التعلم الإلكتروني

كلية العلوم والآداب بالجامعة بالمجاردة تواصل أعمال مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تواصل كلية العلوم والآداب بجامعة الملك خالد في محافظة المجاردة أعمالها ضمن مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني التي تم إطلاقها في بداية هذا الفصل الدراسي، وذلك من خلال إقامة عدد من اللقاءات وورش العمل، التي تستهدف طالبات الكلية وأعضاء هيئة التدريس فيها، وذلك لمتابعة أدائهم في المبادرة والتعرف على المشكلات التي تواجههم ووضع الحلول المناسبة لها وتطبيقها.   وقد بلغ عدد الدورات والورش واللقاءات التي عقدتها الكلية منذ انطلاق المبادرة نحو 68 دورة ولقاء وورشة، استفاد منها نحو 2465 مستفيدًا. فيما أكدت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها محمد الشهري حصر وتقييم القائمين على المبادرة منذ انطلاقها لتفاعل أعضاء هيئة التدريس مع أدوات نظام البلاك بورد لكل مقرر على حدة وذلك في قسم اللغة الإنجليزية وقسم الرياضيات وقسم الحاسب الآلي، وذلك لتشخيص نقاط القوة والضعف وتحديد محاور التحسين. كما أشارت إلى أنه تم تقييم معايير نقاط القوة والضعف ومقارنتها مع التقرير السابق ببداية الفصل الدراسي ومحاور التحسين وتم ملاحظة التحسن عن التقرير السابق، وذلك في مستوى تفعيل الفصول الافتراضية، وتفعيل الإعلانات، وكذلك تفعيل رفع المحتوى، والاختبارات، والمنتديات، بنسبة وصلت إلى (95%) في الأقسام الثلاثة وذلك مقارنة بالأسابيع الأولى من بدء المبادرة، لافتة إلى أنه تم الانتهاء من وضع آليات الاختبارات النهائية عن بعد مثل الغياب والتأخير والامتحانات البديلة ووضع حلول للمشاكل وعمل استشارات مع اللجنة التنفيذية لضمان سهولة أداء الاختبارات ودون أي معوقات. يذكر أنه عقد خلال المبادرة عدد من الدورات التي تمت إتاحتها لكافة شرائح المجتمع، من أبرزها دورة "مهارات الصحة النفسية"، وكذلك "آليات وطرق القيادة الناجحة والتطوير" و"مهارات المدرب المتميز".
عربية

كلية العلوم والآداب بالجامعة بالمجاردة تواصل أعمال مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال واصلت كلية العلوم والآداب بجامعة الملك خالد في محافظة المجاردة أعمالها ضمن مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني التي تم إطلاقها مؤخرًا، وذلك من خلال إقامة عدد من الدورات وورش العمل، التي تستهدف طالبات الكلية وأعضاء هيئة التدريس فيها، وذلك لمتابعة الأداء في المبادرة والتعرف على المشكلات ووضع الحلول المناسبة لها وتطبيقها. وقد بلغ عدد المستفيدين من أعضاء هيئة التدريس والطالبات من بداية انطلاق المبادرة 1478 مستفيدًا، وذلك وفق الخطة الموضوعة للمبادرة.       وأوضحت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها محمد الشهري أنه تم خلال المبادرة في الأسبوعين الماضيين عقد عدد من الورش لأعضاء هيئة التدريس، تضمنت ورشة بعنوان "استبعاد الأسئلة غير الصالحة للاختبارات الإلكترونية عن طريق معامل التمييز والسهولة والصعوبة"، وكذلك ورشة "New Teaching Techniques"، وكذلك ورشة بعنوان "Applying quality matters and standards in building online course"، إضافة إلى عقد اللقاء الثالث أيضًا للجنة التنفيذية للمبادرة مع أعضاء هيئة التدريس، وتقديم دورة "Preparing the Electronic Tests" لأعضاء هيئة التدريس غير الناطقين بالعربية. كما واصلت المبادرة خلال الأسبوعين الماضيين أيضًا تقديم الورشة الثامنة والتاسعة من سلسلة خفايا البلاك بورد للتوجيه والتحفيز نحو التميز للطالبات، إضافة إلى عقد لقاء مع الطالبات المرشحات للمرحلة الأولى لجائزة التميز على مستوى الطالبات، وكذلك عقد اللقاء السادس والسابع مع الطالبات بحضور عميدة الكلية ووكيلة الكلية ورئيسات الأقسام، وتقديم دورة بعنوان "إعداد وتقديم مقترح لمشروع بحثي".   يذكر أنه تم ترشيح أفضل 4 أعضاء من كل قسم، وهم أعضاء هيئة التدريس المتميزون بالفصل الافتراضي ضمن مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني للمرحلة الأولى، حيث سيقام لهم ندوات خاصة وذلك لتهيئتهم للدخول في المراحل النهائية والفوز بجوائز المبادرة (الذهبية والفضية والبرونزية).
عربية

