مركز القياس والتقويم بالجامعة.. أيقونة مهمة لتزويد متخذي القرار بالمعلومات العلمية وتطوير وسائل التقويم

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال

تحقيقًا لتوجيهات وزارة التعليم بالقياس الحقيقي لنواتج التعلم، وتلبية لاحتياج مؤسسات التعليم العالي في المملكة العربية السعودية إلى تطوير منظومة القياس والتقويم فيها سواء كان على مستوى تقويم أداء الطالب  أم تقويم المقررات الدراسية، والبرامج الأكاديمية،  تم تأسيس مركز القياس والتقويم بجامعة الملك خالد بناء على موافقة المقام السامي رقم 35346 وتاريخ 22/9/ 1434هـ, والمبنية على مذكرة الأمانة العامة لمجلس التعليم العالي رقم 35/ 73/ 1434 على إنشاء مركز القياس والتقويم بجامعة الملك خالد, والذي تم تفعيله بالتوصية رقم 37-3-2 / 38, الصادرة عن الاجتماع الثالث للجنة العمداء الاستشارية بتاريخ 29/ 3/ 1438هـ. 

الاهتمام بالمركز

ونوه مدير المركز الدكتور سعيد بن محمد آل معيض بالاهتمام الذي يحظى به المركز من معالي رئيس الجامعة الأستاد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي إيمانًا من معاليه بأهمية المركز ودوره في قياس وتقويم العمليات، كما شكر آل معيض وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني على متابعته المستمرة لأعمال المركز وحرصه على تطويره.

مرتكزات مهمة 

فيما تتمثل رؤية مركز القياس والتقويم في التميزٌ والريادة في مجالات القياس والتقويم على المستوى المحلي والإقليمي، وتتمحور رسالته حول تطبيق أفضل الممارسات في مجال القياس والتقويم، بمنهجية علمية بما يحقق التميز في جودة التعلم والتعليم الجامعيِ، وذلك من خلال تطبيق قيم الأمانة، والالتزام، والمسؤولية، والابتكار، والشفافية، والتعاون، وذلك لتحقيق عدة أهداف أبرزها: 

•       نشر ثقافة القياس والتقويم في الجامعة والمجتمع المحلي. 

•       دعم اتخاذ القرار المبني على البيانات والإحصاءات الرقمية الدقيقة الموثقة. 

•       تفعيل ومتابعة عمليات التقويم على مستوى الكليات.

•       تعزيز دور مركزِ القياس والتقويم في تحقيق رسالته.

•       المساهمة في تحسين وتطوير وسائل التقويم.

•       ضمان سلامة إجراءات تطبيق أدوات تقويم الأداء.

•       التنبؤ بمواطن الضعف والقوة في العملية التعليمية.

•       تفسير البيانات والمعلومات وتقديم التغذية الراجعة لأعضاء هيئة التدريس بالكليات.

•       تطبيق الممارسات الدولية والعربية والوطنية المتميزة في مجال القياس والتقويم الجامعي.

•       دراسة مدى تحقيق البرامج لمتطلبات سوق العمل ووضع خطط التطوير. 

•       التنمية المهنية لأعضاء هيئة التدريس في مجالات القياس والتقويم الجامعي. 

أهداف المركز

يتبع المركز وكالة الجامعة للتطوير والجودة، ويهدف إلى تطوير الأداء الأكاديمي، وتحسين العملية التعليمية، وتوفير تعليم وتعلم عالي الجودة، وتوفير المعلومات الضرورية لمتخذي القرار وذلك لتنفيذ برامج التطوير اللازمة، وتحقيق معايير الجودة في عمليات ومدخلات ومخرجات العملية التعليمية في الجامعة وتقييم دورها أيضًا في خدمة المجتمع.  

أهميته 

وتبرز أهمية مركز القياس والتقويم بالجامعة في تفعيل المحاسبية والمتابعة للتحقق من أن الاستثمار في البرامج يؤدي إلى تحقيق الأهداف المرجوة منه، وفق ما تتطلع إلية رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وذلك عبر توفير البيانات والمعلومات القائمة على أساس علمي لتكون تحت نظر متخذي القرار. 

