خدمة المجتمع

مدير الجامعة يدشن فعالية خدمة المجتمع للترحيب بزوار المنطقة

المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الثلاثاء، الفعالية الترحيبية الميدانية بضيوف وزوار منطقة عسير، وذلك بحضور سعادة مدير شرطة منطقة عسير اللواء عبدالعزيز بن صالح المغلوث، ووكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحسون وعميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر. وتقام هذه الفعالية بتنظيم من وحدة الأعمال التطوعية بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة، وذلك ضمن مشاركاتها في مبادرة "حسن الوفادة"، التي أطلقها سمو أمير منطقة عسير مؤخرًا. فيما أوضح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل أن هذه المبادرة تتمثل في الترحيب بضيوف وزوار منطقة عسير وفي المحافظات والمراكز التابعة لها، إضافة إلى المتنزهات والوجهات السياحية والمجمعات التجارية أيضًا، من خلال تقديم هدايا ومنشورات ترحيبية تحمل هوية المنطقة. وتستمر هذه الفعالية حتى بداية شهر ذي الحجة المقبل بمشاركة فريق "بادر" التطوعي التابع لوحدة الأعمال التطوعية بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والذي سينظم جولات ترحيبية داخل مدينة أبها والمحافظات والمراكز التابعة لمنطقة عسير.  
عربية

خدمة المجتمع بالجامعة تطرح 11 دبلومًا معتمدًا للقبول

المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر طرح عدد من الدبلومات التطبيقية المعتمدة من الجامعة، والمصنفة من وزارة الخدمة المدنية، وذلك للقبول (برسوم) في العام الجامعي القادم 1440/1441هـ من خلال عمادة القبول والتسجيل. وأوضح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل أن العمادة تسعى من خلال طرح هذه الدبلومات، إلى الإسهام في تنمية قدرات المجتمع ومؤسساته، فيما شملت الدبلومات المطروحة 11 تخصصًا تمثلت في البرمجة التطبيقية، والإدارة المكتبية، وبرمجة أنظمة المعلومات، وإدارة الموارد البشرية، والعلاقات العامة، والتسويق الإلكتروني، والمحاسبة التطبيقية، والسلامة والصحة المهنية، والتحرير والسكرتارية، وريادة الأعمال، واللغة الإنجليزية. وتتراوح مدة برامج الدبلوم من 30 إلى 40 ساعة خلال عام جامعي واحد على اختلاف التخصصات.  
عربية

أكثر من 5000 مستفيد من برامج ودبلومات خدمة المجتمع بالجامعة

المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   اختتمت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الملك خالد برامجها التدريبية المتنوعة، والدبلومات التطبيقية والمشاركات التطوعية، والشراكات الاجتماعية، التي قدمتها خلال الفصل الدراسي الثاني لعام 1439 / 1440هـ. وقد استفاد أكثر من 1854 متدربا ومتدربة من البرامج التدريبية البالغ عددها 55 برنامجًا، ومن أهمها: الاستخدام الآمن للإنترنت، الأمن السيبراني، الجرائم الإلكترونية - التحديات والمعالجات، مهارات الاتصال الفعال، مهارات البحث العلمي، هندسة العمليات الإدارية، إدارة الجودة الشاملة، الأرشفة الإلكترونية، إدارة الموارد البشرية، بالإضافة إلى البرنامج التدريبي (استخدام الحاسب الآلي في الأعمال المكتبية) . كما نفذ فريق بادر التطوعي المكون من مئة متطوع ومتطوعة من طلاب وطالبات جامعة الملك خالد خمس مشاركات تطوعية من أهمها برنامج الدروس العلمية للجاليات، وبرنامج لتكن لك إرادة (للتوعية بأضرار المخدرات)، وبرنامج إعداد السلة الرمضانية، وخدمت هذه البرامج أكثر من 550 شخصا، فيما استفاد من برامج الشراكات المجتمعية التي قُدمت في عدد من مدارس التعليم العام في المنطقة أكثر من 2375 شخصا..... المزيد  
عربية