1127 مستفيدًا ومستفيدة من مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني بعلوم وآداب الجامعة بالمجاردة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال واصلت كلية العلوم والآداب بالمجاردة (فرع جامعة الملك خالد بتهامة) تقديم أعمال مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني بإقامة 5 ورش لأعضاء هيئة التدريس، حيث تم عقد دورة "معايير تصميم المقرر الإلكتروني" لـ أ.صفاء حيا الله الشهري وأ.مناهل عمر حسين، كما تم تقديم 3 ورش عمل منها ورشة بعنوان "كتابة المعادلات باستخدام latex" للدكتورة ألفة بلقاسم سعيد، وورش عمل باللغة الإنجليزية لغير الناطقين بالعربية، حيث تم تقديم ورشة عمل بعنوان Measuring Learning Outcomes وتقديم ورشة عمل بعنوانCourse Learning Outcomes (CLO)  قدمتها الدكتورة سانغيتا كيداسكس شيتيار، كما تواصلت إقامة ورش سلسلة خفايا البلاك بورد للتوجيه والتحفيز نحو التميز مستهدفة فئة الطالبات وتم تقديم ورشتي عمل في هذا الصدد. واستمر العمل بعقد لقاءات مع لجنة التحكيم الداخلية والتي تتكون من 3 أعضاء من الكلية، ولجنة التحكيم الخارجية والتي تتكون من 7 أعضاء من الكليات الأخرى بالجامعة، بالإضافة إلى متابعة تحكيم الدروس النموذجية والتي يبلغ عددها 25 درسًا نموذجيًّا، وتم عقد لقاءين للجنة التحكيم، حيث تم وضع جدول لتقييم الدروس النموذجية لكل قسم وتم وضع تاريخ لتحديد المتميزين واختيار أفضل 4 أعضاء من كل قسم للمرحلة الأخيرة للتميز. وبالنسبة للطالبات، تم ترشيح هيئة التدريس للطالبات الأكثر نشاطًا في التعلم الإلكتروني وعددهم 56 طالبة، كما تم وضع مقترح لآلية تقييم الطالبات، بالإضافة إلى عقد لقاءين لتحفيز الطالبات لمناقشة الامتحانات الفصلية ورفع التكاليف والواجبات وتقديم ندوة خاصة للمرشحات بالمرحلة الأولى للتميز لشرح المعايير وطريقة المتابعة لتقييمهن، وتم توزيع استبانة عليهن للتعرف على رأي المتميزات في نظام التعلم الإلكتروني والصعوبات التي قد تواجههن وكذلك تحديد طرق التطوير والاحتياج من الدوارات والورش حتى نهاية الفصل الدراسي الأول. هذا وقد بلغ عدد المستفيدين خلال الأسبوع الثامن والتاسع من ورش أعضاء هيئة التدريس نحو 87 عضوًا، وبلغ عدد المستفيدين من ورش ولقاءات الطالبات 229 طالبة، وتم توزيع نحو 7 مطويات وعروض البوربوينت من بداية المبادرة لتعم الفائدة لأكبر عدد من الطالبات، كما بلغ عدد المستفيدين في الأسبوع الثامن والتاسع نحو 316 مستفيدًا، وإجمالي المستفيدين من بداية المبادرة بالملتقيات واللقاءات والورش نحو 1127 مستفيدًا. وإجمالا بلغ عدد الورش التدريبية للأعضاء منذ انطلاق المبادرة مع بداية هذا الفصل الدراسي 14 ورشة إضافة إلى ورشة مسجلة و8 ورش تدريبية للطالبات إضافة إلى ورشة مسجلة و8 لقاءات لأعضاء هيئة التدريس ولجنة التحكيم والطالبات وندوة للمرشحات للمرحلة الأولى للتميز. أوضحت ذلك عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها محمد الشهري، وشكرت الشهري الكليات والعمادات والإدارات التي شاركت مع الكلية في مبادرة التميز على ما قدمته من ورش تدريبية ودعم، وأشادت بما قدمته كلية التربية من دعم من خلال تقديم 7 ورش بالإضافة إلى توفير عضوتين باللجان الخارجية للتحكيم، وكذلك كلية العلوم والآداب بمحايل عسير على تقديم ورشة وتوفير 5 أعضاء بلجان التحكيم، وإدارة التعلم الإلكتروني بإدارة فرع الجامعة بتهامة وعمادة التعلم الإلكتروني على ما قدموه من دعم فني ومنح مزيد من الصلاحيات، وكذلك كلية المجتمع بأبها على تقديم ورشة عمل بالقياس والتقويم وكليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع وكلية المجتمع بمحايل عسير لمساهمتهم بتقديم ورش باللغة الإنجليزية لغير المتحدثين بالعربية.
عربية