المركز والكليات 

وفي إطار سعي مركز القياس والتقويم إلى تحديث منظومة القياس والتقويم بجامعة الملك خالد، قام المركز بإنشاء وحدات للقياس والتقويم بجميع الكليات التابعة للجامعة، لتعمل على تفعيل وتنفيذ مهام المركز القائمة على الوضوح في الرؤية، إضافة إلى تطوير الممارسات القائمة على تعريفات إجرائية لتلك المهام للارتقاء بالبنية الأساسية لهذه الوحدات بمختلف الكليات من كوادر بشرية، وتجهيزات عملية ومعملية، وذلك لإكساب أعضاء هيئة التدريس في الكليات المزيد من المعارف والمهارات المتعلقة بالقياس والتقويم وتنمية القدرات العلمية والعملية التي تمكنهم من التعامل مع متطلبات تطبيق الاختبارات التحصيلية والإلكترونية وبناء بنوك الأسئلة ومواكبة تطوراتها، وكذلك الإسهام في القدرة على استيعاب المستجدات المتواصلة في علوم ومجالات القياس والتقويم، ومفاهيم وأنشطة وضع الامتحانات وتحقيق عدالة التعليم. 

تمكين الوحدات 

ويؤكد مدير مركز القياس والتقويم بالجامعة الدكتور سعيد بن محمد آل معيض، أن المركز يسعى أيضًا إلى تمكين وحدات الكليات من أداء دورها في خدمة وتطوير أداء الاختبارات والامتحانات بالتكامل مع منظومة التدريب لخدمة طلاب الجامعة وذوي الاختصاص تطبيقًا لخطة المركز وتوجهاته الاستراتيجية والمستقبلية، وذلك لتحقيق أعلى مراكز التميز بالجامعة.  

أبرز المهام 

ويمثل تحقيق محور الاستفادة من الوسائل التكنولوجية الحديثة في ميكنة منظومة القياس والتقويم عبر إنشاء بنوك أسئلة محكمة، وتوفير خدمات تصحيح الاختبارات آليًا، وتحليلها إحصائياً أحد أبرز مهام مركز القياس والتقويم، إضافة إلى مواءمة أساليب القياس والتقويم مع المخرجات التعليمية للبرامج الأكاديمية، وكذلك إصدار مجلة إلكترونية نصف سنوية، تتضمن أحدث البحوث ونتائج الدراسات في مجال القياس والتقويم والنشرات الخاصة بالمركز، والتنسيق مع مراكز البحوث، والمنظمات الإدارية والتعليمية ومراكز المعلومات لتبادل الخبرات وتوفير البيانات والمعلومات في مجال القياس والتقويم باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وإعداد التقارير السنوية عن أداء الوحدات الأكاديمية والكليات الجامعية. 

تعزيز ثقافة القياس والتقويم 

كما تضم مهام المركز أيضًا تقديم التغذية الراجعة عن الأداء والاستشارات والمقترحات الممكنة لكافة المعنيين لتطوير أدائهم، إضافة إلى تقديم ورش تدريبية إلكترونية عبر منصةٌ تزامن في مجالات القياس والتقويم، والتحديث الدوري لنماذج المركز، وإصدار نشرات دورية للتعريف بثقافة القياس والتقويم تصدر بنهاية العام الدراسي، وإعداد وتحديث قواعد البيانات اللازمة لعمليات المركز، وكذلك تصميم استبانات موحدة لتقويم الأداء الأكاديمي في الجامعة، وتقويم الرضا العام، وتقويم واقع بناء الاختبارات التحصيلية الفصلية والنهائية. 

من منجزات المركز

أما ما يتعلق بمنجزات مركز القياس والتقويم بجامعة الملك خالد فيمكن الإشارة إلى أبرزها والتي تتمثل في وضع خطة تنفيذية وفقًا لخطة الجامعة الاستراتيجية، والتي يتم من خلالها تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات التي تسهم في تنمية وتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس وتعزيز دور القياس والتقويم في تحسين البيئة التعليمية والأكاديمية، إضافة إلى تطوير الخدمات الإلكترونية للمركز من خلال تحديث مستمر لموقع المركز الإلكتروني ومنصات المركز في وسائل التواصل الاجتماعي، والتخطيط والعمل على تنفيذ مشروع المنظومة الإلكترونية الشاملة للقياس والتقويم بالجامعة، كاستجابة لمبادرة (إنشاء بنك أسئلة إلكتروني) في خطة الجامعة الاستراتيجية، وكذلك العمل على دراسة تحليلية لنسب الغياب في بداية كل فصل دراسي من خلال دراسة الأسباب واقتراح الحلول، والتحليل الإحصائي لنتائج الاختبارات التحصيلية، حيث صمم المركز ثلاثة نماذج موحدة لجميع الكليات لتحليل النتائج (نموذج عضو هيئة التدريس، نموذج منسق المقرر، نموذج مشرف وحدة القياس والتقويم)، أيضًا إجراء مسح تقييمي لأسئلة الاختبارات التحصيلية لمختلف كليات الجامعة، من خلال تحليل عينات من تلك الاختبارات وإعداد التقارير بذلك. 

