "أساسيات نظام إدارة التعلم"، وكذلك ورشة "سلسلة خفايا البلاك بورد"، إضافة إلى دورة "الابتكار في التعليم الإلكتروني"، ودورة "تحليل البيانات باستخدام برنامج SPSS".   كما تضمنت المبادرة أيضًا عقد ملتقى للطالبات لمناقشة الصعوبات التي تواجههم في العملية التعليمية والتقييمات والاختبارات الإلكترونية ووضع الحلول المناسبة بمشاركة الأطراف المعنية، وذلك بهدف تشجيعهم على التميز والشفافية في الاختبارات، بالإضافة إلى طرح محتوى توعوي على نظام "البلاك بورد" للطالبات المستجدات لمعالجة التعامل مع أدوات البلاك بورد.  يذكر أن الكلية قامت بتحليل تقارير أعضاء هيئة التدريس عن مدى تفاعل الطالبات مع أدوات العملية التعليمية لتحديد نقاط الضعف ومعالجتها، لدى الطالبات والهيئة التدريسية.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال يفتتح وكيل جامعة الملك خالد للأعمال والاقتصاد المعرفي الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي، مساء يوم غد الاثنين، ندوة "الوفاء لجيل العطاء"، التي تنظمها عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة بالتعاون مع كليتي الطب والتربية، وذلك عن طريق شبكة الإنترنت من 7 – 9 مساءً. ويمكن التسجيل (من هنا). فيما أوضح وكيل عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر للشراكة المجتمعية الدكتور عبدالرحمن بن خصيف آل عجلان أن الندوة تأتي بالتزامن مع اليوم العالمي لكبار السن، وتناقش محاورها الرعاية الصحية للمسنين، وخصائص واحتياجات المسن النفسية، لافتًا إلى أن الندوة تستهدف جميع فئات المجتمع، مقدمًا شكره لكل من ساهم وشارك في تنظيم هذه الندوة. يذكر أن الندوة تقدم بشكل مجاني، ويوجد شهادات معتمدة من الجامعة للحضور.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نظمت عمادة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع بالتعاون مع وكالة شؤون الطالبات بجامعة الملك خالد لقاءً تعريفيًّا افتراضيًّا بعنوان: "اللقاء الأكاديمي التعريفي بحقوق وواجبات الطالبات"، وذلك برعاية عميدة الكلية الدكتورة سهـام آل حيـدر وبتنسيق رئيسة وحدة الإرشاد الأكاديمي الدكتورة زهراء هلال، وبحضور عدد من الطالبات. وأوضحت آل حيدر أن هذا اللقاء هدف إلى إرشاد وتزويد الطالبات بكافة المعلومات وتشجيعهن على استثمار كافة الفرص المتاحة لهن، وتعريفهن بحقوقهن وواجباتهن الأكاديمية وغير الأكاديمية، واللوائح المنظمة للدراسة والاختبارات. وتناول اللقاء الذي قدمته وكيلة شؤون الطالبات بالكلية الدكتورة سهام أحمد خاطر عددًا من المحاور من أبرزها حقوق الطالبات وواجباتهن الأكاديمية وغير الأكاديمية، ومنها توفير البرامج الإرشادية التي تعرفهن على أنظمة الجامعة، وتوفير بيئة دراسية ومناخ أكاديمي مناسب يمكنهن من الاستغلال الأمثل لقدراتهن خاصةً للمستجدات، وتوفير الأدلة الإرشادية المناسبة، وتوفير الأمان النفسي لهن في جميع أمورهن، وإعطاء الحوافز والمكافآت المادية، وإتاحة الرعاية الصحية داخل المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للجامعة، إضافة للواجبات الأكاديمية التي يجب على الطالبة الالتزام بها، كذلك الاختبارات وضوابط دخولها ولوائح الدراسة والاختبارات بالجامعة، وكيفية حساب المعدل التراكمي بشكل تفصيلي مع إعطاء أمثلة توضيحية لهن وعرض التقديرات ونظامها في جامعة الملك خالد على وجه الخصوص، كما عرضت محاور أساسية أخرى كالإنذار الأكاديمي، ومرتبة الشرف وشروط الحصول عليها، ومسوغات الفصل من الجامعة والاستثناءات في ذلك، وكيفية تأجيل دراسة الفصل الدراسي، وتغيير التخصص، والطالبة الزائرة وضوابط قبولها ودراستها. يذكر أن الكليتين تقيمان هذا اللقاء في إطار تفعيل التوجيه والإرشاد وضمانًا لمعرفة الطالبات بكامل حقوقهن وواجباتهن بما ينعكس إيجابيًا على تحصيلهن الأكاديمي واستقرارهن النفسي.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تواصل عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها الإلكترونية، حيث أظهرت إحصائيات العمادة للأسبوع السادس من الدراسة للعام الجامعي 1442هـ، تسجيل 12264 جلسة افتراضية، و12045 محاضرة افتراضية مسجلة. فيما أوضح عميد التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن العمادة قدمت عددًا من الدورات التدريبية الموجهة لأعضاء هيئة التدريس استفاد منها 1710 مستفيدين ، شملت ندوة تعريفية بأداة blackbard ally وتصميم الاختبارات الإلكترونية ومخازن الأسئلة بأفضل الممارسات، كما أشرفت العمادة على 3 ندوات إلكترونية استفاد منها 433 مستفيدًا، شملت ندوة التعريف بحقوق وواجبات الطالبات، وملتقى اليوم العالمي للمعلم، وتصميم الأنشطة التفاعلية، لافتًا إلى حرص العمادة أيضًا على تقديم دورات تثقيفية حول آليات التعلم الإلكتروني للطلاب والطالبات. كذلك قدمت عمادة التعلم الإلكتروني ضمن جهودها في الأدلة الإرشادية للتعلم الإلكتروني 2 تصاميم إنفوجرافيك لأعضاء هيئة التدريس، كما بلغت عدد المشاهدات لفيديوهات قناة تمكين من بداية الأسبوع الأول 100,052 مشاهدة، بواقع 2,754ساعة.    يذكر أن العمادة قدمت خلال الأسبوع السادس خدمات دعم فني تمثلت في 130 دعمًا فنيًّا عبر الهاتف، و255 عن طريق الواتس آب، و23 من خلال مكتب العمادة، إضافة إلى 11 بريدًا إلكترونيًا، وذلك بواقع 60% لدعم أعضاء هيئة التدريس، و40% لدعم الطلاب والطالبات، إضافة إلى 481 خدمة للدعم عبر live Chat.