الأخبار

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بمقر الإمارة بأبها. وقد وقع الاتفاقية من طرف الجامعة معالي رئيسها الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي فيما وقعها من طرف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني معالي المحافظ الدكتور أحمد بن فهد الفهيد. وتتضمن الاتفاقية التعاون المشترك وتبادل الخبرات العلمية والعملية والتنسيق في أعمال القبول والتسجيل والمسارات التعليمية والتدريبية بين الكليات التقنية وكليات الجامعة وخلق موازنة في التخصصات الأكاديمية والتقنية التي تلبي احتياجات سوق العمل.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال واصلت كلية العلوم والآداب بجامعة الملك خالد في محافظة المجاردة أعمالها ضمن مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني التي تم إطلاقها مؤخرًا، وذلك من خلال إقامة عدد من الدورات وورش العمل، التي تستهدف طالبات الكلية وأعضاء هيئة التدريس فيها، وذلك لمتابعة الأداء في المبادرة والتعرف على المشكلات ووضع الحلول المناسبة لها وتطبيقها. وقد بلغ عدد المستفيدين من أعضاء هيئة التدريس والطالبات من بداية انطلاق المبادرة 1478 مستفيدًا، وذلك وفق الخطة الموضوعة للمبادرة.       وأوضحت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها محمد الشهري أنه تم خلال المبادرة في الأسبوعين الماضيين عقد عدد من الورش لأعضاء هيئة التدريس، تضمنت ورشة بعنوان "استبعاد الأسئلة غير الصالحة للاختبارات الإلكترونية عن طريق معامل التمييز والسهولة والصعوبة"، وكذلك ورشة "New Teaching Techniques"، وكذلك ورشة بعنوان "Applying quality matters and standards in building online course"، إضافة إلى عقد اللقاء الثالث أيضًا للجنة التنفيذية للمبادرة مع أعضاء هيئة التدريس، وتقديم دورة "Preparing the Electronic Tests" لأعضاء هيئة التدريس غير الناطقين بالعربية. كما واصلت المبادرة خلال الأسبوعين الماضيين أيضًا تقديم الورشة الثامنة والتاسعة من سلسلة خفايا البلاك بورد للتوجيه والتحفيز نحو التميز للطالبات، إضافة إلى عقد لقاء مع الطالبات المرشحات للمرحلة الأولى لجائزة التميز على مستوى الطالبات، وكذلك عقد اللقاء السادس والسابع مع الطالبات بحضور عميدة الكلية ووكيلة الكلية ورئيسات الأقسام، وتقديم دورة بعنوان "إعداد وتقديم مقترح لمشروع بحثي".   يذكر أنه تم ترشيح أفضل 4 أعضاء من كل قسم، وهم أعضاء هيئة التدريس المتميزون بالفصل الافتراضي ضمن مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني للمرحلة الأولى، حيث سيقام لهم ندوات خاصة وذلك لتهيئتهم للدخول في المراحل النهائية والفوز بجوائز المبادرة (الذهبية والفضية والبرونزية).
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   أصدرت جامعة الملك خالد ممثلة في صحيفتها "آفاق" عددًا خاصًّا بمناسبة ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله -، تم إخراجه وإتاحة نشره ورقيًّا وأيضًا (من هنا) وتناول أبرز إنجازات المملكة والجامعة في عهد خادم الحرمين الشريفين، ومشاعر منسوبي ومنسوبات الجامعة والطلاب والطالبات في هذه المناسبة. فيما أوضح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن الجامعة حرصت على إصدار هذا العدد بمناسبة ذكرى البيعة السادسة، مؤكدًا أن ذكرى البيعة السادسة تأتي والعالم أجمع يلمس الجهود والمنجزات العظيمة التي تستحق الفخر والتي حققتها المملكة العربية السعودية في عهد الملك سلمان بما يؤكد نجاح السياسة التي انتهجها حفظه الله في مختلف المجالات والتي كان من ثمارها ما حققته المملكة من قفزات نوعية في مجالات السياسة والاقتصاد والتنظيم الإداري ومكافحة الفساد وغيرها من المجالات.   من جانبه بيّن المشرف العام على صحيفة "آفاق" الدكتور علي آل زهير القحطاني أن الصحيفة هدفت من خلال هذا العدد إلى ابراز منجزات وطننا الغالي في عهد خادم الحرمين الشريفين أيده الله، إضافة إلى إبرز منجزات الجامعة في هذا العهد الميمون، ونقل مشاعر منسوبيها من أعضاء وعضوات هيئة التدريس والموظفين والموظفات والطلاب والطالبات تجاه مليكهم، وفخرهم بالمنجزات والقفزات التي تم تحقيقها في هذا العهد على المستوى المحلي والعالمي. كذلك أشار القحطاني إلى اهتمام "آفاق" أيضًا بموضوعات وقضايا ومنجزات الوطن وتفاعلها مع مناسباته، مشيرًا إلى أن وصول الصحافة الجامعية في جامعة الملك خالد إلى هذا المستوى يأتي وفق رؤية معالي رئيسها الذي يوجه دائمًا بتفاعل الجامعة مع المجتمع، وإشراكها في محيطها الإقليمي والوطني.    يشار إلى أن صحيفة "آفاق" نشرت خلال السنوات الماضية العديد من الإصدارات الخاصة الوطنية والسياحية والاجتماعية.  
