الاختبارات الإلكترونية النهائية

أكثر من 956 ألف مشاهدة على قناة الجامعة وتهيئة الأساتذة والطلاب للاختبارات الإلكترونية النهائية

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تواصل عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها الأكاديمية، وذلك من خلال إتاحة منصاتها التعليمية الإلكترونية، لدعم العملية التعليمية وضمان استمرارها في ظل الإجراءات الوقائية والاحترازية الموصى بها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. وقد سعت العمادة خلال هذه الفترة إلى تدريب أكثر من 4 آلاف مستفيد من أعضاء وعضوات هيئة التدريس وتهيئتهم للعمل بنظام التعلم الإلكتروني قبل دخول وقت الاختبارات النهائية بوقت كاف، وذلك من خلال أكثر من 20 دورة تدريبية إضافة إلى إعداد العديد من الأدلة الإرشادية لهم وتفعيل دور وحدات التعلم الإلكتروني بالكليات. وأكد عميد عمادة التعلم الإلكتروني الدكتور فهد بن عبدالله الأحمري أن العمادة تسعى إلى تفعيل إجراءات الاستفادة من خدمات التعلم الإلكتروني للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وتسخير كل الإمكانات التي تسهم في ضمان سير العملية التعليمية بالجامعة، مشيرًا إلى أن العمادة قدمت أيضًا أكثر من 10 دورات تدريبية للطلاب والطالبات لضمان إلمام جميع طلاب وطالبات الجامعة بنظام التعلم الإلكتروني واستفاد منها أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة. وأوضح الأحمري أنه وفي إطار سعي العمادة لضمان سير العملية التعليمية وجودتها، فعّلت حملات توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي بلغ عدد المستفيدين منها ما يقارب 13 ألفا، إضافة إلى وجود 956957  مشاهدة على قناة تمكين التدريبية على اليوتيوب. وفي إطار تفعيل التعلم الإلكتروني أكد الأحمري أنه من بين   50866 طالبًا وطالبة و2847 عضو هيئة تدريس هناك نسبة عالية في تفعيل التعلم الإلكتروني والتفاعل معه وصلت إلى 94.3%، مشيرًا إلى أن هناك أكثر من 15 ألف  مقرر إلكتروني بنمط التعلم الإلكتروني الكامل، بمجموع عدد دخول بلغ 1133259، و1745955 تقييما، إضافة إلى  9167694نشاطًا، و5735757 ملفا، وكذلك54657  فصلا افتراضيا منعقدا، و55 رسالة ماجستير ودكتوراه تمت مناقشتها عن بُعد من بداية تعليق الدراسة إضافة إلى 30 رسالة مجدولة للمناقشة خلال الفترة القادمة. وأضاف الأحمري أن العمادة سعت خلال الفترة الماضية إلى تطوير 10 مقررات لذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك إنشاء 563 محتوى نوعيا وتثقيفيا ما بين (مقروء، مرئي ، مسموع)  لتفعيل التعلم الإلكتروني، إضافة إلى إتاحة 30 ملف إنفوجراف تعليميا وتثقيفيا سهل التداول، و250000 رسالة توعوية نصية، إضافة إلى 106125 رسالة بريدية للدعم والتوعية. أما في مجالات الدعم الفني فقد قدمت العمادة خلال هذه الفترة حلولها لأكثر من 10 آلاف بلاغ، وذلك من خلال الدعم عن طريق خدمة الواتساب، والدعم عن طريق الهاتف، وكذلك الدعم عن بعد باستخدام تقنية Anydesk، إضافة إلى الدعم عن طريق توفير 63 سؤالا من الأسئلة الشائعة. وفي إطار دعم العملية التعليمية الإلكترونية وتجويدها أوضح الأحمري أنه تم توقيع أول اتفاقية تعاون عن بعد بين جامعة الملك خالد وجامعة جدة في مجال التدريب الإلكتروني، وتنظيم أول ملتقى إلكتروني متكامل بعنوان ملتقى جامعة الملك خالد التربوي (كورونا.. الأزمة واستثمار الفرص) والذي حضره أكثر من 2000 مستفيد، وكذلك إتاحة محتوى ومهارات منصة KKUx للجميع للتدريب مجانا وبشهادات معتمدة حيث استفاد منها أكثر من 100 ألف مستفيد بـ 20 ألف مؤهل في الأسبوع الأول من إطلاق المبادرة في ظل وجود أكثر من 1000 فيديو تعليمي، كما تم التعاون بين الإدارة العامة لطلاب المنح وعمادة التعلم الإلكتروني في توفير أجهزة "آيباد" وعددها 450 جهازًا لطلاب المنح الدوليين الذين ليس لديهم أجهزة للاستمرار في العملية التعليمية عن بعد.
عربية