الاستثمار في البحث العلمي.. برنامج تدريبي بالجامعة

المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الاعلامي

ضمن سلسلة الدورات وورش التدريب التي تنظمها عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد، قدم عميد البحث العلمي بالجامعة الدكتور حامد بن مجدوع القرني وبمشاركة كل من الدكتور علي بن سعيد القحطاني والدكتور أحمد باناعمة برنامج تدريب بعنوان "الاستثمار في البحث العلمي" لأعضاء وعضوات هيئة التدريس بالجامعة.

 وقد تم خلال برنامج التدريب على مدى 3 أيام استعراض سمات البحوث القابلة للاستثمار وورش عمل لتوليد أفكار وابتكارات مبنية على الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية لمنطقة عسير.

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال   شهد وكيل إمارة منطقة عسير رئيس اللجنة المحلية للتعداد السكاني محمد بن ناصر بن لبدة أمس الأحد بحضور معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي انطلاق البرنامج التدريبي للمفتشين المشاركين في التعداد السكاني السعودي لعام 2020م في منطقة عسير، ، وذلك في مبنى المدرجات المركزية بمقر الجامعة الرئيس بأبها. وفي بداية حفل الافتتاح قدم المشرف العام على تعداد السعودية 2020 بمنطقة عسير عايض العمري، نبذة مختصرة عن التعداد، ومنتجات الهيئة العامة للإحصاء، وكذلك انطلاق المشروع في المنطقة، مؤكدًا أن التعداد يعد ركيزة أساسية لتوفير المعلومة لمتخذ القرار ودعم التنمية في وطننا الغالي، لافتًا إلى أن التعداد لهذا العام سيتضمن أخذ صورة لحظية لسكان منطقة عسير وذلك من خلال "ليلة الإسناد الزمني" والتي ستطبق في كافة أرجاء المملكة في الـ 17 من شهر مارس القادم 2020م. ويضم البرنامج التدريبي للمفتشين الذي تحتضنه جامعة الملك خالد لمدة 7 أيام مشاركة 200 متدرب، بالإضافة إلى فريق عمل الهيئة العامة للإحصاء في منطقة عسير، متناولًا عددًا من المحاضرات وورش العمل تحقيقًا للوصول إلى المعلومة الصحيحة باعتبارها مرتكزًا رئيسًا لتسهيل عملية عد الأسر من قبل الباحث الميداني. فيما يتميز هذا التعداد عن التعدادات السابقة باستخدام جميع وسائل التقنية الحديثة، والتي تتمثل في استخدام أجهزة "التابلت"، والأنظمة الحديثة المختلفة مثل العنوان الوطني، والعد الذاتي، والاستمارة الإلكترونية، وغيرها من الوسائل التي ستكون عاملا مساعدا لجميع فئات العاملين في التعداد.  
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أعادت جامعة الملك خالد هيكلة عدد من إداراتها، كما قامت الجامعة بإجراء عدد من خطوات التطوير والتحسين الإدارية المختلفة، وذلك ضمن خطة الجامعة التطويرية لمواكبة متطلبات المرحلة وتحقيقًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030. وأوضح معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أنه تم إجراء هذه التنظيمات الإدارية والخطوات التطويرية بهدف تسريع الإجراءات ورفع مستوى جودة الأداء وتعزيز ممارسات الحوكمة. وشمل التطوير الإدارة العامة للمتابعة حيث تم نقل ارتباطها من وكيل الجامعة إلى مدير الجامعة، كما تضمن التطوير إنشاء إدارة المخاطر وتتبع إداريًّا لمدير الجامعة، وكذلك فيما يخص عمادة الموارد البشرية تم نقل ارتباط العمادة من مدير الجامعة إلى وكيل الجامعة. كما تم نقل ارتباط الإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية من مدير الجامعة إلى وكيل الجامعة، فيما تم نقل ارتباط إدارة الاتصالات الإدارية من الإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية إلى وكيل الجامعة. كذلك تم دمج المركز الإعلامي مع الإدارة العامة للعلاقات الجامعية لتصبح جهة واحدة تسمى (الإدارة العامة للإعلام والعلاقات)، فيما تم دمج وحدة المجلات والجمعيات العلمية في وحدة إدارية واحدة تسمى وحدة المجلات والجمعيات العلمية، وإضافة لذلك تم نقل ارتباط مركز الوثائق والمحفوظات من وكيل الجامعة للتطوير والجودة إلى وكيل الجامعة...... المزيد