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال شهد معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مساء اليوم الاثنين توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة والمديرية العامة للسجون بمنطقة عسير، وذلك في مقر المدينة الجامعية بأبها (قريقر). وقد مثل الجامعة في توقيع الاتفاقية وكيلها للشؤون التعليمية والأكاديمية والوكيل المكلف للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، فيما مثل المديرية العامة للسجون بمنطقة عسير مديرها اللواء سعد بن سعيد آل مريط. وتهدف الاتفاقية إلى تحقيق التعاون بين الجهتين في عدة مجالات تشمل الدورات التدريبية والمحاضرات والندوات التوجيهية لمنسوبي المديرية ونزلائها، إضافة إلى إقامة المسابقات والفعاليات والاحتفالات في السجن كاليوم الوطني والأعياد حسب القواعد المنظمة لذلك. كما تضمنت أبرز بنود الاتفاقية أيضًا تحديد آليات قبول واستكمال الدراسة للنزلاء في برامج الجامعة الأكاديمية، وتقديم خدمات طبية للنزلاء في العيادات الطبية الجامعية وفي عيادات أعضاء هيئة التدريس فيها متى ما كان ذلك متاحًا، إضافة إلى تخصيص عيادة داخل السجن لتقديم العلاج في تخصصات طب الأسنان وجراحات الفم والأسنان، لمنسوبي السجون والنزلاء. يذكر أن الجهتين عقدتا اتفاقية تعاون تم تنفيذها خلال السنوات الثلاث الماضية، وتأتي هذه الاتفاقية تتويجًا للرغبة في استمرار التعاون المشترك بين الجهتين.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في إدارة التطوير الإداري بعمادة الموارد البشرية مؤخرًا، عدداً من الدورات التدريبية التي استهدفت منسوبي الجامعة وقياداتها الإدارية والأكاديمية بشطريها الرجالي والنسائي، وذلك في مقر المدينة الجامعية بأبها (قريقر). وتأتي هذه الدورات ضمن جهود عمادة الموارد البشرية في تحسين الأداء الوظيفي لمنسوبي الجامعة في عدد من المجالات، وذلك تحقيقاً لرسالتها المتمثلة في إدارة وتنمية الموارد البشرية بكفاءة وابتكار، من خلال استثمار القدرات المتميزة، وفقًا لأفضل الممارسات. فيما أوضح عميد الموارد البشرية الدكتور علي العلياني أن العمادة حرصت من خلال هذه الدورات التدريبية على تطوير مهارات منسوبي الجامعة في مجالات تقييم إدارة المخاطر، والمهارات الاحترافية في إجراءات العمل، ومهارات الرصد وصناعة وتحليل المحتوى في شبكات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى إدارة المرافق، ومهارات القيادة الشخصية، شاكراً كل من ساهم في تنفيذ هذه الدورات، وآملاً أن تحقق التقدم والتطور للمستفيدين من منسوبي الجامعة. كما بين مدير إدارة التطوير الإداري الأستاذ علي آل دميح أهمية إقامة هذه الدورات لموظفي الجامعة وموظفاتها، ومدى تأثيرها في تحسين أدائهم الوظيفي وتقدمهم وتطورهم، مؤكدًا على أن هذه الدورات تحظى بتقديم نخبة من منسوبي الجامعة من الشطرين الرجالي والنسائي وكذلك الخبراء من جهات أخرى، لافتًا إلى حرص العمادة على إيجاد فرص التطوير والتمكين لتحقيق رؤيتها المتمثلة في موارد بشرية رائدة، ومستدامة، لتحقق بذلك رؤية الجامعة أيضًا.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال بدأت جامعة الملك خالد ممثلة في وكالة الأعمال والاقتصاد المعرفي صباح اليوم الأحد في استقبال طلبات الالتحاق بالدبلومات التطبيقية التي طرحتها عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر مؤخرًا بالتعاون مع الكليات، والمصنفة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للفصل الثاني من العام الجامعي 1442هـ. وتأتي الدبلومات تحقيقًا لسعي الجامعة نحو إيجاد فرص نوعية للشباب والشابات لتطوير مهاراتهم وفق متطلبات العصر، في مدينة أبها وبعض كليات الجامعة في المحافظات. فيما نظمت وكالة الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي خلال الأسبوع الماضي حملة تعريفية بالدبلومات، شملت جناحًا تعريفيًّا بمركز الراشد مول بأبها ضم العديد من العروض المرئية والمطبوعات التعريفية، إضافة إلى تقديم شرح مفصل عن البرامج والأنشطة التي تقدمها الوكالة والإجابة عن تساؤلات الزوار. وقد اطلع وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي على الجناح والخدمات المقدمة للزوار، مؤكدًا خلال زيارته على سعي الجامعة إلى تسخير كافة إمكانياتها من أجل خدمة المجتمع وتطويره، وتنميته، وتوسيع آفاقه المعرفية والثقافية، وتخريج كوادر بشرية تمتلك المعرفة والعلم والتدريب، قادرة على العمل في مختلف المجالات والتخصصات العلمية، وكذلك توظيف طاقاتها وإمكاناتها لتحقيق أهدافها المتعلقة بالتعليم، وإعداد القوى البشرية. يذكر أن الدبلومات التطبيقية المطروحة شملت 15 دبلومًا مصنفًا من وزارة الموارد البشرية تمثلت في التسوق الإلكتروني، والإدارة المكتبية، وإدارة الموارد البشرية، والعلاقات العامة، إضافة إلى نظم المعلومات، والبرمجة التطبيقية، والمحاسبة، والسلامة والصحة المهنية، والتفتيش والرقابة، والسكرتارية، وريادة الأعمال، وأنظمة الإنترنت الذكية، وصيانة الحاسب الآلي، والشبكات، والصحة العامة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تواصل عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها الإلكترونية، حيث أظهرت إحصائيات العمادة للأسبوع الثاني عشر من الدراسة في الفصل الأول للعام الجامعي 1442هـ، تسجيل 9903 جلسة افتراضية، و10130 محاضرة افتراضية مسجلة.    أوضح ذلك عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي وأضاف أن عمادة التعلم الإلكتروني قدمت ضمن جهودها 3 أدلة إرشادية عربية لأعضاء هيئة التدريس، كما أشرفت العمادة على 3 ندوات إلكترونية استفاد منها 1801 مستفيدين. يذكر أن العمادة قدمت خلال الأسبوع الثاني عشر أيضًا خدمات دعم فني تمثلت في 229 دعمًا فنيًّا عبر الهاتف، و224 عن طريق الواتس آب، و36 من خلال مكتب العمادة، إضافة إلى 11 بريدًا إلكترونيًّا، وذلك بواقع 64% لدعم أعضاء هيئة التدريس، و36% لدعم الطلاب والطالبات، إضافة إلى 640 دعمًا عبر خدمة وlive Chat.