kku

علوم وآداب الجامعة بسراة عبيدة تنفذ مبادرة "معًا لنتعلم أفضل"

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أطلقت كلية العلوم والآداب بجامعة الملك خالد في محافظة سراة عبيدة مبادرة لتفعيل التعاون بين الطالبات وعضوات اللجنة التوعوية والثقافية بالكلية، وذلك للتقليل من مشاكل الشبكات وانقطاعها ودعم الطالبات اللاتي يسكنّ في مناطق نائية قد تضعف فيها خدمات الاتصالات. وأوضحت رئيسة قسم الرياضيات والقائمة على المبادرة الأستاذة أميرة آل ثقفان أن هذه المبادرة التي تقام تحت عنوان "معًا لنتعلم أفضل" تهدف إلى دفع الجميع للتكاتف، والوقوف صفًّا واحدًا من أجل تحقيق تعليم عن بعد أفضل يصل للجميع، إضافة إلى أهمية إيصال كل الفيديوهات والشروحات للطالبات في المناطق ضعيفة الاتصال بالإنترنت عن طريق زميلاتهن، كما تهدف هذه المبادرة تعزيز العمل بروح الفريق الواحد لدى منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الكلية.  فيما يتم تنفيذ المبادرة من خلال توزيع المهام بين أعضاء اللجنة وفريق الطالبات المشاركات في المبادرة، إضافة إلى توزيع ونشر الفيديوهات التوعوية والإعلانات للوصول لأكبر عدد من الطالبات، واختيار عدد من الطالبات للدعم والمساعدة لخدمة زميلاتهن ممن لا يستطعن الوصول للمحاضرات وحل الواجبات، بسبب ضعف تغطية الاتصال بالإنترنت في بعض القرى، وكذلك يتم تنفيذ المبادرة من خلال توصية العضوات بنشر الإعلانات لحصر الطالبات، وتخصيص جائزة للطالبات المتعاونات، وإرسال الواجبات والبحوث من الطالبة على جوال اللجنة مع إرفاق الرقم الجامعي ليتم الإرسال إلى الأعضاء والعضوات. يذكر أن تنفيذ المبادرة يتم بشكل يومي وحتى نهاية الفصل الدراسي.
عربية

الجامعة تُطلق مبادرة "الاستشارات الطبية عن بُعد" في عدد من التخصصات

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال ضمن المبادرة الكريمة التي أطلقها الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير حفظه الله تنطلق المبادرة الطبية لجامعة الملك خالد والتي قدمتها كلية الطب وتنفذها إضافة للمدينة الطبية بالجامعة عبر تقديم الاستشارات الطبية عن بُعد في عدد من التخصصات. وتأتي المبادرة تماشيا مع الجهود الحكومية المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا  (COVID-19)، وتعزيزا لبرنامج التحول الوطني أحد البرامج التنفيذية لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠، من خلال أطباء استشاریین تعزيزا  للتواصل مع المرضى وإتاحة الفرصة لهم للحصول على الاستشارات الطبية. ويمكن الاطلاع والحجز (بالضغط هنا)
عربية

نفذتها إدارة الأمن السيبراني واستفاد منها 500 شخص.. الجامعة تدرب منسوبيها وطلابها على حماية البيانات الإلكترونية

