جامعة الملك خالد

رئيس الجامعة يرفع التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني التسعين ويستعرض جوانب مما حظيت به الجامعة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رفع معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية. وأوضح السلمي أن هذه المناسبة الغالية تحل علينا وبلادنا ولله الحمد ترفل في ثياب العز والمجد والتقدم، والمملكة تحقق أرقامًا قياسية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحضور العالمي القيادي والرائد على مختلف الأصعدة. وأكد السلمي أن هذه الذكرى الغالية تعيد إلى الأذهان تضحيات الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله وجهوده العظيمة في توحيد هذا الكيان ونشر الأمن والاهتمام بالتنمية كما تذكرنا بالرجال المخلصين ملوك هذه الدولة الذين بنوا وأسسوا وجعلوا الاهتمام بالوطن والمواطن مبدأً راسخًا حتى جاء عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله لتواصل المملكة مسيرتها وفق رؤية وخطط وطنية طموحة.  وأضاف السلمي أن مختلف القطاعات حظيت باهتمام ودعم كبيرين من القيادة الرشيدة، مشيرًا إلى ما حظي به قطاع التعليم بشكل خاص من اهتمام كبير وتطور متسارع يجسد اهتمام القيادة الرشيدة بهذا القطاع وإيمانها بأن التعليم وتأهيل الكفاءات البشرية تأهيلا كافيًا وحديثًا هو مفتاح التقدم. واستعرض السلمي جوانب مما وجدته جامعة الملك خالد من دعم واهتمام، مؤكدًا أن منطقة عسير حظيت بالتعليم الجامعي منذ وقت مبكر، إذ بدأ في عام 1396هـ، حين صدرت الموافقة على إنشاء فرعين لجامعتي الملك سعود والإمام محمد بن سعود الإسلامية في مدينة أبها، وعمل الفرعان بشكل دؤوب على تأهيل أبناء وبنات المنطقة في مجالات الشريعة والطب والتربية والعلوم الإنسانية واللغات، وأسهم الفرعان في تحقيق التنمية المجتمعية وسد الاحتياج. وأضاف السلمي: وفي عام 1419هـ كان لمنطقة عسير موعد مع حدث جديد تمثل في إنشاء جامعة جديدة لتبدأ مرحلة من العطاء والبناء والفرص المتاحة لأبناء الوطن للتأهيل والتعليم، حيث أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حينما كان وليًا للعهد - رحمه الله - إنشاء جامعة الملك خالد، وصدر بذلك أمر في الحادي عشر من شهر ربيع الأول لعام 1419هــ حيث تم دمج فرعي جامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والعمل على هيكلة جديدة وبناء جامعة تقدم جميع التخصصات العلمية. وأوضح أن جامعة الملك خالد تضم الآن نحو 60 ألف طالب وطالبة، ونحو سبعة آلاف من أعضاء وعضوات هيئة التدريس والموظفين والموظفات، وسبع وكالات وهي وكالة الجامعة، ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، ووكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، ووكالة الجامعة للتطوير والجودة، ووكالة الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي، ووكالة الجامعة للمشاريع، ووكالة الجامعة لشؤون الطالبات، فيما تضم 29 كلية، و9 عمادات مساندة، ومعهدا للبحوث والدراسات الاستشارية، والعديد من الإدارات والمراكز والوحدات والكراسي والجهات العلمية والإدارية، وتقدم الجامعة الآن أكثر من 211 برنامجًا أكاديميًّا في مختلف التخصصات والدرجات العلمية، فيما تغطي