الجامعة تصدر الإحصاءات النهائية لواقع التعليم الإلكتروني خلال الفصل الثاني 1441هـ

المصدر:جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال

حققت جامعة الملك خالد نجاحًا في تجربة التحول إلى التعلم الإلكتروني الكامل  خلال الفصل الدراسي الثاني من العام 1441هـ بعد قرار تعليق الحضور والتحول إلى التعلم الإلكتروني تزامنًا مع جائحة كورونا. 

خطة التعلم الإلكتروني

وأوضح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة اعتمدت خطة لتصميم تجربة التحول نحو التعلم الإلكتروني أثناء الجائحة  قائمة على أربعة جوانب وهي التدريب من خلال قيام فريق بتدريب أعضاء هيئة التدريس الجدد على التعلم الإلكتروني الكامل واستكمال المقرر عن بعد، والدعم من خلال فريق يرد على كافة استفسارات المستفيدين وتقديم الدعم الفني والتقني لهم، والمتابعة من خلال فريق مخصص لمتابعة العملية التعليمية اليومية وإصدار التقارير اليومية للكليات والجهات المهنية ورصد نقاط القوة والضعف والرفع بها لاتخاذ القرارات المناسبة، والمحتوى من خلال فريق مخصص لخدمات المحتوى  يقدم محتوىً جديدًا ومباشرًا وغير مباشر ومحتوًى مخصصًا للفئات كذوي الاحتياجات الخاصة. 

إحصاءات العملية التعليمية 

وبلغة الأرقام كشف السلمي عن الأرقام الخاصة بالعملية التعليمية في فترة التحول حيث بلغ عدد الفصول الافتراضية 84684 فصلا افتراضيا بحضور متكرر ومستمر للطلاب والطالبات بلغ 770342، كما بلغ عدد المحاضرات المسجلة 56043 محاضرة، فيما بلغ عدد التقييمات الإلكترونية 1806718 تقييما (غير شاملة  الاختبارات الإلكترونية النهائية)، كما بلغ عدد لوحات النقاش 11215350 لوحة نقاش بمعدل 373845 لوحة نقاش يوميا. 

كما تجاوز متوسط تفعيل أعضاء هيئة التدريس للتعلم الإلكتروني 93% منذ بداية تعليق الدراسة وحتى الاختبارات النهائية، حيث قام 95% منهم بإضافة محتوى إلكتروني غير متزامن، كما قام 90% بإنشاء محاضرات افتراضية متزامنة، و92% استخدموا أدوات التقييمات الإلكترونية، كما استخدم 96% أدوات التواصل مع الطلاب.

وأضاف السلمي أن الإحصاءات كشفت أن متوسط تفاعل الطلاب مع التعلم الإلكتروني بشكل عام تجاوز 92% منذ بداية تعليق الدراسة وحتى الاختبارات النهائية حيث استفاد أكثر من 98% منهم من المحتوى الإلكتروني غير المتزامن، واستفاد أكثر من 80% من المحاضرات الافتراضية المتزامنة، وتفاعل أكثر من 95% مع أدوات التقييمات الإلكترونية، واستخدم أكثر من 96% أدوات التواصل مع أستاذ المقرر. 

الرسائل العلمية 

وكشف السلمي أن عدد الرسائل العلمية لمرحلتي الماجستير والدكتوراه التي تمت مناقشتها عن بعد بلغت 159 رسالة، 113 رسالة لمرحلة الماجستير و46 رسالة لمرحلة الدكتوراه. 

الدعم الفني

وقُدمت عدد من آليات الدعم الفني للمستفيدين خلال فترة التحول والتي تمثلت في إجراء 14248 اتصالا من خلال الهاتف، وإرسال 4810 رسائل عبر واتساب وعقد 329 اجتماعا مباشرا، وتقديم مساعدة عن بعد من خلال 96 تذكرة، وإرسال 87 إيميلا، والدعم من خلال بلاك بورد بـ4984 طلبا، والدعم من خلال  500 جهاز آيباد  للطلاب الدوليين. 

