مكافحة الفساد وحماية النزاهة والأمانة -أنا مسؤول إذاً أنا مُسآءل"

تعتبر ظاهرة الفساد من أخطر المظاهر السلبية المنتشرة في دول العالم ، وأكثرها فتكاً بالأمن والسلم المجتمعي، ذلك أنّها تصيب مفاصل حيوية ومؤثرة في الدولة، كالصحة، والتعليم وغيرها من المؤسسات الحكومية للدولة  ومما لاشك فيه أن هناك آثار لعدم مكافحة الفساد وتبعات كثيرة جداً تنعكس على الفرد و المجتمع سلباً.

 وعليه ومن منطلق الشعور بالمسئولية تجاه المجتمع في التوعية بمخاطر الفساد بشتى صورة قامت كلية المجتمع بأبها بتفعيل برنامج مكافحة الفساد وحماية النزاهة والأمانة بحضور عميدة الكلية وعضوات هيئة التدريس والهيئة الإدارية تحت شعار" ليكن شعارنا أنا مسئول اذاً أنا مُسآءل" ،

وقد بدأ البرنامج بشرح لمكونات تصميم شعار الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد( نزاهه) حيث تضمن الشعار الآية الكريمة ( وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ ) في أعلى الشعار و تجسد العين تأكيداً لرسالة الهيئة في مراقبة وتتبع صور الفساد وممارساته، و ترمز النخلة إلى الهوية الوطنية السعودية.

ثم تم التطرق لمفهوم النزاهة حيث عُرفت بأنها مجموعة من القيم والمبادئ السليمة التي توجه السلوك نحو الأداء السليم . وقد عرف على أنه البعد عن السوء وترك الشبهات.

وقد تناول البرنامج أهم الاهداف الاستراتيجية الوطنية مكافحة الفساد وحماية النزاهة بشتى صورها ، وكيفية تحصين المجتمع السعودي ضد مخاطر الفساد بالقيم الدينية والأخلاقية والتربوية ، وتوجيه المواطن والمقيم نحو التحلي بالأمانة والنزاهة واحترام النصوص الشرعية والنظامية، وذلك لتحقيق العدالة بين افراد المجتمع.

كما تم عرض مفصل لمفهوم الفساد وصوره المختلفة حيث يعد الفساد ذا مفهوم مركب له أبعاد متعددة وتختلف تعريفاته باختلاف الزاوية التي ينظر من خلالها إليه ، فيعد كلّ سلوك انتَهك أياً من القواعد والضوابط التي يفرضها النظام فساداً، كما يعد كل سلوك يهدد المصلحة العامة بخيانتها وعدم الالتزام بها وذلك بتغليب المصلحة الخاصة على العامة فساداً ، وكذلك أي إساءة لاستخدام الوظيفة العامة لتحقيق مكاسب خاصة يعد فساداً كذلك. 

ويتمثل الفساد في عدة صور منها الرشوة ، تسريب المعلومات ،اختلاس الممتلكات العامة، إساءة استغلال الوظيفة، الاثراء الغير مشروع والواسطة والتي تعد أكثر الأنواع انتشاراً.

وقد شاركت عميدة الكلية د/ منيرة أبو حمامة بكلمة مفصلة عن الأمانة وأهميتها وأثارها

 قالت فيها:" انني حين أقف أمامكن لأتحدث عن الأمانة ليس لأنني أفضل منكن أو أعلم منكن بل هي كلمات أذكر بها نفسي وأحاسبها وأراجعها وأذكركن بها فإننا كلنا مسئولات عن عظم الأمانة الملقاة على عواتقنا حيث أن كلمة أمانة في اللغة: مصدر لفعل أمِن ( بكسر الميم ) وهي تعني طمأنية النفس وزوال الخوف، لذلك كان كفار قريش يطمئنون إلى محمد صلى الله عليه وسلم قبل البعثة لما أتصف به من تميز بخصلتي الصدق والأمانة فكانوا يرجعون إليه ويحتكمون إليه في المخاصمات والنزاعات . ثم ذكرت أن الأمانة في الإصطلاح تعني كل حق يلزم المرء أداءه . ثم تطرقت الى ذكر أنواع الأمانات ابتداء من الأمانة في العبادات والأمانة في الكلام ونقل الحديث، وأمانة المجالس، والأمانة في المسئولية فالأب والأم مسؤولان، والمعلم مسئول، وكل  راعي مسئول عن رعيتة، ، والأمانة في العمل ، والأمانة في  حفظ الودائع. وختمت كلمتها بالحديث عن فضل الأمانة وأثرها على الفرد والمجتمع من الفوز برضا الله وثواب الأخرة وتحقيق للعدالة وأداء الحقوق لأصحابها، ونشر الأمن والطمأنية في قلوب الناس.