كلياتها فرع تهامة بمحافظاته المتعددة وتغطي أيضًا محافظات خميس مشيط وأحد رفيدة وسراة عبيدة وظهران الجنوب وتنومة. وأشار السلمي إلى أن الجامعة حصلت بفضل الدعم على الاعتماد المؤسسي الكامل لمدة 7 سنوات من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي في عام 2017م، كما تم اعتماد عدد من برامج الجامعة من المركز نفسه ومن جهات التقويم والاعتماد العالمية، كما قامت الجامعة بتطوير خطتها الاستراتيجية وفق الخطة الوطنية الطموحة رؤية المملكة 2030 وعملت على الإسهام في تنفيذها عبر برامج متعددة وتسعى الجامعة لتكون ضمن أفضل 200 جامعة عالمية بحلول 2030م وقد حققت تقدما في التصنيفات العالمية كان آخرها حصولها على المركز الرابع محليًّا والـ 501 عالميًّا في تصنيفات التايمز. وحول المنجزات العلمية والأكاديمية أوضح الدكتور السلمي أن هناك اهتمامًا بالإنتاج العلمي والنشر حيث قفز النشر العلمي المصنف في الجامعة بنسبة 302% خلال أقل من ثلاثة أعوام حيث كان هناك 447 بحثًا علميًّا عام 2017م ليرتفع إلى 1544 بحثًا علميًّا مصنفًا على قاعدة البيانات العالمية Web of Science عام 2019م، كما يجري حاليًّا من قبل وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وعمادة البحث العلمي العمل على رفع كفاءة البنية التحتية البحثية وإنشاء المعمل المركزي بالجامعة (يخدم كامل المنطقة الجنوبية) مع تطوير عدد من المراكز البحثية التخصصية لتواكب الأولويات الوطنية البحثية وفق رؤية المملكة 2030م كما حظيت الجامعة مؤخرًا بالدعم المؤسسي من وزارة التعليم وتم البدء به مع الباحثين بإشراف وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وتم استحداث مراكز ووحدات بحثية تتسق مع أحدث الاهتمامات البحثية والعلمية، وتلبي الاحتياج الوطني منها مراكز بحوث ووحدات الطاقة والموارد المائية والمواد المتقدمة والأمن السيبراني ومركز الذكاء الاصطناعي وغيرها. وأشار رئيس جامعة الملك خالد إلى أن الجامعة أولت الشراكات المجتمعية والمؤتمرات والندوات الدولية والملتقيات وورش العمل في مختلف المجالات اهتماما كبيرا، فخصصت برنامجًا تثقيفيًّا يقام سنويًّا في إحدى محافظات منطقة عسير يستمر أكثر من شهر ويستفيد من خدماته عشرات الآلاف من المواطنين والمقيمين، مؤكدًا دور الجامعة في الاهتمام بالأوقاف وإنشاء جهة مختصة بها وبتطويرها وعنايتها بالتعاون الدولي حيث عقدت الجامعة أكثر من 25 اتفاقية تعاون مع أرقى المؤسسات العلمية العالمية، كما برز تميز الجامعة في التعلم الإلكتروني وتقنية المعلومات وحققت جوائز عالمية في هذا الجانب آخرها حصول مشروع الإدارة العامة لتقنية المعلومات  "GoGeek" مؤخرًا على شهادة القمة العالمية لمجتمع المعلومات، وذلك من بين جائزة و7 شهادات تميز حصدتها المملكة في القمة، كما اهتمت الجامعة بالطلاب الدوليين فأنشأت الإدارة العامة لطلاب المنح ووحدة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ويدرس بالجامعة أكثر من 1100 طالب دولي من 55 جنسية عالمية، وتستهدف الجامعة رفع هذا العدد واستقطاب الطلاب الدوليين وتأهيلهم. وأوضح رئيس جامعة الملك خالد أن الجامعة عملت على إعادة هيكلة كلياتها وتخصصاتها وفق ما تتطلبه التنمية الوطنية ورؤية المملكة