دورات ولقاءات إلكترونية

وحول الدورات  واللقاءات الإلكترونية خلال فترة التحول للتعلم الإلكتروني  أبان السلمي أنه تم تقديم 19 دورة إلكترونية ولقاءين إلكترونيين لأعضاء هيئة التدريس، ولقاءين إلكترونيين للطلاب بمشاركة 12 مدربا وبحضور 3788 مستفيدا من أعضاء هيئة التدريس و485 مستفيدا من الطلاب،  كما تم إعداد 15 دليلا تعريفيا مصورا pdf  وإنفوجرافيك،  وإنشاء ونشر 3 صفحات مساعدة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب باللغتين العربية والإنجليزية، وإرسال 106125 رسالة بريد إلكتروني، وإرسال أكثر من 250000 رسالة جوال نصية sms. 

قناة تمكين 

وكشف السلمي عن إحصائيات قناة تمكين على اليوتيوب  حيث تم تقديم 229 فيديو تعليميا لأعضاء هيئة التدريس و44 فيديو تعليميا للطلاب كما بلغت عدد المشاهدات منذ بداية الأزمة 225398 مشاهدة، فيما بلغ عدد المشتركين في القناة 11534. 

مجتمع التعلم الإلكتروني 

وفي سياق تفعيل مجتمع التعلم الإلكتروني على البلاك بورد بلغ عدد المستفيدين منه من أعضاء هيئة التدريس 4245 مستفيدا، و53490 مستفيدا من الطلاب والطالبات، كما بلغ عدد مكونات مجتمع التعلم الإلكتروني 4 مكونات،  ومنتديين للنقاش والأسئلة. 

تقارير العمادة

وفي مجال التقارير فقد قامت عمادة التعلم الإلكتروني بإعداد 270 تقريرا خلال فترة التحول، 190 تقريرا تم رفعها أسبوعيا عن تفعيل أعضاء هيئة التدريس والطلاب لأدوات التعلم الإلكتروني، و45 تقريرا تم رفعها عن الطاقة الاستيعابية لأنظمة التعلم الإلكتروني في الجامعة أو مستوى تفعيل التعلم الإلكتروني بشكل عام، و23 تقريرا تم رفعها عن مستوى تفعيل التعلم الإلكتروني بشكل عام أو مستوى تفعيل أدوات محددة في نظام إدارة التعلم أو الطاقة الاستيعابية لأنظمة التعلم الإلكتروني في الجامعة، و12 تقريرا تم رفعها عن مستوى تفعيل التعلم الإلكتروني بشكل عام. 

الاختبارات والتقييمات

وفي مجال الاختبارات والتقييمات الإلكترونية النهائية أوضح السلمي أن تقارير عمادة التعلم الإلكتروني كشفت أن عدد المقررات بلغ 5257 مقررا، في 29 كلية، وبلغ عدد المراحل العلمية 4 مراحل وهي: (دبلوم، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه) وبلغ عدد الذين أجروا اختبارات نهائية إلكترونية من الطلاب 50866 طالبا وطالبة بواقع 20888 طالبا و29978 طالبة، كما بلغ عدد أعضاء هيئة التدريس في الاختبارات النهائية الإلكترونية 2847 عضو هيئة تدريس من الجنسين. 

وبلغ عدد التقييمات الإلكترونية 7628 تقييما لـ226770 طالبا وطالبة تمثلت في الاختبارات الإلكترونية التي بلغ عددها 5759 اختبارا بعدد مختبرين بلغ 203921 بشكل مستمر ومتكرر حيث يؤدي الطالب الواحد عددا من التقييمات والاختبارات بحسب المقررات، و656 مشروعا لـ9293 طالبا وطالبة، و487 بحثا لـ4527 طالبا وطالبة، و452 عرضا تقديميا لـ4072، و292 اختبارا شفويا لـ4957 طالبا وطالبة.

