رمضان عبادات وفضائل

أقبل شهر الصوم، شهر رمضان، شهر الخير والإحسان والبركات، شهر التقرب الى الله بالعبادات وسائر الطاعات، شهر اختار الله أن تكون أعماله خاصة به ليجزي المحسن بإحسانه حيث قال" الصوم لي وأنا أجزي به" ، خصه الله عن بقية الشهور بعدة فضائل نذكر منها  بعض النقاط عدا لا الحصر   :

فضائل شهر رمضان:

 هو الشهر الذي فيه نزل القرآن على خير الأنبياء وخاتمهم محمد عليه الصلاة والسّلام،

شهر رمضان فيه تُفتح أبواب الجنة، وتغلق أبواب جهنم، وتُصَفَّد الشياطين. وفيه ليلةً هي أعظم ليالي السنة، وهي ليلة القدر، فيه ليلة هي خير من ألف شهر، وهي ليلة القدر. كما ورد في الحديث الشريف عن الرّسول عليه السلام: (مَن قام ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه، ومَن صام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه)

 

ومن فضائل هذا الشهر أنّ العمرة فيه تُعادل أجر حِجّة، كما جاء هذا في الحديث الشريف عن الرّسول عليه السّلام: (إنَّ عُمرةً في رمضانَ تَعدِلُ حَجَّةً).

الاعتكاف في رمضان له ضعف أجر الاعتكاف في الأيام الاخرى، ويكون الاعتكاف بالصّلاة، وقراءة القرآن، والامتناع عن المُحرّمات، والذي ثبت عن الرّسول عليه السلام كما في الحديث الشريف: (أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يعتكفُ العشرَ الأواخرَ من رمضانَ حتى توفاهُ اللهُ، ثم اعتكفَ أزواجُهُ من بعدِهِ).

 

 يُعتبر شهر رمضان فرصة مُميّزة لدراسة القرآن، 

رمضان هو شهر الجود الكرم والإحسان ولنا في ذلك قدوة وهو الرسول عليه السّلام حيث ورد في الحديث الشريف: (كان رسول اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أجودَ الناسِ، وكان أجودَ ما يكون في رمضانَ حين يلقاه جبريلُ، وكان يلقاهُ في كل ليلةٍ من رمضانَ فيدارسُه القرآنَ، فرسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أجودُ بالخيرِ من الريحِ المرسلةِ).

ومن فضائله وخصائصه صلاة التراويح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من قام رمضان إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه"

الصيام تهذيب و فرصة لتغيير العادات: 

الصوم فرصة عظيمة للإقلاع عن بعض العادات السيئة مثل التدخين أو ما شابهه وذلك لما فيه من إيذاء للنفس وايذاء للأخر .

الصبر: فمن يصبر على الجوع والعطش يستطيع الصبر على الأمور الأخرى التي تحتاج وقت انتظار، والصبر خصلة مهمة يجب على الجميع أن يتحلّى بها.

 كبح النفس: وهي حفظ الجوارح،

تطهير النفس: من الضغائن والأحقاد والخصومات

 استثمار الوقت: بالعلم أول العلم القرآن الكريم وذلك بمدارسه وتدبره والاستزادة في العلم في مختلف مجالات العلوم باختلاف مواضيعها، ممّا يخلق جيلاً قارئاً واعياً لمتطلّبات عصره وحاجته.. 

صحتك في رمضان:

اليكم بعض النصائح الرمضانية  والتي هي حصيلة عدة نصائح لمختصين في مجالات الصحة العامه . ابتداء من تناول الطعام الصحي في الإفطار والسحور. ونوعية الغذاء ، وأهمية الرياضة  وأوقاتها المناسبة.

-  شرب كمية وافرة من الماء خلال شهر رمضان المبارك، على الأقل 8 أكواب من الماء يومياً. 

- الطبق الرئيسي المتوازن على الإفطار يجب أن يحتوي على نوع من النشويات مثل الأرز، المعكرونة، البطاطس، أو البرغل، ونوع من اللحوم مثل اللحم الأحمر، الدجاج، أو السمك، بالإضافة إلى الخضار المطبوخة. الجدير بالذكر، إن تناول كمية معتدلة هو المفتاح الرئيسي للصحة الجيدة.

- إن بدء الإفطار بطبق من الشوربة يليّن المعدة ويدفئها بعد نهار طويل من الصوم، يعوّض السوائل التي خسرها الجسم ويحضّر الجهاز الهضمي لاستيعاب كامل الوجبة.