العربية السعودية، مؤكدا الحرص على تقديم تخصصات ومتطلبات علمية ومهارية داخل البرامج الأكاديمية لتلبي حاجة الطالب وتؤهله لسوق العمل وتجعله قادرا على امتلاك مهارات المستقبل، مشيرًا إلى أن الجامعة عملت على توطيد علاقتها بالمجتمع، مستشهدًا بإسهامها في العديد من المبادرات والبرامج والفعاليات والأنشطة على مستوى منطقة عسير وبلوغ عدد المستفيدين والمستفيدات من مشروعها المجتمعي المنعقد خلال الصيف الماضي "مبادرون" أكثر من 100 ألف، ودورها في الإسهام في عدد من البرامج المجتمعية والتطويرية على مستوى المملكة. وأضاف أن مخرجات التعلم محور رئيس وركيزة مهمة توليها الجامعة جل اهتمامها، مشيرًا إلى العديد من الخطوات والآليات المهمة التي عملت عليها الجامعة وما يقدمه مركز القياس والتقويم بها في هذا الاتجاه، مؤكدا أن الجامعة اهتمت بإكساب طلابها المهارات الضرورية والمهمة، وحرصت على تنويع تجاربهم حيث تعمل في فصل الصيف على برنامج التدريب الدولي للطلاب والطالبات في أمريكا وبريطانيا وعدد من الدول والمؤسسات الأكاديمية المهمة، وهو البرنامج الذي يحظى بتمويل من صندوق التعليم العالي الجامعي، واستفادت منه حتى الآن 9 كليات. وأكد السلمي أنه بفضل الدعم غير المحدود، وبفضل ما تحظى به الجامعة، استطاعت فتح نحو 96 برنامج دراسات عليا في درجات الدبلوم العالي والماجستير والدكتوراه، مركّزة على ما يتواءم مع احتياج المنطقة والمملكة ورؤية المملكة 2030 وأضاف أن الجامعة استطاعت من خلال العديد من الدراسات العلمية الصادرة عن معهد البحوث والدراسات الاستشارية وعدد من مراكز البحوث والوحدات البحثية ورسائل طلاب الدراسات العليا إلقاء الضوء على العديد من القضايا الاجتماعية والاقتصادية الوطنية سواء على مستوى منطقة عسير أو على مستوى المملكة. وتأتي المدينة الجامعية لجامعة الملك خالد بالفرعاء كأحد المنجزات الوطنية الكبيرة وتعد المدينة الجامعية بالفرعاء شاهدًا على الاهتمام بالبيئة الجامعية، حيث تقع على مساحة ثمانية ملايين متر مربع، وتتكون من المنطقة الإدارية والشرفية وتضم مبنى إدارة الجامعة، وقاعة الاحتفالات والمؤتمرات، ومتحف الجامعة، وعددا من المرافق الأخرى، والمنطقة الأكاديمية ومباني الكليات الإنسانية والعلمية، ومبنى الفصول والمعامل المشتركة، والخدمات التجارية، ومركز اللغة الإنجليزية، والمكتبة المركزية، والعمادات المساندة، والمنشآت الثقافية والترفيهية، كما تضم المدينة الجامعية أيضا المدينة الطبية وتضم الكليات الطبية والفصول والقاعات المشتركة، ومطعما وصالة الاحتفالات والمكتبة المركزية الطبية، وتضم المدينة المستشفى الجامعي بسعة 400 سرير، شاملا جميع التخصصات الطبية، والمنطقة الرياضية المركزية، وتحتوي على الأستاد الرياضي بسعة 22 ألف متفرج، إضافة إلى منطقة الخدمات المساندة والمطابع، والإسكان والمراكز البحثية والتعليمية والعديد من المنشآت الأكاديمية والإدارية المعدة على أحدث طراز. واختتم السلمي حديثه بالتنويه بما حظيت به الجامعة من دعم واهتمام كبيرين من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- وسمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، ومعالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ.
عربية

