ضمن مبادرات عمادة التعلم الإلكتروني منصة KKUx تقدم كورسات مهارية نوعية في فترة الصيف

ضمن مبادرات عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد والتي تُعنى بالتعلم المفتوح ومواكبةً لتطلعات رؤية المملكة ٢٠٣٠ بالمساهمة في إتاحة فرص العلم والتعلم للجميع وإكساب المستفيد المهارات اللازمة التي تمكّنه من السعي نحو تحقيق أهدافه ، أطلقت العمادة منصّة KKUx ورسالتها المساهمة الفعّالة في تقديم أهم المهارات لوظائف المستقبل بمحتوى إلكتروني نوعي ذي جودة عالية وعالمية يستفيد منها الباحث عن وظيفة مستقبلية أو أي شخص يريد تطوير مهاراته.

وتعتبر هذه المبادرة الأولى من نوعها على مستوى جامعات المملكة من حيث تركيزها على "مهارات المستقبل" انطلاقاً من رؤية المملكة العربية السعوية ٢٠٣٠ والتي تركز في أحد محاورها على: "نتعلم لنَعمل" وذلك من أجل دفع عجلة الاقتصاد من خلال التركيز على تطوير المهارات الأساسية والمواهب الشخصية.

وقد تم إطلاق وتدشين هذه المبادرة من قبل معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السُلمي، وفي تصريح لمعاليه قال: "تعد مهارات الإبداع والابتكار والريادة من المهارات الأساسية لجيل المستقبل ، وبهذه المنصة نحن نسعى إلى تنويع خبرات أبنائنا وبناتنا وتزويدهم بمجموعة من المهارات الأساسية التي تتطلبها وظائف المستقبل"

وأوضح سعادة عميد التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد الدكتور فهد بن عبد الله الأحمري بأنه "لم تعد جامعة الملك خالد تقتصر على نشر محتويات مقرراتها عبر الإنترنت على نطاق واسع يصل الجميع فحسب، بل أصبحت إضافة إلى ذلك تساعد الجميع في الحصول على مهارات نوعية ومواهب شخصية من أجل تحقيق وبناء مستقبل مزدهر وسعيد ."

وتعلن منصة جامعة الملك خالد KKUx عن إطلاق ٣ كورسات مهارية نوعية هذا الصيف بالعناوين التالية :

   ​أساسيات تأسيس الشركات الناشئة (في الفترة من ٢٤-٧-٢٠١٧ الى ٢٤-٨-٢٠١٧)

   ​الطريق نحو IELTS (في الفترة من ٢٤-٧-٢٠١٧ الى ٢٤-٨-٢٠١٧)

   ​التفكير التصميمي Design Thinking (في الفترة من ١-١٠-٢٠١٧ الى ١-١١-٢٠١٧)

يمكن للراغبين بالانضمام لهذه المهارات النوعية التسجيل من خلال موقع المنصة الرئيسي عبر الرابط التالي : http://kkux.org