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تقدم كلية طب الأسنان بجامعة الملك خالد الخدمات الطبية المختلفة في كافة مجالاتها بمعايير جودة عالية بما تحتويه من إمكانيات وتجهيزات طبية متميزة، وتحرص الكلية على تعزيز المسؤولية الاجتماعية وأداء رسالتها تجاه المجتمع من خلال المبادرة بتسخير إمكانياتها لتكون سندًا وعونًا للمجتمع في كثير من المناسبات والفعاليات، ومن هذا المنطلق تم تدشين العيادات المتنقلة بجامعة الملك خالد بتاريخ 23/2/2016 م إيمانًا بدور الجامعة الريادي في تأكيد أهمية الشراكة المجتمعية في المنطقة، حيث تم تجهيز هذه العيادات بأجهزة متطورة وحديثة بما فيها أجهزة الأشعة الرقمية والتعقيم. وتقوم الكلية وعياداتها بإجراء البحوث العلمية والمسوحات الميدانية ذات القيمة في الوسط العلمي والتي تلبي احتياجات المجتمع، كما تقوم أيضًا بدراسة أكثر أمراض الفم والأسنان شيوعًا فيه، وتحتوي الكلية على 375 عيادة أسنان في قسمي الطلاب والطالبات مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات، وتعمل عيادات الكلية على فترتين صباحية من 8-12 ظهرًا ومسائية من 1-5 عصرًا، وتقدم خدمات متنوعة في جميع تخصصات طب الأسنان لجميع فئات المجتمع من المواطنين والمقيمين..... المزيد
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نيابة عن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، سلّم وكيل الجامعة المكلف ووكيلها للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي مساء أمس السبت، كأس الجامعة في سباق الخيل الـ 42 للموسم 1440 / 1441هـ للمدرب خالد العضياني، بعد فوز الجواد (رجيد) بشوط الجامعة، والعائدة ملكيته لإسطبل خالد فهد منير العضياني، وذلك في الشوط الـ 8 المخصص للمنافسة على كأس جامعة الملك خالد، بميدان الفروسية بالجنادرية في مدينة الرياض. هذا وقد استغرق الزمن دقيقة واحدة و25 ثانية لمسافة 1400 متر لجياد الإنتاج جميع الدرجات، وكان الخيال كاميلو اوسبينا، فيما حضر تسليم الكأس مع وكيل الجامعة المكلف عدد من العمداء ووكيل عمادة شؤون الطلاب للأنشطة الرياضية.   
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال التقى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي في مكتبه بإدارة الجامعة بقريقر، أمس الاثنين، مدير السجون بمنطقة عسير العميد سعد بن سعيد آل مريط. ورحب معالي مدير الجامعة في بداية اللقاء بالزيارة، فيما تم مناقشة تعزيز التعاون بين الجهتين بما يخدم المنطقة، وآليات تفعيل الاتفاقية ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها بين الطرفين، بما يمكّن من وجود شراكة شاملة بين الجامعة وسجون منطقة عسير. وقد قدم مدير السجون بمنطقة عسير شكره وتقديره للجامعة ومعالي المدير إزاء الحرص على تفعيل التعاون وتحقيق التكامل بما يخدم المنطقة والقطاعين، معربًا عن أمله في وجود مخرجات متميزة لهذا التعاون قريبًا. هذا وتتضمن الاتفاقية التي تم توقيعها سابقًا بين الطرفين حزمة من البرامج التي تشمل تقديم دورات تدريبية وبرامج دبلوم للسجناء والعاملين في مجالات الحاسب الآلي وتطوير المهارات الذاتية والإدارية واللغة الإنجليزية، كما تتضمن تقديم كلية الطب وكلية الصيدلة وكلية طب الأسنان عددًا من البرامج الطبية والصحية للسجناء بتوفير الأدوية اللازمة والعيادات المتنقلة المجهزة بالكامل. يذكر أن الجامعة منذ إنشائها وفي إطار مشاركتها المجتمعية تقوم سنويًّا بعد التنسيق مع إدارة السجون بإقامة المحاضرات والندوات الدينية التي تعالج الفكر المتطرف والسلوكيات المنحرفة والتي تكسب النزلاء المهارات اللازمة.