رئيس الجامعة يرعى ندوة اليوم الوطني ومثقفون يستعرضون منجزات المملكة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رفع معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أسمى آيات التهاني والتبريكات باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير حفظهم الله والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية.   جاء ذلك خلال رعايته للندوة الافتراضية "المملكة في يومها الوطني التسعين.. رؤية وإنجاز"، التي أقيمت مساء أمس الأول الثلاثاء الـ 5 من شهر صفر، وذلك ضمن برنامج فعاليات الجامعة للاحتفال بذكرى اليوم الوطني الـ90، والتي أعلن معالي رئيس الجامعة انطلاقها بداية الندوة، داعيًا الله أن يديم أمنه على المملكة وأن يحفظ ولاة أمرها، مشيدًا بما نشهده من نهضة وتطور في جميع المجالات، ولاسيما النجاحات التي حققتها في التعامل مع جائحة كورونا، الأمر الذي أهّلها بكل اقتدار لرئاسة مجموعة دول الـ20.  كما رحب السلمي خلال كلمته في بداية الندوة بالمشاركين، مشيدَا بالجهود التي قدمتها الإدارة العامة للإعلام والعلاقات في تنظيم الندوة وشاكرًا عمادة التعلم الإلكتروني على جهودها في نقل فعاليات الجامعة إلكترونيًا ومرحبًا بالحضور. بعد ذلك شاهد حضور الندوة فيلمًا مرئيًّا بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ90 تناول مراحل تطور المملكة العربية السعودية خلال الـ9 عقود الماضية، واعتزاز الشعب السعودي بهويتهم الوطنية.  فيما شارك في الندوة التي أدارها وكيل كلية العلوم الإنسانية للتطوير والجودة والمستشار بوكالة الجامعة الدكتور خالد أبوحكمة كل من عضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري للحديث في محور الإعلام والأمن، وأستاذ الدراسات العليا بجامعة الملك عبدالعزيز رئيس نادي جدة الأدبي الثقافي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي للحديث في محور الثقافة، وفي محور الاقتصاد ورؤية المملكة 2030 شارك مدير حوكمة الشركات بجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور مريع الهباش، إضافة إلى عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام آل حيدر في محور المرأة والتنمية.  وتناول الدكتور فايز الشهري خلال حديثة في محور الإعلام والأمن مفهوم الإعلام كوسيلة والأمن كحاجة، مؤكدًا على أن المجهود الإعلامي مؤثر على الأمن، وذلك من خلال تكامل الطرفين بما يخدم الصالح العام، لافتًا إلى دور الإعلام في التكامل مع الأمن في الأزمات، ومشيدًا بالأدوار التي تقدمها المملكة العربية السعودية في المجالين الإعلامي والأمني وقوتها منذ عهد المؤسس رحمه الله واهتمامه بالجانبين الإعلامي والأمني، والقفزات التي حققاها حتى وصلنا ما وصلنا إليه حاليًا.  كذلك في محور الثقافة أكد الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي أن الحديث عن الثقافة في المملكة يتطلب استحضار تضاريس المملكة الجغرافية والديموغرافية في الأبعاد الزمنية السابقة والحاضرة والمستقبلية، لافتًا إلى البعد التاريخي العريق للثقافة الذي تحظى به المملكة العربية السعودية وعناية الملك عبدالعزيز رحمه الله بذلك واهتمام أبنائه من بعده، وجهود القيادة الرشيدة في إبراز هذه الثقافة وتسخيرها للنهوض بالوطن في الحاضر والمستقبل، مستعرضًا العديد من الجهود الثقافية للمملكة ومشيدًا بحضورها الثقافي لافتا إلى توزيع المؤسسات الثقافية نحو ٦ ملايين كتاب خلال أزمة كورونا ومعتبرا وجود وزارة مستقلة للثقافة وهيئات في مختلف المجالات الثقافية نقلة نوعية تؤذن بمستقبل مميز في هذا المجال. أيضًا أشار الأستاذ الدكتور مريع الهباش إلى أن الاقتصاد السعودي أثبت قوته ومرونته خلال حديثه في محور الاقتصاد ورؤية المملكة 2030، مشيرًا إلى أن هذه القوة أسهمت في سير المملكة بخطى واثقة رغم الظروف، لافتًا إلى أن الإحصاءات تنفي تأثر الناتج المحلي بانخفاض أسعار النفط، مؤكدًا أن أحد أهم مرتكزات الرؤية يتمثل في تنوع الاقتصاد وعدم الاعتماد على النفط، مشيدًا بجهود الحكومة في القضاء على الفساد، وحصولها على المركز الـ10 عالميًّا ضمن دول قمة الـ20 في مكافحة الفساد، والمركز الأول عالميًّا في استقرار الاقتصاد.   واختتمت الندوة بمشاركة الدكتورة سهام آل حيدر بالحديث عن محور المرأة والتنمية، مؤكدة أن المرأة في المملكة العربية السعودية مُنحت فرصة تمثيلها في المحافل الدولية، ومكنتها من المناصب العليا، مشيدة بذلك الاهتمام الذي تحظى به المرأة السعودية في دولتها، مستعرضة عددا من القرارات الحكومية التي أسهمت في تمكين المرأة، لافتة إلى أن المرأة في المملكة العربية السعودية أمام مستقبل واعد في ظل إيمان القيادة بأهمية تفعيل دور العنصر النسائي في التنمية.  يذكر أن برنامج فعاليات الجامعة للاحتفال باليوم الوطني 90 يضم عددا من الفعاليات بالإضافة إلى الندوة، والمتمثلة في مشاركات إعلامية متنوعة، ودورات مجانية ومخفضة وشراكات من الجامعة، إضافة إلى حفل افتراضي بشطر الطالبات، ويرامج احتفال فرع الجامعة بتهامة، ورسائل للشهداء وأبطال الأمن والصحة، وكذلك عدد من المعارض والمبادرات مع عدد من الجهات.
عربية