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال استقبل معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بمكتبه أعضاء مجلس إدارة الجمعية السعودية العلمية للمعلم جسم، يمثلهم رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ الدكتور عبدالله علي آل كاسي ونائب رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد زيدان آل محفوظ والمشرف على وحدة المجلات والجمعيات العلمية الدكتور عبدالله عايض عسيري.   وتم خلال الاستقبال استعراض أهم إنجازات الجمعية والخطط المستقبلية لها، كما استمع الأعضاء لكلمة توجيهية من معالي رئيس الجامعة حثهم خلالها على ضرورة الاستمرار في أنشطة وأعمال الجمعية وتوسيع دائرة عملها لتحقيق الأهداف والتطلعات المرجوة منها.   وفي ختام اللقاء سلم آل كاسي التقرير الختامي لأعمال وإنجازات الجمعية خلال الفترة الماضية لمعالي رئيس الجامعة وشكره على دعمه الدائم والمستمر لأنشطة وفعاليات الجمعية. يذكر أن الجمعية قدمت عددًا من النشاطات منذ تأسيسها منها إصدار كتيب يوم المعلم، وتنفيذ عدد من الندوات الإلكترونية بالتعاون مع عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة وعقد العديد من ورش العمل بإشراف الجمعية على هامش فعاليات (المؤتمر الدولي الأول للرياضيات وتطبيقاتها) وعقد شراكة من سلسلة لقاءات خلال برنامج إثراء مع التدريب التربوي بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير، وتنظيم المؤتمر الأول للمعلم بعنوان "المعلم: متطلبات التنمية وطموح المستقبل"، الذي قدم خلاله عدد من المحاور والورش التدريبية، كذلك كان من أنشطة الجمعية افتتاح فرع الجمعية السعودية العلمية للمعلم جسم بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نوه معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بالكلمة الضافية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله في افتتاح قمة مجموعة العشرين وما تضمنته من إجراءات وخطط ومشاريع وما حملته من آمال وبشائر مؤكدًا أنها تجسد السياسة السعودية التي قامت على إحلال السلام ودعم المحتاجين ومساعدة الدول في تخطي آثار الجوائح ومواجهة التحديات ودعم الاقتصاد العالمي. وأوضح السلمي أن "هذه القمة التي تأتي في هذه الظروف الاستثنائية، وتهدف كما هو معلن إلى تمكين الإنسان، والحفاظ على كوكب الأرض، وتشكيل آفاق جديدة، جاء عقدها برئاسة المملكة العربية السعودية إيمانًا بما تحظى به بلادنا من مكانة دولية، وما تقوم به من أدوار رئيسة ومحورية على مستوى العالم". وأضاف أن رئاسة المملكة لقمة مجموعة العشرين تجسيد للدور الدولي المحوري للمملكة، وانعكاس لنجاح السياسة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده حفظهما الله، مما جعل المملكة مؤهلة للقيام بدور قيادي على مستوى العالم في مجال الاقتصاد ومختلف المجالات. واختتم السلمي تصريحه مؤكدًا أن "ما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين من اهتمام بالشأن العالمي، وثقة بالجهود المشتركة وتحقيقها الأهداف، وتأكيده حفظه الله على ضرورة العناية بالإنسان والبيئة والتعليم والتدريب وإيجاد الوظائف ودعم رواد الأعمال والعمل على التنمية المستدامة صورة مشرفة لما تقوم به المملكة وقيادتها تجاه العالم".  
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أطلقت جامعة الملك خالد أمس الأربعاء المسابقة الطلابية بمناسبة ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله والتي تنظمها عمادة شؤون الطلاب بالتعاون مع الإدارة العامة للإعلام والعلاقات. وأوضحت الجامعة أن المسابقة تأتي في إطار الاحتفاء بهذه المناسبة الغالية على كل مواطن وتشمل خمسة فروع تتضمن الفيديو والبود كاست والقصة الخبرية والتصميم والتصوير ويمكن الاطلاع على شروطها  (من هنا) وتستمر لمدة أسبوع حيث تم تخصيص 3 جوائز مالية لكل فرع من الفروع الخمسة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة للإعلام والعلاقات مساء أمس الأربعاء ندوة افتراضية تحت عنوان "الملك سلمان.. رؤية ومنجزات"، وذلك ضمن فعاليات الجامعة للاحتفال بالذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -. وقد بدأت الندوة بكلمة لراعي اللقاء معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي،هنأ خلالها القيادة الحكيمة والشعب السعودي بهذه المناسبة الغالية، وما تحمله كل عام من منجزات عظيمة، وقال "نحمد الله على ما من به على هذه البلاد من أمن وأمان وقيادة حكيمة تعمل بكل ما أوتيت من قوة في سبيل تعزيز اللحمة الوطنية وتقديم كل الخدمات للمواطن والمقيم في شتى المجالات على ثرى هذه الأرض الطيبة". وأكد السلمي أن المملكة تحتفل هذا العام تزامنًا مع بيعة خادم الحرمين الشريفين بالكثير من المنجزات الكبيرة من أهمها رئاستها لمجموعة العشرين والمؤتمرات والاجتماعات التي عقدت على هامشها، وسط ثناء يقال ويكتب من العالم كافة على البلاد وقيادتنا، وعلى منجزات المملكة في مختلف المجالات التنموية والاقتصادية والصحية والتعليمية والتنظيمية وما تحقق أيضًا في مجال مكافحة الفساد.   