أمير عسير يرعى افتتاح 100 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا بالمدينة الطبية بالجامعة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال

 

بحضور وزير الصحة ونائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار  

أمير عسير يرعى افتتاح 100 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا بالمدينة الطبية بجامعة الملك خالد 

رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير صباح اليوم الأربعاء حفل افتتاح 100 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا بالمدينة الطبية بجامعة الملك خالد في القرعاء، وذلك بحضور معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، ومعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الأستاذ الدكتور محمد السديري، ومعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي. 

وافتتح سمو أمير منطقة عسير فور وصوله لمقر الحفل الدور الخامس من مبنى مستشفى المدينة الطبية الجامعية، والذي يضم 100 غرفة عناية مركزة، مطلعًا على آليات العمل فيه من خلال جولة تعريفية شهدها أصحاب المعالي وزير الصحة، ونائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، ورئيس الجامعة. 

وفي بداية الحفل أشاد سموه بالإنجاز، لافتًا إلى أهمية الهيكل القيادي في تنفيذ هذا الإنجاز، وتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – حول توفير كل ما من شأنه راحة المواطن، شاكرًا معالي وزير التعليم، ومعالي وزير المالية، ومعالي وزير الصحة، ومعالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على تعاونهم المثمر، مقدمًا شكره لمعالي رئيس الجامعة وفريقه على ما قدموه من جهد في سبيل الانتهاء من هذه الخطوة في فترة وجيزة، وكذلك فريق الشؤون الصحية بمنطقة عسير، والشركة المنفذة للمشروع. 

كما أكد سمو أمير منطقة عسير اهتمامه البالغ بالمدينة الجامعية، لافتًا إلى أنه تم عقد اجتماعات برئاسة سموه مع المقاولين كما سيتم عقد اجتماعات دورية اعتبارًا من نوفمبر المقبل وذلك لتحريك كافة الأمور المتعلقة بالمدينة الجامعية كاملة.  

فيما أوضح معالي وزير الصحة أن افتتاح 100 سرير خاصة بمرضى كورونا في المدينة الطبية بجامعة الملك خالد تعد إضافة متميزة لمنطقة عسير، مؤكدًا على أن الخدمات الصحية تعد أولوية لقيادة بلادنا تحقيقًا منها لكل سبل الراحة والاطمئنان للمواطنين في جائحة كورونا COVID-19، الأمر الذي جعل المملكة في مصاف أفضل دول العالم في التعامل مع هذه الجائحة، شاكرًا سمو أمير منطقة عسير على حرصه ومتابعته على تنفيذ وانطلاق عمل هذه المنشأة الطبية، مقدمًا شكره لمعالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد آل الشيخ على دعمه واهتمامه بدعم القطاع الصحي في عسير من خلال هذه المنشأة. 

كذلك رحب معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بسمو أمير المنطقة، ومعالي وزير الصحة، ومعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، وكافة الحضور، مؤكدًا على أن التكامل فيما بين الجهات يجعلنا قادرين على التحدي، وأن المحن والأزمات مصانع للفرص، لافتًا إلى أن التحدي يكمن في إنجاز 100 سرير عناية مركزة خلال شهر واحد فقط بدلاً من 6 أشهر، مشيدًا بجهود سمو أمير منطقة عسير المتمثلة في التنسيق والتكامل والدعم واستنهاض مكامن القوة في مقدرات الجهات ذات العلاقة، مؤكدًا أن انطلاق هذا المشروع في المدينة الجامعية الجديدة بالقرعاء يشكل بداية مرحلة جديدة متميزة بالعمل وخدمة المجتمع، مؤكدًا أمل الجميع في منطقة عسير وثقتهم في قيادتهم واستمرار العطاء لاكتمال مشروع المدينة الجامعية التي ستسهم في رفع الخدمات التعليمية والطبية.