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   عقدت الإدارة العامة للأمن السيبراني بجامعة الملك خالد ممثلة في إدارة الحوكمة والتوعية دورة تدريبية بعنوان "كيف تحمي بياناتك في عصر الهجمات السيبرانية" في إطار برنامجها التوعوي والتدريبي الشامل (cyber savvy)، والذي يأتي في سياق مبادرة تدريب 1000 من منسوبي الجامعة على الأمن السيبراني وحماية البيانات. فيما أوضح المشرف العام على الإدارة العامة للأمن السيبراني بالجامعة الدكتور محمد الصقر أن الدورة التدريبية أقيمت على مرحلتين الأولى لشريحة أعضاء وعضوات هيئة التدريس والموظفين والموظفات بواقع 7 ساعات تدريبية، واستهدفت المرحلة الثانية تدريب شريحة طلاب وطالبات الجامعة بواقع 6  ساعات تدريبية. كما وجه الصقر شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعمه واهتمامه بتنفيذ المبادرة وبمخرجاتها، لافتًا إلى أن برنامج Cyber Savvy)) هو الإطار العام الذي تندرج تحته خطط التوعية في الأمن السيبراني بجامعة الملك خالد، ومشيرًا إلى أن ظروف أزمة كورونا الحالية أسهمت في تحقيق الوصول لأكبر شريحة من المستفيدين وتدريبهم عن بعد، مؤكدًا أن المبادرة حققت نجاحًا كبيرًا في أوساط الجامعة من خلال استراتيجية تدريبية مميزة قامت عليها إدارة الحوكمة والتوعية. من جانبه أبان مدير إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني الأستاذ فراس شحبي أن عدد المستفيدين من الدورة تجاوز 500 متدرب ومتدربة، مشيرًا إلى أن هذه الدورة تقدم للمتدربين محتوى شاملا عن الأمن السيبراني، وتتميز بمساهمتها في تمكين المشارك من تمييز الهجمات السيبرانية وماهية الفروق بينها عن طريق محاكاة عملية، إضافة إلى رفع مستوى الوعي الأمني وتوضيح وشرح الإجراءات اللازم اتباعها لمواجهة الهجمات السيبرانية. وأضاف شحبي أن العامل البشري هو العنصر الأهم والحلقة الأضعف أيضًا في أمن المعلومات، مشيرًا إلى أن المسافة ما بين حماية بيئة حاسوبية وما بين اختراق واسع التأثير هي فقط ضغطة زر، وجهل مستخدم، مؤكدًا أن هذه المبادرة جاءت انطلاقًا من أهمية نشر أمن المعلومات كثقافة مجتمعية، ولاسيما في هذا الوقت الذي أصبحت فيه الهجمات السيبرانية هاجسًا عالميًّا وواقعًا يهدد الأفراد والمؤسسات على حد سواء. يذكر أن إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني بالجامعة نفذت خلال الفترة الماضية عددًا من المبادرات الناجحة بهذا الصدد مثل مبادرة "كوني آمنة" ومبادرة "نساء في الأمن السيبراني".
عربية

إجراءات استثنائية بالجامعة لمعالجة أوضاع مبتعثيها خلال أزمة كورونا

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   وافق مجلس جامعة الملك خالد مؤخرًا على عدد من الإجراءات الاستثنائية المرفوعة من اللجنة الدائمة للابتعاث والتدريب، وذلك لمعالجة أوضاع المبتعثين والمبتعثات من الجامعة في ظل الظروف الراهنة. وأوضح وكيل جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن هذه الإجراءات تجسد حرص واهتمام الجامعة على تمكين مبتعثيها من الاستمرار في برامجهم الأكاديمية، وتقليل معاناتهم من الآثار المترتبة على أزمة كورونا، مشيدًا بتضافر الجهود وما يوليه ولاة الأمر والقيادة الرشيدة وكافة الجهات المختصة من عناية بالغة بالمواطنين في داخل المملكة وخارجها، ومقدمًا شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على ما يحظى به مبتعثو ومبتعثات الجامعة من دعم واهتمام. فيما شملت الإجراءات الاستثنائية السماح للمبتعثين في الخارج لجميع المراحل التعليمية بالدراسة عن بعد للفصل الدراسي الحالي وفق الإجراءات التي تتبعها المعاهد أو الجامعات التي يدرسون بها، وكذلك السماح للمبتعثين العائدين من بلدان الابتعاث بسبب الظروف الاستثنائية الحالية ويرغبون في استمرار دراستهم للفصل الدراسي الحالي في بلدان الابتعاث بالدراسة عن بعد للفصل الدراسي الحالي وفق الإجراءات التي تتبعها المعاهد أو الجامعات التي يدرسون بها، إضافةً إلى إتاحة إمكانية تأجيل الدراسة في بلدان الابتعاث أو للعائدين للمملكة لمدة فصل دراسي دون إيقاف مستحقاتهم المالية أو إنهاء ابتعاثهم، وعدم احتساب فترة التأجيل ضمن المدة النظامية للابتعاث. كما ستقوم الجامعة ضمن هذه الإجراءات بمخاطبة الملحقيات الثقافية السعودية بعدم إيقاف صرف مخصصات المبتعثين في الحالات التي يتم فيها عادةً إيقاف الصرف، وكذلك إعادة الصرف لمن تم إيقاف مخصصاتهم شريطة وجودهم في بلد الابتعاث، وذلك لمدة ثلاثة أشهر اعتبارًا من أبريل ٢٠٢٠م، وبالنسبة لمبتعثي الداخل أكدت الجامعة أنه يلزمهم اتباع الأنظمة والتعليمات التي تقرها المؤسسات التعليمية والصحية التابعون لها.
عربية