وأشار السلمي إلى أن هذه الندوة تأتي ضمن برامج جامعة الملك خالد للاحتفال بذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وتهدف إلى تسليط الضوء على بعض من المنجزات الكبيرة التي تمت خلال هذا العهد الميمون. وشارك في الندوة التي أدارها أستاذ الأدب والنقد المساعد بالجامعة ووكيل الشؤون التعليمية والأكاديمية بكلية العلوم والآداب بمحايل عسير الدكتور صالح السهيمي كل من أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بالجامعة وعميد الدراسات العليا الأستاذ الدكتور أحمد آل فائع، ووكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبو ملحة، وأستاذ الأدب والنقد المشارك بالجامعة ومدير مركز البحوث والدراسات الاجتماعية الدكتور عبدالرحمن المحسني، والأستاذ المساعد بكلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة والمشرف على إدارتي تقنية المعلومات والأمن السيبراني الدكتور محمد الصقر. وتناول الأستاذ الدكتور أحمد آل فائع خلال مشاركته محطات تاريخية حول مسيرة الملك سلمان بن عبدالعزيز "نشأته وتعليمه وحياته السياسية ومعاصرته للملوك"، إضافة إلى محور الملك سلمان والعطاء الإنساني، والملك سلمان المنجز الداخلي (التحول الوطني 2020، ورؤية 2030، ودعم الاقتصاد غير النفطي، ومكافحة الفساد، وهيكلة التعليم ودعمه، والصحة، وغيرها)، والملك سلمان والمنجز الخارجي (السياسة الخارجية في عهده) والمتمثلة في ثوابت السياسة السعودية ومواكبة المتغيرات الدولية والحزم. واستعرض آل فائع البعد الثقافي والتاريخي للملك سلمان حفظه الله وجهوده في مجال التاريخ الوطني والتوثيق وما قدمه في هذا المجال واصفًا الملك سلمان بأنه "رائد التاريخ الوطني والتوثيق". فيما أكد الدكتور عبدالرحمن المحسني أن النمو الفكري والثقافي الذي شهده المجتمع في عهد الملك سلمان قد أحدث تغيرًا اجتماعيًا مشهودًا له محليًّا وعربيًّا وعالميًّا، فقد انعتقت الرؤية الثقافية للمملكة من قيود اجتماعية رسفت فيها عقودًا، وأصبحت المرأة داعمًا ثقافيًّا مهمًّا للتنمية، وتكسرت كثير من أغلال معوقات البناء، في ظل رؤية ثقافية جادة تستشرف أبعاد تأثير الفعل الثقافي على كل مكونات التنمية الوطنية. وتناول المحسني عددًا من المحاور في ورقته شملت جهود الملك سلمان في التنمية الثقافية، وملامح حركة الثقافة في عهد الملك سلمان، واستقلال وزارة الثقافة عن الإعلام.   وتحدثت الدكتورة خلود أبو ملحة عن تمكين المرأة في عهد الملك سلمان ومشاركتها وتطور الدور القيادي لها وتقلدها مناصب مهمة في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، وفي مؤسسات المجتمع المدني، وسعي المملكة المتواصل لتحقيق المزيد من التمكين في طموح مثابر لا يتوقف ضمن رؤية 2030، واستعرضت الإصلاحات والتطور والنهضة التي شهدتها المملكة نحو مستقبل واعد يدعم قدرات المرأة بالتأهيل وإتاحة الفرص لها، وسلسلة التمكينات الوظيفية والتشريعية والحقوقية التي حظيت بها. وتحدث الدكتور محمد الصقر عن رؤية المملكة 2030 وتوجه قيادتنا لاستقبال الثورة الصناعية الرابعة، وجهود المملكة الكبيرة وغير المسبوقة في الثورة الصناعية الرابعة، والتحول الرقمي في المملكة واهتمام الحكومة بذلك، لتحقيق الإبداع والابتكار المستمر، وإنشاء هيئة للبيانات والذكاء الاصطناعي، وإدراج اسم المملكة في الجوائز العالمية، ودخول الرياض كمدينة مهمة في خارطة الذكاء الاصطناعي، كما تطرق الصقر إلى مشروع نيوم مؤكدًا أنه يعد جوهرة العالم ونموذجًا مثاليًّا وفق معطيات الثورة الصناعية الرابعة.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال رفع وكلاء جامعة الملك خالد وعدد من منسوبيها التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله والشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى البيعة السادسة.  نقلة نوعية وقدم وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أجمل التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - بمناسبة الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين - أيده الله -، وقال "تأتي ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين السادسة حفظه الله ووطننا الحبيب يعيش أجمل أيامه، في ظل القيادة الرشيدة التي جعلت نهضة الإنسان والمكان في قمة أولوياتها، فعاش المواطن نقلة نوعية في الرعاية والخدمات في جميع المجالات العلمية والثقافية والصحية والاجتماعية والعمرانية والاقتصادية، فكانت نهضة شاملة، شهد بها القاصي والداني، وأدرك خيرها الصغير والكبير، وحظي بها القريب والبعيد". وأكد الدكتور البحيري أن قطاع التعليم العالي – كغيره من القطاعات – حظي باهتمام خاص من لدن خادم الحرمين الشريفين، الذي قاد مسيرة تنميته إيمانًا منه - أيده الله - بأن تنمية المواطن وتعليمه هما الاستثمار الأهم لمستقبل الوطن، وأن الجامعات هي منصة التطوير، ومنطلق التخطيط والإبداع، ومحاضن الابتكار والتجديد، فقفز تعليمنا الجامعي في هذا العهد الميمون قفزات تنموية مشهودة.  شخصية فذة وقيادية وقال وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية ووكيلها للدراسات العليا والبحث العلمي المكلف الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم "تختلط مشاعر الفرح والسعادة والفخر في ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك الحزم والتي يتجدد معها عصر الهيبة للوطن والشواهد الإنجازات والتطور، والحديث عن شخصية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان الحزم في ذكرى البيعة يعني الحديث عن شخصية قيادية عالمية أثرت وبشكل إيجابي في تطور البلاد والنهوض بها نحو مصاف الدول المتقدمة، ولا نبالغ اذا قلنا أننا أمام شخصية عالمية مؤثرة أعادت للعرب هيبتهم وهذا يعني أيضا أننا أمام شخصية فذة تميزت بخصال عدة قلما تجتمع في إنسان واحد، وهي الحزم والعزم على وضع الأمور في نصابها وعدم التساهل في حق المواطن كونه محور التنمية وهو ركيزة خطط التنمية في الدولة ومن الإنصاف الإشارة إلى حجم الإنجازات الكبيرة التي تحققت بفضل الله في مدة قصيرة وقوة القرارات الحازمة التي تهدف إلى ضمان الحق ورفعة شأن الإسلام والعروبة، لذا بايع