علوم وآداب الجامعة بالمجاردة تواصل تقديم أعمال مبادرة تميز التعلم الإلكتروني

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال واصلت كلية العلوم والآداب بجامعة الملك خالد في محافظة المجاردة أعمالها ضمن مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني التي تم إطلاقها مؤخرًا، وذلك من خلال إقامة عدد من الدورات وورش العمل، التي تستهدف طالبات الكلية وأعضاء هيئة التدريس فيها.  وأوضحت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها الشهري أن المبادرة قدمت في الأسبوعين السادس والسابع من انطلاقها عددًا من الدورات والورش، والتي شملت دورة في التصميم وإنتاج المحتوى الرقمي، إضافة إلى دورة في المقررات الإلكترونية، وكذلك ورشة أدوات تقييم أداء عضو هيئة التدريس.  كما بينت الشهري أنه تم في الأسبوع السابع أيضًا تقديم دورة في التفاعل الصفي الإلكتروني، ودورة التخطيط لقياس مخرجات التعلم للاختبارات الإلكترونية من مخازن الأسئلة لأعضاء هيئة التدريس، إضافة إلى سلسلة ورش خفايا البلاك بورد لتوجيه الطالبات وتحفيزهن نحو التميز.  وحول ضمان سير العملية التعليمية حرصت الكلية من خلال مبادرة التميز في التعلم الإلكتروني على إعداد تقارير عن مدى تفاعل عضو هيئة التدريس مع أدوات البلاك بورد، وذلك من خلال استخدام صلاحية الدخول على صفحاتهم في البلاك بورد وتحديد نقاط القوة والضعف في تفعيل الأدوات وحصرها، ووضع محاور للتطوير والتحسين، من خلال وضع خطة تحفيزية للأعضاء للتطوير وإكمال النواقص.  يشار إلى أن المبادرة تستعين بلجنة تحكيمية من الكلية والجامعة، وذلك لتحكيم الدروس النموذجية وتحديدها.
عربية

ورش حول جودة التعلم الإلكتروني بعلوم وآداب الجامعة في المجاردة

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أطلقت شطر الطالبات بكلية العلوم والآداب بجامعة الملك خالد في محافظة المجاردة مؤخرًا، مبادرة "التميز في التعلم الإلكتروني"، وذلك بهدف تثقيف وتوعية منسوبات الكلية وطالباتها بأهمية وآليات التعلم الإلكتروني.  وأوضحت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها الشهري أن المبادرة انطلقت من بداية الفصل الدراسي الحالي، وذلك من خلال تحديد المحاور والمهام، وكذلك آليات تنفيذ المبادرة، وتحديد الاحتياجات التدريبية للطالبات والهيئة التدريسية.  فيما شملت المبادرة تقديم عدد من الدورات التدريبية والورش العلمية، والتي تناولت ورشة "إنتاج واستخدام المصادر التعليمية"، وورشة "أساسيات نظام إدارة التعلم"، وكذلك ورشة "سلسلة خفايا البلاك بورد"، إضافة إلى دورة "الابتكار في التعليم الإلكتروني"، ودورة "تحليل البيانات باستخدام برنامج SPSS".   كما تضمنت المبادرة أيضًا عقد ملتقى للطالبات لمناقشة الصعوبات التي تواجههم في العملية التعليمية والتقييمات والاختبارات الإلكترونية ووضع الحلول المناسبة بمشاركة الأطراف المعنية، وذلك بهدف تشجيعهم على التميز والشفافية في الاختبارات، بالإضافة إلى طرح محتوى توعوي على نظام "البلاك بورد" للطالبات المستجدات لمعالجة التعامل مع أدوات البلاك بورد.  يذكر أن الكلية قامت بتحليل تقارير أعضاء هيئة التدريس عن مدى تفاعل الطالبات مع أدوات العملية التعليمية لتحديد نقاط الضعف ومعالجتها، لدى الطالبات والهيئة التدريسية.
عربية