الجمعية السعودية للتعليم الطبي تقترح مجموعة جديدة من إجراءات الاختبار السريري

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   عقدت الجمعية السعودية للتعليم الطبي بجامعة الملك خالد مؤخراً اجتماع مجلسها الرابع. تم تشكيل لجنة من خبراء التعليم الطبي والتقييم لدراسة قضية الفحص السريري من أجل الخروج بالتوصيات والمقترحات. وقد تم عرض بعض هذه المقترحات على لجنة عمداء كليات الطب بالجامعات السعودية.   وأوضح مدير الجمعية السعودية للتعليم الطبي ، رئيس قسم الجراحة والتعقيم الطبي بكلية الطب ، د. عبد العزيز العامري ، أن ذلك كان ضمن عملية إصدار وثائق توجيهية لآلية الفحص السريري. خاصة بعد التحول السريع إلى التعلم الإلكتروني الكامل بسبب أزمة COVID-19.   وأكد الدكتور العامري أن التوصيات والمقترحات المقدمة تشمل استبدال امتحانات منتصف المدة بمهام ومهام محددة. من ناحية أخرى ، ستشمل الاختبارات النهائية النظرية 60 سؤالاً من أسئلة الاختيار من متعدد والتي تم تصميمها لتقييم مهارات التفكير العليا. أما بالنسبة للفحص السريري فقد تم اقتراح ثلاث طرق. الطريقة الأولى هي امتحان شفهي عبر الإنترنت حيث يتم طرح أسئلة لتقييم المهارات السريرية. سيكون من خلال مقاطع فيديو لطالبين أو أكثر. ستكون هذه الطريقة مناسبة للطلاب ذوي المعرفة السريرية المتقدمة. كما يفضل تدريب الفاحصين في هذا المجال. هذه الطريقة هي أداة موثوقة للغاية لتقييم حل المشكلات والتفكير النقدي والتفكير السريري وتفسير البيانات وخطة التشخيص والعلاج. الطريقة الثانية المقترحة للفحص السريري تشبه الفحص الموضوعي السريري المنظم (OSCE). يتم عرض بيانات الحالة أو التشخيص ويجيب الطالب على أسئلة الاختيار من متعدد والأسئلة القصيرة المتعلقة بها. تقيم هذه الطريقة المهارات السريرية المعرفية وليس المهارات العملية. الطريقة الثالثة هي تأجيل الفحص السريري حتى انتهاء هذه الأزمة. ثم سيحصل الطلاب على تدريب سريري مكثف ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا كالمعتاد. وأضاف الدكتور العامري أنه تم التوصية باختيار طريقة تعتمد على التدريب السريري الذي حصل عليه الطالب قبل الإغلاق. مهارات أعضاء هيئة التدريس في كتابة الأسئلة. ولوحظ أن الخيارين الأولين ليسا بديلين للتدريب والتقييم السريري.
عربية

مدير الجامعة يرعى انطلاق ملتقى كلية التربية "فيروس كورونا .. الأزمة واستثمار الفرص"

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، تنظم كلية التربية ملتقىً تربويًّا عن بُعد تحت عنوان "فيروس كورونا .. الأزمة واستثمار الفرص"، وذلك بمشاركة نخبة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، والذي ستنطلق فعالياته مساء غد الاثنين الـ 13 من شعبان الجاري. وأوضح عميد كلية التربية الدكتور ثابت آل كحلان أن الملتقى يضم ندوات علمية، تتناول عددًا من المحاور أبرزها "الإيجابية في الأزمات واستثمار الفرص" و"كيف تتعلم عن بعد؟"، وكذلك "دور الأسرة في تعزيز الشخصية الوطنية" و"إدارة أزمة كورونا نفسيًّا واجتماعيًّا"، بالإضافة إلى "الممارسات التطبيقية لإدارة الازمات" و"كيف تستخدم قوقل كلاس روم في التدريس الإلكتروني؟". كما شكر آل كحلان معالي مدير الجامعة على رعايته لهذا الملتقى، ودعمه ومتابعته المتواصلة للكلية والدور الذي تقدمه للمجتمع من خلال بناء مهارات الأفراد وتنمية المجتمعات، لافتًا إلى أن هذا الملتقى يقام "عن بُعد" ويمكن الجميع الحضور من منازلهم. كذلك أوضح آل كحلان أن أعمال الملتقى ستنطلق في تمام الساعة الـ 4 من مساء يوم الاثنين، وسيشهد الافتتاح كلمة لمعالي مدير الجامعة، مشيدًا بجهود منسوبي كلية التربية وعمادة التعلم الإلكتروني في تسهيل آليات إقامة الملتقى والمشاركة فيه. يذكر أن ندوات الملتقى ستستمر لمدة 3 أيام بواقع ندوتين يوميًّا من الساعة الـ 4 حتى الـ 9 مساءً.
عربية

