الجامعة تنشئ "وحدة تحليل بيانات التعلم" لمتابعة وتطوير العملية التعليمية

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال
أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا قرارًا بإنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم والتي سترتبط بعمادة التعلم الإلكتروني، وذلك للمساهمة في تحليل بيانات التعلم وفهم سلوك المتعلم وبناء الأنظمة الإلكترونية لتحسين بيئة التعلم الإلكتروني. 
وأوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن العمادة حرصت على تقديم تجربة نوعية من خلال تحليل البيانات وتهيئتها وتفعيلها في أنظمة الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، مؤكدًا أن توافر الأدوات التي تجمع وتحلل وتقيس البيانات حول مستوى الطلاب هدف رئيس لإنشاء هذه الوحدة. 

وأكد جبلي تركيز أبرز أهداف الوحدة حول فهم سلوك المتعلمين ومتابعة أدائهم والتنبؤ بتحصيلهم الدراسي في وقت مبكر بناءً على بيانات نظام التعلم، والمساعدة في تحسين الأداء الأكاديمي، إضافة إلى تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي في وقت مبكر لتجنب التعثر في المقررات. 

كما تولي الوحدة اهتمامها بحوكمة بيانات نظام إدارة التعلم، واستخراج البيانات وتهيئتها وبناء نماذج التنبؤ، إضافة إلى تطوير أنظمة المتابعة على مستوى الأقسام والكليات ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية. 

وتبرز أهميتها في تمكين الكليات من متابعة أداء الطلاب أكاديميًّا في المقررات الإلكترونية وتنبيههم آليًّا، وكذلك تمكين الطلاب من التحكم بالعملية التعليمية وإتاحة الفرصة لهم بمتابعة أدائهم عبر لوحة تحكم خاصة بهم، والوصول السريع للطلاب المتعثرين في المقررات الإلكترونية، إضافة إلى تقديم الإرشاد الأكاديمي. 

يذكر أن نظام إدارة التعلم (البلاك بورد) من أبرز الأدوات التي حفزت إلى إنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم باعتباره مصدرًا غنيًّا بالبيانات المتعلقة بنشاط الطلاب في بيئة التعلم الإلكتروني. 