الجامعة تصدر عددًا من صحيفة "آفاق" خاصًّا عن التعلم الإلكتروني

المصدر:جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أصدرت جامعة الملك خالد ممثلة في صحيفتها "آفاق" عددًا خاصًّا عن التعلم الإلكتروني، تم إخراجه وإتاحة نشره مع بداية العام الجامعي 1442هـ تزامنًا مع عودة طلاب وطالبات الجامعات والتعليم العام تناول أبرز الجهود من قبل الجهات المعنية والجامعة في ظل جائحة كورونا.  وأوضح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن الجامعة حرصت على إصدار هذا العدد بداية العام الجامعي، ليلخص الجهود ويبرز العديد من المبادرات والبرامج التي قدمتها وزارة التعليم والجامعة لضمان سير العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا، وذلك من خلال توثيق هذا العدد للأحداث كلمة وصورة، خبرًا ومقالًا، مقدمًا شكره لفريق عمل صحيفة "آفاق" على هذا المنجز التوثيقي المهم لهذه المرحلة.  كما أكد السلمي أن قطاع التعليم بالمملكة كاد أن يكون من أكثر القطاعات تأثرًا بجائحة كورونا، إلا أنه وبفضل تضافر الجهود تم تحويل هذا التحدي إلى فرص تم استثمارها لتعزيز التعليم وتقوية البنية التحتية، لافتًا إلى أن معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ كان سباقًا في توجيه مؤسسات التعليم الجامعي والعام إلى استثمار إمكانياتها التقنية والإدارية لمواجهة الجائحة دون أن تخسر أي مؤسسة مهمتها الأساسية "التعليم".  وبيّن المشرف العام على صحيفة "آفاق" رئيس قسم الإعلام والاتصال بالجامعة الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني أن الصحيفة هدفت إلى التركيز على "التعلم الإلكتروني" بتوجيه من معالي رئيس الجامعة، وذلك لمواكبة التحولات التي تعيشها الجامعة، والمجتمع التعليمي في المملكة، تكيفًا مع جائحة كورونا.  كذلك أكد ابن شويل اهتمام "آفاق" أيضًا بموضوعات وقضايا الوطن وتفاعلها مع مناسباته، مشيرًا إلى أن وصول الصحافة الجامعية في جامعة الملك خالد إلى هذا المستوى يأتي وفق رؤية معالي رئيسها الذي يوجه دائمًا بتفاعل الجامعة مع المجتمع، واشراكها في محيطها الإقليمي والوطني.  يشار إلى أن صحيفة "آفاق" نشرت خلال السنوات الماضية العديد من الإصدارات الخاصة الوطنية والسياحية والاجتماعية.
عربية

ضمن مشروع "مبادرون".. الجامعة تنظم دورتين تدريبيتين في مهارات التعلم الإلكتروني وإدارة التغيير المؤسسي

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر وضمن مشروع "مبادرون" دورة تدريبية بعنوان "مهارات التعلم الذاتي الإلكتروني" تقدم لأعضاء هيئة التدريس والمعلمين من الجنسين عن بُعد، ويقدمها وكيل عمادة التعلم الإلكتروني للابتكار الدكتور نايف جبلي، ويمكن الراغبين في الالتحاق بالدورة الدخول (من هنا) كما تنفذ العمادة بالتعاون مع كلية المجتمع بأبها دورة تدريبية بعنوان "إدارة التغيير المؤسسي" وتستهدف العاملين في المجال الإداري من الجنسين وتقام عن بُعد، وتقدمها المحاضرة بقسم إدارة الأعمال الأستاذة سحر الشمري، ويمكن التسجيل في الدورة (بالضغط هنا)  وتقام يومي السبت والأحد القادمين ١٣-١٤ ذي القعدة. وأوضح عميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل أن الدورة الأولى تهدف إلى تعريف التعلم الإلكتروني والتفريق بين التعلم والتعليم الإلكتروني، وتوضيح أهمية التعلم الذاتي الإلكتروني، ومعرفة هرم بقاء أثر التعلم الذاتي، ومناقشة طرق استراتيجيات التعلم الذاتي الإلكتروني، واستخدام أدوات التعلم الذاتي الإلكتروني، كما أوضح عقيل أن الدورة الثانية تهدف إلى إدراك أهمية إدارة التغيير الإيجابي ودوره في تجديد الأداء وتحقيق الأهداف وحل المشكلات على المستويين الشخصي والإداري، والتعرف على منظومة التخطيط الاستراتيجي وطرق تفعيلها ومهارات العمل الإداري وتطبيقاته، واستراتيجيات العمل القيادي في المنظومة الإدارية.
عربية

