الأمن السيبراني

الجامعة تنظم ندوة (كيف تبدأ في عالم الأمن السيبراني)

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تنظم وحدة أمن المعلومات والأمن السيبراني بجامعة الملك خالد مساء اليوم الثلاثاء ندوة حوارية بعنوان (كيف تبدأ في عالم الأمن السيبراني) تقدمها مشرفة الوحدة الدكتورة سارة أبو غزالة، وذلك عن طريق شبكة الإنترنت من الساعة الـ ٧ حتى ١٠. وتهدف الندوة إلى توعية وتثقيف الطلاب والطالبات بالأمن السيبراني، والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم، وذلك بمشاركة وتفعيل دور طلاب وخريجي كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة. فيما أوضحت مشرفة وحدة أمن المعلومات والأمن السيبراني بالجامعة أن الندوة ستتناول عدة محاور أبرزها التعريف بالأمن السيبراني، وآلية البدء في مجاله، إضافة إلى مستقبل الأمن السيبراني ودراسته وأهم الشهادات في مجالاته. يذكر أن الندوة ستتاح للحضور والمناقشة ولحضور الندوة يرجى التسجيل (من هنا).
عربية

وحدة أمن المعلومات والأمن السيبراني بالجامعة تنظم برنامجًا توعويًّا في التصدي للهجمات السيبرانية

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة أمن المعلومات والأمن السيبراني وضمن مشروع "مبادرون" برنامجًا توعويًّا إلكترونيًّا للتصدي للهجمات السيبرانية تحت عنوان "الأمن السيبراني للجميع" تقدمه المشرفة على وحدة أمن المعلومات والأمن السيبراني بالجامعة الدكتورة سارة هاني أبوغزالة، وذلك مساء غد الاثنين. وأوضحت أبوغزالة أن البرنامج يهدف إلى الإلمام بأساسيات الأمن السيبراني والتوعية بخطورة الهجمات عند استخدام شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، والإلمام برؤية المملكة ٢٠٣٠ فيما يخص الأمن السيبراني، ومعرفة الأضرار المترتبة على ارتكاب الجرائم السيبرانية. ويمكن التسجيل في البرنامج (بالضغط هنا) ويستهدف البرنامج المهتمين بالأمن السيبراني وعموم أفراد المجتمع.
عربية

في ندوة بالجامعة.. مختصون يناقشون واقع الأمن السيبراني في المملكة ودور الباحثين والممارسين في تطويره

