ملتقى الأندية الطلابية

الجامعة تنظم ملتقى الأندية الطلابية تحت شعار "التميز فعالية وتطوير"

نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في كلية العلوم والآداب للبنات بأحد رفيدة ملتقى الأندية الطلابية "التميز فعالية وتطوير"، وذلك يوم الأربعاء الماضي ١٣ربيع الأول، بهدف تفعيل جودة وآليات إدارة الأنشطة الطلابية. وارتكز الملتقى على عدة محاور منها: كيفية إعداد التقارير وخطة الأنشطة، ودور النادي التطوعي في إخراج طالب فعال ومشارك مجتمعيا، ودور الأنشطة الطلابية في تنمية المسؤولية المجتمعية لدى الطالبات، وأسباب عزوف بعض الطالبات عن المشاركة في الأنشطة الجامعية، وكيفية استخدام وسائل الإعلام لتوسيع دائرة الأنشطة الطلابية، وكيفية تحفيز الطالبات للمشاركة في الأنشطة، ودور الأنشطة الطلابية في تنمية المهارات، واستهدف الملتقى وكالة العمادة لشؤون الطالبات، ومنسقات النشاط الطلابي بالكليات والأقسام. من جهتها قالت عميدة كلية العلوم والآداب بأحد رفيدة الدكتورة سلمى الغرابي: "النشاط الطلابي هو الميدان الرحب الذي يمارس فيه الطلاب هواياتهم، وقضاء وقت فراغهم من خلال مجموعة من البرامج الإيجابية الفاعلة التي تهدف إلى تحقيق أهداف الجامعة في خدمة وتطوير المجتمع الطلابي من خلال تعزيز المواطنة وروح المبادرة وصوت الحوار لصقل المواهب وتنمية القدرات حول الأنشطة اللامنهجية". وتابعت الغرابي: "وتعتبر كلية العلوم والآداب بأحد رفيدة إحدى كليات جامعة الملك خالد التي تسعى جاهدة إلى التميز في تفعيل البرامج الطلابية من خلال وحدة النشاط الطلابي، وبما يحقق أهدافها ويلبي متطلبات طالباتها، والخروج بأثر ملموس في المحيط الجامعي". وأشارت إلى أن ملتقى الأندية الطلابية هو أحد البرامج الطلابية المعتمدة، ويهدف إلى جمع الأندية الطلابية بكليات البنات في دائرة المنافسة الشريفة، وإكساب الخبرات المتنوعة، والمنهجيات والوسائل المتبعة، وإيجاد حلول لمعوقات تطوير النشاط الطلابي، من خلال عرض تجارب كليات البنات بالجامعة لتفعيل وإدارة الأنشطة الطلابية.  
عربية

نادي التعاون بالكلية يشارك في ملتقى الأنديه الطلابية

  شارك نادي التعاون بكلية المجمتع بأبها بالتعاون مع وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات في ملتقى الانديه الطلابيه الذي نفذه نادي السمو بكلية العلوم والاداب بأحد رفيده يوم الاربعاء 13 / 3 / 1440والذي تناول مجموعة من المحاور المهمه لتفعيل الانشطه الطلابيه وتحفيز الطالبات للمشاركه في الانشطه و ابراز مواهبهن ودعمهن واسباب عزوفهن عن الانشطه ، وكانت مشاركة النادي في المحور السادس من محاور الملتقى وهيه ماهية العلاقه بين الموهبةِ والأنشطةِ الطلابية تحدثنا فيها عن دور الانشطة الطلابية وتفعيل برامج الانديه في دعم الطالبات الموهوبات وتذليل الصعاب امامهن وكان ذلك من خلال طرح تجربة الطالبه المخترعه رهف ناصر والذي كان للنادي الدور الكبير في ابراز موهبتها وهي( ابتكار باركود النشره الطبيه، والشاحن المتنقل، وكرسي التحليل الطبي) وتشجيعها ومخاطبة مركز الموهبه لدعمها بمشرف خاص يشرف على اختراعها وتسجيل براءات اختراع لابتكاراتها بإذن الله ..ونشكر جزيل الشكر الدكتوره وجدان لإتاحة الفرصه لنا بالمشاركه وجهودها لاخراج هذا الملتقى بصورته المشرّفه.  
عربية