يحل بالمجتمع هذه الأيام موسم الاختبارات الدراسية وما يشتمل عليه من أمور خاصة بالمذاكرة والتحصيل ، ومايتبعه من استنفار البيوت في الوقوف بِجانب أبنائها ومساعدتِهم لتجاوز الاختبارات بنجاح والحصول على أعلى الدرجات. الدعوات والترقب تترقب آلاف الأسر ، نتائج امتحانات أبنائها. وتحاول كل أسرة أن توفر لأبنائها البيئة المناسبة كي  يحققوا الإنجاز ويجنوا ثمرة عناء الأشهر الماضية ، وقد يصاحب هذه الأجواء العاجلة الكثير من التوتر والضيق والبحث عن كل وسيلة تضمن النجاح والتميز، ونظرًا لأنّ فترة الاختبارات تتمثل في فترة زمنية وجيزة؛   فإنّ الكثير من الطلبة والطالبات  يبذلون فيها ضعف جهدهم طيلة أيام السنة في المذاكرة، وتصاحب هذه الفترة العديد من الظواهر الإيجابية والسلبية، فيما تزايدت تحذيرات من اللجوء إلى المنبهات خلال هذه الفترة، لما تسببه من «صعوبات في التركيز،  وتشتت ذهني، وربما أرق يستمر لما بعد فترة الاختبارات»، بحسب رأي  تربويين واختصاصيين نفسيين. دور الأسرة الإيجابي وتتعدد استعدادات الأسر لموسم امتحانات نهاية العام الدراسي التي أصبحت تشكل هاجسًا مخيفًا للطلبة وأولياء أمورهم، خاصة طلبة مرحلة الثانوية العامة، ويؤكد علماء التربية ضرورة استغلال الوقت بكفاءة وتنظيم وقت المذاكرة وأخذ قسط من الراحة، إلى جانب   الاهتمام بالنوم والغذاء والدور  الذي ينبغي أن تلعبه الأسرة في تنظيم وقت الطالب وتهيئة الأجواء المناسبة له لمساعدته  على المذاكرة والتحصيل الجيد من دون تعرضه للضغوط النفسية     والشعور بالخوف والقلق ورهبة الامتحانات .وقد يعاني الكثير من الطلبة من نسيان المادة العلمية فور دخولهم  قاعة الامتحان أو بمجرد البدء بقراءة الأسئلة، كما تدور في أذهانهم أسئلة كثيرة حول مضمونها  خلال أيام المراجعة والاستذكار،   ويشعر الطالب خلال الأيام التي تسبق الامتحانات بكثير  من الأعراض، منها : الملل من الكتب الدراسية وعدم الرغبة في المذاكرة،  كما تنتابه حالات من القلق والشعور بالنعاس والضياع،    فيضطر للهروب  من المذاكرة إلى مشاهدة برامج التلفزيون أو الحديث في الهاتف، أو الإفراط في الأكل، حيث إنه يشعر بأن كل ما ذاكره من معلومات قد تبخر في الهواء،  ويشعر أن عقله قد توقف عن استقبال أية معلومة . للمزيد 
تعتبر ظاهرة الفساد من أخطر المظاهر السلبية المنتشرة في دول العالم ، وأكثرها فتكاً بالأمن والسلم المجتمعي، ذلك أنّها تصيب مفاصل حيوية ومؤثرة في الدولة، كالصحة، والتعليم وغيرها من المؤسسات الحكومية للدولة  ومما لاشك فيه أن هناك آثار لعدم مكافحة الفساد وتبعات كثيرة جداً تنعكس على الفرد و المجتمع سلباً.  وعليه ومن منطلق الشعور بالمسئولية تجاه المجتمع في التوعية بمخاطر الفساد بشتى صورة قامت كلية المجتمع بأبها بتفعيل برنامج مكافحة الفساد وحماية النزاهة والأمانة بحضور عميدة الكلية وعضوات هيئة التدريس والهيئة الإدارية تحت شعار" ليكن شعارنا أنا مسئول اذاً أنا مُسآءل" ، وقد بدأ البرنامج بشرح لمكونات تصميم شعار الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد( نزاهه) حيث تضمن الشعار الآية الكريمة ( وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ ) في أعلى الشعار و تجسد العين تأكيداً لرسالة الهيئة في مراقبة وتتبع صور الفساد وممارساته، و ترمز النخلة إلى الهوية الوطنية السعودية. ثم تم التطرق لمفهوم النزاهة حيث عُرفت بأنها مجموعة من القيم والمبادئ السليمة التي توجه السلوك نحو الأداء السليم . وقد عرف على أنه البعد عن السوء وترك الشبهات. وقد تناول البرنامج أهم الاهداف الاستراتيجية الوطنية مكافحة الفساد وحماية النزاهة بشتى صورها ، وكيفية تحصين المجتمع السعودي ضد مخاطر الفساد بالقيم الدينية والأخلاقية والتربوية ، وتوجيه المواطن والمقيم نحو التحلي بالأمانة والنزاهة واحترام النصوص الشرعية والنظامية، وذلك لتحقيق العدالة بين افراد المجتمع. كما تم عرض مفصل لمفهوم الفساد وصوره المختلفة حيث يعد الفساد ذا مفهوم مركب له أبعاد متعددة وتختلف تعريفاته باختلاف الزاوية التي ينظر من خلالها إليه ، فيعد كلّ سلوك انتَهك أياً من القواعد والضوابط التي يفرضها النظام فساداً، كما يعد كل سلوك يهدد المصلحة العامة بخيانتها وعدم الالتزام بها وذلك بتغليب المصلحة الخاصة على العامة فساداً ، وكذلك أي إساءة لاستخدام الوظيفة العامة لتحقيق مكاسب خاصة يعد فساداً كذلك.  