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   ضمن برنامج savvy cyber نظمت الإدارة العامة للأمن السيبراني بجامعة الملك خالد ممثلة في إدارة الحوكمة والتوعية، مؤخرًا، ندوة عن بعد بعنوان "الأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية: الرؤى، المستقبل، والتحديات"، بمشاركة نخبة من أبرز المتخصصين في أمن المعلومات على مستوى المملكة، وبحضور أكثر من 500 شخص. وأوضح مدير إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني الأستاذ فراس شحبي أن أهمية هذه الندوة جاءت من خلال ما هو موجود من الاختراقات واسعة التأثير، وتسريب البيانات، والهجمات التي تتم عبر الفضاءات السيبرانية. وأكد مدير المركز الوطني لأمن المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور باسل العمير خلال الندوة أن الكثير من الحلول الأمنية خرجت من رحم الجامعات والمراكز البحثية وأن الباحثين قاموا بأدوار ريادية في تشكيل علم أمن المعلومات مستشهدًا بأن أول من أنشأ ملامح هذا التخصص كعلم مستقل هو الأكاديمي المعروف وعالم الرياضيات الأمريكي كلاود شانون واستعرض عددًا من الباحثين مثل ديفي، هيلمان، رايفيست، شامير، اديلمان، طاهر الجمال، وغيرهم ممن أسس علم التشفير وما قدموا من إسهامات فارقة، مشيرًا إلى أن البحث الأكاديمي يقوم بدوره على أكمل وجه. وعن دور الباحثين أوضح العمير أن ابتكار الحلول لأكثر المشاكل تعقيدًا هي مهمة الباحثين، بينما يكمن دور الممارسين في تنفيذ هذه الحلول والعمل عليها ولذلك فإن كلا الطرفين مهم لإنجاز المهمة، كما أشار إلى أن الجامعات ليست معاهد أو كليات تقنية، وأن مهمة الجامعات في جوهرها تستند على إعطاء الأساسيات العلمية، وعلى تدريس طرق التفكير بشكل واسع دون التركيز بشكل ضيق على مهارات أو حلول بعينها، مطالبًا القطاعات والشركات باستثمار وتأهيل المخرجات الجامعية بما يتوافق مع أنظمتها التقنية. وفي سياق حديثه عن التحديات البحثية أشار العمير إلى العديد من التحديات من أهمها الحوسبة الكمية وكيف يمكن لها أن تعطل خوارزميات التشفير الحالية، وحول توجه بعض الشركات العالمية إلى إنشاء أكاديميات خاصة بها تركز على مهارات تهمها، أكد العمير أن هذا توجه ضيق في فلسفته لأن المهارات والتوجهات تختلف، وأن الجامعات سيستمر دورها ومهامها المرتبطة بتشكيل القدرات المعرفية وتأسيس أرضية معرفية شاملة يمكن تطويعها لمستجدات سوق العمل. فيما تحدث عميد كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور وليد الروضان عن توجه الجامعات السعودية مؤخرًا لإنشاء برامج تخصصية في أمن المعلومات، داعيًا إلى وجود تنسيق مع جهة مستقلة مثل هيئة الأمن السيبراني لوضع معايير واضحة يتم بناءً عليها وضع قائمة لبرامج أمن معلومات موصى بها على المستوى المحلي، كما أوضح الروضان أنه لا يؤيد فكرة إنشاء برامج بكالوريس لأمن المعلومات أو حتى لتخصصات مثل الذكاء الاصطناعي أو الحوسبة السحابية بحكم أن هذه التخصصات الدقيقة تُبنى على مقومات معرفية مرتبطة بعلوم الحاسب الآلي وبالتالي فإن الأولى طرحها في برامج دراسات عليا.  وعن أبرز التحديات التي تواجه الجامعات السعودية في برامج أمن المعلومات الأكاديمية أشار الروضان إلى أن ندرة المتخصصين الحقيقيين تمثل التحدي الأكبر، وأضاف أن برامج أمن المعلومات تحتاج إلى تجهيزات ضخمة تتعلق بمعامل محاكاة وأدوات متخصصة ناهيك عن الحاجة لاستقطاب كفاءات من الخارج بحكم ندرة المتخصصين الأكاديميين محليًّا، مشيرا في السياق ذاته إلى أن طاقم أساتذة التدريس يمثل أهم معايير تميز البرنامج الأكاديمي بالإضافة للخطة الدراسية التي ينبغي أن تبنى وفق معايير مماثلة لمعايير الجامعات العالمية المميزة في هذا المجال. بدورها تحدثت مدير عام تطوير كفاءات الاتصالات وتقنية المعلومات بشركة الاتصالات السعودية الدكتورة موضي الجامع عن أبرز المسميات الوظيفية التي يحتاجها سوق العمل في أمن المعلومات مشيرة إلى أن تخصص الأمن السيبراني تخصص جديد نسبيًّا على سوق العمل المحلي وأنه من الصعب تحديد المسميات الوظيفية الأكثر طلبًا بحكم ديناميكية التخصص وتغير معطياته وأساليب الهجمات فيه بشكل مستمر. وعن مدى ملاءمة خريجي البرامج الأكاديمية لاحتياجات سوق العمل المحلي، أشادت الجامع بدور الجامعات في تأهيل الكفاءات البشرية، منوهة في الوقت ذاته بأن تخصص الأمن السيبراني لا يقف عند حدود الجامعة، حيث يمتد دورها ليشمل تعزيز جانب التعلم الذاتي لدى الطالب، مشيرة إلى أن مسؤولية التطوير المستمر تقع على عاتق الشخص نفسه، وأن الشهادات الاحترافية التخصصية عامل مهم ومساعد للتطوير الذاتي حيث إن هذه الشهادات لها تاريخ معين بحيث يضطر الشخص لمراجعة المفاهيم وتطوير مهاراته للحصول على تجديد لها، وأشارت الجامع إلى أن الشركات يجب أن تستثمر في تطوير القدرات السيبرانية لموظفيها.   كما تناولت الجامع دور المرأة وبعض أسباب قلة حضورها في مجال الأمن السيبراني مشيرة في الوقت ذاته إلى الدور الحكومي الفاعل المتمثل في إطلاق ودعم  مبادرات تمكين المرأة في هذا المجال من قبل هيئة الأمن السيبراني، وفي إطار الحديث عن أزمة كورونا تحدثت  الجامع عن هجمات الهندسة الاجتماعية وكيف يقوم المخترقون باستغلال الأزمات مثل أزمة كورونا الحالية في إطلاق الهجمات التصيدية. 
عربية

