مركز ذوي الإعاقة

رئيس الجامعة يفتتح المقر الجديد لمركز ذوي الإعاقة ويوجه بتعزيز الجهود لخدمتهم

المصدرجامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال وجه معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، بمزيد من الاهتمام وتقديم الخدمات لطلاب الجامعة من ذوي الإعاقة، وتعزيز الجهود في هذا الاتجاه. جاء ذلك خلال افتتاح معاليه لمقر مركز ذوي الإعاقة بعمادة شؤون الطلاب صباح اليوم الأربعاء بالمدينة الجامعية بأبها، حيث اطلع السلمي فور وصوله للمقر على التجهيزات والإمكانيات المتاحة لفئة ذوي الإعاقة ومدى فاعليتها ومساهمتها في تيسير مسيرتهم العلمية في الجامعة، مشيدًا بجهود منسوبي المركز في توفير وتقديم كل ما يخدم الطلاب والطالبات من ذوي الإعاقة. فيما رحب المشرف على مركز ذوي الإعاقة الدكتور عامر بن علي جعفر بمعالي رئيس الجامعة، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد دعجم، وعميد شؤون الطلاب الدكتور عبدالله بن منصور آل عضيد، مشيدًا بتضافر الجهود ودعم إدارة الجامعة للمركز وأنشطته، مقدمًا خلال الجولة عرضًا لأبرز الخدمات والتجهيزات التي نفذها المركز وأشرف عليها. بعد ذلك اجتمع معالي رئيس الجامعة بعدد من الطلاب ذوي الإعاقة للحديث عن مسيرتهم العلمية في الجامعة والاحتياجات المتوافرة وكذلك التي يجب توفيرها، وذلك بحضور جهات الاختصاص.
عربية

مركز ذوي الإعاقة بالجامعة يشارك في تنظيم محاضرة افتراضية للصم المقبلين على الزواج

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نفذ مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بعمادة شؤون الطلاب في جامعة الملك خالد بالتعاون مع إدارة تعليم عسير ومبادرة "اسمعني 3 التطوعية" التي ترعاها صاحبة السمو الأميرة تهاني بنت عبد العزيز بن عبدالمحسن آل سعود محاضرة افتراضية بعنوان "الاستعداد النفسي للمقبلين على الزواج"، وذلك ضمن فعاليات الأسبوع العربي للأصم الـ ٤٥ والذي انطلق تحت شعار "حق الأصم في زواج ميسر بدعم من مؤسسات المجتمع". وفي بداية المحاضرة رحبت مساعدة المشرف على مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بالجامعة الدكتورة سيرين طلال البكري بالجميع وشكرت حضور صاحبة السمو الأميرة تهاني آل سعود، كما رحبت بحضور مساعدة مدير عام التعليم بمنطقة عسير الأستاذة نورة آل مفرح، ورئيسة قسم علم النفس بإدارة تعليم عسير الدكتورة غادة  آل زياد بالإضافة إلى مترجمة لغة الإشارة الأستاذة منال سعيد آل سرور. وقد تقدمت صاحبة السمو الأميرة بالشكر لمركز الأشخاص ذوي الإعاقة وتعليم عسير على جهودهما وتعاونهما لخدمة ذوي الإعاقة السمعية وتطرقت لشرح مبادرة "اسمعني 3 التطوعية" مبينة أهداف المبادرة ورسالتها إلى المجتمعثم قدمت الدكتورة غادةآل زياد  المحاضرة للصم وضعاف السمع مع وجود مترجمة لغة الإشارة الأستاذة منال آل سرور.   وقد اشتملت المحاضرة على عدد من المحاور من أبرزها رفع الوعي في العلاقات الزوجية، والاستعداد النفسي للمقبلين على الزواج، وكيفية التعبير عن المشاعر للرجل والمرأة، واستراتيجيات التعامل مع الطرف الآخر، وتفادي المشاكل الناجمة عن اختلاف الرأي. من جهتها شاركت الأستاذة نورة  آل مفرح خلال المحاضرة بحديث شامل عن جهود الجمعيات والمبادرات التي تقدم للأشخاص ذوي الإعاقة بمنطقة عسير. الجدير بالذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن سلسلة من البرامج التي ينفذها مركز الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن الشراكات المجتمعية لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع المجالات.
عربية

مركز ذوي الإعاقة بالجامعة يشارك افتراضيًّا في فعاليات اليوم الخليجي لصعوبات التعلم

