مركز البحوث والدراسات الاجتماعية بالجامعة يدعو للمشاركة في مشاريع ومبادرات "مجتمع حيوي"

المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

دعا مركـز البحوث والدراسات الاجتماعية بجامعة الملك خالد الباحثين من جميع الجامعات السعودية إلـى تقديـم المشاريع والدورات التدريبيــة والمبادرات الداعمة لركيزة "مجتمع حيوي" من خلال عدة محددات شملت (جذور راسخة، بيئة عامرة، بنيان متين) وذلك لتمكين رؤية المملكة 2030.

وأوضح مدير المركز الدكتور عبدالرحمن المحسني تحديد عدد من المحاور التي تبنى عليها المشاريع، ومن أهمها مجتمع حيوي يعد أساسًا متينًا للازدهار الاقتصادي، ومحور الجذور الراسخة لحقيقة الإسلام وتعاليمه وكونه منهج حياة الناس، وتعزيز قيم التسامح والاعتدال والإتقان في المجتمع، وتعزيز الصحة البدنية والنفسية للمجتمع لتحقيق البيئة العامرة، وبناء الأسرة وإرساء منظومة اجتماعية لتكوين مجتمع منتج، والاعتزاز بالثقافة الإسلامية والتراث الإسلامي، وتوفير خيارات ترفيه عالمية المستوى، إضافة إلى محور الارتقاء بالمدن السعودية لتكون ضمن أفضل المدن في العالم. 

ولفت المحسني إلى أن المركز تلقى عددًا من المبادرات والدورات التدريبية والورش التعليمية التي سيقوم على تنسيقها لتقديمها ضمن مناشط المركز خلال هذا العام، مؤكدًا أن المركز سيعزز تواصله مع الداعمين من المؤسسات داخل جامعة الملك خالد وخارجها لدعم هذه المبادرات والمناشط العلمية.

ورفع المحسني شكره للجامعة ممثلة في وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي على دعمها وتعزيزها، مشيرًا إلى استمرار استقبال مشاريع الدورات التدريبية والمبادرات على البريد الإلكتروني:Ahmohsini@kku.edu.sa، والتواصل على الهاتف 0172419164.

 
 