خلال 21 يومًا.. تقنية المعلومات والأمن السيبراني بالجامعة تنفذان 330 ألف عملية لتفعيل العمل عن بُعد

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   قدمت جامعة الملك خالد منذ صدور القرار بتعليق حضور الموظفين إلى مقرات العمل عددًا من الخدمات الإلكترونية لدعم عملية التحول الإلكتروني الكامل، كما عملت على تمكين عمل منسوبيها عن بعد، وذلك من خلال الإدارة العامة لتقنية المعلومات، والإدارة العامة للأمن السيبراني. وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات والإدارة العامة للأمن السيبراني الدكتور محمد صالح الصقر أنه تم خلال 21 يومًا في مجال تمكين العمل عن بعد تنفيذ 330 ألف عملية، حيث تم عقد 107 جلسات تدريب حول VPN، وتفعيل 200 هاتف افتراضي يدعم تحويلة المكتب، و250 حساب عمل عن بعد آمن، وإنشاء 48 بريدًا إلكترونيًّا للكليات والإدارات لدعم التواصل مع الطلاب والمجتمع، إضافة إلى معالجة 400 بلاغ فني منذ بداية تعليق الحضور إلى مقرات العمل. وأشار إلى أنه تم فيما يتعلق بالتمكين أيضًا، إضافة 18 واتساب أعمال للدعم الفني، وتشكيل 6 فرق تقنية لدعم العمل عن بعد وضمان استيعاب الأنظمة الإدارية والأكاديمية للتحول، كذلك إعداد ونشر 5 أدلة للعمل والاتصال عن بعد، وتضمين 6 خدمات اتصال مرئي في حزمة "معاكم". كما عملت الإدارتان خلال هذه الفترة على إعادة توزيع سعات الإنترنت لدعم التعلم عن بعد، ودعم عدد من الاجتماعات والمجالس الرسمية، إضافة إلى تنفيذ 4 عمليات ربط إلكتروني، وإطلاق خدمة إلكترونية، كذلك تم التصدي لـ 30 ألف هجمة سيبرانية، وبث 330 ألف رسالة من نظام تواصل، و30 خبرًا مترجمًا. ورصدت احصائيات إدارتي تقنية المعلومات والأمن السيبراني، ما مجموعه 81 ألف تداول للمعاملات، و90 ألف زيارة لدليل العمل عن بعد، وكذلك أكثر من 1300 طلب عبر خدمة مباشر، إضافة إلى استقبال 3 آلاف معاملة جديدة، وعقد مجلس جامعة عن بعد، و6 مبادرات مجتمعية. يذكر أن هذه الإحصائية لا تشمل ما قدمته عمادة التعلم الإلكتروني في هذا المجال حيث تعمل على مدار الساعة في دعم جهود العمل عن بُعد وعقد المجالس والاجتماعات واللجان والندوات والورش واللقاءات.
عربية