المواطن ملكه في كافة الظروف، وشكلت الجبهة الداخلية وولاء المواطن عاملا مهما في حسم الأمور وصدور القرارات الحازمة". بناء ومسيرة وطن وقال وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن بن عوضة الشهراني "تحتفل المملكة العربية السعودية بمرور ستة أعوام على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله مقاليد الحكم في المملكة، وتمر هذه المناسبة الغالية على بلادنا ونحن ننعم ولله الحمد بأمن وأمان واستقرار ونماء بفضل الله عز وجل ثم بفضل التلاحم بين الشعب السعودي الأصيل والقيادة الرشيدة". وأضاف الشهراني "حينما نتحدث عن ملك الحزم والعزم فإننا نفخر بملك رعى مصالح شعبه وأمنه واستقراره وحافظ على حدود وطنه وكان أمينًا على مقدسات ديننا الحنيف مستعرضين قصة بناء ومسيرة وطن وصلت في عهده الميمون إلى أوج النهضة والتقدم في شتى المجالات محليًّا وعالميًّا، ونحن نشاهد ونفخر بالمنجزات والأعمال العظيمة التي تجعلنا أكثر ثقة في مستقبل مشرق، وبمناسبة ذكرى البيعة فإننا نجدد الثقة والولاء لولاة الأمر ونعاهدهم على السمع والطاعة في المنشط والمكره، حفظ الله الملك سلمان وولي عهده الأمين وحفظ الله بلادنا من كل شر ومكروه". قفزات تنموية ورفع وكيل جامعة الملك خالد للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن ابراهيم الحديثي التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله - بمناسبة الذكرى السادسة لتوليه مقاليد الحكم مؤكداً أن ذكرى البيعة مناسبة عزيزة على كل مواطن ومواطنة، وهي احتفاء بالأمن والأمان والإنجاز والعطاء، وتم خلالها تطوير الأنظمة وتحديث أجهزة ومؤسسات الدولة، ومواصلة تنفيذ المشاريع التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء المملكة، مؤكدًا أنها إنجازات ذات سمات وخصائص متميزة، وأنها بذلك تشكل علامات فارقة في مسيرة الوطن، وتحولاً نوعيًّا في مستويات الارتقاء به نحو آفاق من السياسات الجديدة، حاملة في طياتها ارتباطًا وثيقًا بين شعب وقائده وتلاحمًا كبيرًا بينهما، تكسرت على أعتابهما كل المحاولات المغرضة للنيل من المملكة وشعبها كما بذل - حفظه الله - الغالي والنفيس للدفاع عن البشرية من جائحة فايروس كورنا المستجد، ودعا الحديثي الله سبحانه أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويمده بموفور الصحة والعافية، وأن يسدده في قيادة مسيرة الوطن نحو المزيد من البناء والنهضة. حنكة ومهارة ملك وقالت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتوره خلود سعد أبوملحة "في ذكرى البيعة السادسة نجدد البيعة والولاء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه"، وأضافت "ست سنوات استطاع ملك الحزم والعزم والأمن والسلام بحنكته ومهارته القيادية خلالها تعزيز دور مملكتنا في الشأن الإقليمي والعالمي سياسيًّا واقتصاديًّا، وأصبح للمملكة وجود أعمق في المحافل الدولية، وفي صناعة القرار العالمي"، وأضافت "هذه المنجزات سيحفظها التاريخ المعاصر بأحرف من نور وسيفتخر بها كل سعودي على مر الأزمان".  تعزيز مكانة المملكة وقال المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري "ست سنوات من النماء والعطاء والقوة والحزم عاشتها المملكة العربية السعودية في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –حفظهما الله – وبمناسبة الذكرى السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله مقاليد الحكم في هذه البلاد نجدد البيعة والولاء لهذه القيادة الحكيمة التي جعلت من وطننا مثالا يحتذى به على كافة الأصعدة، فعاما تلو عام تحقق المملكة قفزات نوعية وتنموية في شتى المجالات انعكست على تعزيز مكانة المملكة إقليميا وعالميا، وعلى رفاهية المواطن وتحقيق سبل الحياة الهانئة له التي هي من أهم أهداف رؤية المملكة 2030، حفظ الله وطننا وقادتنا وشعبنا، وأدام علينا نعمة الأمن والاستقرار والرخاء". تحول نوعي وأكد عميد كلية الشريعة وأصول الدين الأستاذ الدكتور محمد ظافر الشهري أن الاحتفاء بذكرى البيعة المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله، يترجم إنجازات يشهد لها كل منصف بأنها إنجازات ذات سمات وخصائص متميزة، تشكل علامات فارقة في مسيرة الوطن، وتحولاً نوعيًّا في مستويات الارتقاء به نحو آفاق من السياسات الجديدة، وبخاصة ما يتصل منها بالتعليم والثقافة. احتفاء بالأمن والعطاء وقال عميد كلية طب الأسنان الدكتور إبراهيم الشهراني "في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – شهدت المملكة العديد من المنجزات التنموية على الصعيد الداخلي، وحضورًا سياسيًّا متميزًا في القضايا الإقليمية والدولية، والاحتفاء بالذكرى السادسة للبيعة العزيزة على كل مواطن ومواطنة هو احتفاء بالأمن والأمان والعطاء، لفترة زاخرة بالعطاء تم خلالها مواصلة تنفيذ المشاريع التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء المملكة ليعم نفعها جميع شرائح المجتمع".  تطور ونمو ورفع عميد كلية العلوم والآداب بسراة عبيدة الأستاذ الدكتور محمد متعب كردم التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – بمناسبة الذكرى السادسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين ملكًا للمملكة العربية السعودية، وأضاف "نجدد ولاءنا وبيعتنا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.. أنت الهمة والهامة، وأنت القمة وخير قامة، حفظك الله يا ملكنا وولي عهدك". تطور ونمو وقال عميد عمادة الموارد البشرية الدكتور علي بن جابر العلياني "نرفع أسمى آيات التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - بمناسبة الذكرى السادسة لتوليه مقاليد الحكم، حيث تأتي هذه المناسبة ونحن بفضل الله تعالى ننعم بالأمن والأمان والتقدم والازدهار بفضل الله عز وجل أولاً، ثم بفضل التلاحم والترابط بين الشعب الوفي والقيادة الرشيدة".  