بعد ذلك تم عمل نشاط للحاضرات تضمن تحليلاً لبعض الصور المرئية والمشاركة في الإجابة على أسئلة ذهنية حول موضوع البرنامج.

برعاية كريمة من سمو أمير منطقة عسير، اختتم اليوم سباق اختراق الضاحية، والذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون الطلاب، بالشراكة مع عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة، ومجلس التنمية السياحية، وذلك بحضور عدد من وكلاء الجامعة، وعمداءها، ومسؤولي الجهات الحكومية بمنطقة عسير. وشهد السباق مشاركة أكثر من 400 متسابق لمسافة 6 كيلومترات، حيث كانت نقطة الانطلاقة من المجمع الاكاديمي بالمحالة، وحتى مدينة الأمير سلطان الرياضية. وفي نهاية السباق توج وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والاكاديمية الاستاذ الدكتور سعد بن دعجم الفائزين بالمراكز الأولى، والذي أوضح أن تعاون الجهات الحكومية مع الجامعة في إقامة مثل هذه الفعاليات ساهم في تظافر الجهود ونجاح السباق، وايضا توفير بيئة مواتية للرياضة، منوها أن إقامة مثل هذه الفعاليات يعتبر إضافة هامة لمساعي الجامعة الحثيثة نحو شراكة مجتمعية فاعلة. كما قدم بن دعجم شكره لصاحب السمو الملكي امير منطقه عسير لرعايته هذا الحدث، و لمعالي مدير الجامعة على دعمه، وللجهات المشاركة في تنظيم السباق واخراجه بالشكل المطلوب. وجاءت نتائج السباق للفئة العمرية من 15 إلى 40 سنة، في المركز الاول حسين جمعان آل حمضه، والمركز الثاني للمتسابق رائد خير الله الجدعاني، بينما حصل على المركز الثالث المتسابق محمود محمود علي، وفي الفئة العمرية ما فوق الـ 41 توج المتسابق علي مانع عسيري بالمركز الاول، وعلي محمد حدادي في المركز الثاني، بينما كان المركز الثاني من نصيب المتسابق صالح محمد الوادعي.
أبرمت جامعة الملك خالد  اتفاقية تعاون في مجال الدراسات العليا مع جامعة الملك سعود، وقد مثل الجامعة في توقيع الاتفاقية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، فيما مثل جامعة الملك سعود معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر. وتأتي هذه الاتفاقية في ضوء الحراك العلمي والبحثي الذي تشهده جامعة الملك خالد , والتي تطمح من خلاله إلى تعزيز تواجدها المحلي والعالمي من خلال تفعيل شراكاتها العلمية والبحثية مع الجامعات المحلية وكذلك الجامعات العالمية.  وبهذه المناسبة  قدم وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري شكره لمعالي مدير الجامعة على دعمه اللامحدود لتطوير برامج الدراسات العليا والبحث العلمي بالجامعة ، والذي نتج عنه تقدم الجامعة في التصنيفات المحلية والعالمية ,منوها بأن الوكالة تعكف حاليا على إنجاز عدد من مبادرات التعاون الدولي لتطوير برامج الدراسات العليا والبحث العلمي مع عدد من الجامعات العالمية المرموقة.     
بحضور معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ومعالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي وقعت الجامعتان اتفاقية تعاون مشترك في مجال الدراسات العليا، بمكتب معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز. ومثل جانب الجامعة في توقيع الاتفاقية وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري، فيما مثل جامعة الملك عبدالعزيز  وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور يوسف بن عبدالعزيز التركي. وقد رحب معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز بهذه الاتفاقية وشجع