إدارة الأمن السيبراني بالجامعة تنظم ندوة عن أمن المعلومات بمشاركة مختصين بارزين

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   تنظم الإدارة العامة للأمن السيبراني بجامعة الملك خالد ممثلة في إدارة الحوكمة والتوعية، ندوة عن بعد (webinar)، وذلك مساء يوم غد الخميس الـ 16 من شهر أبريل، بمشاركة نخبة من المتخصصين في أمن المعلومات من داخل الجامعة وخارجها. وتقام الندوة عن بعد ضمن برنامج savvy cyber الذي أطلقته إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني بالجامعة، وتهدف الإدارة من خلال الندوة إلى رفع مستوى الوعي المجتمعي بعلم أمن المعلومات وأبرز مساراته التخصصية. وأوضح مدير إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني الأستاذ فراس شحبي أن الندوة ستسلط الضوء على أبرز التحديات البحثية والأكاديمية، وتحديات سوق العمل في تخصص الأمن السيبراني، لافتًا إلى أن هذه الندوة ستقدم رؤى وإجابات لبعض التساؤلات الأكثر شيوعًا، بمشاركة نخبة من الشخصيات الوطنية البارزة في هذا المجال، حيث ستستضيف الندوة كلاً من مدير المركز الوطني لأمن المعلومات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور باسل العمير، وعميد كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور وليد الروضان، وكذلك مدير عام تطوير كفاءات الاتصالات وتقنية المعلومات بشركة الاتصالات السعودية الدكتورة موضي الجامع. ويمكن التسجيل في الندوة (بالضغط هنا) فيما يتمحور محتوى الندوة حول توجه الجامعات السعودية مؤخرًا لإنشاء برامج تخصصية في أمن المعلومات، والواقع البحثي في أمن المعلومات المأمول واتجاهاته المستقبلية، وتأثير التحول للعمل والتعلم عن بعد على الحاجة للتوعية بالأمن السيبراني لغير المتخصصين، إضافة إلى مدى ملاءمة خريجي البرامج الأكاديمية لاحتياجات سوق العمل، وكيفية تعزيز حضور المرأة في مجال أمن المعلومات، وسيدير اللقاء للحديث حول هذه المحاور الأستاذ فراس شحبي.
عربية

في سياق اهتمامها بالتوعية والتثقيف الإدارة العامة للأمن السيبراني بالجامعة تطلق مبادرة "كوني آمنة"

المصدر: جامعة الملك خالد-المركز الاعلامي في إطار برنامج cyber savvy الذي أطلقته إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني في جامعة الملك خالد، تم تنفيذ مبادرة "كوني آمنة"، والتي قام من خلالها فريق المتدربات بإدارة الحوكمة والتوعية بعقد ورش عملية توعوية في مجال أمن المعلومات في متوسطة مدينة سلطان للبنات خلال فترة استمرت لمدة أربعة أيام، حيث بلغ العدد الإجمالي للطالبات المستفيدات من هذه المبادرة أكثر من 522 طالبة. وقد شملت هذه المبادرة بالإضافة إلى الطالبات شريحة الأمهات والمعلمات،  وتم من خلالها تقديم عروض مرئية شاملة لمحاور عدة تناولت حماية الأجهزة الذكية والمخاطر السلوكية والصحية للاستخدامات الخاطئة للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى الجرائم المعلوماتية وكيفية التعامل معها وصولاً إلى أبرز النصائح والخطوات العملية لتعزيز مستوى الحماية ضد الهجمات والاختراقات السيبرانية..... المزيد
عربية

أكثر من 200 مستفيدة في المرحلة الأولى الجامعة تنظم مبادرة "نساء في الأمن السيبراني" لتعزيز دور المرأة السعودية

المصدر: جامعة الملك خالد- المكز الاعلامي أقامت الإدارة العامة للأمن السيبراني بجامعة الملك خالد مؤخرًا، مبادرة "نساء في الأمن السيبراني"، وذلك لتعزيز فرص نجاح المرأة السعودية في مجالات الأمن السيبراني وأمن المعلومات، بمشاركة نخبة من المتخصصات في المجال، وذلك في مركز دراسة الطالبات بالسامر، ومجمع الراشد مول التجاري بأبها. واستهدفت المبادرة جميع المهتمات بالأمن السيبراني من داخل الجامعة وخارجها، لتحقيق رسالة الجامعة المتمثلة في الإسهام المجتمعي من خلال التوظيف الأمثل لمواردها، بالإضافة إلى تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، لتعزيز دور المرأة في شتى المجالات التي يتطلبها سوق العمل. وقد نفذت الإدارة العامة للأمن السيبراني مبادرتها لمدة ثلاثة أيام بدأتها من الحرم الجامعي في مركز دراسة الطالبات بالسامر، والذي قدمت فيه جناحًا تعريفيًّا يستهدف المهتمات من طالبات الجامعة بالجوانب التقنية والرقمية، واختتمت أعمالها في مجمع الراشد مول التجاري بأبها، وذلك لتوعية وتثقيف أكبر عدد ممكن من نساء مجتمع منطقة عسير بالأمن السيبراني، من خلال التعريف به وبأمن المعلومات ومجالاتهما، وأهمية دور المرأة في هذا المجال وكيفية الانخراط فيه..... المزيد
عربية

الجامعة تطلق مبادرة "نساء في الأمن السيبراني"