خدمة المجتمع بالجامعة تدرب 45 سيدة على حماية الأطفال من الألعاب الإلكترونية

أقامت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر - شطر الطالبات - بالتعاون مع كلية التربية للبنات، دورة تدريبية بعنوان: "مخاطر الألعاب الإلكترونية على الأطفال"، قدمتها المحاضرة بقسم رياض الأطفال بكلية التربية الأستاذة هيفاء جعيثن المبروك ، بحضور 45 متدربة.  وقد تضمنت الدورة التعريف بمفهوم اللعب ونظرياته و فوائده، والتعريف بعصر التكنولوجيا و الألعاب الإلكترونية، وطرح مجموعة من الخطوات والبدائل التي تساعد في حماية الأطفال من إدمان الألعاب الإلكترونية.  واستعرضت المبروك خلال الدورة قصه إفلاس محل الألعاب الشهير " تويز آر اص" بعد استغناء الأطفال عن الألعاب التقليدية، و انجذابهم الشديد للألعاب الإلكترونية، مشيرة إلى أن انتشار الألعاب الإلكترونية بين الأطفال يعود لحب الاستكشاف، والتجريب، وسهولة توفير الألعاب الإلكترونية، و ذلك بسبب  المستوى الاقتصادي للعوائل في مجتمعنا، الذي يتراوح غالبا ما بين المتوسط والعالي، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الشباب في مجتمعنا؛ حيث يشكل الشباب دون عمر الثلاثين عاما ثلث سكان المملكة العربية السعودية.  وقدمت المبروك مجموعة من الإحصائيات و الدراسات في مجال حماية الطفل، مبينة من خلالها خطورة هذه الألعاب على عقل وفكر و صحة الطفل، موضحة أن حماية الأطفال من مخاطر هذه الألعاب تكمن في تنمية ثقافة الإشراف العائلي و الجدية في التعامل مع الأطفال.  وفي ختام الدورة ناقشت المتدربات مجموعة من المشكلات التي واجهتهم مع الأطفال خلال استخدام الألعاب الإلكترونية، وطرحت المدربة المبروك أهم الحلول للحد من خطورتها وآثارها السلبية.  من جهتها قالت مساعدة عميد خدمة المجتمع لشطر الطالبات الدكتورة عبير محفوظ آل مداوي: "تعد هذه الدورة إحدى مبادرات عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر في تقديم البرامج المتنوعة والتوعوية لخدمة المجتمع الخارجي والداخلي للجامعة، وتأتي تكريسًا لدور العمادة في بناء المجتمع والرقي به وتطويره في شتى مجالات الحياة؛ من خلال ما تقدمه من برامج متخصصة لرفع كفاءة الأفراد والحصول على جيل سليم بنشأة صالحة وسليمة".
عربية

أكثر من 378 مستفيد من دورات عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة

بلغ عدد المستفيدين من دورات عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الملك خالد أكثر من 378 مستفيد، واشتملت على عدة برامج تدريبية احترافية مجانية في "مهارات إدارة الأزمات "، و " استراتيجيات التعامل مع ضغوط العمل " و دورة " تعديل السلوكيات السلبية لدى الأبناء" ودورة " الاستثمار الفعال لوسائل التواصل الاجتماعي ". بدوره أكد عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور عمر بن علوان عقيل، أن المشاركين  أبدوا جدية والتزاماً كبيراً في المشاركة بفعاليات البرنامج، وكذلك على الجهد الواضح من فريق العمل بالعمادة، وأن مثل هذه البرامج تأتي لتحقيق خطة العمادة الاستراتيجية، حيث تسعى العمادة من خلال خطتها الاستراتيجية، وبما يتفق مع رسالة الجامعة ورؤية المملكة 2030، إلى تنمية قدرات المجتمع ومؤسساته بحلول مبتكرة وبرامج نوعية ذات أثر إيجابي ملموس من خلال كوادر مؤهلة وبيئة عمل جاذبة وتقنيات متطورة وشراكات استراتيجية فاعلة، علاوة على ذلك السعي لتحقيق أبعاد الخطة الاستراتيجية للجامعة في ضوء الوظيفة الثالثة لها المتمثلة في خدمة المجتمع. وأضاف أن العمادة من خلال دعم الإدارة العليا لها تسعى لتحسين فعالية الخدمات المجتمعية، وتنوعها عبر انشاء ودعم المراكز التدريبية داخل كل كلية لتدريب وتطوير قدرات أفراد المجتمع كل فيما يخصه، وتحقيق الشراكة الفاعلة بين الجامعة والقطاعات الحكومية والأهلية والأفراد، وتسعى إلى تفعيل مشاريع التوأمة الداخلية والخارجية، وتشجيع الشراكات المجتمعية، ونشر ثقافة الخدمة المجتمعية، وثقافة التطوع بين أفراد المجتمع السعودي عامة وبين أفراد مجتمع منطقة عسير على وجه الخصوص.   يذكر  أن هذه البرامج التدريبية تأتي ضمن سلسلة من البرامج النوعية الاحترافية التي تهدف العمادة، إلى تقديمها لكافة فئات المجتمع بهدف التعرف على أنواع الازمات، واستراتيجيات ادارتها والتعامل معها، وكيفية تحقيق التوازن في الحياة، وتنظيم الأعمال وإدارة الأولويات، وكيفية إدارة الأزمات والمواقف الصعبة، والتفكير الإيجابي لزيادة الانتاجية واستراتيجيات التخلص من الضغوط في الحياة والعمل، وكيفية تحويل السلوكيات السلبية لدى الأبناء لإيجابية، وجدوى العقاب البدني واَثاره التربوية، ودور وسائل التواصل الاجتماعي في التأثير على المجتمع، والمسئولية الاجتماعية لمواقع التواصل نحو التنمية .
عربية