قسم الإعلام

قسم الإعلام بالجامعة يدرب أكثر من 6 آلاف مستفيد ومستفيدة خلال الصيف

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال   نظم قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية بجامعة الملك خالد خلال الصيف عددًا من البرامج والدورات التدريبية في مجال الإعلام والاتصال استفاد منها أكثر من 6 آلاف مستفيد ومستفيدة من المملكة وعدد من دول العالم. وأشاد رئيس قسم الإعلام والاتصال بالجامعة الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني بالحضور والتفاعل الكبير الذي حظيت به البرامج والدورات التدريبية التي نظمها قسم الإعلام والاتصال خلال الصيف ضمن مشروع "مبادرون" بالجامعة. وأوضح القرني أن الدورات والبرامج التي قدمها القسم شملت برنامجًا بعنوان "دور العلاقات العامة في إدارة الأزمات" قدمته المحاضرة بالقسم الأستاذة إيناس آل كدم وبرنامجًا آخر بعنوان "إدارة الحسابات المؤسساتية على تويتر" قدمته مديرة إدارة الإعلام والاتصال بالجامعة الأستاذة سارة القحطاني، وبرنامجًا بعنوان "صناعة المحتوى الإعلامي في مواقع التواصل الاجتماعي" قدمه المحاضر بالقسم الأستاذ محمد حريصي. إلى ذلك أوضحت مشرفة قسم الإعلام والاتصال بشطر الطالبات الأستاذة سارة جابر السلمي أن هذه البرامج التدريبية تأتي ضمن سياق المسؤولية المجتمعية وهو الأمر الذي حرصت الجامعة منذ بداية الأزمة على تقديم دور كبير فيه ضمن مشروع "مبادرون". وأضافت السلمي أن مثل هذه البرامج الإعلامية المتخصصة التي أطلقها قسم الإعلام والاتصال تعد واحدة من الأدوات المهمة التي تمكن الإعلامي من تنمية المهارات المهنية وتتيح فرصة التوسّع المعرفي في المجالات الإعلامية الحيوية التي تم التطرّق لها من قبل أكاديميين متخصصين وذوي خبرة في الميدان الإعلامي. وأشارت السلمي إلى أن تقديم مثل هذه البرامج التدريبية يتماشى مع الجهود الحثيثة التي يقدمها قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد على نطاق واسع بدعم من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ورئيس قسم الإعلام والاتصال الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني لتحقيق كل ما من شأنه الارتقاء بالممارسة الإعلامية.  
عربية

30 مشروع تخرج بقسم الإعلام في الجامعة لدعم مشروع ترشيد المياه والكهرباء بمنطقة عسير

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال في إطار تفعيل مشروع ترشيد المياه والكهرباء بمنطقة عسير، الذي دشنه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير المنطقة، خصص قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية في جامعة الملك خالد جميع مشروعات التخرج لطلاب وطالبات القسم لهذا الفصل الصيفي لمساندة المشروع والتفاعل معه من خلال حملات ومشروعات إلكترونية في إطار التعريف بالمشروع وتحقيق أهدافه بالتوعية والتثقيف ونشره بين مختلف شرائح المجتمع. وأوضح المستشار ورئيس قسم الإعلام والاتصال بالجامعة الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني أنه في إطار اهتمامات القسم وتماشيًا مع دور الجامعة في خدمة المجتمع واستجابة لتوجيهات معالي رئيس الجامعة قرر قسم الإعلام والاتصال تخصيص جميع هذه المشروعات لخدمة مشروع مهم ليس فقط على مستوى المنطقة بل على مستوى المملكة وهو جزء أساسي من العملية التعليمية والتدريبية لطلاب وطالبات القسم على الحملات التوعوية والتثقيفية عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في موضوع من موضوعات وقضايا الوطن والمجتمع الحيوية. وأضاف القرني أنه "من المتوقع أن تصل هذه المشروعات إلى حوالي ثلاثين مشروعًا ما بين طلاب وطالبات القسم، وتحت إشراف هيئة تدريسية مباشرة لمتابعة سير هذه المشروعات وتوجيهها إلى تحقيق الأهداف العلمية والتطبيقية لمشروع الترشيد"، مشيرًا إلى أنه سيشارك في كل مشروع تخرج عدد من الطلاب والطالبات يصل إلى خمسة تحت إشراف أحد أعضاء أو عضوات هيئة التدريس بالقسم.
عربية

قسم الإعلام بالجامعة ينفذ حملة للتوعية بأمراض التمثيل الغذائي لدى حديثي الولادة

  نفذ قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد حملة إعلامية للتوعية عن "أمراض التمثيل الغذائي للأطفال حديثي الولادة وضرورة الفحص المبكر"،تحت شعار (احمهم بالفحص المبكر)، وذلك في إطار الخدمات المجتمعية التي تقدمها الجامعة بالتعاون مع عدد من الجهات الأخرى. وتهدف الحملة إلى توعية المجتمع بهذه الأمراض،والتعريف بها وبمدى خطورتها، وضرورة الحرص على الفحص المبكر منذ الولادة، للحد من الإعاقة، باعتبار أن أمراض التمثيل الغذائي من الأمراض الوراثية النادرة، وقد تظهر منذ الولادة  وقد لا تظهر إلا في وقت متأخر، و تتسبب في الإعاقة الدائمة أو الوفاة، وتعد هذه الحملة أحد مشاريع التخرج للعام الجامعي 1439- 1440هـ، للطالبتين : شوق محمد القرني، وحنان مشبب عميس، في تخصص الاتصال الاستراتيجي، وبإشراف المشرفة على القسم الأستاذة نورة آل عامر.  وقد شارك في الحملة الباحث في العلوم السلوكية والاجتماعية الدكتور محمد الحاجي، حيث أوضح أن احتمالية الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي تحدث عادة نتيجة زواج الأقارب، مؤكدا أن اضطرابات التمثيل الغذائي تعد من أكثر الاضطرابات انتشارا في المملكة بسبب انتشار زواج الأقارب. وذكر الحاجي  أن وزارة الصحة وضعت إجراء روتينيا في المستشفيات الحكومية والخاصة؛لفحص كل مولود في المملكة، ولكن تجب المتابعة من قبل الوالدين، وطلب تطبيق هذا الفحص خلال أول 72 ساعة من الولادة. وتحدث الحاجي عن مشروع "جينوم" لفحص الأمراض الوراثية، وهو مشروع يهدف إلى تقديم الفحوصات الوراثية؛ لتكون في متناول الجميع،وبأسعار مناسبة، مشيرا إلى أن هذا المشروع غير ربحي، ويهدف إلى إيقاف المعاناة، وخفض نسبالإصابات الجينية في المجتمع. وقد ساهمت الحملة في التعريف بأسباب حدوث هذه الأمراض، والتي من بينها النقص في أحد الإنزيمات الهامة في الجسم، والمسؤولة عن تحويل عناصر المواد الغذائية من بروتين وكربوهيدرات ودهون إلى جزيئات صغيرة، يستفيد منها الجسم،مما يؤدي إلى  تراكم هذه المواد الغذائية في الجسم، ووصولها إلى تراكيز عالية في الدم؛لتصبح خطرة وسامة، تهدد عمل ووظائف الخلايا، إلا أن الفحص المبكر للمواليد من شأنه الحد من خطورتها على الطفل فيما بعد  بإذن الله.
عربية