وأضاف العلياني "شهدت المملكة في عهد الملك سلمان – حفظه الله – تطورًا ونموًّ ملحوظًا على كافة الأصعدة، وظهر العمق التاريخي والحضاري والاقتصادي للمملكة العربية السعودية، وبرزت كذلك المكانة الرفيعة التي تتبوؤها المملكة على المستوى الإقليمي والدولي، وقد أهلها ذلك للقيام بدورٍ قيادي رائد في المنطقة". ذكرى رؤية وإنجاز وقال عميد شؤون المكتبات الدكتورعبدالله بن سعيد آل ناصر "تحل هذه الذكرى العزيزة على قلوبنا والتي تمثل لنا ذكرى الإنجاز والحزم والعزم والرؤية الطموحة مع ما يواكب ذلك من أمن واستقرار تعيشه بلادنا الغالية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين أمدهما الله بعونه وتوفيقة، ونسأل الله أن يحفظ لنا قيادتنا وبلادنا بحفظه إنه سميع عليم مجيب". إنجازات وعطاء وقال عميد كلية اللغات والترجمة الدكتور عبدالله بن مفرح آل ملهي "يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم بقلوب ملؤها الحب والأمن والإنجاز والعطاء، في مجالات الحياة المختلفة، حفظ الله قائد مسيرتنا ووطننا من كل سوء، وأدام على وطننا أمنه واستقراره". ملامح مستقبل مشرق وقال عميد كلية الأعمال الدكتور فائز بن عوض بن ظفرة "باسمي واسم جميع منسوبي كلية الأعمال نبارك لوالدنا وقائدنا الأول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله - بمناسبة الذكرى السادسة لتوليه مقاليد الحكم، هذه الذكرى التي نزداد افتخارًا بها وعزةً وشموخًا، وتذكرنا بمسيرة قدمت ولاتزال تقدم العز والرفعة لهذا الوطن الغالي بالاهتمام والقرارات التي ترسم ملامح المستقبل المشرق نحو القمة والتقدم للمملكة العربية السعودية اقتصاديًّا وتعليميًّا وصحيًّا وفي جميع جوانب الحياة". ترجمة إنجازات وأوضح عميد كلية التربية الأستاذ الدكتور ثابت سعيد آل كحلان أن الاحتفاء بذكرى البيعة المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله، يكتسب مكانة عالية وذلك في ترجمته إلى إنجازات شهد لها القاصي والداني وشكلت علامة فارقة في مسيرة الوطن، وتحولاً فريدا في الارتقاء بالوطن نحو آفاق من السياسات الجديدة، في ضوء رؤية 2030 الطموحة، وأضاف "يعد الاحتفاء بهذه المناسبة العزيزة على كل مواطن ومواطنة احتفاءً بالأمن والأمان والإنجاز والعطاء، لفترة ذهبية تم خلالها تطوير الأنظمة وتحديث أجهزة ومؤسسات الدولة على كافة الأصعدة".  النماء والازدهار وقال عميد كلية الهندسة الدكتور محمد خلوفه آل مسفر "في ذكرى البيعة السادسة نجدد البيعة حبًّا وولاءً لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - يحفظه الله - وفي هذه الذكرى نشاهد ونستلهم إنجازات تحققت وآمالا وتطلعات.. ستة أعوام مضت من الحزم والعزم يخلفها أعوام من النماء والازدهار والأمن والأمان في ظل قائدنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين الطموح".  إصلاحات هيكلية وقال عميد كلية العلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور يحيى بن عبدالله الشريف "تحل الذكرى السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - مقاليد الحكم وقد تحققت بفضل الله في عهده الكثير من المنجزات التنموية الشاملة التي جعلت الإنسان محور اهتمامها وبناء الوطن وتطويره وحماية مقدراته هدفا لها، وركزت المملكة جهودها لإجراء الإصلاحات الهيكلية في الاقتصاد لتحقيق التوازن المالي وتنويع مصادر الدخل، وأخذت المملكة مكانها بين الدول المؤثرة إقليميا ودوليا وتُوّج ذلك برئاستها لمجموعة دول العشرين عام 2020م". قائد استثنائي وقال عميد كلية العلوم والآداب بمحايل الدكتور إبراهيم آل قايد "الذكرى السادسة للبيعة لملك الحزم والعزم، هي ذكرى الولاء والطاعة، لقائد استثنائي حازم لا يعرف التراخي، شن حربًا على الفساد وأهله، وبذل الغالي والنفيس للرقي بشعبه.. نسأل الله أن يمد في عمره، وأن يبارك فيه، وأن يسدد ولي عهده الأمين، الأمير محمد بن سلمان، لما فيه خير البلاد والعباد". حكايات الفخر وقالت عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام آل حيدر "في ذكرى البيعة السادسة، نجدد البيعة والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه.. ست سنوات تملؤها الإنجازات والعلامات الفارقة التي تُنقش في تاريخ المملكة العربية السعودية، ويسطر لها التاريخ حكايات لتُروى للأجيال القادمة بكل فخر.. ست سنوات من التطور والازدهار في جميع الأصعدة، وفي ظل أصعب الظروف أثبتت المملكة العربية السعودية تغلبها على كثير من العقبات ومن أبرزها جائحة كورونا التي عصفت بالعالم أجمع.. حفظ الله المملكة العربية السعودية قيادة وشعبًا". فرصة عظيمة وقالت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها محمد الشهري "تحل علينا الذكرى السادسة لبيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - والغالية على قلب كل مواطن ومواطنة، وهي فرصة عظيمة لنؤكد الولاء لهذه القيادة المباركة، التي لم تتوانَ في خدمة هذا الوطن ومواطنيه خارجيًّا وداخليًّا، وسعت وتسعى لأن تكون المملكة العربية السعودية في القمة دوما وأبدا بإذن الله". نماء وعطاء وقال المشرف العام على إدارتي تقنية المعلومات والأمن السيبراني الدكتور محمد صالح الصقر "ذكرى البيعة ذكرى ذات طابع خاص تذكرنا بنعم الله علينا وهي ذكرى نجدد فيها الولاء ونعلن فيها الفخر بملك استثنائي ووطن عظيم، وها نحن عامًا يخلفه عام ونحن نتجاوز التحديات ونحقق الإنجازات التي تثبت للعالم أن المملكة العربية السعودية قيادةً وشعبًا يد واحدة.. نسأل الله أن يعيد هذه المناسبة أعوامًا عديدة وبلادنا ترفل بالمزيد من النماء والعطاء والازدهار تحت ظل سيدي الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز".