المصدر:جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر وفرع العمادة بتهامة عن بدء التسجيل في عدد من الدورات التدريبية المعتمدة التي تنفذها العمادة للفصل الدراسي الثاني 1441هـ، لشطري الطلاب والطالبات، وذلك بالتعاون مع العديد من كليات الجامعة. وأوضح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل أن عدد الدورات في الفصل الحالي بلغ 45 دورة، منها 13 دورة تدريبية لشطر الطلاب، و13 دورة تدريبية لشطر الطالبات، ولفرع الجامعة بتهامة 19 دورة تدريبية، مشيرًا إلى أن هذه الدورات متنوعة وتشمل العديد من المجالات المختلفة في جوانب الحياة، وتهدف في مجملها إلى الارتقاء بالمجتمع، وتأهيل المستفيدين والمستفيدات في المجالات المهنية التي يتطلبها سوق العمل، وأكد عقيل أن جميع الدورات ستقدم من قِبل مدربين ومدربات مؤهلين ومعتمدين وأكاديميين ذوي خبرة وتنتهي بشهادات معتمدة. ودعت العمادة الراغبين في التسجيل ( اضغط هنا )
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا البوابة الإلكترونية الجديدة للجامعة بعد تطويرها من قبل فريق الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة. وأشاد السلمي في كلمته بمناسبة التدشين بجهود الإدارة العامة لتنقية المعلومات بالجامعة مؤكدًا أن تطوير البوابة بهذا المستوى المتميز علي أيدي فريق الإدارة دليل أكيد على المستوى المتميز الذي وصلت إليه تقنية المعلومات بالجامعة وحققه فريق العمل بها.  وشدد السلمي على ضرورة التعاون بين مختلف جهات الجامعة لتغذية البوابة الإلكترونية بكل ما يخدم منسوبي ومنسوبات الجامعة وطلابها وطالباتها وزوار البوابة من المحتوى المناسب الذي يترجم ما وصلت إليه الجامعة من تطور في مختلف مجالاتها، وأضاف السلمي أن البوابة واجهة الجامعة التي تطل على العالم ويطل العالم عليها من خلالها. من جانبه أوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر أن تطوير البوابة روعي فيه أن يبدأ من حيث انتهت الجامعات العالمية، مؤكدًا أن الإدارة  انطلقت في ذلك من ورش لفريق التطوير ومقارنات مرجعية مع جامعات عالمية، مقدمًا شكره لمعالي مدير الجامعة ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية على ما تحظى به الإدارة من اهتمام. وفي ذات السياق عُرض فيلم يحكي قصة التطوير، كما أوضح عبدالرحمن كامل في كلمته أن الموقع بنسخته الجديدة يشتمل على العديد من الخدمات التي يحتاجها الزائر سواء كان من منسوبي الجامعة أم من خارجها مضيفًا أن البوابة تدعم ذوي الاحتياجات الخاصة والأجهزة الذكية واللوحية وتشتمل على نسختين إحداهما باللغة العربية والأخرى بالإنجليزية، كما يوجد بها نوافذ وأقسام للمتميزين من منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة وكذلك إنجازات الجامعة وكذلك الفعاليات وكل ما يمكن أن يسهم في توثيق المعلومات والأخبار والإعلانات.  وتتمثل أبرز التحولات الجديدة في البوابة في العناية بالمحتوى المقدم من حيث الشكل والمضمون والتقنيات الأحدث والأقوى المفتوحة المصدر في تصميم المواقع وتراعي الاتجاه العالمي في تصميم المواقع وتبسيط واجهة المستخدم وتسهيلها وتفعيل أكثر الممارسات في تجربة مستخدم ممتعة UX & UI وتلبية الاحتياج المتغير والمتفاوت والاستجابة لجميع الأجهزة باختلاف أبعادها Responsive Design والاستجابة لجميع المتصفحات وقد تم إبراز بعض الخدمات مثل  mySITE و mykku وتم توزيع الصور بأجمل الطرق للعرض  masonry image gallery وتوظيف فكرة Foucus Point وحفظ الصور بأخذ Mask منها لوضعها بأكثر من قالب طولي وعرضي ومربع ودائري واستبدال جميع الأيقونات في الموقع إلى أيقونات مصادر مفتوحة مما خفف الحمل على الموقع مثل FontAowsome كما تتميز البوابة الجديدة بالدارك مود والماي كي كي يو وإبراز الماي سايت والريسبونسيف والبورتوفوليو والإحصائيات والإنجازات. وبلغة الأرقام بلغ عدد المهام في المشروع 1118 مهمة وعدد ساعات العمل للفريق 8116 ساعة وعدد الصفحات في الموقع 4628 وتكوّن فريق عمل المشروع من 21 موظفا وورش العمل 17 ورشة عمل وجلسات العصف الذهني 16 جلسة فيما بلغت كمية المعلومات المنقولة من الموقع القديم أكثر من 11900 خبرا وصنفا وإعلانا.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نظم مركز الأشخاص ذوي الإعاقة في عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد، بالتعاون مع كلية المجتمع بخميس مشيط، صباح اليوم الثلاثاء، حفل استقبال الطلاب المستجدين من ذوي الإعاقة السمعية، وذلك بحضور عميد كلية المجتمع الدكتور أحمد بن علي آل مريع، والمشرف على مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بعمادة شؤون الطلاب الدكتور عامر علي جعفر. وتم خلال الحفل مناقشة المستجدات المتعلقة بوضع الطلاب من ذوي الإعاقة السمعية، وطرح الأطر والمحددات التي تهدف إلى تلبية احتياجاتهم الأكاديمية خلال مسيرتهم التعليمية. فيما أكد الدكتور عامر جعفر أن المركز يسعى من خلال أهدافه ورؤيته إلى مساعدة الطلاب والطالبات أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية، مع توفير كل ما يسهم في تسهيل عملية دراستهم، وذلك عبر استقطاب مترجمي لغة الإشارة لكلا الشطرين عن طريق صندوق الطلاب بعمادة شؤون الطلاب. يذكر أنه تم خلال الحفل توزيع منشورات وأدلة لأعضاء هيئة التدريس لتحقيق وتفعيل أعلى الوسائل المساعدة على التعامل مع هذه الفئة تعليميًّا ضمانًا لاستفادتهم من البرامج الأكاديمية على النحو المطلوب.  
