المدينة الطبية

أمير عسير يرعى افتتاح 100 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا بالمدينة الطبية بالجامعة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   بحضور وزير الصحة ونائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار   أمير عسير يرعى افتتاح 100 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا بالمدينة الطبية بجامعة الملك خالد  رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير صباح اليوم الأربعاء حفل افتتاح 100 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا بالمدينة الطبية بجامعة الملك خالد في القرعاء، وذلك بحضور معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، ومعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الأستاذ الدكتور محمد السديري، ومعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي.  وافتتح سمو أمير منطقة عسير فور وصوله لمقر الحفل الدور الخامس من مبنى مستشفى المدينة الطبية الجامعية، والذي يضم 100 غرفة عناية مركزة، مطلعًا على آليات العمل فيه من خلال جولة تعريفية شهدها أصحاب المعالي وزير الصحة، ونائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، ورئيس الجامعة.  وفي بداية الحفل أشاد سموه بالإنجاز، لافتًا إلى أهمية الهيكل القيادي في تنفيذ هذا الإنجاز، وتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – حول توفير كل ما من شأنه راحة المواطن، شاكرًا معالي وزير التعليم، ومعالي وزير المالية، ومعالي وزير الصحة، ومعالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على تعاونهم المثمر، مقدمًا شكره لمعالي رئيس الجامعة وفريقه على ما قدموه من جهد في سبيل الانتهاء من هذه الخطوة في فترة وجيزة، وكذلك فريق الشؤون الصحية بمنطقة عسير، والشركة المنفذة للمشروع.  كما أكد سمو أمير منطقة عسير اهتمامه البالغ بالمدينة الجامعية، لافتًا إلى أنه تم عقد اجتماعات برئاسة سموه مع المقاولين كما سيتم عقد اجتماعات دورية اعتبارًا من نوفمبر المقبل وذلك لتحريك كافة الأمور المتعلقة بالمدينة الجامعية كاملة.   فيما أوضح معالي وزير الصحة أن افتتاح 100 سرير خاصة بمرضى كورونا في المدينة الطبية بجامعة الملك خالد تعد إضافة متميزة لمنطقة عسير، مؤكدًا على أن الخدمات الصحية تعد أولوية لقيادة بلادنا تحقيقًا منها لكل سبل الراحة والاطمئنان للمواطنين في جائحة كورونا COVID-19، الأمر الذي جعل المملكة في مصاف أفضل دول العالم في التعامل مع هذه الجائحة، شاكرًا سمو أمير منطقة عسير على حرصه ومتابعته على تنفيذ وانطلاق عمل هذه المنشأة الطبية، مقدمًا شكره لمعالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد آل الشيخ على دعمه واهتمامه بدعم القطاع الصحي في عسير من خلال هذه المنشأة.  كذلك رحب معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بسمو أمير المنطقة، ومعالي وزير الصحة، ومعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، وكافة الحضور، مؤكدًا على أن التكامل فيما بين الجهات يجعلنا قادرين على التحدي، وأن المحن والأزمات مصانع للفرص، لافتًا إلى أن التحدي يكمن في إنجاز 100 سرير عناية مركزة خلال شهر واحد فقط بدلاً من 6 أشهر، مشيدًا بجهود سمو أمير منطقة عسير المتمثلة في التنسيق والتكامل والدعم واستنهاض مكامن القوة في مقدرات الجهات ذات العلاقة، مؤكدًا أن انطلاق هذا المشروع في المدينة الجامعية الجديدة بالقرعاء يشكل بداية مرحلة جديدة متميزة بالعمل وخدمة المجتمع، مؤكدًا أمل الجميع في منطقة عسير وثقتهم في قيادتهم واستمرار العطاء لاكتمال مشروع المدينة الجامعية التي ستسهم في رفع الخدمات التعليمية والطبية.
عربية