الجامعة تحصل على درع اليوتيوب الفضي في مبادرة المقررات المفتوحة

منحت شركة اليوتيوب التابعة لشركة قوقل Google عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد الدرع الفضي نظير نجاح مبادرة المقررات المفتوحة في الوصول إلى أكثر من 100 ألف مشترك على قناتها في اليوتيوب، حيث تم إنتاج 159 مقررًا جامعيًّا بعدد كبير جدًّا من الفيديوهات تجاوز 8000 فيديو في أكثر من 14 تخصصًا، وبلغ عدد المشتركين في القناة نحو 200 ألف مشترك من 169 دولة تخطت المشاهدات لها حاجز 29 مليون مشاهدة.  وأشاد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بهذا الإنجاز مقدمًا شكره لسعادة عميد التعلم الإلكتروني ومنسوبي العمادة على هذا الإنجاز الذي يأتي في إطار سلسلة من الإنجازات حققتها العمادة وأسهمت في رفع سمعة الجامعة في هذا المجال. كما أثنى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم على ما حققته عمادة التعلم الإلكتروني منذ إنشائها مشيرًا إلى أن الجامعة تفخر بمنجزات العمادة التي سجلت لها تميزا عالميا وحضورا يستحق الإشادة. من جهته أوضح عميد التعليم الإلكتروني الدكتور فهد الأحمري أنه منذ وقت مبكر تبنت عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد مبادرة المقررات المفتوحة للجميع على اليوتيوب إيمانا منها بأهمية إثراء المحتوى الإلكتروني على الإنترنت ودوره الفعال في دعم العملية التعليمية، وحرصًا على تتويج الجهود التي بذلت والتميز في تقديم محتوى احترافي، ورفع الأحمري شكره لمعالي مدير الجامعة على ما تحظى به  العمادة من دعم واهتمام كبيرين، كما أشاد بجهود منسوبي الجامعة وجميع الكليات والأساتذة وكل من كان له إسهام في الوصول إلى هذا النجاح. يذكر أن عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة حصدت ثلاث جوائز ضمن جائزة معالي مدير الجامعة للتحول الرقمي؛ حيث حصلت مبادرة منصة KKUx على جائزة فرع التعليم الرقمي للجهات حيث تم من خلالها تقديم 18 مهارة من خلال 957 فيديو متخصصا في  مهارات المستقبل متاحة للجميع مجاناً عبر الإنترنت، كما حصلت مبادرة منصة (تزامن) على جائزة فرع التمكين والتأهيل الرقمي للجهات حيث بلغ عدد الندوات التي قدمتها هذا العام 43 ندوة شارك في تقديمها 46 متحدثا وبلغ عدد المستفيدين من المنصة 5400 مستفيد من 19 دولة حول العالم، وحصل الأستاذ محمد جارالله  مدير التدريب بعمادة التعلم الإلكتروني على جائزة المعرفة الرقمية للأفراد مناصفة نظير جهوده التي بذلها خلال الفترة الماضية في تدريب أعضاء هيئة التدريس والطلاب في مجالات المعرفة الرقمية بالإضافة إلى إسهاماته المجتمعية والبحثية في هذا المجال. 
عربية

مدير الجامعة يدشن نظام "حاضر" ومبادرة التعلم الإلكتروني "elab"

دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بمكتبه صباح أمس الثلاثاء خدمتين إلكترونيتين مختلفتين تسهمان في تقدم آداء الجامعة وتطوره، تمثلت في نظام "حاضر" المقدم من الإدارة العامة لتقنية المعلومات، ومبادرة عمادة التعلم الإلكتروني الخاصة بالمعامل الإلكترونية "elab". ويأتي "حاضر" بالتعاون ما بين إدارة المتابعة وتقنية المعلومات بهدف تحسين منظومة متابعة الحضور والانصراف بالجامعة وتحويلها إلى نظام متاح عبر الإنترنت يسهل على جميع المستفيدين الوصول إلى النظام والاستفادة من مميزاته. للمزيد  
عربية