المصدر: جامعة الملك خالد- المركز الاعلامي تطلق الإدارة العامة للأمن السيبراني بجامعة الملك خالد صباح يوم غد الأربعاء مبادرة "نساء في الأمن السيبراني"، لتعزيز فرص نجاح المرأة في الأمن السيبراني وأمن المعلومات، بمشاركة نخبة من المتخصصات في المجال، وذلك في مركز دراسة الطالبات بالسامر. وتستهدف المبادرة جميع المهتمات بالأمن السيبراني من داخل الجامعة وخارجها، وذلك لتحقيق أحد أهم أهداف رؤية المملكة 2030، والتي تتمثل في تمكين المرأة ونجاحها في هذا المجال. فيما ستقيم الإدارة جناحًا تعريفيًّا في مركز دراسة الطالبات بالسامر لمدة يومين يتم خلاله تعريف منسوبات الجامعة بالأمن السيبراني وأمن المعلومات ومجالاتهما، كما ستعقد الإدارة أيضًا صباح يوم الخميس بمسرح مركز دراسة الطالبات لقاءً مع أستاذة كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتورة فاطمة تركستاني، ومديرة تمكين الأمن السيبراني في شركة الاتصالات السعودية الأستاذة أروى الحمد. كذلك تختتم مبادرة "نساء في الأمن السيبراني" فعالياتها بمشاركة مجتمعية تثقيفية للمرأة بمنطقة عسير في مجمع الراشد مول التجاري بأبها مساء الجمعة القادم.
عربية

دورة تدريبية في الأمن السيبراني

فى اطار فعاليات لجنة خدمة المجتمع اقامت الكلية دورة تدريبية تحت عنوان "الامن السيبرانى" قدمتها أ/ عذى القرنى وذلك يوم الاربعاء الموافق 6/1  تناولت فيها المحاور التالية:  أمن المعلومات الشخصية   أنواع المهاجمون للبيانات الداخليون والخارجيون    العبث بالبيانات  كيفيه جلب المهاجمون للبيانات كيفيه المحافظة على البيانات وقد شرفنا بالحضور وكيلة الكلية وعدد من عضوات هيئة التدريس والموظفات وطالبات الكلية.              
عربية

الجامعة تنظم ندوة "الأمن السيبراني: تحديات وآفاق" بحضور 800 شخص

في إطار الاهتمام بالقضايا العلمية الراهنة والتطور المعلوماتي المتسارع؛ نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في كلية علوم الحاسب الآلي ندوة بعنوان:  "الأمن السيبراني - تحديات وآفاق"، وذلك من خلال نادي الحاسب الآلي بشطر الطلاب بالكلية ونادي العقول الرقمية بشطر الطالبات وبالتعاون مع وحدة أبحاث أمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية،  وقد قدمت الندوة سعادة الدكتورة سارة هاني أبو غزالة رئيسة وحدة أبحاث أمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية بالجامعة. وقد حضر الندوة التي أقيمت في فندق قصر أبها سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري، وسعادة عميد كلية علوم الحاسب الآلي الدكتور علي آل قروي، وعدد من أعضاء هيئة التدريس ومنسوبي ومنسوبات الجامعة من الطلاب والطالبات والموظفين بلغ عددهم نحو 800 شخص من الجنسين. وتناولت الدكتورة أبو غزالة في الندوة ماهية الأمن السيبراني، والهجمات المعلوماتية وأهم طرق الحماية والوقاية منها، كما تناولت مستقبل تخصص الأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية، وتوافقه مع رؤية المملكة ٢٠٣٠، مشيرة إلى اهتمام جامعة الملك خالد بهذا الحقل المعرفي المهم. من جانبه أوضح سعادة عميد كلية علوم الحاسب الآلي الدكتور علي آل قروي أن الندوة تأتي في إطار الخدمة المجتمعية التي تقدمها كلية علوم الحاسب الآلي بالتعاون مع وحدة أبحاث أمن المعلومات والجرائم المعلوماتية والحرص على المساهمة في نشر الوعي التقني في المجتمع،  ولاسيما مع التطور التقني المتسارع وتنوع المصادر  المعلوماتية. يذكر أن جامعة الملك خالد أولت جانب الأمن السيبراني اهتماما كبيرا من خلال عدد من الخطوات العلمية والأكاديمية والإدارية بالجامعة، ومن ذلك توصية مجلس الجامعة بتحويل وحدة أبحاث أمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية إلى مركز أمن المعلومات والأمن السيبراني.
عربية