- يتماشى الإفطار الصحّي مع التقاليد إبتداءً بحبتي تمر، ثمّ كوب من الماء أَو اللبن، ثم بدء الإفطار مع طبق ساخن من الشوربة، السلطة ثم الوجبة الرئيسية. وبالطبع يبقى الإعتدال في تناول الطعام هو العامل الرئيسي في الصحة الجيّدة!

-  يميل بعض الناسِ إلى قلة الحركة أثناء شهر رمضان الكريم. للتخلّص من السعرات الحرارية الإضافية وللمحافظة على النشاط، يُنصح بممارسة رياضة المشي يومياً، بعد تناول الإفطار بساعتين لتسمح ببعض الوقت لهضم الطعام.

- السحُور له فوائد كثيرة في شهر رمضان المبارك. إنه يقوّي الصائمين وينشّطهم خلال نهار الصوم الطويل. خبراء التغذية ينصحون بأن تكون هذه الوجبة غنية بالنشويات البطيئة الإمتصاص كخبز القمح الكامل، الأرز أو رقائق الفطور الكاملة، فهذه تساهم في المحافظة على مستوى السكر في الدم.

- للتتغلب على العطش خلال شهر رمضان المبارك، إحرصوا على شرب كمية كافية من الماء، تجنبوا تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح والبهارات والتوابل، وتناولوا المزيد من الخضار والفاكهة الطازجة والمنعشة.

  • يتناول بعض الناس كمية أكبر من الطعام طوال فترة شهر رمضان يؤدّي إلى زيادة الوزن. إن تناول وجبة السحور و إفطار صحّي، تناول المقبلات والحلويات باعتدال، إختيار المزيد من الفواكه والخضار، تفادي المشروبات المُحلاة، والقيام بالحركة الرياضية المعتدلة كل يوم سيساعد في المحافظة على الوزن الصحي.

- للأشخاص الذين يعانون من الإصابة بالصداع والدوخة الناتجة عن نقص معدلات السكر لديهم خلال فترة الصوم، ننصحهم بدء الإفطار بتناول حبتين الى ثلاثة من التمر وذلك لتعديل مستوى السكر في الدم.

- من الصعب مقاومة الحلويات في شهر رمضان الكريم. لتجنّب السعرات الحرارية تلذّذوا وتمتّعوا مع العائلة والأصدقاء بألذ الأطايب ولكن يجدر الإنتباه الى حجم الحصص والإعتدال بالكمية.

- إن تناول الشوربة والسلطة بتروي خلال الإفطار يساعد على الشعور بالشبع ويجنب تناول كميات كبيرة من الوجبة الأساسية والحلويات.

- لتحضير أطباق خفيفة خلال شهر رمضان الكريم، على ربة المنزل إختيار طرق طبخ صحّيةَ مثل الشوي، السلق، الطهو على البخار وكذلك إضافة النكهات الشهية إلى الوصفات من خلال تشكيلة غنية من الخضار، الأعشاب والتوابل.

- التغذية المتوازنة خلال شهر رمضان المبارك مهمة جداً. والإفطار وحده لا يؤمن لك كافة احتياجاتك الغذائية. من المفضل وننصحك بتناول أيضاً وجبة خفيفة قبل النوم تتكون من كوب من اللبن القليل الدسم مثلاً، سندويش من الخبز الأسمر والجبن القليل الدسم ومقدار قبضة يد من الفاكهة المجففة والمكسرات. ولا كذلك وجبة السحور التي قد تحتوي على كوب من الحليب قليل الدسم، الخبز الأسمر وطبق من البقوليات مثل الفول أو الحمص

- تناول المشروبات الرمضانية باعتدال كالجلاب وقمرالدين؛ بالرغم من أنها تشكل مصدراً جيداً للسكر والفيتامينات، إلا أنها غنية بالسعرات الحرارية. لتروي عطشك، اختاروا الماء أولاً.

-  ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة إلى شديدة القوة، تكون قبل موعد الإفطار بساعة ولكن يجب الحرس  على شرب كمية وافرة من السوائل عند الإفطار وتناول الطعام  ببطء.

-  استعملوا الملح باعتدال في أطباقكم الرمضانية. ويمكن الاستعاضة عن ذلك باستعمال الخضار، الأعشاب والبهارات  لمزيداً من النكهة والمذاق الطيب إلى وجباتكم.