 ضمن برنامج الدورات التي تنظمها عمادة الموارد البشرية  بجامعة الملك خالد لأعضاء هيئة التدريس (سلسلة بناء التطويرية )، تم عقد دورة تدريبية (أونلاين)  تحت عنوان: التحليل الكمي للأبحاث العلمية وتفسير النتائج عن طريق برنامج SPSS وذلك في الفترة من 14-02-2021 الى 15-02-2021. قدم الدورة د. هالة الزبير احدى منسوبات كلية المجتمع للبنات بأبها ، وكان الهدف العام من الدورة أن يتعرف المتدربين على الاسلوب المناسب  للابحاث العلمية وكيفية اجراء التحليل الاحصائي عن طريق برنامج SPSS.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال حقق طلاب وطالبات فرع جامعة الملك خالد بتهامة مراكز متقدمة في جائزة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود للعلوم والتميز والإبداع والمخصصة للمبدعين والمتميزين من طلاب وطالبات محافظات تهامة عسير الخمس، والتي دشنها مؤخرًا نيابة عن سمو أمير منطقة عسير وكيل الإمارة محمد بن ناصر بن لبدة. وأوضح المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري أن الفرع شارك بـ 15عملا من أصل 40 عملا مقدما للجائزة والتي تشمل فروع البحث العلمي والابتكار والأفلام والتصوير، كما شارك منسوبو الفرع في العديد من الأعمال واللجان المتعلقة بالجائزة. وشكر الشهري منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الفرع على الجهود المبذولة، كما هنأ الطلاب الفائزين والطالبات الفائزات.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا إداريًّا يقضي بإنشاء وحدة بمسمى (وحدة كفاءة الإنفاق)، ترتبط بوكيل الجامعة؛ وذلك لتمكين وحدات الجامعة من التميز في كفاءة الإنفاق من خلال وضع السياسات اللازمة ونماذج تقديم الخدمة، وإيجاد حلول فعالة مبنية على البيانات، من خلال إطار عمل مؤسسي يضمن استدامة الحلول. وأوضح وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أن الوحدة تهدف إلى الإسهام في تحقيق كفاءة الإنفاق في الجامعة بما يتوافق مع الخطط والبرامج والقرارات ذات الصلة، ومتابعة تنفيذ المبادرات والبرامج. وأضاف البحيري أن مهام الوحدة تتمثل في الإسهام في رفع كفاءة الإنفاق، ودراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية بالجامعة، وتحديد فرص تحقيق كفاءة الإنفاق، واقتراح الأنظمة ذات الصلة بكفاءة الإنفاق، واقتراح تعديل المعمول به، والرفع لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة، واعتماد مؤشرات ومعايير قياس كفاءة الإنفاق، وتطوير الأدوات والمنهجيات والأساليب اللازمة لرفع قدرات الجامعة لتحقيق كفاءة الإنفاق، وتبني أفضل الممارسات والتطبيقات التقنية، وإعداد تقارير قياس ومتابعة كفاءة الإنفاق في الوحدة، وترشيح الجهة المناسبة لتولي تنفيذ المبادرات والبرامج. كذلك تشمل مهام الوحدة مراجعة المبادرات والبرامج لتحقيق رؤية المملكة 2030، وتشكيل فرق عمل داخل الوحدة لدراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية، وعقد لقاءات وندوات ومؤتمرات ودورات تدريبية متخصصة في مجال تحقيق كفاءة الإنفاق، والاستعانة بخبراء ومستشارين وبيوت خبرة ذات كفاءة متميزة، وعقد شراكات واتفاقيات تعاون مع الأجهزة الحكومية ذات العلاقة، وإعداد دراسات وبحوث علمية، وتقديم استشارات إدارية وفنية في مجالات تحقيق كفاءة الإنفاق، إضافة إلى تشجيع إدارات ووحدات الجامعة على التميز في كفاءة الإنفاق. يذكر أن جامعة الملك خالد حققت نتائج إيجابية في كفاءة التشغيل والإنفاق من خلال عدد من الإجراءات والممارسات، ويأتي إنشاء هذه الوحدة لتعزيز الدور في هذا الاتجاه.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون الطلاب انطلاق مسابقة "شاعر الجامعة" في مجال "الشعر العربي الفصيح" والتي تستهدف طلاب وطالبات الجامعة.  وأوضح عميد عمادة شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور عبدالله آل عضيد أن المسابقة تهدف إلى الحفاظ على اللغة العربية الفصحى، واكتشاف المواهب الشعرية ودعمها، وتحفيز الطلاب الموهوبين وتنمية مواهبهم، إضافة إلى تكريم الطلاب الشعراء المتميزين في مجال الإبداع، والارتقاء بمستوى تلقي الشعر العربي.    ودعت العمادة الراغبين في المشاركة إلى زيارة الموقع (من هنا) والتسجيل وتعبئة النموذج، وترسل المشاركة على البريد hialshahrani@kku.edu.sa كما حددت العمادة آخر موعد لاستقبال المشاركات يوم الأحد القادم 26/ 5/ 1442هـ.