المصدر:جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نفذ قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد مسابقة "نجم الإعلام" في نسختها الأولى، وذلك ضمن خطة القسم التي يقدمها في دعم مواهب الطالبات الإعلامية وتنميتها، وتعود فكرة المسابقة لطالبة القسم آمال آل عايض، وهي واحدة من أبرز الأفكار التي تقدمت بها الطالبات ودعمها القسم، بهدف إبراز كوادر إعلامية مُميزة، وقد نفذت المسابقة على مدى يومين بحضور وكيلة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات ومنسوبات القسم وطالباته. وقَدمت المسابقة 3 مسارات إعلامية للتنافس هي فن الإلقاء والخطابة، والكتابة الصحفية، وصناعة الأفلام، وقد قيمت المشاركات والعروض من قبل لجنة التحكيم المكونة من مشرفة قسم الإعلام والاتصال سارة السلمي ومساعدة المشرف العام على الإدارة العامة لطلاب المنح الدكتورة جميلة القحطاني ومساعدة المشرف العام على الإدارة العامة للإعلام والعلاقات نورة عامر ومديرة إدارة الإعلام والاتصال سارة القحطاني، وكل من أعضاء هيئة التدريس بالقسم الدكتورة مريم العجمي والدكتورة نهى جعفر والدكتورة هاجر جاد الله والأستاذة حنان الرويثي. وأوضحت مشرفة قسم الإعلام والاتصال بالجامعة سارة السلمي أن مسابقة النجم الإعلامي التي أُطلقت في نسختها الأولى هدفت إلى اكتشاف المواهب الإعلامية المتميزة وتنميتها وتطويرها وتوسيع نطاق ممارستها ميدانيًّا. وأكدت أن قسم الإعلام والاتصال يولي اهتمامًا كبيرًا، بمثل هذه الأنشطة التي تسهم في بناء المهارة الإعلامية من خلال مجموعة من الخطط التي تدعم بناء المهارات الإعلامية وتجويدها، ونظرًا للنجاح الذي حققته هذه المسابقة ستطلق في العام القادم بنسختها الثانية محدّثة ببعض التوصيات التي اقترحتها لجنة التحكيم المشاركة في المسابقة.  وفي نهاية المسابقة قالت مسؤولة الأنشطة الطلابية في قسم الإعلام الدكتورة ليلى فقيري: توجت من خلال هذه المسابقة أفضل الأعمال الإعلامية للطالبات في مجال فن الإلقاء والخطابة والفيديو والكتابة الصحفية، على أمل تطوير هذا النوع من المبادرات التي تعمل على صقل المواهب الطلابية وإبرازها. وقد تم الإعلان عن الفائزات بلقب نجم الإعلام بالمراكز الثلاثة، حيث حصلت الطالبة ريم عامر على المركز الأول في مجال الخطابة والإلقاء، وحصلت على المركز الثاني الطالبة شرف القحطاني، والمركز الثالث رهف عبدالله، وفي مجال الكتابة الصحفية حققت رائدة مشبب المركز الأول والطالبة هبة الشهراني المركز الثاني، وجاءت الطالبة رزان العكاسي في المركز الثالث، وفي مجال صناعة الأفلام حققت الطالبة ديمة إبراهيم المركز الأول، والمركز الثاني الطالبة عبير مفلح، والمركز الثالث الطالبة أميرة سعيد. واختتمت المسابقة بتكريم مشرفة القسم ولجنة التحكيم والجهات الراعية، والقائمات على المسابقة أمل أبو مديني والطالبة آمال علي والطالبة منال آل جبران.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال رعت وكيلة جامعة الملك خالد لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة أمس الأحد فعاليات ملتقى الأنشطة الطلابية للطالبات في نسخته الثانية، والذي يستمر حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري، وذلك في مسرح كلية العلوم بالمجمع الأكاديمي للطالبات بطريق الملك عبد الله.  وقد افتتحت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الفعالية، منوهة بأهميتها في تشجيع الطالبات على تبني التفكير بأنواعه، وتمكين الطالبات الموهوبات في مختلف المجالات، وتعزيز القيم وتحمل المسؤولية، وإكسابهن المهارات الحياتية. ورفعت أبو ملحة شكرها لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، الذي يولي هذه الفعاليات كل الرعاية والاهتمام، كما شكرت وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم وعميد عمادة شؤون الطلاب الدكتور عبد الله آل عضيد، ووكيلة شؤون الطالبات لعمادة شؤون الطلاب الدكتورة فاطمة شعبان، وجميع المشاركات في ملتقى الأنشطة الطلابية لاهتمامهم ودعمهم المتواصل في تشجيع وتحفيز الطالبات.    من جهتها أوضحت وكيلة شؤون الطالبات لعمادة شؤون الطلاب الدكتورة فاطمة شعبان أن هذا الملتقى يأتي امتدادًا لما شوهد من نجاح للملتقى في نسخته الأولى العام الماضي، مشيرة إلى أن هذا النوع من الفعاليات يعد نقلة نوعية للأنشطة في شطر الطالبات مما يسهم في دعم العملية الأكاديمية، وتحقيق مخرجات تخدم سوق العمل وفق توجهات الجامعة.   وأشارت إلى أن هذا الملتقى يهدف لتشجيع ودعم الطالبات الموهوبات في مختلف المجالات من عرض إبداعاتهن، إضافة إلى تعزيز القيم وتحمل المسؤولية، وإكساب المهارات الحياتية من خلال مغامرات الألوان الستة التي تعبر عن أنواع التفكير (الموضوعي، الناقد، الإبداعي، المنظم، الإيجابي، العاطفي)، وذلك استنادًا لنظرية القبعات الست في التفكير، إضافة لفعاليات العروض الفلكورية التي تمثل ثقافة بعض شعوب العالم، وما تحمله في طياتها من معاني السلام والتعايش وقبول الآخر، وكذلك عرض الأزياء الذي قامت عليه مجموعة من الطالبات الموهوبات في تصميم الأزياء وتنسيقها في عروض تنوعت لتناسب مختلف المناسبات بهوية عصرية تحاكي الواقع، وحزمة (اللياقات الست) التي تنفذ مع نخبة من أساتذة الجامعة، وبالإضافة إلى الورش واللقاءات  لإكساب المهارات الحياتية المختلفة  لتشمل الجوانب الروحية، والفكرية، والنفسية، والاجتماعية، والصحية، والمالية.