ويتمثل الفساد في عدة صور منها الرشوة ، تسريب المعلومات ،اختلاس الممتلكات العامة، إساءة استغلال الوظيفة، الاثراء الغير مشروع والواسطة والتي تعد أكثر الأنواع انتشاراً. وقد شاركت عميدة الكلية د/ منيرة أبو حمامة بكلمة مفصلة عن الأمانة وأهميتها وأثارها  قالت فيها:" انني حين أقف أمامكن لأتحدث عن الأمانة ليس لأنني أفضل منكن أو أعلم منكن بل هي كلمات أذكر بها نفسي وأحاسبها وأراجعها وأذكركن بها فإننا كلنا مسئولات عن عظم الأمانة الملقاة على عواتقنا حيث أن كلمة أمانة في اللغة: مصدر لفعل أمِن ( بكسر الميم ) وهي تعني طمأنية النفس وزوال الخوف، لذلك كان كفار قريش يطمئنون إلى محمد صلى الله عليه وسلم قبل البعثة لما أتصف به من تميز بخصلتي الصدق والأمانة فكانوا يرجعون إليه ويحتكمون إليه في المخاصمات والنزاعات . ثم ذكرت أن الأمانة في الإصطلاح تعني كل حق يلزم المرء أداءه . ثم تطرقت الى ذكر أنواع الأمانات ابتداء من الأمانة في العبادات والأمانة في الكلام ونقل الحديث، وأمانة المجالس، والأمانة في المسئولية فالأب والأم مسؤولان، والمعلم مسئول، وكل  راعي مسئول عن رعيتة، ، والأمانة في العمل ، والأمانة في  حفظ الودائع. وختمت كلمتها بالحديث عن فضل الأمانة وأثرها على الفرد والمجتمع من الفوز برضا الله وثواب الأخرة وتحقيق للعدالة وأداء الحقوق لأصحابها، ونشر الأمن والطمأنية في قلوب الناس. بعد ذلك تم عمل نشاط للحاضرات تضمن تحليلاً لبعض الصور المرئية والمشاركة في الإجابة على أسئلة ذهنية حول موضوع البرنامج.
في اطار تفعيل انشطة وبرامج خدمة المجتمع بالكلية وبالتعاون مع كلية الطب" شطر الطالبات" نظمت كلية المجتمع  للبنات بأبها برنامج عن الاسعافات الاولية في المدرسة متوسطة بلعصان وذلك بالتعاون مع كلية الطب "شطر الطالبات " حيث قدمت الدكتورة هاجر ( طبيبة الكلية) محاضرة توعويه عن الاسعافات الأولية تناولت فيها أهمية الاسعافات الأولية والتي قد تساهم بشكل كبير في انقاذ المصاب وعدم تعرضه لمضاعفات في حال تاخر وصوله لاقرب مستشفى . ثم تطرقت لكيفية التعامل مع الحالات التي تحتاج الى الاسعافات مثل حالات الاغماء , الحروق من الدرجة الاولى , الكسور بأنواعها  (المفتوح والمغلق) ,التسمم و الاختناق. بعد ذلك  قدمت مجموعة من طالبات كلية الطب شرحا مفصلا" عن كل حاله وذلك بحضور قائدة المدرسة وعدد من معلمات واداريات المدرسة  حيث بلغ عدد المستفيدات من الطالبات 150 طالبة .
 نظمت الكلية دورة بعنوان( التخطيط للمستقبل منهج حياة) في اطار تفعيل انشطة وبرامج خدمه المجتمع بالكلية وقد حضرها عدد ( 50 ) متدربة وقدمتها الدكتورة / صباح فتحي الاستاذ المساعد بقسم العلوم الادارية بالكلية حيث تناولت عدة  محاور بدأت بالتعرف على اهمية التخطيط كمنج من مناهج الحياة, التعرف بمعنى التخطيط , كيف يمكنك الحصول على التميز الذاتى , واختتمت الدورة بعرض مفصل للصفات العشر للشخصية الناجحة.
  نظمت الكلية دورة بعنوان ( العادات السبع للنجاح) في اطار تفعيل انشطة وبرامج خدمه المجتمع بالكلية دورة بعنوان ( العادات السبع للنجاح  ) والتي حضرها عدد   ( 70 ) متدربة من طالبات الكلية قدمتها الدكتورة / صباح فتحي الاستاذ المساعد بقسم العلوم الادارية بالكلية حيث تناولت محاور الدورة كيفية الشعور بالمسئولية والمبادرة , التركيز على الأاهداف والغايات، أهمية تنظيم الوقت والاستفاده منه ,الوصول للربح دون خسارة, ممارسه مهارات التفاهم ,واختتمت الدورة بفقرة كيف اجدد طاقتى.