الجامعة تكوّن فريقًا لحوكمة وتطوير عمل منصة KKUx

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   أصدر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا بتشكيل فريق عمل (لجنة دائمة) لإدارة منصة "KKUx" بالجامعة، والتي تُعنى بالتدريب الإلكتروني وتعلم مهارات وظائف المستقبل، وذلك سعيًا إلى حوكمة المنصة وتحديد الإستراتيجية العامة لها، إضافة إلى وضع لوائح وسياسات للمنصة في مختلف المجالات، وضبط جودة المهارات والمقررات المطروحة على المنصة وربطها بالأهداف العليا للجامعة ورؤية المملكة 2030. كما تشمل أبرز مهام اللجنة عقد الشراكات والتعاونات مع القطاعات المختلفة الحكومية والخاصة، وبناء شبكة علاقات مؤثرة وواسعة مع الأفراد والمستثمرين ورواد الأعمال والمؤسسات الربحية وغير الربحية والجامعات والوزارات من داخل المملكة وخارجها، إضافة إلى تفعيل دور تحليل البيانات وذكاء الآلة في الوصول إلى خدمات ذكية للمتعلم والمعلم.  فيما تضم اللجنة نخبة من المختصين في مجالات التعلم الإلكتروني وتقنيات التعليم والذكاء الاصطناعي والمجالات ذات العلاقة برئاسة عميد التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور فهد عبدالله الأحمري، وعضوية كل من المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر، ومدير مركز الذكاء الاصطناعي الدكتور سالم العلياني، ووكيلة المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتورة ابتسام القحطاني، ورئيس قسم تقنيات التعليم الدكتور عبدالله المحيا، وخبير التعليم الإلكتروني الدكتور عبدالله الوليدي، والدكتور إبراهيم الفلقي من كلية الهندسة، ومساعدة عميد كلية الصيدلة الدكتورة داليا المغاسلة، والمشرف العام على الإدارة العامة للشؤون القانونية الدكتور علي هجري، ومن منصة "KKUx" الأستاذ عبدالله بن روزة. يذكر أن منصة "KKUx" حققت خلال الفترة الماضية منجزات ذات أهمية على المستويين المحلي والعالمي، الأمر الذي جعلها نموذجًا للمنصات التي تقدم تدريبًا نوعيًّا ودعا عددًا من الجهات للعمل على عقد اتفاقيات تعاون معها للإفادة من خبراتها، حيث كان من أحدث تلك الاتفاقيات اتفاقية تعاون مع جامعة جدة.
عربية

٣ دورات تدريبية إلكترونية تقدمها عمادة التطوير والجودة بالجامعة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة التطوير الأكاديمي والجودة عددًا من الدورات التدريبية والتفاعلية الإلكترونية، وذلك في إطار حرص عمادة التطوير الأكاديمي والجودة على متابعة برامج الجامعة المتقدمة للاعتماد إضافة إلى البرامج التي يتم تأهيلها للاعتماد البرامجي.    وقد نفذت العمادة الدورة التدريبية الأولى بعنوان التأهل للاعتماد البرامجي - النماذج المطورة، وذلك يوم الخميس الماضي، وقدمتها مستشارة العمادة الدكتورة مي الدسوقي، فيما أوضح عميد عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بالجامعة الدكتور عبدالعزيز الهاجري أن الدورة هدفت إلى التعرف على الاعتماد البرامجي وأهميته، ومتطلبات التأهل للاعتماد على النماذج الجديدة تبعًا للمركز الوطني للتأهيل والاعتماد، وكذلك مناقشة الجدول المطلوب لاستيفاء الاعتماد بمتطلباته والأدلة المطلوب تجميعها، وخطوات التقدم للاعتماد بصورته النهائية، واختتم اللقاء بالرد على استفسارات الحضور، وقد استفاد منه أكثر من ١٤٠ شخصًا من منسوبي ومنسوبات الجامعة. هذا وتستعد العمادة لتنفيذ دورتين تدريبيتين أخريين، بعنوان "نواتج التعلم وتحليل نتائجها"، و"إعداد الدراسة الذاتية للبرامج"، ويُقدمها عدد من مستشاري العمادة وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
عربية

