الفصل الأول

الجامعة توصل وثائق أكثر من 4900 خريج وخريجة للفصل الأول إلى منازلهم

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تواصل جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة القبول والتسجيل تفعيل مبادرتها التي انطلقت العام الجامعي الماضي 1441هـ بتسليم وثائق الخريجين والخريجات في منازلهم، حيث يتم إيصال وثائق التخرج للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 1442هـ إلى منازل الخريجين والخريجات. وأوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني أنه سيتم توصيل الوثائق إلى العنوان الوطني للخريجِ عبر الشركة الناقلة، وذلك استكمالًا للاتفاقية المبرمة بين العمادة والناقل. وأشار القرني إلى أن الجامعة ستتكفل بدفع الرسوم، وسيتم خلال هذا الفصل إرسال نحو 3689 وثيقة لخريجي درجة البكالوريوس و1226 وثيقة لخريجي درجة الدبلوم، لافتًا إلى أنه بإمكان الخريجين والخريجات طباعة نسخة طبق الأصل من الوثيقة والسجل الأكاديمي عبر البوابة "أكاديميا"، منوهًا بأهمية تحديث العنوان الوطني من خلال البوابة الإلكترونية "أكاديميا"، وذلك تلافيًا لحدوث أي تأخر في تسليم الوثائق.
عربية

رئيس الجامعة يشكر المنسوبين والطلاب ويثمن الجهود المبذولة خلال الفصل الأول

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال قدم معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي شكره وتقديره لمنسوبي ومنسوبات الجامعة من أعضاء هيئة تدريس وموظفين على جهودهم المبذولة خلال الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي ١٤٤٢هـ واصفًا تلك الجهود بأنها "جهود فاعلة لتحقيق الفائدة المرجوة من العملية التعليمية"، وأضاف "لقد أثبتم كفاءتكم العالية في القدرة على مواجهة الصعوبات والإفادة من كل المعطيات والإمكانات وتجاوزنا بكم ومعكم المرحلة بنجاحات كبيرة فخورين بخدمة هذا الوطن ومثمنين ما نحظى به من دعم لامحدود من قيادتنا الرشيدة حفظها الله واهتمام من وزارة التعليم". كما هنأ معالي رئيس الجامعة طلاب وطالبات الجامعة على الجهود والنتائج التي حققوها خلال الفصل الأول وقال "يسعدني أن أهنئكم على ما تحقق من نجاح وتفوق مع انتهاء الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي ١٤٤٢هـ؛ فقد كنتم مثالًا للعزيمة والإصرار والالتزام، وكنتم على مستوى عالٍ من المسؤولية والانسجام مع البيئة التعليمية التي هيأتها القيادة الرشيدة لكم، حرصًا منها على سلامتكم ومواصلة رحلتكم التعليمية بكفاءة واهتمام ومتابعة دائمة، فكان التفوق والنجاح حليفكم، وفقكم الله دائمًا لخدمة هذا الوطن الشامخ المعطاء".
عربية