مجلس الجامعة يقر في جلسته الثانية 1442هـ لائحة سياسة تعارض المصالح لمنسوبي الجامعة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رأس معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي نيابة عن صاحب المعالي وزير التعليم الاجتماع الثاني لمجلس الجامعة للعام الجامعي 1442هـ الذي عُقد مؤخرًا باستخدام تقنية الاتصال عن بعد، وذلك بحضور سعادة الأمين العام لمجلس شؤون الجامعات الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح وأعضاء المجلس. وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي (أمين المجلس) الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن المجلس ناقش عددًا من الموضوعات الأكاديمية المهمة واتخذ حيالها التوصيات المناسبة؛ حيث أوصى المجلس – ضمن توصياته – بقبول تبرع خيري لدعم أوقاف الجامعة، وإقرار اللائحة التنظيمية لسياسة تعارض المصالح لمنسوبي الجامعة، والموافقة على إضافة عضو للجنة الدائمة للابتعاث والتدريب.
عربية

الجامعة تعلن أسماء الفائزين بمسابقة الخط العربي

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد أسماء الفائزين بمسابقة الخط العربي، التي انطلقت مطلع شهر ذي القعدة الماضي، برعاية الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، ودشنها معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، وذلك ضمن مشروع "مبادرون"، والتي تضم سبعة فروع تمثلت في خط الثلث، وخط الثلث الجلي، وخط النسخ، وخط الرقعة، والخط الكوفي، وخط الديواني، وخط النستعليق.  وقد وجه عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل شكره لسمو أمير منطقة عسير على رعايته للمسابقة، مقدمًا شكره أيضًا لمعالي رئيس الجامعة على تدشينه المسابقة ودعمه ومتابعته. كما هنأ عقيل الفائزين والفائزات في المسابقة، لافتًا إلى أن جوائز المسابقة وصلت إلى ٨٠ ألف ريال للفائزين من المواطنين والمقيمين في المملكة، حيث ستكون جائزة المركز الأول في جميع الفروع ٥٠٠٠ ريال سعودي، والجائزة الثانية ٣٠٠٠ ريال سعودي، والجائزة الثالثة ٢٠٠٠ ريال سعودي، وستكون الجوائز للمراكز الرابع والخامس والسادس في كل فرع عبارة عن جوائز تشجيعية ودروع تكريم، مشيرًا إلى أن موعد وآلية حفل التكريم ستحدد في وقت لاحق. هذا وقد نشرت الجامعة أسماء الفائزين (هنا) وعلى موقعها الإلكتروني وحساباتها الرسمية.
عربية

رئيس الجامعة يرعى ندوة "المملكة في يومها الوطني التسعين.. رؤية وإنجاز"

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال يرعى معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مساء الثلاثاء ندوة إلكترونية بعنوان "المملكة في يومها الوطني التسعين رؤية وإنجاز" وذلك بتنظيم من الإدارة العامة للإعلام والعلاقات بالجامعة، ويمكن التسجيل والحضور (من هنا) أثناء انعقاد الندوة. ويشارك في الندوة التي يدير الحوار فيها وكيل كلية العلوم الإنسانية للتطوير والجودة الدكتور خالد أبوحكمة كل من عضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري والأستاذ بجامعة الملك عبدالعزيز ورئيس نادي جدة الأدبي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي ومدير مركز حوكمة الشركات بالجامعة الأستاذ الدكتور مريع الهباش وعميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام آل حيدر، وتتناول الندوة عددًا من المحاور من أبرزها الأمن والإعلام، والاقتصاد ورؤية المملكة، والثقافة، والتنمية والمرأة. وتأتي هذه الندوة ضمن حزمة من البرامج التي تقدمها الجامعة للاحتفال باليوم الوطني منها حفل افتراضي لشطر الطالبات برعاية وكيلة الجامعة بعنوان "ذكرى غالية ووطن عظيم"، ومعرض "الوطن والفنون التشكيلية" الافتراضي، ولوحات جدارية وصور تعبيرية، وبرامج احتفال بفرع تهامة وكليات المحافظات، ومشاركات إعلامية متنوعة، وعروض وتخفيضات من عدد من الجهات، ودورات مجانية ومخفضة وشراكات، إضافة لإنتاج عدد من الأفلام ومبادرة "عرفان بجميل الوطن" لطالبات كلية العلوم والآداب بالمجاردة.
عربية

عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة تسجل أكثر من 13 ألف جلسة افتراضية خلال الأسبوع الثالث من الفصل الأول 1442هـ