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال رفع معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، والشعب السعودي، بمناسبة الذكرى السادسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – ملكًا للمملكة، مؤكدًا أنها ذكرى عزيزة على القلوب وغالية على الوطن والمواطن. وأوضح السلمي أن ذكرى البيعة السادسة تأتي والعالم أجمع يلمس الجهود والمنجزات العظيمة التي تستحق الفخر والتي حققتها  المملكة العربية السعودية في عهد الملك سلمان بما يؤكد نجاح السياسة التي انتهجها حفظه الله في مختلف المجالات والتي كان من ثمارها ما حققته المملكة من قفزات نوعية في مجالات السياسة والاقتصاد والتنظيم الإداري ومكافحة الفساد وغيرها من المجالات. واستعرض السلمي عددًا من المنجزات التي تحققت لجامعة الملك خالد في عهد الملك سلمان حفظه الله مشيدًا بالدعم الذي لقيته جامعة الملك خالد من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، ومؤكداً أن ذلك حقق للجامعة منجزات كبيرة حيث حصلت الجامعة في عام 2017م على الاعتماد المؤسسي الكامل لمدة 7 سنوات من هيئة تقويم التعليم والتدريب بالمملكة كما تم اعتماد عدد من برامجها من هيئات ومراكز الاعتماد المحلية والعالمية، كما قدمت الجامعة جهودًا كبيرة في مجال خدمة المجتمع والشراكة المجتمعية بصفتها هدفًا من الأهداف الاستراتيجية التي تسعى لها الدولة وتعمل على تعزيزها وزارة التعليم، مشيرًا إلى التوسع في مجال الدراسات العليا والدبلومات التطبيقية في التخصصات النوعية والحيوية التي تخدم المجتمع وتلبي متطلبات التنمية وتتماشى مع رؤية المملكة، وما حدث من قفزات في مجال تصنيف الجامعة ضمن التصنيفات الدولية على المستويين المحلي والعالمي، وكذلك ما تم تحقيقه في مجال البحث العلمي حيث تضاعف الإنتاج العلمي المصنف خلال السنوات الثلاث الأخيرة ونما عدد الأبحاث المصنفة المنشورة بنسبة 350% كما زاد عدد الاستشهادات العلمية من البحوث العلمية لباحثي الجامعة بأكثر من 300% خلال ثلاث سنوات، إضافة إلى انضمام 18 باحثًا من الجامعة إلى أفضل 2% من باحثي العالم حسب تقرير قاعدة سكوبس، فضلا عن الشوط الكبير الذي قطعته الجامعة في مجال التحول الرقمي وأتمتة الخدمات والهيكلة والتدريب المعتمد عبر المنصات الإلكترونية. ودعا السلمي في ختام تصريحه الله أن يحفظ قائد نهضتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن يحقق للمملكة المزيد من التقدم والتطور والازدهار.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة للإعلام والعلاقات مساء الأربعاء 3 ربيع الآخر ندوة "الملك سلمان.. رؤية ومنجزات" برعاية معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي. وتقام الندوة عند الساعة التاسعة عن بعد حيث يتم التسجيل للحضور (من هنا) ويشارك فيها أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر وعميد الدراسات العليا بالجامعة ومشرف كرسي الملك خالد للبحث العلمي الأستاذ الدكتور أحمد آل فائع للحديث في محور تاريخ الملك سلمان ومنجزاته، فيما تتناول محور المرأة والتنمية في عهد الملك سلمان وكيلة الجامعة الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة، وسيستعرض مدير مركز البحوث والدراسات الاجتماعية وأستاذ الأدب والنقد المشارك بالجامعة الدكتور عبدالرحمن المحسني محور الثقافة، كما سيسلط الأستاذ المساعد بكلية علوم الحاسب الآلي والمشرف على إدارتي تقنية المعلومات والأمن السيبراني الدكتور محمد الصقر الضوء على محور التقنية والتحول الرقمي في المملكة، ويدير الندوة أستاذ الأدب والنقد المساعد ووكيل كلية العلوم والآداب بمحايل عسير للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور صالح السهيمي. يذكر أن الندوة تأتي في إطار سلسلة من البرامج التي تقدمها الجامعة في الاحتفاء بهذه الذكرى الغالية.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال عقدت جامعة الملك خالد اختبارًا إلكترونيًّا باستخدام الأجهزة اللوحية لأول مرة لطلاب قسم جراحة العظام بكلية الطب، وذلك بحضور 93 طالبًا، وذلك بعد أن تم إعداد الأجهزة وتحديثها وإضافة برمجيات خاصة بأمان الاختبارات الإلكترونية، مع اتخاذ كامل الاحترازات الصحية في ظل جائحة كورونا من خلال تعقيم الأجهزة وتوزيع الطلاب على مدرجين لتحقيق التباعد المطلوب والموصى به صحيًّا. وفي تصريح لعميد كلية الطب الأستاذ الدكتور سليمان الحميد أكد أنه بناءً على توصية مجلس الكلية لهذا العام المتضمنة الاستفادة من جميع الإمكانات المتاحة في الجامعة لخدمة العملية التعليمية تم حث رؤساء الأقسام على بدء التطبيق والاستفادة الكاملة من هذه الإمكانيات التقنية، وتم إجراء الاختبار على هذا النحو، وعبّر عن سعادته بنجاح هذه التجربة، وقدّم شكره الجزيل لقسم التعليم الطبي وقسم جراحة العظام ولعمادة التعلم الإلكتروني وفريق وحدة التعلم الإلكتروني بالكلية. كما عبّر رئيس قسم التعليم الطبي بكلية الطب الدكتور حسن الزهراني، عن سعادته بنجاح هذه التجربة وردود الأفعال الرائعة والمشجعة التي وجدها من أعضاء هيئة التدريس والطلاب في قسم جراحة العظام، وأكد أن هذه الخطوة تأتي تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 وتحقيق التحول الرقمي الذي يوفر الكثير من الجهد والمال وتوجه وزارة التعليم نحو الاستفادة من معطيات التعلم الإلكتروني بصفته خيارًا إستراتيجيًّا للمستقبل. وأضاف الزهراني أن استخدام هذه الأجهزة اللوحية يعد أكثر أمانًا في ظل جائحة كورونا التي يعيشها العالم أجمع في هذه الآونة، وختم بتقديم شكره الجزيل لفريق وحدة التعلم الإلكتروني بكلية الطب على جهودهم في التحضير والإعداد ولعمادة التعلم الإلكتروني التي وفرت التقنيات الحديثة المتنوعة. إلى ذلك أكد رئيس قسم جراحة العظام الدكتور فريد عسيري نجاح التجربة وأنها كانت استثنائيةً ولها مميزات كثيرة على عدة جوانب، مؤكدًا أن أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب وكذلك الطلاب الذين أجروا الاختبار أشادوا بالتجربة. 