إعلام وعلاقات جامعة الملك خالد تنظم اللقاء الأول للمنسقين والمنسقات الإعلاميين بوحدات الجامعة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نظمت الإدارة العامة للإعلام والعلاقات بجامعة الملك خالد مؤخرًا اللقاء الأول للمنسقين الإعلاميين والمنسقات وذلك بإدارة الجامعة، بأبها. وقد استهل اللقاء الذي حضره أكثر من 30 منسقًا ومنسقة من مختلف وحدات الجامعة المشرف العام على الإدارة العامة للإعلام والعلاقات والمتحدث الرسمي الدكتور مفلح القحطاني بالترحيب بالحضور والتأكيد على أهمية الرسالة الإعلامية وأهدافها ونتائجها، وما يتسم به الإعلام الجامعي على نحو خاص من خصائص وسمات، مستعرضًا جانبًا من تجربة الجامعة في هذا المجال، وما قدمته الجامعة للإعلام الجامعي وإعلام منطقة عسير والمتحدثين الرسميين والإعلام الوطني من مؤتمرات وملتقيات ودراسات وأبحاث، كما أكد أن الإدارة تنطلق من رؤية استراتيجية، وتسعى إلى تحقيق منجزات تجعل منها بيت خبرة في ذلك، مضيفًا أن من مصادر القوة للإدارة قسم الإعلام والاتصال بالجامعة والذي يمثل مرجعية علمية ومهنية مميزة للإدارة في ضوء ما يزخر به من إمكانات وكفاءات. بعد ذلك استعرض مدير إدارة العلاقات العامة الأستاذ علي صالح آل دميح جانبًا من الخطط المستقبلية للإدارة العامة للإعلام والعلاقات، موضحًا أن الإدارة العامة بإداراتها الثلاث (إدارة العلاقات العامة، وإدارة الإعلام والاتصال، وإدارة التطوير والتدريب الإعلامي) تتكامل في أداء أدوارها، وتهدف إلى صناعة الأحداث والفعاليات وتنظيمها وإبرازها إعلاميًّا بطريقة نوعية واحترافية.  كما قدمت مساعدة المشرف العام على الإدارة العامة للإعلام والعلاقات الأستاذة نورة عبدالقادر عامر خلال اللقاء ورقة حول القواعد العامة لإدارة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي. وقدمت مديرة إدارة الإعلام والاتصال بالإدارة العامة للإعلام والعلاقات الأستاذة سارة القحطاني خلال اللقاء ورقة حول آلية تطوير الحسابات الجامعية. وقبل نهاية اللقاء أتيح المجال للنقاش المفتوح حيث تمحورت أغلب التساؤلات حول دعم حسابات وحدات الجامعة، وفي الختام تم تزويد المنسقين والمنسقات بدليل وقواعد استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
عربية

الجامعة توضح للطلاب والطالبات آلية الاختبارات

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال حرصًا على مصلحة أبنائنا الطلاب والطالبات، تعتمد جامعة الملك خالد وسائل التقييم التالية خلال فترة التحول إلى التعلم الإلكتروني الكامل: (اختبارات إلكترونية قصيرة، تسليم مقال، مشاركات بوربوينت، المشاركة في المنتديات للمقررات وغيرها)، عوضًا عن الاختبارات الاعتيادية، يؤديها الطالب بالتنسيق مع أستاذ المقرر وفق سياسات التعلم الإلكتروني بالجامعة، وفي حال استجد أمر فيما يخص إجراءات ومواعيد الاختبارات من الجهات ذات العلاقة فسوف يتم إعلان ذلك، والجامعة ترجو للجميع السلامة والتوفيق.
عربية