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نفذ مركز الأشخاص ذوي الإعاقة التابع لعمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد فعالية توعوية افتراضية عبر منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك تزامنًا مع اليوم الخليجي لصعوبات التعلم والذي يوافق الـ 3 من مايو الجاري. وأُطلقت الفعالية تحت وسم #اليوم_الخليجي_لصعوبات_التعلم بمشاركة مجموعة من الأكاديميين والأخصائيين ومعلمي صعوبات التعلم البارزين، وقد عرض المشاركون في الوسم مجموعة من المعلومات والمهارات المهمة لكيفية التعامل مع أصحاب صعوبات التعلم بعدة طرق وبينوا خلالها مدى ذكائهم وسبب اختيار يوم الـ 3 من مايو اليوم الخليجي لصعوبات التعلم. وأوضح المشرف على مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بالجامعة الدكتور عامر علي جعفر أن هذه المبادرة هدفت إلى دعم هذه الفئة الغالية وتوعية المجتمع والتعريف بهذه الفئة وخصائصها وكيفية التعامل معها وتقديم الاستشارات لأسرها، مشيرًا إلى أن المركز سيقيم عدة دورات للطلاب والطالبات والمهتمين بهذه الفئة في الصيف استكمالًا لجهود الجامعة في ذلك ومشاركةً في مشروع "مبادرون" الذي أطلقته الجامعة مؤخرًا. من جهتها قالت مساعدة المشرف على مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بشطر الطالبات الدكتورة سيرين طلال بكري إن تفعيل اليوم الخليجي لصعوبات التعلم أتى من منطلق اهتمام مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بالجامعة بطلاب صعوبات التعلم، وذلك لتوعية الأهالي والمعلمين وكل من لهم علاقة بطلاب صعوبات التعلم واحتياجاتهم وكيفية التعامل معهم والتطوير من مهاراتهم وقدراتهم.
عربية

مركز ذوي الإعاقة بالجامعة يشارك بعدد من الفعاليات تزامنًا مع أسبوع الأصم الـ ٤٥

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال    شارك مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بعمادة شؤون الطلاب في جامعة الملك خالد في أسبوع الأصم العربي الـ ٤٥ بعدد من الفعاليات والأنشطة لأيام متتالية تحت شعار "حق الأصم في زواج ميسر" وذلك بالشراكة مع عدد من مؤسسات المجتمع.   واستهدفت المشاركة رفع مستوى الوعي المجتمعي ودعم الصم في مجالات متعددة، وهدف المركز من خلال مشاركته إلى التشجيع على تعلم لغة الإشارة والحث المستمر عليها، لتحقيق التواصل والدمج معًا.  كما درب المركز افتراضيًّا على آلية الهجاء الأصبعي، بالإضافة إلى مشاركة بعض التطبيقات لاحتوائها على محتوى يثقف الصم وتقديم خدمات الترجمة الفورية المرئية في القطاعات الخدمية وذلك لثقة المركز أن للأصم حضورًا ناجحًا وفاعلا.  وتضمنت المشاركة التعاون مع مترجمين ومترجمات معتمدين من مختلف مناطق المملكة لتقديم رسالة من مترجم إلى أصم وإيصال فكرة أو معلومة أو مبادرة من خلال تصوير فيديو بلغة الإشارة، بالإضافة إلى رسالة من أصم إلى سامع، وقد شارك في ذلك الخبير والمهتم بقضايا الصم الأستاذ خلوفة الشهري.    وضمت الفعاليات أيضًا دورة تدريبية إلكترونية للمدرب والمستشار الأسري الأستاذ صالح دردير ضمن فعاليات المركز بعنوان "مهارات الحياة الزوجية"، وقام بترجمة لغة الإشارة فيها المترجم أحمد الفيفي، واستهدفت الطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع من الجامعة وخارجها، وذلك بتنسيق كامل من مترجمات لغة الإشارة في مركز ذوي الإعاقة بالجامعة الأستاذة منال الحسين والأستاذة ريم عسيري وتحت متابعة وتوجيه من مساعدة المشرف على مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بالجامعة الدكتورة سيرين طلال البكري.   من جهتهن رفعت منسوبات شطر المركز النسائي الشكر للدكتور عامر جعفر مشرف مركز الأشخاص ذوي الإعاقة لدعمه الكبير لإنجاح الفعالية.  هذا ويعتزم المركز تقديم المزيد من الخدمات والفعاليات والأنشطة التي تسهم في دعم الصم وضعاف السمع، وتشجيع الدمج الإثرائي للغة الإشارة في المجتمع.
عربية