نماذج وخطط 

وتضم المنجزات أيضًا بناء وتصميم واعتماد نموذج خطة مقرر (Course Syllabus) موحد باللغة العربية واللغة الإنجليزية للعمل به مع بداية كل فصل دراسي، وتصميم استبانات في مواضيع وأنشطة متنوعة وإرسالها للفئات المستهدفة وتحليلها، وكذلك توفير وتحديث نماذج إلكترونية حديثة على الموقع الإلكتروني للمركز في مجالات القياس والتقويم، ودعم الطلاب المتوقع تخرجهم من خلال تصميم وتنفيذ مشروع الاختبارات المعيارية Exit Exam، وتبادل الزيارات مع المؤسسات المعنية بالقياس والتقويم مثل المركز الوطني للقياس، واستقطاب أعضاء هيئة تدريس متخصصين في مجال القياس والتقويم، لتفعيل وحدات المركز، إضافة إلى المساندة من مركز القياس والتقويم في تنظيم لقاءات بأعضاء هيئة التدريس في الكليات لنشر ثقافة القياس والتقويم، وتنفيذ زيارات ميدانية لوحدات القياس والتقويم بشطريها بنين وبنات.

دورات تدريبية  

كما ينفذ المركز العديد من الدورات التدريبية وورش العمل بعد تحديد الاحتياجات التدريبية لأعضاء هيئة التدريس والتي شملت: 

•       دورة عن بناء الاختبارات التحصيلية وتطويرها.

•       ورشة عمل عن بناء وتطوير بنوك الأسئلة.

•       ورشة عمل عن بناء المقررات حسب معايير القياس والتقويم.

•       دورة عن التوجهات الحديثة للقياس والتقويم. 

•       دورة عن تطبيقات القياس والتقويم في المجال الأكاديمي. 

•       دورة عن خطة المقرر من حيث المحتوى والمضمون، وطرق تصميمها وتطبيقها.

•       ورشة عمل عن تصميم وتطبيق نماذج تحليل الاختبارات التحصيلية. 

•       دورة عن البرامج الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الأكاديمي. 

•       ورشة عمل حول تقويم البرامج الأكاديمية.

•       إجراء جلسات تدريب إلكترونية لبعض النماذج المتعلقة بالمركز، مثل: التعامل الجيد مع نماذج تحليل النتائج، استخدام برنامج SPSS، وخطة المقرر، معايير الصدق والثبات.  

•       أهمية جدول المواصفات في قياس مخرجات التعلم.

•       تحليل الاستبانة وتفسير نتائج البحث.

•       التحليل الاحصائي باستخدام SPSS.

•       تحليل البيانات باستخدام برنامج SPSS لطلاب الدراسات العليا بالجامعة.

•       قياس مخرجات التعلم للكتلة العشوائية.

•       قياس مخرجات التعلم للاختبارات الإلكترونية باستخدام برنامج SPSS.

