طلابنا في موسم الاختبارات - حصاد موسم بقطاف ثمار التعب

يحل بالمجتمع هذه الأيام موسم الاختبارات الدراسية وما يشتمل عليه من أمور خاصة بالمذاكرة والتحصيل ، ومايتبعه من استنفار البيوت في الوقوف بِجانب أبنائها ومساعدتِهم لتجاوز الاختبارات بنجاح والحصول على أعلى الدرجات.

الدعوات والترقب

تترقب آلاف الأسر ، نتائج امتحانات أبنائها. وتحاول كل أسرة أن توفر لأبنائها البيئة المناسبة كي  يحققوا الإنجاز ويجنوا ثمرة عناء الأشهر الماضية ، وقد يصاحب هذه الأجواء العاجلة الكثير من التوتر والضيق والبحث عن كل وسيلة تضمن النجاح والتميز، ونظرًا لأنّ فترة الاختبارات تتمثل في فترة زمنية وجيزة؛   فإنّ الكثير من الطلبة والطالبات  يبذلون فيها ضعف جهدهم طيلة أيام السنة في المذاكرة، وتصاحب هذه الفترة العديد من الظواهر الإيجابية والسلبية، فيما تزايدت تحذيرات من اللجوء إلى المنبهات خلال هذه الفترة، لما تسببه من «صعوبات في التركيز،  وتشتت ذهني، وربما أرق يستمر لما بعد فترة الاختبارات»، بحسب رأي  تربويين واختصاصيين نفسيين.

دور الأسرة الإيجابي

وتتعدد استعدادات الأسر لموسم امتحانات نهاية العام الدراسي التي أصبحت تشكل هاجسًا مخيفًا للطلبة وأولياء أمورهم، خاصة طلبة مرحلة الثانوية العامة، ويؤكد علماء التربية ضرورة استغلال الوقت بكفاءة وتنظيم وقت المذاكرة وأخذ قسط من الراحة، إلى جانب   الاهتمام بالنوم والغذاء والدور  الذي ينبغي أن تلعبه الأسرة في تنظيم وقت الطالب وتهيئة الأجواء المناسبة له لمساعدته  على المذاكرة والتحصيل الجيد من دون تعرضه للضغوط النفسية     والشعور بالخوف والقلق ورهبة الامتحانات .وقد يعاني الكثير من الطلبة من نسيان المادة العلمية فور دخولهم  قاعة الامتحان أو بمجرد البدء بقراءة الأسئلة، كما تدور في أذهانهم أسئلة كثيرة حول مضمونها  خلال أيام المراجعة والاستذكار،   ويشعر الطالب خلال الأيام التي تسبق الامتحانات بكثير  من الأعراض، منها : الملل من الكتب الدراسية وعدم الرغبة في المذاكرة،  كما تنتابه حالات من القلق والشعور بالنعاس والضياع،    فيضطر للهروب  من المذاكرة إلى مشاهدة برامج التلفزيون أو الحديث في الهاتف، أو الإفراط في الأكل، حيث إنه يشعر بأن كل ما ذاكره من معلومات قد تبخر في الهواء،  ويشعر أن عقله قد توقف عن استقبال أية معلومة . للمزيد 