 ضمن برنامج الدورات التي تنظمها عمادة الموارد البشرية  بجامعة الملك خالد لأعضاء هيئة التدريس (سلسلة بناء التطويرية )، تم عقد دورة تدريبية (أونلاين)  تحت عنوان: التحليل الكمي للأبحاث العلمية وتفسير النتائج عن طريق برنامج SPSS وذلك في الفترة من 14-02-2021 الى 15-02-2021. قدم الدورة د. هالة الزبير احدى منسوبات كلية المجتمع للبنات بأبها ، وكان الهدف العام من الدورة أن يتعرف المتدربين على الاسلوب المناسب  للابحاث العلمية وكيفية اجراء التحليل الاحصائي عن طريق برنامج SPSS.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال حقق طلاب وطالبات فرع جامعة الملك خالد بتهامة مراكز متقدمة في جائزة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود للعلوم والتميز والإبداع والمخصصة للمبدعين والمتميزين من طلاب وطالبات محافظات تهامة عسير الخمس، والتي دشنها مؤخرًا نيابة عن سمو أمير منطقة عسير وكيل الإمارة محمد بن ناصر بن لبدة. وأوضح المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري أن الفرع شارك بـ 15عملا من أصل 40 عملا مقدما للجائزة والتي تشمل فروع البحث العلمي والابتكار والأفلام والتصوير، كما شارك منسوبو الفرع في العديد من الأعمال واللجان المتعلقة بالجائزة. وشكر الشهري منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الفرع على الجهود المبذولة، كما هنأ الطلاب الفائزين والطالبات الفائزات.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا إداريًّا يقضي بإنشاء وحدة بمسمى (وحدة كفاءة الإنفاق)، ترتبط بوكيل الجامعة؛ وذلك لتمكين وحدات الجامعة من التميز في كفاءة الإنفاق من خلال وضع السياسات اللازمة ونماذج تقديم الخدمة، وإيجاد حلول فعالة مبنية على البيانات، من خلال إطار عمل مؤسسي يضمن استدامة الحلول. وأوضح وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أن الوحدة تهدف إلى الإسهام في تحقيق كفاءة الإنفاق في الجامعة بما يتوافق مع الخطط والبرامج والقرارات ذات الصلة، ومتابعة تنفيذ المبادرات والبرامج. وأضاف البحيري أن مهام الوحدة تتمثل في الإسهام في رفع كفاءة الإنفاق، ودراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية بالجامعة، وتحديد فرص تحقيق كفاءة الإنفاق، واقتراح الأنظمة ذات الصلة بكفاءة الإنفاق، واقتراح تعديل المعمول به، والرفع لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة، واعتماد مؤشرات ومعايير قياس كفاءة الإنفاق، وتطوير الأدوات والمنهجيات والأساليب اللازمة لرفع قدرات الجامعة لتحقيق كفاءة الإنفاق، وتبني أفضل الممارسات والتطبيقات التقنية، وإعداد تقارير قياس ومتابعة كفاءة الإنفاق في الوحدة، وترشيح الجهة المناسبة لتولي تنفيذ المبادرات والبرامج. كذلك تشمل مهام الوحدة مراجعة المبادرات والبرامج لتحقيق رؤية المملكة 2030، وتشكيل فرق عمل داخل الوحدة لدراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية، وعقد لقاءات وندوات ومؤتمرات ودورات تدريبية متخصصة في مجال تحقيق كفاءة الإنفاق، والاستعانة بخبراء ومستشارين وبيوت خبرة ذات كفاءة متميزة، وعقد شراكات واتفاقيات تعاون مع الأجهزة الحكومية ذات العلاقة، وإعداد دراسات وبحوث علمية، وتقديم استشارات إدارية وفنية في مجالات تحقيق كفاءة الإنفاق، إضافة إلى تشجيع إدارات ووحدات الجامعة على التميز في كفاءة الإنفاق. يذكر أن جامعة الملك خالد حققت نتائج إيجابية في كفاءة التشغيل والإنفاق من خلال عدد من الإجراءات والممارسات، ويأتي إنشاء هذه الوحدة لتعزيز الدور في هذا الاتجاه.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون الطلاب انطلاق مسابقة "شاعر الجامعة" في مجال "الشعر العربي الفصيح" والتي تستهدف طلاب وطالبات الجامعة.  وأوضح عميد عمادة شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور عبدالله آل عضيد أن المسابقة تهدف إلى الحفاظ على اللغة العربية الفصحى، واكتشاف المواهب الشعرية ودعمها، وتحفيز الطلاب الموهوبين وتنمية مواهبهم، إضافة إلى تكريم الطلاب الشعراء المتميزين في مجال الإبداع، والارتقاء بمستوى تلقي الشعر العربي.    ودعت العمادة الراغبين في المشاركة إلى زيارة الموقع (من هنا) والتسجيل وتعبئة النموذج، وترسل المشاركة على البريد hialshahrani@kku.edu.sa كما حددت العمادة آخر موعد لاستقبال المشاركات يوم الأحد القادم 26/ 5/ 1442هـ.