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تواصل عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها الإلكترونية، حيث أظهرت إحصائيات العمادة للأسبوع الثالث من الدراسة للعام الجامعي 1442هـ، تسجيل 2654 عضو هيئة تدريس، و52140 طالبًا وطالبة، إضافة إلى 13202 جلسة افتراضية.   وأظهرت الإحصائية أيضًا بحسب مقاييس نظام إدارة التعلم والفصول الافتراضية بالعمادة، حضور 534084 مستفيدا ومستفيدة، وكذلك تسجيل 15007 في النظام.     فيما أكد عميد التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي تقديم العمادة عددًا من الدورات التدريبية الموجهة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات، والتي شملت دورة تصميم المحاضرات المسجلة والتي استفاد منها 368 عضو هيئة تدريس، إضافة إلى دورة ""e-learning Practitioner Course والتي بلغ عدد المستفيدين منها 146 عضو هيئة تدريس، لافتًا إلى حرص العمادة أيضًا على تقديم دورات تثقيفية حول آليات التعلم الإلكتروني للطلاب والطالبات، حيث تم تقديم دورة تدريبية خلال الأسبوع الثالث تحت عنوان مهارات التعلم الإلكتروني وبلغ عدد من المستفيدين منها 1829 طالبا وطالبة.   كذلك قدمت عمادة التعلم الإلكتروني ضمن جهودها في الأدلة الإرشادية للتعلم الإلكتروني 3 تصاميم إنفوجرافيك للطلاب والطالبات، كما بلغت عدد المشاهدات لفيديوهات قناة تمكين من بداية الأسبوع الأول 73196 مشاهدة، بواقع 1952.4 ساعة.    يذكر أن العمادة قدمت خلال الأسبوع الثالث خدمات دعم فني تمثلت في 536 دعمًا فنيًّا عبر الهاتف، و336 عن طريق الواتس آب، و26 من خلال مكتب العمادة، إضافة إلى 7 بريد إلكترونيّ، وذلك بواقع 56% لدعم أعضاء هيئة التدريس، و44% لدعم الطلاب والطالبات، إضافة إلى 6 خدمات للدعم عبر برنامج zoom. 
عربية

رئيس الجامعة يدشن عددًا من الأعمال والمبادرات بفرع تهامة

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والعلاقات بفرع تهامة  قام معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بزيارة لفرع الجامعة بتهامة يوم أمس الأول الخميس تفقد خلالها عددًا من الكليات والمقرات. وشملت الزيارة مشروع كلية العلوم والآداب برجال ألمع وكليات المجمع الأكاديمي للطلاب والطالبات بتهامة وإدارة الفرع والعيادات الطبية. ودشن معالي رئيس الجامعة خلال زيارته عددًا من الأعمال والمبادرات نفذتها الشؤون الفنية بالفرع ممثلة في إدارة التشغيل والصيانة شملت مشروع تحسين البيئة الأكاديمية داخل الكليات في مرحلته الثانية ومشروع التشجير ومشروع تحسين المداخل والموقع العام. كما عقد معاليه لقاءً مع عدد من منسوبي ومنسوبات الفرع في المسرح استمع خلاله إلى أهم الإنجازات والاحتياجات والتطلعات. من جانبه شكر المشرف العام على الفرع الدكتور أحمد عاطف الشهري معالي رئيس الجامعة على زيارته مثمنًا لمعاليه توجيهاته ودعمه الدائم للفرع.
عربية

رئيس الجامعة يبحث مع أمين عسير سبل تعزيز التعاون

المصدر:جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال بالتعاون مع المركز الإعلامي بأمانة عسير التقى معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، في مقر الأمانة بأبها، بحضور وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري. وأكد معالي رئيس الجامعة خلال الاجتماع أهمية التكامل والتعاون بين الجامعة والأمانة، مبينًا أن جامعة الملك خالد تعتز بأوجه التعاون والشراكة مع أمانة عسير لما فيه الصالح العام وتحقيق التنمية الوطنية. من جهته، رحب الدكتور وليد الحميدي بمعالي رئيس جامعة الملك خالد، آملا تعزيز أوجه التعاون القائمة والمستقبلية بين الجهتين، وناقش الحميدي مع السلمي، أوجه التعاون بين الأمانة والجامعة في مجال الدورات التي من شأنها رفع كفاءة منسوبي الأمانة العلمية والعملية، إلى جانب بعض الأفكار التي تسهم في مزيدٍ من التعاون بين الجهتين لما فيه مصلحتهما ومنسوبيهما والمنطقة بشكل عام.
عربية