قدمت لجنة الخريجات دورة تدريبية بعنوان" أعداد و تأهيل المحاسبين لسوق العمل  " ، قدمتها د/ مني عبد الرحمن الاستاذ المساعد بقسم العلوم الادارية والتي دارت محاورها حول الاتي: 1/ تعريف مفهوم سوق العمل 2/كيف تؤهلين نفسك للدخول لسوق العمل 3/ مهارات سوق العمل 4/ أهم الوظائف المحاسبية  في سوق العمل 5/ أهم البرامج المحاسبية المطبقة في سوق العمل 
اقامت لجنة الخريجات دورة تدريبية بعنوان "  التسويق الوردي " ، قدمتها الدكتورة مشاعر خليفة الاستاذ المساعد بقسم العلوم الا\دارية  حيث كانت محاورها حول التالي: الفرق بين السلوك الشرائي للرجل والسلوك الشرائى للمراءة . 1/عناصر المزيج الوردي .  2/كيفية تطبيق تسويق وردي ناجح . 3/امثلة لتطبيق التسويق الوردي .  4/معوقات التسويق الوردي .         
قدمت لجنة الخريجات دورة بعنوان " المهارات التقنية  " قدمتها الاستاذة سها الرشيد الاستاذ المحاضر بقسم علوم الحاسب الآلي ، حيث دارت محاول الدورة حول الاتي: مهارات برنامج مايكروسوفت وورد: تثبيت التنسيقات لجميع ملفات الوورد التقليص الى صفحة واحدة استخدام أداة نسخ التنسيقات format painter  دمج المراسلات مهارات برنامج مايكروسوفت بوربوينت: الكتابة على الشريحة أثناء عرضها ضغط حجم ملفات الوسائط التي يتضمنها العرض استعادة ملفات بوربوينت غير المحفوظة بسهولة عرض الشرائح باستمرار دون توقف مهارات برنامج مايكروسوفت اكسل استخدام القائمة المنسدلة في تعبئة عمود معين استخدام الدالة (VLOOKUP)      
المصدر: جامعة الملك خالد- المركز الاعلامي رعت وكيلة جامعة الملك خالد لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة انطلاق فعاليات الملتقى التثقيفي الصحي الرياضي الأول لطالبات الجامعة، والذي نظمته عمادة شؤون الطلاب ممثلة بوكالة العمادة لشؤون الطالبات.  وتضمن الملتقى معرضًا تثقيفيًّا يوضح أهمية الرياضة على الصحة العامة، شمل الجوانب الغذائية، والبدنية، والنفسية، بمشاركة كليات البنات ومركز التوجيه والإرشاد، ومنافسات سباق الجري، وسباق الدراجات، والتنس، وعددًا من الألعاب الترفيهية، وألعاب التوازن، وألعاب التحدي. وقد بدأ الملتقى بكلمة لوكيلة عمادة شؤون الطلاب الدكتورة فاطمة شعبان عسيري أكدت خلالها أن الملتقى يهدف إلى نشر الثقافة الرياضية ورفع مستوى الوعي فيما يتعلق بالصحة، منوهة بأهمية تفعيل النشاط الرياضي ودعمه؛ للمساهمة في إيجاد مجتمع رياضي صحي، تماشيًا مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في رفع مستوى ممارسي الرياضة المجتمعية، وأكدت أن النشاط الرياضي محل اهتمام العمادة وأن هذا الملتقى يُعد انطلاقة لفعاليات رياضية قادمة. ثم قُصَّ شريط البداية إيذانًا بانطلاق الفعاليات؛ حيث بدأ سباق الجري بثلاث جولات توجت فيها المراكز الثلاثة الأولى؛ المركز الأول الكأس والميدالية الذهبية، والمركز الثاني الميدالية الفضية، والمركز الثالث الميدالية البرونزية، ثم انطلق سباق الدراجات بثلاث جولات توجت فيها أيضا المراكز الثلاثة الأولى؛ المركز الأول الكأس والميدالية الذهبية، والمركز الثاني الميدالية الفضية، والمركز الثالث الميدالية البرونزية، وشارك في الفعالية واستفاد منها ما يقارب 2390 طالبة من مختلف كليات الجامعة، حيث شارك في سباق الجري 60 طالبة وحصدت الطالبة غدير إبراهيم المركز الأول، فيما حصلت الطالبة الهنوف الشهراني على المركز الثاني، وحصلت الطالبة شذى الشهري على المركز الثالث، فيما شارك في سباق الدراجات 58 طالبة تنافس منهن على المراكز المتقدمة 30 طالبة، وحصدت ثلاث طالبات المراكز الثلاثة الأولى، وهن : غادة الذيب وطيف عسيري ومريم الزهراني، كما شارك في منافسة كرة الطاولة (تنس الطاولة) 60 طالبة تنافسن ضمن عدد من الجولات.
أقام نادى التعاون بكلية المجتمع للبنات بأبها وبالتعاون مع عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات ،دوره  تدريبيه للطالبات تحت عنوان " رأس المال الفكري  مفهومه وتحديات قياسه " وقد تناولت الدورة  المحاور التالية: -رأس المال الفكري -مفهومه -أهميته -طرق تنميته وتطويره -تصنيفه تحديات قياسه واختتمت الدورة  بنصائح ودروس بحضور ٣٠ طالبه من مختلف التخصصات