- قد يؤدي التغيير في روتين تناول الطعام إلى حدوث الإمساك. لكي تتجنبوا  حدوث هذا الأمر احرصوا على  تناول كمية وافرة من الخضار والفاكهة والحبوب الكاملة والبقوليات. وشرب كمية كافية من الماء.

وختاما نتمنى لكم صياما" مقبولا" وافطارا" شهيا".

المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نفذت عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد ضمن برامجها التدريبية المُقدمة لأعضاء وعضوات هيئة التدريس خلال الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 1441هـ 35 دورة تدريبية،وذلك بمقر الجامعة الرئيس وفروعها.وشملت الدورات التدريبية 20 دورة لأعضاء هيئة التدريس الجدد، و4 دورات تدريبية للقيادات الجامعية، بالإضافة إلى 6 دورات تدريبية للأعضاء بمجال القياس والتقويم، و 5 دورات تدريبية بمجال البحث العلمي.واستهدف البرنامج التدريبي جميع فئات الجامعة منها القيادات بالجامعة، أعضاء هيئة التدريس الجدد، أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، المعيدون والمعيدات،وذلك تحقيقًا لاستراتيجيات العمادة المستقبلية، وتنفيذًا لأنشطتها التدريبية الخاصة برفع مهارات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة بما يضمن استمرار التميز والإبداع في التدريس وجودة التعلم الجامعي. فيما أوضح وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني أنّ عدد المستفيدين من الدورات بلغ 902 متدرب ومتدربة من أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم من المعيدين والمحاضرين،مقدمًا شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعمه المستمر للبرامج التدريبية في مجال تنمية أعضاء هيئة التدريس، والتي من شأنها تطوير العملية التعليمية بالجامعة. 
المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نفذت جامعة الملك خالد ممثلة في نادي الطب والإبداع ونادي الطب للطالبات بكلية الطب مؤخرًا، حملة توعوية تطوعية بأضرار السمنة للمجتمع، وذلك برعاية المستشفى السعودي الألماني، في مجمع الراشد مول التجاري. وافتُتحت فعاليات الحملة بحضور رائد الأنشطة الطلابية بكلية الطب بجامعة الملك خالد الدكتور وضاح الألمعي، ورئيس نادي الطب والإبداع، ورئيسة نادي الطب للطالبات. فيما تناولت الحملة توعية المجتمع بالسمنة وأمراضها وأسبابها ومضاعفاتها وطرق الوقاية منها، وتم إنجاز فعاليات الحملة بمشاركة متطوعين ومتطوعات من كلية الطب، وعدد من أطباء الجامعة، وأطباء من المستشفى السعودي الألماني، وبلغ عدد المستفيدين من الحملة أكثر من 1150 زائرًا، كذلك بلغ عدد المستفيدين من فعاليات النادي وشركائه خلال العام الماضي أكثر من 7390 مستفيدًا ومستفيدة، توزعت بين حملات تطوعية وقوافل خيرية وخدمات مجتمعية.
المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال رأس معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، نيابة عن صاحب المعالي وزير التعليم، الاجتماع الـ 6 لمجلس الجامعة الذي عقد الأربعاء الماضي، بحضور الأمين العام لمجلس شؤون الجامعات الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح، ووكلاء الجامعة، ووكيلة الجامعة لشؤون الطالبات، وعمداء وعميدات الكليات والعمادات المساندة. وقد افتتح معالي مدير الجامعة رئيس الجلسة الاجتماع بحمد الله والصلاة والسلام على رسوله، ثم استعرض وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي – أمين مجلس الجامعة – الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال. وأوصى المجلس في اجتماعه بعدد من التوصيات شملت التوصية بالموافقة على مقترح إعادة هيكلة كليات العلوم والآداب بالجامعة بمسمى "الكليات الجامعية"، والتوصية بالموافقة على مذكرة التفاهم بين جامعة هيلونغجيانغ بجمهورية الصين الشعبية وجامعة الملك خالد، والتوصية بالموافقة على مذكرة التفاهم بين جامعة الدراسات الأجنبية بتيانجين بجمهورية الصين الشعبية وجامعة الملك خالد، ومناقشة التقرير السنوي لجامعة الملك خالد  للعام الجامعي 1439 / 1440هـ. وأضاف العمري أن توصيات الاجتماع تضمنت أيضًا التوصية بتعديل التقويم الأكاديمي للجامعة للفصل الدراسي الثاني والفصل الصيفي من العام الجامعي الحالي 1441هـ، وذلك بناءً على الأمر السامي الكريم القاضي بتقديم فترة الاختبارات، للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي الحالي .
المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا بإنشاء وحدة إدارية تتبع وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية تحت مسمى (وحدة التدريب الطلابي)، تهتم بمتابعة وتصميم برامج تدريبية تقدم للطلاب بالتنسيق والتعاون مع جامعات أو جهات تدريب داخل وخارج الجامعة. ويأتي هذا القرار انطلاقًا من رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني اللذين يهدفان استراتيجيًّا إلى "اقتصاد مزدهر... فُرصُه مثمرة" ويؤكدان على أهمية دعم التعليم ليسهم في دفع عجلة التنمية والاقتصاد الوطني وذلك من خلال بناء قدرات الطلاب وتأهيلهم بالمهارات اللازمة لسوق العمل والتي تمكنهم من السعي إلى تحقيق أهدافهم وطموحاتهم المستقبلية، والسعي لسد الفجوة ما بين مخرجات التعليم وسوق العمل، وإيمانًا بأهمية تبادل المعرفة والخبرات بين الجامعات المحلية والعالمية والجهات الحكومية والمحلية لا سيما جامعات الدول المتقدمة. وأوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن من أهداف هذه الوحدة التماشي مع المحور الاستراتيجي لوزارة التعليم المتوافق مع رؤية المملكة 2030 وهو "محور المواءمة" الذي يستهدف مسألة توظيف مخرجات التعليم في عملية التنمية، والسعي لسد الفجوة ما بين مخرجات التعليم وسوق العمل عن طريق الرحلات التعليمية والتدريب الخارجي، والربط بين النظريات العلمية التي يزود بها الطالب أو الطالبة في الجامعة والواقع العملي الميداني عبر التواصل بشكل عملي وفعال مع محترفين ذوي ثقافات وجنسيات مختلفة، وتعد وتراجع الضوابط المنظمة للقيام بالبرامج المتعلقة بمقررات مرحلة البكالوريوس وتحديد المقررات التي لها صبغة عملية وتحتاج الدراسة فيها إلى التدريب العملي في جميع كليات الجامعة، ودراسة طلبات الرحلات التعليمية وبيان مدى توافر الحاجة إلى القيام بها بالإضافة إلى دراسة موضوعات أخرى لها علاقة بالبرامج التدريبية، وتواكب الوحدة بدورها التقدم الذي يشهده العالم في شتى المجالات والتخصصات لتعزيز روح المنافسة العالمية البناءة. وأضاف ابن دعجم أن من مهام الوحدة عقد الشراكات والاتفاقيات مع القطاعات الحكومية والخاصة لتدريب الطلاب، والتنسيق مع الجامعات العالمية والمراكز التدريبية الداخلية والخارجية لتدريب الطلاب والطالبات وعقد اللقاءات المستمرة معهم، والتنسيق مع الكليات لمعرفة الاحتياجات التدريبية للطلاب والطالبات والبرامج التدريبية المراد تنفيذها.
المصدر:  جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات فعالية Global Game Jam وذلك يوم الخميس الـ 30 من شهر يناير الحالي، ولمدة 3 أيام، بقاعة التدريب في الإدارة العامة لتقنية المعلومات. وتُعد فعالية Global Game Jam أكبر حدث عالمي في تطوير وصناعة الألعاب الإلكترونية واستكشاف القدرات وجمع المهتمين بهذا المجال، وتقام تزامنيًّا في جميع أنحاء العالم لتوطين ودعم هذه القدرات الرقمية. وتجمع الفعالية المهتمين في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية من الجنسين والذين تجاوزت أعمارهم 16 عامًا لتبادل التجارب والتعبير عن مهاراتهم بطرق إبداعية عالمية واستكشاف عملية تطوير الألعاب سواء البرمجة أم التصميم التكراري أم التعبير الفني. وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر أن إقامة مثل هذه الفعاليات تهدف إلى التعرف على مجتمع صناعة الألعاب والتدريب وعمل مشاريع مختلفة في هذا المجال بالإضافة إلى تكوين صداقات عملية لديها تحدٍّ فكري لاستكشاف أدوات تكنولوجية جديدة، ومحاولة القيام بأدوار إبداعية في التطوير والتصميم واختبار المهارات اللازمة لصناعة ألعاب جديدة.