رئيس الجامعة يصدر عددًا من قرارات التعيين والتكليف والترقية لأعضاء هيئة التدريس

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا عددًا من قرارات التعيين والتكليف والترقية، وقد هنأ معالي رئيس الجامعة المعينين والمكلفين والمرقين من أعضاء هيئة التدريس، داعيًا لهم بالتوفيق، وحاثًّا الجميع على مضاعفة الجهود.  وأوضح المتحدث الرسمي للجامعة الدكتور مفلح بن زابن القحطاني أن قرارات التعيين والتكليف شملت:  تمديد تعيين الدكتور عبدالله بن مفرح آل ملهي عميدًا لكلية اللغات والترجمة.  تكليف الدكتور ناصر بن محمد آل قميشان بالعمل مستشارًا لوكيل الجامعة.  تمديد تكليف الدكتور عبدالعزيز بن سعد أبوملحة وكيلًا لكلية طب الأسنان للشؤون السريرية.  تمديد تكليف الدكتور عبيد بن محمد البليم وكيلًا لعمادة البحث العلمي للتطوير والجودة.  تمديد تعيين الدكتور علي بن محمد آل خزيم وكيلًا لعمادة البحث العلمي للمراكز والمجموعات البحثية.  تمديد تكليف الدكتورة شنيفاء بنت محمد القرني وكيلة لعمادة الموارد البشرية بشطر الطالبات.  تكليف الدكتورة هدى بنت أحمد الغامدي وكيلة لكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها بشطر الطالبات.   تكليف الدكتور سالم بن أحمد القرني مشرفًا عامًّا على إدارة المخاطر بالجامعة إضافة إلى عمله.  تكليف الدكتور سعد بن جبران آل مالح مديرًا لمركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للبحوث والدراسات البيئية والسياحية.  تكليف الدكتور علي بن عبدالله مرزوق مشرفًا على وحدة أبحاث ودراسات التراث العمراني بمنطقة عسير، إضافة إلى تكليفه بالعمل مساعدًا لمدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للبحوث والدراسات البيئية والسياحية.  تكليف الدكتور سفر بن عبادي آل سليم رئيسًا لقسم طب الأسرة والمجتمع، إضافة إلى تمديد تعيينه بالعمل مديرًا لمركز بحوث أمراض المناطق الحارة.   كما بين القحطاني صدور موافقة معالي رئيس الجامعة على توصيات المجلس العلمي بالجامعة في جلسته الأولى للعام الجامعي 1442هـ المتضمنة ترقية عدد من أعضاء هيئة التدريس، شملت:  ترقية الدكتور ضيف الله بن هادي الشهري من قسم أصول الفقه بكلية الشريعة وأصول الدين إلى رتبة أستاذ.  ترقية الدكتور علي بن سعيد آل طلحان من قسم الرياضيات بكلية العلوم إلى رتبة أستاذ مشارك.  ترقية الدكتور محمد بن حسن آل سفران من قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية إلى رتبة أستاذ.  ترقية الدكتور إبراهيم بن أحمد آل فرحان من قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية إلى رتبة أستاذ مشارك.  ترقية الدكتور بدر بن راشد الغامدي من قسم الطب الباطني بكلية الطب إلى رتبة أستاذ. 
عربية

كلية التربية بالجامعة تنظم لقاءً إلكترونيًّا مع طلاب الدراسات العليا

المصدر:جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نظمت كلية التربية بجامعة الملك خالد اليوم الأربعاء لقاءً إلكترونيًّا مع طلاب وطالبات الدراسات العليا بمختلف التخصصات بالكلية، وذلك بحضور عميد الكلية الأستاذ الدكتور ثابت بن سعيد آل كحلان، وبمشاركة عميد شؤون المكتبات الدكتور عبد الله آل ناصر.  وتم خلال اللقاء الذي أداره وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور مفرح آل كردم توضيح اللوائح والأنظمة المنظمة للدراسات العليا، كما تم عرض نبذة موجزة عن استخدام الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الجامعة، وتم التأكيد على عدد من المحاور التي تخص إعداد الرسائل العلمية والتي تهم طالب الدراسات العليا. أيضًا تم خلال اللقاء توضيح الخدمات التي تقدمها المكتبة المركزية بالجامعة، وفي نهاية اللقاء تمت الإجابة على استفسارات الطلاب وأسئلتهم.
عربية