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا إداريًّا يقضي بإنشاء وحدة بمسمى (وحدة كفاءة الإنفاق)، ترتبط بوكيل الجامعة؛ وذلك لتمكين وحدات الجامعة من التميز في كفاءة الإنفاق من خلال وضع السياسات اللازمة ونماذج تقديم الخدمة، وإيجاد حلول فعالة مبنية على البيانات، من خلال إطار عمل مؤسسي يضمن استدامة الحلول. وأوضح وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أن الوحدة تهدف إلى الإسهام في تحقيق كفاءة الإنفاق في الجامعة بما يتوافق مع الخطط والبرامج والقرارات ذات الصلة، ومتابعة تنفيذ المبادرات والبرامج. وأضاف البحيري أن مهام الوحدة تتمثل في الإسهام في رفع كفاءة الإنفاق، ودراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية بالجامعة، وتحديد فرص تحقيق كفاءة الإنفاق، واقتراح الأنظمة ذات الصلة بكفاءة الإنفاق، واقتراح تعديل المعمول به، والرفع لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة، واعتماد مؤشرات ومعايير قياس كفاءة الإنفاق، وتطوير الأدوات والمنهجيات والأساليب اللازمة لرفع قدرات الجامعة لتحقيق كفاءة الإنفاق، وتبني أفضل الممارسات والتطبيقات التقنية، وإعداد تقارير قياس ومتابعة كفاءة الإنفاق في الوحدة، وترشيح الجهة المناسبة لتولي تنفيذ المبادرات والبرامج. كذلك تشمل مهام الوحدة مراجعة المبادرات والبرامج لتحقيق رؤية المملكة 2030، وتشكيل فرق عمل داخل الوحدة لدراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية، وعقد لقاءات وندوات ومؤتمرات ودورات تدريبية متخصصة في مجال تحقيق كفاءة الإنفاق، والاستعانة بخبراء ومستشارين وبيوت خبرة ذات كفاءة متميزة، وعقد شراكات واتفاقيات تعاون مع الأجهزة الحكومية ذات العلاقة، وإعداد دراسات وبحوث علمية، وتقديم استشارات إدارية وفنية في مجالات تحقيق كفاءة الإنفاق، إضافة إلى تشجيع إدارات ووحدات الجامعة على التميز في كفاءة الإنفاق. يذكر أن جامعة الملك خالد حققت نتائج إيجابية في كفاءة التشغيل والإنفاق من خلال عدد من الإجراءات والممارسات، ويأتي إنشاء هذه الوحدة لتعزيز الدور في هذا الاتجاه.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون الطلاب انطلاق مسابقة "شاعر الجامعة" في مجال "الشعر العربي الفصيح" والتي تستهدف طلاب وطالبات الجامعة.  وأوضح عميد عمادة شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور عبدالله آل عضيد أن المسابقة تهدف إلى الحفاظ على اللغة العربية الفصحى، واكتشاف المواهب الشعرية ودعمها، وتحفيز الطلاب الموهوبين وتنمية مواهبهم، إضافة إلى تكريم الطلاب الشعراء المتميزين في مجال الإبداع، والارتقاء بمستوى تلقي الشعر العربي.    ودعت العمادة الراغبين في المشاركة إلى زيارة الموقع (من هنا) والتسجيل وتعبئة النموذج، وترسل المشاركة على البريد hialshahrani@kku.edu.sa كما حددت العمادة آخر موعد لاستقبال المشاركات يوم الأحد القادم 26/ 5/ 1442هـ. 
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تواصل جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة القبول والتسجيل تفعيل مبادرتها التي انطلقت العام الجامعي الماضي 1441هـ بتسليم وثائق الخريجين والخريجات في منازلهم، حيث يتم إيصال وثائق التخرج للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 1442هـ إلى منازل الخريجين والخريجات. وأوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني أنه سيتم توصيل الوثائق إلى العنوان الوطني للخريجِ عبر الشركة الناقلة، وذلك استكمالًا للاتفاقية المبرمة بين العمادة والناقل. وأشار القرني إلى أن الجامعة ستتكفل بدفع الرسوم، وسيتم خلال هذا الفصل إرسال نحو 3689 وثيقة لخريجي درجة البكالوريوس و1226 وثيقة لخريجي درجة الدبلوم، لافتًا إلى أنه بإمكان الخريجين والخريجات طباعة نسخة طبق الأصل من الوثيقة والسجل الأكاديمي عبر البوابة "أكاديميا"، منوهًا بأهمية تحديث العنوان الوطني من خلال البوابة الإلكترونية "أكاديميا"، وذلك تلافيًا لحدوث أي تأخر في تسليم الوثائق.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نيابة عن معالي رئيس ‫جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي سلّم وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري مساء أمس السبت كأس الجامعة خلال حفل سباق نادي الفروسية 42 للموسم 20 / 21 الذي أقيم بميدان الفروسية بالجنادرية في مدينة الرياض، وفاز بالكأس الجواد "سؤدد" للمالك الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، والخيال إليكسس مورينو، والمدرب عبدالله مشرف.   كما فاز بالمراكز التالية لكأس الجامعة الجواد جلباب لأبناء سليمان محمد بن زعير والمدرب عبدالله الحمد والخيال علي المتعب، والجواد أفيندار لأبناء محمد بن عايش الطيار والمدرب فهد الفهيد والخيال عادل الفريدي، والجواد المقصب لأبناء بريكان سلطان البقمي والمدرب ماجد البقمي والخيال عبدالله المساعد، والجواد سيف البيان للمالك نواف عبدالله العنزي والمدرب عماد العيسى والخيال ريان الطويرش. وقد رافق البحيري خلال حفل تسليم الكأس للفائز في السباق عدد من عمداء الكليات والعمادات المساندة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال قدم معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي شكره وتقديره لمنسوبي ومنسوبات الجامعة من أعضاء هيئة تدريس وموظفين على جهودهم المبذولة خلال الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي ١٤٤٢هـ واصفًا تلك الجهود بأنها "جهود فاعلة لتحقيق الفائدة المرجوة من العملية التعليمية"، وأضاف "لقد أثبتم كفاءتكم العالية في القدرة على مواجهة الصعوبات والإفادة من كل المعطيات والإمكانات وتجاوزنا بكم ومعكم المرحلة بنجاحات كبيرة فخورين بخدمة هذا الوطن ومثمنين ما نحظى به من دعم لامحدود من قيادتنا الرشيدة حفظها الله واهتمام من وزارة التعليم". كما هنأ معالي رئيس الجامعة طلاب وطالبات الجامعة على الجهود والنتائج التي حققوها خلال الفصل الأول وقال "يسعدني أن أهنئكم على ما تحقق من نجاح وتفوق مع انتهاء الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي ١٤٤٢هـ؛ فقد كنتم مثالًا للعزيمة والإصرار والالتزام، وكنتم على مستوى عالٍ من المسؤولية والانسجام مع البيئة التعليمية التي هيأتها القيادة الرشيدة لكم، حرصًا منها على سلامتكم ومواصلة رحلتكم التعليمية بكفاءة واهتمام ومتابعة دائمة، فكان التفوق والنجاح حليفكم، وفقكم الله دائمًا لخدمة هذا الوطن الشامخ المعطاء".