 ضمن برنامج الدورات التي تنظمها عمادة الموارد البشرية  بجامعة الملك خالد لأعضاء هيئة التدريس (سلسلة بناء التطويرية )، تم عقد دورة تدريبية (أونلاين)  تحت عنوان: التحليل الكمي للأبحاث العلمية وتفسير النتائج عن طريق برنامج SPSS وذلك في الفترة من 14-02-2021 الى 15-02-2021. قدم الدورة د. هالة الزبير احدى منسوبات كلية المجتمع للبنات بأبها ، وكان الهدف العام من الدورة أن يتعرف المتدربين على الاسلوب المناسب  للابحاث العلمية وكيفية اجراء التحليل الاحصائي عن طريق برنامج SPSS.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال حقق طلاب وطالبات فرع جامعة الملك خالد بتهامة مراكز متقدمة في جائزة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود للعلوم والتميز والإبداع والمخصصة للمبدعين والمتميزين من طلاب وطالبات محافظات تهامة عسير الخمس، والتي دشنها مؤخرًا نيابة عن سمو أمير منطقة عسير وكيل الإمارة محمد بن ناصر بن لبدة. وأوضح المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري أن الفرع شارك بـ 15عملا من أصل 40 عملا مقدما للجائزة والتي تشمل فروع البحث العلمي والابتكار والأفلام والتصوير، كما شارك منسوبو الفرع في العديد من الأعمال واللجان المتعلقة بالجائزة. وشكر الشهري منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الفرع على الجهود المبذولة، كما هنأ الطلاب الفائزين والطالبات الفائزات.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا إداريًّا يقضي بإنشاء وحدة بمسمى (وحدة كفاءة الإنفاق)، ترتبط بوكيل الجامعة؛ وذلك لتمكين وحدات الجامعة من التميز في كفاءة الإنفاق من خلال وضع السياسات اللازمة ونماذج تقديم الخدمة، وإيجاد حلول فعالة مبنية على البيانات، من خلال إطار عمل مؤسسي يضمن استدامة الحلول. وأوضح وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أن الوحدة تهدف إلى الإسهام في تحقيق كفاءة الإنفاق في الجامعة بما يتوافق مع الخطط والبرامج والقرارات ذات الصلة، ومتابعة تنفيذ المبادرات والبرامج. وأضاف البحيري أن مهام الوحدة تتمثل في الإسهام في رفع كفاءة الإنفاق، ودراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية بالجامعة، وتحديد فرص تحقيق كفاءة الإنفاق، واقتراح الأنظمة ذات الصلة بكفاءة الإنفاق، واقتراح تعديل المعمول به، والرفع لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة، واعتماد مؤشرات ومعايير قياس كفاءة الإنفاق، وتطوير الأدوات والمنهجيات والأساليب اللازمة لرفع قدرات الجامعة لتحقيق كفاءة الإنفاق، وتبني أفضل الممارسات والتطبيقات التقنية، وإعداد تقارير قياس ومتابعة كفاءة الإنفاق في الوحدة، وترشيح الجهة المناسبة لتولي تنفيذ المبادرات والبرامج. كذلك تشمل مهام الوحدة مراجعة المبادرات والبرامج لتحقيق رؤية المملكة 2030، وتشكيل فرق عمل داخل الوحدة لدراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية، وعقد لقاءات وندوات ومؤتمرات ودورات تدريبية متخصصة في مجال تحقيق كفاءة الإنفاق، والاستعانة بخبراء ومستشارين وبيوت خبرة ذات كفاءة متميزة، وعقد شراكات واتفاقيات تعاون مع الأجهزة الحكومية ذات العلاقة، وإعداد دراسات وبحوث علمية، وتقديم استشارات إدارية وفنية في مجالات تحقيق كفاءة الإنفاق، إضافة إلى تشجيع إدارات ووحدات الجامعة على التميز في كفاءة الإنفاق. يذكر أن جامعة الملك خالد حققت نتائج إيجابية في كفاءة التشغيل والإنفاق من خلال عدد من الإجراءات والممارسات، ويأتي إنشاء هذه الوحدة لتعزيز الدور في هذا الاتجاه.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون الطلاب انطلاق مسابقة "شاعر الجامعة" في مجال "الشعر العربي الفصيح" والتي تستهدف طلاب وطالبات الجامعة.  وأوضح عميد عمادة شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور عبدالله آل عضيد أن المسابقة تهدف إلى الحفاظ على اللغة العربية الفصحى، واكتشاف المواهب الشعرية ودعمها، وتحفيز الطلاب الموهوبين وتنمية مواهبهم، إضافة إلى تكريم الطلاب الشعراء المتميزين في مجال الإبداع، والارتقاء بمستوى تلقي الشعر العربي.    ودعت العمادة الراغبين في المشاركة إلى زيارة الموقع (من هنا) والتسجيل وتعبئة النموذج، وترسل المشاركة على البريد hialshahrani@kku.edu.sa كما حددت العمادة آخر موعد لاستقبال المشاركات يوم الأحد القادم 26/ 5/ 1442هـ.