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نفذت إدارة التشغيل والصيانة بفرع جامعة الملك خالد بتهامة دورة "أنظمة البلاغات وطلب الخدمة"، بهدف تنظيم خدمات البلاغات على مستوى الفرع والكليات التابعة له، والتي قام بتقديمها الأستاذة رحمة آل سعيد منسقة التحول الرقمي من إدارة تقنية المعلومات بالفرع. وأوضح مدير التشغيل والصيانة بفرع جامعة الملك خالد في تهامة الأستاذ متعب الشهري أن الدورة استهدفت منسوبات الإدارة بعد منحهم صلاحية رفع البلاغات وتقليل مدة الانتظار. من جهته قدم مساعد المشرف العام على فرع الجامعة بتهامة للشؤون الفنية الأستاذ عبدالرحمن مريع شكره وتقديره لسعادة المشرف العام على فرع الجامعة بتهامة على دعمه لمثل هذه البرامج التي تسهم في تطوير الخدمات والأنظمة للمستفيدين.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا بإنشاء وحدة طب المناطق المرتفعة بجامعة الملك خالد، والتي ترتبط بعمادة البحث العلمي. وقد عبر عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور سليمان بن محمد الحميّد ومنسوبو الكلية عن شكرهم لمعالي رئيس الجامعة على إصدار هذا القرار الذي جاء كمقترح من كلية الطب استشعارًا منها لأهمية هذا الموضوع، حيث إن هذه الوحدة ستُعنى بدراسة الآثار المترتبة على العيش في المناطق المرتفعة على الجهاز التنفسي والأعضاء الحيوية الأخرى في جسم الإنسان وانعكاس ذلك على صحة السكان في هذه المناطق. وأضاف الحميد أنه بما أن منطقة عسير من المناطق المرتفعة عن سطح البحر؛ فستقوم هذه الوحدة بالدفع بعجلة الأبحاث الطبية المتعلقة بهذا الموضوع محليًّا وعالميًّا، وفتح سبل التعاون مع الخبرات والمراكز البحثية العالمية المشابهة، على النحو الذي ينعكس إيجابًا على صحة المواطن والمقيم. هذا ويشتمل الهيكل التنظيمي للوحدة على مختبر بحثي متخصص في مهام وفعاليات الوحدة مع الاستفادة من مختبرات كلية الطب البحثية والمختبر المركزي بالجامعة، وتحتوي أيضًا على قسم للعمل الميداني يعنى بتدريب فريق ميداني من خلال الاستفادة من خبرات أعضاء هيئة التدريس المشاركين بالوحدة، والقيام بالدراسات الميدانية والبيئية من خلال تنفيذ المشاريع البحثية التي تتطلب جمع عينات من المجتمع، واستخدام البرامج الحاسوبية المناسبة في إدخال المعلومات وتحليل البيانات والإحصائيات.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تواصل عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها الإلكترونية، حيث أظهرت إحصائيات العمادة للأسبوع الحادي عشر من الدراسة في الفصل الأول للعام الجامعي 1442هـ، تسجيل 10811 جلسة افتراضية، و11563 محاضرة افتراضية مسجلة.    أوضح ذلك عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي وأضاف أن عمادة التعلم الإلكتروني ضمن جهودها قدمت 3 أدلة إرشادية عربية لأعضاء هيئة التدريس، كما أشرفت العمادة على 3 ندوات إلكترونية استفاد منها 1307 مستفيدين، إضافة إلى دورة تدريبية لأعضاء هيئة التدريس استفاد منها 163 عضوًا. يذكر أن العمادة قدمت خلال الأسبوع الحادي عشر أيضًا خدمات دعم فني تمثلت في 160 دعمًا فنيًّا عبر الهاتف، و200 عن طريق الواتس آب، و25 من خلال مكتب العمادة، إضافة إلى 12 بريدًا إلكترونيًّا، وذلك بواقع 57% لدعم أعضاء هيئة التدريس، و43% لدعم الطلاب والطالبات، إضافة إلى 230 دعمًا عبر خدمتي الـ zoom وlive Chat.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تُنظم وكالة جامعة الملك خالد للتطوير والجودة ممثلة في عمادة التطوير الأكاديمي والجودة عددًا من الفعاليات خلال شهر نوفمبر احتفالاً باليوم العالمي للجودة، وذلك برعاية معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي. وأوضح عميد التطوير الأكاديمي والجودة بالجامعة الدكتور سالم القرني أنه سيتم تقديم برنامج يتم التركيز فيه على أهمية نشر ثقافة الجودة والتحسين الدائم لجميع القطاعات والتميز المؤسسي، بالإضافة إلى بعض البرامج التي تُقدمها كليات الجامعة بالتنسيق مع عمادة التطوير الأكاديمي والجودة، كما أعدّت العمادة مجموعة من الندوات وورش العمل المتنوعة للاحتفاء باليوم العالمي للجودة 2020، وذلك بمشاركة نخبة من الأكاديميين والمسؤولين التنفيذيين في قطاع الجودة بالمملكة العربية السعودية وأكد القرني أن الجلسات الحوارية تندرج في إطار الجهود الكبيرة التي تقودها الجامعة لجعل الجودة ثقافة راسخة، متماشية مع توجيهات القيادة الرشيدة في المملكة من أجل تحقيق أعلى مستويات الجودة باعتبارها أولوية وهدفاً إستراتيجيًّا.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال بالتعاون مع مركز "دلني" للأعمال وبنك التنمية الاجتماعية دورتين تدريبيتين بمناسبة الأسبوع العالمي لريادة الأعمال. وأعرب مدير مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال بالجامعة الدكتور محمد بن خماش المغربي عن سعادة المركز بالشراكة مع مركز "دلني" للأعمال وبنك التنمية الاجتماعية وتفعيل الأسبوع العالمي لريادة الأعمال والاهتمام بهذا الجانب الذي يعد أحد الجوانب المهمة في رؤية المملكة 2030. وتأتي الدورة التدريبية الأولى بعنوان "التسويق الإلكتروني لريادة الأعمال" ويقدمها المستشار بمركز "دلني" الأستاذ ناصر الحربي مساء اليوم الأحد ويمكن التسجيل فيها (من هنا) بالتعاون مع مركز "دلني"، فيما تأتي الدورة الأخرى بعنوان "ريادة الأعمال والعمل الحر وبرامج التمويل ببنك التنمية الاجتماعية" مساء يوم بعد غد الثلاثاء، ويمكن التسجيل فيها (من هنا) ويقدمها رئيس قسم الائتمان والتمويل بالبنك الأستاذ ماجد الحيدان.