مجتمع أبها تزف 307 خريجة في حفل تخريجها للدفعة الثامنة من طالباتها

بحضور عميدة الكلية وضيوفها الكرام سعادة وكيلة وكيل الجامعة لكليات البنات د. خلود أبو ملحة  وعدد من عميدات الكليات ووكيلاتها ومنسوبات الكلية أعضاء هيئة تدريس واداريات، احتفلت كلية المجتمع للبنات بأبها  بخريجاتها  البالغ عددهن  307 خريجة من جميع التخصصات والتي تضمنت  خمس تخصصات :

  تخصص ادارة الاعمال: 130 خريجة

تخصص الادارة المكتبية: 44 خريجة

تخصص المحاسبة: 74 خريجة

تخصص البرمجة وتشغيل الحاسبات: 15 خريجة

تخصص نظم المعلومات: 44 خريجة

 حيث بدأ الحفل بالسلام الملكي ثم  تلاوة آيات من الذكر الحكيم ، أعقبتها مسيرة الخريجات،

بعدها، أعلن عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني النتيجة النهائية للخريجين، وهنأ فيها كافة الخريجين والخريجات الذين ارتبطوا بهم منذ التحاقهم بالجامعة حتى اليوم، راجيا لهم مستقبلا مشرقا،

بعد ذلك ألقى مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي كلمة قال فيها : "اليوم تزف جامعتنا ثلة من أبنائها، بعد أن سلحتهم بالعلم والمعرفة من جانب، ومن جانب آخر فلقد آمنا بأن هناك قيمة لا بد أن تضاف في شخصية الطالب الجامعي، وقد تشكل ميزة تنافسية في سوق العمل ومجال البناء، فحرصت الجامعة من خلال الأنشطة والبرامج والفعاليات على بناء القدرات وتقويم السلوك وتوجيه الفكر واكتشاف المواهب، ليكون النتاج شخصية تمتلك المعرفة في موهبتها وقادرة على توظيفها بالشكل السليم".

ثم استمع الجميع إلى كلمة الخريجات  التي ألقتها الطالبة: خلود الحريصي ، ثم كان تكريم المتفوقات من سعادة الدكتورة خلود أبو ملحة

حيث كان ترتبيهن على جميع التخصصات كالتالي:

ادارة الاعمال: تغريد محمد ضيف الله عطافي – أسيا أحمد سالم الزهراني

الادارة المكتبية: شارة علي غرامة العسيري

المحاسبة: سامية عبدالله علي أل لاحق

نظم المعلومات: سحر حسن حسين علي

برمجة وتشغيل الحاسبات: ابتسام أحمد علي أل معدي.

ثم أختتم الحفل بالسلام الملكي.                                

امتدادا للإنجازات المتواصلة والمتتابعة التي حققتها جامعة الملك خالد في عدد من المجالات، حصلت مؤخراً على الاعتماد الأكاديمي من منظمة ABET العالمية، وذلك لـ 6 برامج هي: برنامج علوم الحاسب، وهندسة الحاسب، وهندسة الشبكات والاتصالات من كلية علوم الحاسب الآلي، وكذلك برنامج الهندسة الكيميائية، والميكانيكية، والمدنية من كلية الهندسة.للمزيد
قال تعالى: "وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ" (97)سورة أل عمران. حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور وتجارة مع الله لن تبور لكل قاصدي البيت الحرام.  
في ظل الدعم و المساندة المتواصل من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور / فالح بن رجاء الله السلمي لجميع جهات الجامعة، وبقيادة رشيدة من عميدة الكلية  الدكتورة / منيرة أبو حمامة ، واستمراراً لمسيرة نجاحات كلية المجتمع للبنات بأبها فقد حصلت وحدة التشغيل والصيانة بالكلية على درع( الوحدة المثالية) تكريما  من الإدارة العامة للتشغيل والصيانة وذلك لكونها أفضل وحدة للخدمات والصيانة على مستوى جميع كليات البنات بالجامعة ، سائلين المولى عز وجل  مزيداً من النجاحات والوصول بالكلية دائما إلى أفضل مستوياتها . 
في ظل الدعم و المساندة المتواصل من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور / فالح بن رجاء الله السلمي لجميع جهات الجامعة، وبقيادة رشيدة من عميدة الكلية الدكتورة / منيرة ابوحمامة ، واستمراراً لمسيرة نجاحات كلية المجتمع للبنات بأبها فقد حصلت وحدة التشغيل والصيانة بالكلية على درع( الوحدة المثالثة) تكريما من الإدارة العامة للتشغيل والصيانة وذلك لكونها أفضل وحدة للخدمات والصيانة على مستوى جميع كليات البنات بالجامعة ، سائلين المولى عز وجل مزيداً من النجاحات والوصول بالكلية دائما إلى أفضل مستوياتها . 
استقبلت عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد، عبر البوابة الإلكترونية، خلال فترة استقبال طلبات القبول، أكثر من 20 ألف طلب للعام الجامعي 1439/1438هـ، وذلك بعد انتهاء أولى مراحل القبول، التي بلغت مدتها شهرا، اعتبارا من الـ10 من شوال الماضي حتى الـ10 من شهر ذي القعدة الحالي . وستبدأ العمادة في إجراء عمليات الفرز والترشيح للمتقدمين في المرحلة الأولى لمن نسبهم أعلى من 80٪ للنسبة المؤهلة أو الموزونة، ويتم ترشيح القبول على أكثر من 130 تخصصا موزعة على 29 كلية. وأوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني أن عملية الترشيح ستستمر على ثلاث مراحل ابتداء من منتصف شهر ذي القعدة الجاري ولمدة ١٠ أيام، يتم خلالها ترشيح الطلاب والطالبات واستلام موافقاتهم على التخصصات التي تم ترشيحهم عليها بشكل إلكتروني كامل، دون حاجة المتقدمين إلى زيارة العمادة، وقال" العمادة وفرت نظام استفسارات إلكترونيا، لتوفير الدعم والإجابة عن استفسارات المتقدمين بشكل آلي، لتوفير الإرشاد والوقت والجهد على المتقدمين، دون حاجتهم إلى زيارة العمادة أو الاعتماد على مصادر غير دقيقة لتلقي المعلومات". للمزيد