على مثل هذا التعاون بين الجهات الحكومية آملاً أن تكون هذه الاتفاقية نواة لعدد من الاتفاقيات القادمة في المجلات الأكاديمية المختلفة بين الجامعتين. ومن جهته ثمن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور/ فالح بن رجاء الله السلمي هذه الخطوة من قبل منسوبي جامعة الملك عبدالعزيز، كما نوه معاليه بأن هذه الاتفاقية أتت كنتاج لإيمان الجامعتين بضرورة تفعيل التعاون المشترك بين الجامعات السعودية في جميع المجالات العلمية والبحثية بما يحقق التكامل بينها ويخدم تطوير مهارات منسوبيها والاستفادة من الخبرات المتنوعة التي تزخر بها الجامعات السعودية والتي أصبحت معترف بها في عدد من المحافل الدولية. وفي الختام شكر سعادة وكيلي الجامعتين للدراسات العليا والبحث العلمي مديري الجامعتين على حضورهم وتشريفهم لتوقيع هذه الاتفاقية والذي يدل على مدى دعمهم وحرصهم على تشجيع وتفعيل مجالات التعاون المشترك بين الجامعتين.
تعلن جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة القبول والتسجيل عن انتهاء المرحلة الاولى من قبول الطلاب والطالبات المتقدمين للعام الجامعي القادم (1439/1440هـ)، حيث تم ترشيح ما يقارب 7 آلاف طالب وطالبة في اولى مراحل القبول ممن تجاوزت نسبهم المؤهلة 80%. وأوضح عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني بأن الموافقة على التخصصات من قبل المترشحين في المرحلة الأولى تمت من قبل ما يقارب 6500 طالب وطالبة من خلال بوابة تنسيق القبول الموحد لجامعات المنطقة الجنوبية وتم اصدار الارقام الجامعية لهم و تفعيل حسابتهم على انظمة الجامعة. كما أكد القرني بأن النسب المؤهلة والموزونة للمتقدمين هذا العام تعتبر مرتفعة مقارنة بالأعوام الماضية وذلك مما أدى الى ارتفاع نسب الاقفال للتخصصات في الجامعة، وكذلك اقفال الكثير من التخصصات النوعية في المرحلة الاولى من القبول. يذكر أنه ما يزال هناك مرحلتين للقبول تلي هذه المرحلة سيتم الترشيح عليها وفق النسب وترتيب الرغبات والمقاعد المتاحة في كل تخصص، حيث سيتم التواصل مع مرشحين المرحلة الثانية في الـ18 من ذو القعدة الجاري وفي الـ22 من الشهر نفسه سيتم التواصل مع مرشحين المرحلة الثالثة والأخيرة. وللاطلاع على التخصصات في المرحلة الأولى ( الضغط هنا )  
استقبلت عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد، عبر البوابة الإلكترونية، خلال فترة استقبال طلبات القبول، أكثر من 20 ألف طلب للعام الجامعي 1439/1440هـ، وذلك بعد انتهاء الفتره الاولى لاستقبال الطلبات ، التي بلغت مدتها ثلاثة اسابيع . وقد بدأت العمادة في إجراء عمليات الفرز والترشيح للمتقدمين في المرحلة الأولى لمن نسبهم أعلى من 80٪ للنسبة المؤهلة أو الموزونة، ويتم عرض نتائج القبول بدء من يوم السبت القادم  ال 15 من ذو القعدة. بدوره أوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني أن عملية الترشيح ستستمر على ثلاث مراحل ، يتم خلالها ترشيح الطلاب والطالبات واستلام موافقاتهم على التخصصات التي تم ترشيحهم عليها بشكل إلكتروني كامل، دون حاجة المتقدمين إلى زيارة العمادة، منوها أن العمادة وفرت نظام استفسارات إلكترونياً، لتوفير الدعم والإجابة عن استفسارات المتقدمين بشكل آلي، لتوفير الإرشاد والوقت والجهد على المتقدمين، دون حاجتهم إلى زيارة العمادة أو الاعتماد على مصادر غير دقيقة لتلقي المعلومات ,  وذلك لخدمة أكبر قدر ممكن من المستفيدين في وقت قياسي.